4:00 مساءً الثلاثاء 26 مارس، 2019






كتاب احببتك اكثر مما ينبغي pdf اثير عبدالله

كتاب احببتك اكثر مما ينبغى pdf اثير عبد الله

بالصور كتاب احببتك اكثر مما ينبغي pdf اثير عبدالله 8a5ba08ec91876d6943e997553b5aedf

“اجلس اليوم الى جوارك، اندب احلامى الحمقى.. غارقه في حبى لك و لا قدره لى على انتشال بقايا احلامى من بين حطامك..”، “احببتك اكثر مما ينبغي، و احببتنى اقل مما استحق!”
تبدا الكاتبه السعوديه روايتها بنفس المقطع الذى تنتهى به، لتروى بينهما قصه “جمانة” و ”عزيز” التى “لن تنتهي!”.

تبوح المرأة بتفاصيل مشاعرها تجاه الرجل الذى تحب، و الاهم انها تحاول التعبير عن حالتها الذهنيه في تناقضها الحتمى مع حاله الحب الذى تكن. فالشرخ الذى يولد عذابات جمه لا دواء لها، لا بد قائم بين عقلها و قوه مشاعرها، و عطائها الذى لا حدود له للمحبوب: “كنت على استعداد لان اصغر فتكبر..لان افشل لتنجح، لان اخبو لتلمع..”، و نوعيه حبها الذى لا يقدره بل يتجاهله او يقوم باستغلاله لصالح اهداف اقل اهميه منه بكثير، و اقل قيمة. “ما زلت لا ادرك، لا ادرك كيف يتلاعب رجل بامراه تحبه من دون ان يخاف للحظه مما يفعله نحوها!”

فى كل مره و ”بعد كل خيبه امل.. بعد كل محنه و كل نزوة.. كنت احاول لملمه اجزائى لنفتح مجددا صفحه بيضاء اخرى..”، لكن “البدايات الجديده ما هى الا كذبة”.

بالصور كتاب احببتك اكثر مما ينبغي pdf اثير عبدالله 20160721 483

تستعيد الكاتبه ذكرياتها معه منذ البدايه في مقهي خارج الوطن الذى غادرته للدراسة: “الوطن الذى لو لم اغادره لما حدث كل هذا.. اتكون انت عقابى على مغادره وطن احبني!..”، و فكره العقاب و الثواب التى يسخر منها عزيز، تؤمن هى بها: “مؤمنه انا بيوم الحساب اكثر من اي شيء،” لانها تامل عبرها ان ينال عزيز عقابه على ما اقترفه بحقها.

قالت لهما العجوز الهنديه غريبه الاطوار، دون سابق معرفة: “هى متعبه منك..منك فقط..وانت متعب من كل شيء..”، و قالت لها “هيفاء” صديقتها الكويتيه التى تتخاصم دائما و عزيز، بانه لا يستحقها، و تقول جمانه له اليوم “حبى لك كان اعمي يا عزيز..وان هيفاء رات فيك ما لم اره..”، رات الكذب المتسلسل و الخيانه و الانكار الذى يشكك الاخر بنفسه و بعقله و احساسه، و هى صفات تتجاهلها المرأة التى تحب رجلا يحبها لكنه غير قادر على الالتزام بها. قال لها بصراحة: “اسمعي.. انا رجل لعوب.. اشرب و اعربد و اعاشر النساء.. لكننى اعود اليك في كل مرة..”، و كانت تتحمل الاذى: “تؤذيننى عمدا و كانك تفرغ في نفسى احقادك و اوجاعك و امراضك، تؤذينى عمدا باسم الحب..”. و هى بالرغم من كل الحقائق و الوقائع تعترف: “لم ابك بحرقه الا بسببك و لم اضحك من اعماقى الا معك.. اليست بمعادله صعبة.. يحلل لها زياد صديقهما المشترك الوضع: “احببته لدرجه اخافته!.. لم يكن قادرا على ضمك لقائمه نسائه و لم يتمكن من الابتعاد عنك.. احبك لدرجه انه كان يخشي عليك من نفسه.. كما كان يخشي منك في الوقت ذاته..”

بالصور كتاب احببتك اكثر مما ينبغي pdf اثير عبدالله 20160721 484

كيف يلتقيان، و هو يؤمن بان الغايه تبرر الوسيله و هى تؤمن “بان الوسيله احيانا اهم من الغاية!”؟

“قلت لى يوما بان حكايات الحب الشرقيه غالبا ما تنتهى بماساة. و اليوم اعرف بانك كنت محقا في هذا..”

بالصور كتاب احببتك اكثر مما ينبغي pdf اثير عبدالله 20160721 485

تنقل الروايه بصدق عميق ما يدور في اعماق المرأة في حاله حب، من احاسيس و افكار و تناقضات، اذ تظن ان الخيار الصعب الى اقسي مداه يكمن في الحفاظ على مشاعر الحب الجياشه و استمرارها، على حساب التنكر للذات الواعيه و المدركه لتلاعب الطرف الاخر بها، لكنها باى حال، و حتى في حال دفع الحساب، لن تحصل على مبتغاها.

261 views

كتاب احببتك اكثر مما ينبغي pdf اثير عبدالله