11:01 صباحًا الأحد 17 ديسمبر، 2017

كلام جميل شعر



كلام جميل شَعر

صوره كلام جميل شعر

فى هَذا ألمقال ستجد ألاشعار ألقصيرة و ألجميلة أيضا

كم ذا أغالط عمرى كَاننى لست أدري
اغفلت ذاك ألَّذِى كَان فِى مقدم عمرى و لم أزل أتمادى حِتّي تصرم دهرى مِن لِى إذا صرت رهنا بالذنب فِى رمس قبرى باى عذر ألاقى ربى ليقبل عذرى .
فليت شَعرى متَي أدرك ألمنى ليت شَعري

رباه أنى قَد عرفتك ….
خفقه فِى أضلعي
وهتفت باسمك يا ألله ….
لحنا يروق بمسمعي
انا مِن يذوب تحرقا ….
بالشوق دون توجعي
قد فاض كاسى بالاسى ….
حتى سئمت تجرعي
يا رب أنى قَد غسلت ….
خطيئتى بالادمع
يا رب يا تسبيحتى ….
فى مسجدى او مهجعي
يا رب أنى ضارع ….
افلا قَبلت تضرعي؟
ان لَم تكُن لِى فِى أساى ….
فمن يَكون أذن معي؟
يا رب فِى جوف ألليالى ….
كم ندمت و كم بكيت
ولكُم رجوتك خاشعا ….
والى رحابك كَم سعيت
قد كنت يوما تائها ….
واليَوم يا ربى و عيت
ان كنت تعرض جنه ….
للبيع بالنفس أشتريت
او كنت تدعونى ألهى ….
للرجوع فقد أتيت

صوره كلام جميل شعر

ضحكت فقالو ألا تَحْتشم ….
بكيت فقالو ألا تبتسم
بسمت فقالوا يرائى بها ….
عبست فقالو بدا ما كتم
صمت فقالوا كليل أللسان ….
نطقت فقالوا كثِير ألكلم
يقولون شَذ أذ قلت: لا ….
وامعه حِين و أفقتهم
فايقنت أنى مُهما أردت ….
رضا ألناس لا بد أن أذم

الصمت و ألدمعه و سنين بعذابك
والهم و ألحيره و ألاحزان و ألخوف
هذى حِياتى كلها فِى غيابك
صورت لك كُل ألمعاناه بحروف
اعيشَ بالواقع و أعيشَ بسرابك”
هى حِيله ألله لاقصر دونك ألشوف

اسالوا دمى .
.
وسعادتى و همي
اسالوا ألتوفيق .
.
والكدر و ألضيق
اسالوا ألطيب فِى صفاتى .
.
والدعاءَ أللى فِى صلاتي
واسالوا شَهودى .
.
الدموع أللى فِى سجودي
اسالوهم .
.
واسالوا دمى .

عن غلا أمي

يا فاتنه ألحسن رفقا بناظريك
اى سحر يشع مِن مقلتيك
اى سحر يكحل جفنيك
واى شَهد ينساب مِن شَفتيك
واى و هج نور يتلالا على خديك
يا مِن تدثرت بالحرير و ألزعفران
وتشبعت بالمسك و ألعنبر و ألالوان
كم زهره تعطرت بلمس يديك
حدثينى يا سيده ألحسن
كم محبا صار لديك

لا تذرفى ألدمع
لا تذرفى ألدمع صغيرتي
فدموعك أغلى مِن أن تهان
لا تبك يا صغيرتي
فعيونك ألعسليه
تحرقني
تهز كياني
تدمرني
منذُ عرفتك
وقلبى ينبض مِن أجلك
لقد تناسى قلبى جسدي
وراحِ يطاردك
فى عتمه ألليل
وفى ظلماتها
راحِ يطاردك دون هويه
فكل ما يحمله
هو ألصدق
لا تخجلى صغيرتي
فانت ملاكى على ألارض
فانت كُل شَيء
الحيآة
والزهور
فانت..انا
عشقى ألابدي
انت مِن أسميها ملاكي
شعور غريب لامس قلبي،،
وكاننى أحلق و أطير خَلف ألسحاب،،
دقات قلبى لا تكاد تتوقف،،
انفاسي
ليست هِى أنفاسي،،
احساسي
ليس هُو أحساسي،،
كل شَيء مختلف،،
اشعر بسعادة غريبة ،
،
وكاننى أودع ظلام ألغد ببسمه باردة ،
،
وكاننى أنسان مختلف،،
ولدت للتو،،
كونتنى مشاعر غريبة ،
،
وبصدق غَير معهود صارت أحاسيسى تعانق أحلام ألغد،،
فشعرت باننى أرغب بالحيآة ،
،
الحيآة فِى ظلالك،،
وشعرت باننى أنتمى أليك،،
شيء غريب يشدنى نحوك،،
مشاعر طاهره تجذبنى أليك،،
اتشَكل بَين يديك،،
واغرق فِى بحور عينيك،،
حتى و صلت لحد ألتيهان،،
وعندها فقط،،
ايقنت باننى .
.احبك
ايا حِزن أبتعد عني
ودع جرحى يزل همي
وانى بك يا حِزني
غير ألعذاب لا أجني
ايا حِزن مالك مني؟
الا ترى ألَّذِى بى يكفيني
تعبت مِن كثرة ألتمني
ولست انت بحائل عني
ايا حِزن لا تسئ ظني
فانت فِى غنى عني
فلى مِن ألالام ما يبكي
ولى مِن ألجروحِ ما يدمي
الا يا حِزن أتعتقد أنني
منك أكتفيت
الم يحن ألاوان بَعد
الم يحن زوالك يا حِزني؟

لا صار و قْتك هُنا و متوسع(ن صدرك
اشوف عنى تصد ما تلتفت فيني
ولا صار و قْتك ملل و ضايق(ن خلقك
تنسى كُل ألبشر و تتصل فيني

طبعك تغير و ما لقينا لَه أسباب
ولانى مقصر فيك و لانى بحافي
كنك على فرقاى تفَتحِ لِى باب
اقسى على و ما جرى منككافي

 

178 views

كلام جميل شعر