5:12 صباحًا السبت 25 مايو، 2019




كريم فاطمة غول

كريم فاطمة غولصور كريم فاطمة غول

ما ذنب فاطمة جول

 

 

(باللغة التركية : Fatmagülün suçu ne مسلسل تركي انتج عام 2019 عرض على القناة التركيةكانال دى مقتبس من رواية تركية شهيرة تحمل نفس الاسم و تتحدث عن قصة حقيقية حدثت عام 1975،

 

و لكن المسلسل يختلف في قصتة عن الرواية و عن القصة الحقيقية،

 

المسلسل من بطولة بيرين سات الشهيرة بسمر في مسلسل العشق الممنوع و انجين اكيوريكالشهير بمصطفى بلوط في مسلسل نارين و سمير في مسلسلالغريب و فرات جليك و نخبة كبيرة من نجوم تركيا المميزين،

 

و اثار المسلسل ضجة كبيرة حين عرضة على الشاشات لانة يتناول قضية مهمة و حساسة جدا, و يعتبر من افضل و انجح المسلسلات التركية حتى الان،

 

حيث الاداءالرائع للابطال الاساسيون و الثانويين ,و القصة مميزة و الاخراج الرائع ,والمخرجة هلال سيرال اكدت انها تعمدت اظهار عنصرى البحر و اللون الازرق في الحلقات الاولي لان البحر و اللون الازرق يرمزان الى النقاء الذى تتصف به الشخصية الاساسية فاطمة جول

قصة المسلسل[عدل]

فاطمة جول بيرين سات فتاة فقيرة تعيش في قرية الدير التابعةلازمير،

 

مخطوبة من الصياد مصطفى فرات جليك الذى تعشقة بجنون و تحلم بيوم زفافهما،

 

و لكن القدر يحول حلمها الجميل الى كابوس مزعج حيث انه يتم اغتصابها من قبل 4 شباب سكارى،

 

احدهم كريم انجين اكيوريك الذى يعيش في نفس قريتها،

 

و تنقلب حياتها راسا على عقب،

 

خاصة بعد تخلي مصطفى عنها لانها اصبحت في نظرة فتاة ساقطة،

 

و يتم اجبارها على الزواج من كريم الذى لم يغتصبها في الحقيقة،

 

للتغطية على الثلاثة الاخرىن،

 

و تنتقل معه للعيش في اسطنبول و كريم النادم بشدة على ما فعلة بها يقع في حبها،

 

و لكن فاطمة جول كانت تقابلة بالعداء و بعد ذلك بسبب دعم كريم لها و مساعدتة لها في الخروج من محنتها و اهتمامة الدائم بها ستميل اليه،

 

بل و ستقع في حبة هي ايضا،

 

و تستمر احداث المسلسل في قالب رومانسي اجتماعى انساني.

الضجة التي اثارها المسلسل[عدل]

اثار المسلسل ضجة كبيرة بعد الاسبوع الاول من عرضة في تركيا بسبب مشهد الاغتصاب و لانة يعرض الايذاء البدنى الذى تعرضت له فاطمة جول من قبل المغتصبون،

 

و رغم ان المخرجة هلال سيرال لم تظهر تفاصيل الاغتصاب بشكل كبير و لكن ضحكات المغتصبون و صراخ و بكاء فاطمة جول اثار مشاعر الكثير من المشاهدين،

 

هذه من ناحية اما من ناحية اخرى طالب بعض نواب البرلمان بايقاف عرض المسلسل لانة يسئ الى المجتمع التركي ,و يعتبر هذا اول مسلسل يتم مناقشتة في البرلمان التركي،

 

كما ان المسلسل يعرض مساوئ القانون التركي ناحية قضية الاغتصاب لانة – كما تقول المخرجة – يسمح للمغتصب من الانفلات من العقاب بمجرد زواجة من ضحيته،

 

و لقي المسلسل دعم من الجمعيات النسائية في تركيا و المانيا الذين اكدوا انهم مع استمرار عرض المسلسل ,لانة يعطى الامل للمغتصبة لكي يسمع صوتها و تاخذ حقها من المذنبين.صور كريم فاطمة غول

نهاية الموسم الاولي[عدل]

ينتهى الموسم بتاجيل القضية المرفوعة من فاطمة و كريم ضد المغتضبون الاربعة مع الافراج المؤقت عليهم و يقطع سليم كل صور مرام ملتم بعد اكتشافة بخيانتها مع مصطفى و هروبها لنيويورك و يفكر لمعى رحمي في العفو عن زوجتة ميسر مقدس التي تصل لقاعة المحاكمة بعد صدور الحكم و يقتل مراد بعد مشاجرتة مع كريم على ايد مصطفى و يتم اتهام كريمبالقتل

مشكلة الاغتصاب الذى يتناولها المسلسل[عدل]

يتناول المسلسل مشكلة الاغتصاب كمشكلة اجتماعية يعانى منها ليس المجتمع التركي فقط بل ايضا الكثير من المجتمعات خاصا المجتمعات العربية لان الزنا محرم قبل الزواج في الاسلام و طرح المسلسل هذه المشكلة من خلال ثلاث نقاط :

الاولى :: الثغرة القانونية في القانون التركي التي تسمح للمغتصب من الافلات من العقوبة بمجرد زواجة من ضحيته،

 

فاصدقاءكريم و محاميهم منير اقنعوة لكي يتزوج من فاطمة جول حتى يتم افلاتهم من العقاب،

 

و اضطر كريم الى الموافقة على الزواج بعد ضغط من اصدقاءة الذين راوا فيه كبش فداء للافلات من العقوبة.

الثانية :: نظرة المجتمع التركي الظالمة ناحية المغتصبة و الذى للاسف لايختلف كثيرا عن المجتمعات العربية،

 

و المجتمع التركي يكون نظرتة ناحية المغتصبة كما لو انها فتاة ليل و بائعة هوي لم تتغير،

 

و هذا ما بينة المعاملة السيئة التي تلقتها فاطمة جول ممن حولها خاصا من ميسر مقدس زوجة شقيق فاطمة جول و من مصطفى خطيبها و اهلة ,و هذا ما دفع فاطمة جولبقبول الزواج من كريم ,رغم كرهها الشديد له الا انها فضلت ان تكون امراة متزوجة من شخص لا تحبة على ان تكون فتاة مغتصبة يراها الناس فتاة ساقطة.

الثالثة :: الحالة النفسية السيئة التي تصيب الفتاة المغتصبة بعد الاغتصاب ,فقد تعرضت فاطمة جول لصدمة نفسية بسبب اغتصابها بهذه الطريقة المهينة و تخلى مصطفى عنها،

 

و المعاملة السيئة التي كانت تعاملها بها ميسر مقدس)،

 

و ايضا صدمة جسدية فكانت تصاب بحالة هستيريا بمجرد اقتراب اي رجل منها خاصا كريم زوجها, نلاحظ ايضا الملابس التي كانت ترتديها في الحلقات الاولي بعد الاغتصاب حيث انها كانت دائما ترتدى الملابس الثقيلة و الواسعة التي تخفى مفاتنها ,و ربما يكون ذلك بسبب عدم ثقتها في الرجال بعد ذلك،

 

و لكن حالتها النفسية تتحسن بمجرد ذهابها للطبيبة النفسية،

 

و هذا يبين ان فاطمة جول كل ما تريدة في حياتها هو تعاطف الناس معها.

و يعتبر الكثيرون ان هذا المسلسل هو حياة امل لكل من هم مثل فاطمة جول في المجتمع التركي ,و ينتظر المشاهدون عقابا قاسيا للمغتصبين في النهاية حتى يكونوا عبرة لكل المغتصبون او من يفكرون في الاغتصاب.

 

 

 

    كريم ميلوكين

    كريم وفاطمة

    كريم وفاطمه

503 views

كريم فاطمة غول