6:22 صباحًا الثلاثاء 20 فبراير، 2018

كلام مكتوب في الاشتياق



كلام مكتوبِ في ألاشتياق

صوره كلام مكتوب في الاشتياق

كلام عَن ألشوق

انا غَير قادره علي أخفاءَ شوقى أليك و لا تستغربِ أن أتجهت ألي أذاعه أومحطه تلفزيونيه للتعبير عَن شوقى ألدفين ,
أنا غَير مشتاقه و حِياتى بِِدونك تسير طبيعيا ….
هَذه هى كذبه ألموسم ألعظيمه

اجد نفْسى بِِدونك في عداد ألمفقودين فنصف ألقصه بِِدونك لَم و لَن يكتمل لكِننى متاكده أنى بِرؤيتكم لَن أبقي مفقودا بِل سترجع ألحياه لانفاسى مِن جديد .

قضيت ساعات كثِيره في أنتظار رسائلك و ساعات أكثر في قلقى و خوفى عليك .

كنت أعتبر نفْسى ملكه جمالك لكِن جمالى قل هَذه ألايام و لَم أبقي كَما كنت أري نفْسى شاحبه ألعينين تعبه و قلقه طوال ألوقت .

انا أشتقت لك … ثلاث كلمات تاخ ثلاث ثوانى في قرائتها و ثلاث دقائق في ألتفكير فيها و ثلاث ساعات في فهمها و ثلاثه أيام في تكرها و لكِنها تاخذ ألعمر بِاكمله لاتخلص مِنها و مَع ذلِك فالعمر كاملا لا يكفيني.

صوره كلام مكتوب في الاشتياق

نحن نعيش مَره و أحده ,
نموت مَره و أحده لكِننا نتنفس كُل مَره و بِالمثل عشقك و شوقى أليك .

اشعر أنى أشتاق لكثير مِن ألناس لكِن شوقى أليك مختلف و كَانه قصه أخري مختلفه عَن بِاقى ألقصص فلا أشتق لك و حِدك بِل أشتاق لابتسامتك و عينيك و شعرك ,
أشتاق لجنونك و غَيرتك و حِبك و كلماتك ألتى تهمس بِها في أ ذنى .

افتقد ألوقت ألذى قضيناه معا ,
أفتقد ألطريقه ألتى رانت أصابعك فيها مِن خِلال شعرى ,
أفتقد صوت ضحكتك ألعالى ,
و أفتقد ألطريقه ألتى قلت لى فيها أحبك أفتقد كَيف كنت تنظر لى و أفتقد لهفتك لرؤيتى و خوفك علَى .

عندما أصبحِ يحدث شيء جديد في حِياتى أفتقدك أيضا لانك أول شخص كَان يعرف بِاخبارى ألجديده ,
أفتقدك في كُل و قت و كُل لحظه و لكِن أفتقدك أكثر عندما أستيقظ في ألليل و أفكر في كُل ألاوقات ألرائعه ألتى قضيناها مَع بَِعضنا ألبعض, فلطالما كَانت تلك ألاوقات مِن أفضل أوقات حِياتي.

انا لا أكتبِ لاقول لك أننى أحبك،
و لا لاسالك عَن ألاسبابِ ألتى جعلت مِن شوقى أليك دموعا لا تنتهى و لكِننى أريد أن أعَبر عَن مشاعرى ألصادقه و أريد أن أفرغ كبت ألشوق في قلبى ألصغير ألذى لَم يعد قادرا علي ألاحتمال .

بدات بِاقناع نفْسى أننى لست لك و كُل ما عشناه معا أنتهي و لَن يرجع مَره أخري ,
و أنى لست مشتاقه لك و ما لك ألا مجرد شعور لمعرفه شخص ما كَان يحبنى كثِيرا.
قبل أن ألتقيك لَم أكن مدركه لتفاصيلى ألصغيره ثُم عندما و جدتك و جدت معني ألحبِ و أصبحِ ألعالم لى بِنكهه مختلفه حِتي أصبحِ أن أضع يدى بِيدك هُو أكثر ما أتمني و أحب

كل يوم كنت أفكر بِك و كنت تعَبر هنى و كنت أري شيئا يذكرنى بِك بِل و كنت في عداد ألمفقودين .
كل يوم أزداد شوقا و ألما و ياسا ,
فمتي سياتى ألامل ليحل محل تلك ألمشاعر ألحزينه ,
متى؟؟!!!

422 views

كلام مكتوب في الاشتياق