قيام الليل صيد الفوائد عبادة جليله وقربة عظيمة

قيام الليل صيد الفوائد عبادة جليله وقربة عظيمة

صوره قيام الليل صيد الفوائد عبادة جليله وقربة عظيمة

الحمد لله رب العالمين حِمدا كثِيرا مباركا طيبا فيه
واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شَريك له
واشهد ان محمدا عبده ورسوله
اما بَعد؛
احبابي الكرام؛ فِي هَذا اللقاءَ سوفَ نتكلم عَن عبادة
هَذه العبادة اصبحت منسية عِند كثِير مِن المسلمين
بل اصبحِ كثِير مِن المسلمين لا يعرفها فِي السنة الا مَرة واحدة؛ الا وهي عبادة قيام الليل
سوفَ نتكلم فِي هَذا اللقاءَ ان شَاءَ الله تعالي عن:
(فضائل قيام الليل)
فاول فضيلة مِن فضائل قيام الليل ان الله جل وعلا مدحِ اهله
الله اكبر الملك العظيم سبحانه وتعالي يمدحِ مِن يقُوم بَين يديه سبحانه وتعالي فِي الليل
قال الله جل وعلا: تتجافي جنوبهم عَن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون فلا تعلم نفْس ما اخفي لَهُم مِن قرة اعين جزاءَ بما كَانوا يعملون)
هؤلاءَ الله سبحانه وتعالي مدحهم
جمعوا بَين العبادات والقربات اللازمة والعبادات والقربات المتعدية
فهم يقومون الليل: هَذه عبادة لازمة للشخص نفْسه
وهُناك العبادات المتعدية أي نفعها متعد: وهو الانفاق فِي سبيل الله سبحانه وتعالى
فانظروا رحمكم الله كَيف ان هؤلاءَ يجتهدون فِي العبادة
ويبذلون ما يستطيعون مِن التقرب الي الله سبحانه وتعالى
ومع ذلِك هُم فِي حِالة بَين الخوف والرجاء
وهكذا المؤمن
المؤمن يعمل ويخاف
المنافق لا يعمل ولا يخاف
ولهَذا قال الحسن البصري رحمه الله تعالي فِي هَذه الاية: أي أنهم لما اخفوا اعمالهم لان قيام الليل بينك وبين الله
لا أحد يعلم انك تَقوم الليل اخفي الله لَهُم مِن النعيم ومن اللذَات ما لَم تر عين ولم تسمع اذن
هَذه الفضيلة الاولى.

صوره قيام الليل صيد الفوائد عبادة جليله وقربة عظيمة

الفضيلة الثانية مِن فضائل قيام الليل أنها مِن علامات المتقين
الله اكبر يقول ربنا جل فِي علاه: ان المتقين فِي جنات وعيون اخذين ما اتاهم ربهم أنهم كَانوا قَبل ذلِك محسنين الآن الله سبحانه يصفهم كَانوا قلِيلا مِن الليل ما يهجعون)
اعرض هَذه الصفة علي نفْسك
علي واقعك
علي حِياتك
(كانوا قلِيلا مِن الليل ما يهجعون وبالاسحار هُم يستغفرون الله اكبر يقومون الليل
كَما قال الامام الحسن البصري: يَعني لا ينامون مِن الليل الا قلِيلا
فهم يكابدون الليل فِي القيام والركوع والسجود
ومع ذلِك يختمون هَذه العبادة بالاستغفار
سبحان الله وقدوتهم فِي ذلِك سيدهم محمد صلي الله عَليه وسلم
حيثُ كَان صلي الله عَليه وسلم يقُوم الليل حِتّى تتفطر قدماه
فانظروا يا رعاكم الله كَيف هَذا الانسان الَّذِي قام مِن الليل..
طبعا قيام الليل يحتاج الي جهاد نفْس؛ لان قيام الليل كَما قال بَعض اهل العلم مِن اشق العبادات علي النفس
فقيامها يحتاج الي جهد
يحتاج الي بذل
يحتاج الي تمرين وتدريب
بعض الناس يسال يقول: أنا كَيف اقوم الليل اقول: لا بد فِي الايام الاولي لا بد ان تشعر بالتعب وتشعر بالمشقة
لكن مَع التدريب والتمرين والممارسة يصبحِ عندك قيام الليل جُزء مِن حِياتك
ما تستطيع ان تستغني عنه
هؤلاءَ الَّذِين يقومون الليل وصفهم الله سبحانه وتعالي أو جعلهم مِن المتقين
بل مِن ابرز علامات المتقين.

صوره قيام الليل صيد الفوائد عبادة جليله وقربة عظيمة

ثالثا: كذلِك مِن فضائل قيام الليل أنهم لا يستوون عِند الله
نعم لا يستوون عِند الله كَما قال الله جل وعلا: ام مِن هُو قانت اناءَ الليل ساجداً وقائما يحذر الاخرة ويرجو رحمة ربه قل هَل يستوي الَّذِين يعلمون والذين لا يعلمون هَل يستوي انسان قضي ليله غافلا هائما نائما بَين السهرات والقيل والقال والفضائيات والافلام والمسرحيات ومضيعة الاوقات
بين انسان قائم فِي ليله يدعو ربه سبحانه وتعالي ويبكي مِن خشية الله جل وعلا ويخضع لله سبحانه وتعالى
لا يستوون عِند الله
وهكذا القلب الحي
سبحان الله القلب الحي إذا سمع ايات الله عز وجل تتلي عَليه فتجده سبحان الله يتفكر ويتدبر ويتامل ويخضع ويخشع وينصت ويستمع ويطبق
هَذا هُو القلب الحي
اما القلب الميت نسال الله السلامة والعافية فَهو يسمع ايات الله تتلي عَليه اناءَ الليل واطراف النهار ولا يتاثر ولا يتفاعل
بل تجده والعياذ بالله معرضا عنها ولا حَِول ولا قوة الا بالله.

رابعا: كذلِك مِن فضائل قيام الليل ان صلآة الليل أفضل مِن صلآة النهار
جاءَ فِي صحيحِ مسلم مِن حِديث ابي هريرة رضي الله تعالي عنه قال صلي الله عَليه وسلم: “افضل الصلآة بَعد الفريضة صلآة الليل” أي المقصود فِي التطوعات ما هُو السر
وما هُو السَبب ان صلآة الليل أفضل مِن صلآة النهار اقصد فِي التطوعات- قال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالي لثلاثة امور: اولا: لان فيها الاسرار فَهي اقرب الي الاخلاص
اذا اردت الاخلاص
اذا اردت ان تقوي اخلاصك لله عز وجل فعليك بقيام الليل
فقيام الليل لا أحد يعلم عنك
لا أحد يدري عنك
اقرب الناس اليك لا يدري عنك
اذن هِي اقرب الي الاخلاص
ثانيا: قال: ولان صلآة الليل فيها مشقة
فيها مشقة علي النفوس؛ لان الانسان يقُوم مِن فراشه الدافئ الجميل ويقُوم بَين يدي الله سبحانه وتعالى
فهَذا فيه مشقة
فيه تعب
فيه معاناة
بينك وبين نفْسك وبين شَيطانك
ثالثا: قال: لان صلآة الليل القراءة فيها اقرب الي التدبر والتفكر والخشوع؛ لان الانسان بينه وبين الله سبحانه وتعالي فَهو تجده يتامل ما يقرا.

خامسا: كذلِك مِن فضائل قيام الليل ان قيام الليل سَبب مِن اسباب دخول الجنة
روي الامام الترمذي رحمه الله تعالي فِي سننه مِن حِديث عبد الله بن سلام قال صلي الله عَليه وسلم: “اطعموا الطعام
وصلوا الارحام
وصلوا بالليل والناس نيام
تدخلوا الجنة بسلام” الله اكبر “تدخلوا الجنة بسلام” يعني: بلا عذاب
فذكر اهل العلم قالوا: ان مِن اسباب دخول الجنة قيام الليل.

سادسا: كذلِك مِن فضائل قيام الليل أنه شَرف المؤمن
تصور شَرفك بَعض الناس يظن ان شَرفه بماله ومنصبه واصله وفصله أو شَهادته
لا؛ شَرفك كَما قال النبي صلي الله عَليه وسلم: “واعلم ان شَرف المؤمن قيامه بالليل” رواه الطبراني
فصرحِ النبي صلي الله عَليه وسلم ان قيام الليل شَرف المؤمن؛ لان فيه دليل علي قوة اخلاصه
دليل علي قوة ثقته بالله
دليل علي قوة ايمانه
فالله عز وجل يرفعه ويعلي مِن مكانته ومنزلته عِند الله سبحانه وتعالى
ولهَذا سئل الامام الحسن البصري رحمه الله تعالى-: ما بال المتهجدين الَّذِين يصلون بالليل وجوههم فيها النور
فيها الضياءَ فقال الامام رحمه الله-: لانهم خلوا بالرحمن فاعطاهم مِن نوره.

سابعا: كذلِك احبابي الكرام مِن فضائل قيام الليل ان الانسان إذا قام الليل سوفَ يوافق الثلث الاخير مِن الليل
ربنا رب العزة تبارك وتعالي رب السماءَ والارض ينزل الي السماءَ الدنيا فِي الثلث الاخير مِن الليل
هَذا الوقت الالهي قال صلي الله عَليه وسلم: “ينزل ربنا الي السماءَ الدنيا كُل ليلة فِي الثلث الاخير مِن الليل” متَى يبدا الثلث الاخير مِن الليل تحسب مِن اذان المغرب الي صلآة الفجر مِثلا اثنا عشر ساعة
فتقسم اثني عشر ساعة الي ثلاثة اثلاث فتعتبر آخر اربع ساعات هِي الثلث الاخير مِن الليل
وهَذا يختلف باختلاف الصيف والشتاء
فتصوروا يا رعاكم الله ان الملك العظيم الكبير المتكبر الرحمن الرحيم الوهاب المنان ينزل الي السماءَ الدنيا فِي الثلث الاخير مِن الليل
ماذَا يقول ربنا سبحانه وتعالي فيقول: “هل مِن داع فاستجيب له
هل مِن سائل فاعطيه
هل مِن مستغفر فاغفر له” الله اكبر يا لَها مِن لحظات مباركة
الله عز وجل وهو الغني عنا ونحن الفقراءَ اليه
الله عز وجل ينادي عباده: “هل مِن مستغفر فاغفر له
هل مِن سائل فاعطيه”
وتجد هَذا الانسان البني ادم العبد المذنب المقصر العاصي
مع ذلِك تجده والعياذ بالله فِي سابع نومة كَما يقال والله عز وجل ينادي
الا يستحي احدنا مِن ربه جل فِي علاه
الله يناديك الرحمن الرحيم الوهاب المنان يناديك: “هل مِن داع فاستجيب له
هل مِن مستغفر فاغفر له” وتجد هَذا الانسان نائما غافلا ساهيا ولا حَِول ولا قوة الا بالله.
ولهَذا نجد ان طاووس بن كيسان رحمه الله تعالى
احد التابعين أو تابعي التابعين مر علي رجل فِي وقْت السحر فضرب عَليه الباب فقال اهله: أنه نائم
فتعجب طاووس قال: كَيف ينام هَل هُناك انسان ينام فِي هَذا الوقت اي: وقْت النزول الالهي
وقت استجابة الدعاء.

ثامنا: كذلِك احبابي الكرام مِن فضائل قيام الليل أنه يوصف مِن قام الليل ب[نعم الرجل]جاءَ فِي صحيحِ البخاري مِن حِديث عبد الله بن عمر رضي الله تبارك وتعالي عنهما ان نبينا محمد صلي الله عَليه وسلم قال: “نعم الرجل عبد الله لَو كَان يصلي مِن الليل” يَعني يقصد عبد الله بن عمر شَوف الكلمة هَذه “نعم الرجل عبد الله لَو كَان يصلي مِن الليل”
اتدرون ما الَّذِي حِدث لعبد الله بن عمر انظر الي الصحابة كَيف كَانوا يتاثرون بالكلمات
ليس خطب ودروس
لا؛ كلمة واحدة يسمعها مِن رسول الله صلي الله عَليه وسلم مباشرة يتاثر ويتفاعل ويطبق
اتدرون ما الَّذِي حِدث لعبد الله بن عمر رضي الله تعالي عنه- قال سالم: فكان لا ينام مِن الليل الا قلِيلا عندما سمع هَذه الكلمة “نعم الرجل عبد الله”
الحافظ ابن حِجر رحمه الله تعالي يعلق علي هَذا الحديث
قال: فمقتضي هَذا الحديث ان مِن كَان يقُوم الليل يوصف بانه نعم الرجل)
ويا لَها مِن منقبة عظيمة تصور الرسول عَليه الصلآة والسلام يصفك ب(نعم الرجل الله اكبر لانك تَقوم تصلي مِن الليل.
لو كَان الانسان حِتّى لَو يصلي نصف ساعة
ساعة
المهم تطبق ما كَان الرسول يفعله صلي الله عَليه وسلم
تحاول فِي كُل ليلة تطبق امرين انتبهوا يا اخوة!-
كل ليلة تحاول تحرص علي امرين تصلي احدي عشر ركعة أو ثلاث عشر ركعة
كَما ورد ذلِك عَن رسولنا عَليه الصلآة والسلام؛ اخبرت عائشة: ان النبي عَليه الصلآة والسلام كَان يصلي كُل ليلة فِي رمضان وفي غَير رمضان احدي عشر ركعة
هَذا أول امر لا بد ان تحافظ عَليه كُل ليلة
لكن قَد تطيل فِي الركعات قَد تقصر علي حِسب ظروف الانسان
الانسان قَد يَكون متعبا
الانسان قَد يَكون مريضا
قد يَكون عنده ظروف اخرى
لكن تحافظ كُل ليلة علي هَذا العدَد احدي عشر ركعة
فاما ان تطولها واما ان تقصرها
تستطيع تصلي فِي نصف ساعة
تكتفي بالجُزء الثلاثين الَّذِي تحفظه
بركة وخير ونعمة.
الامر الثاني تحاول ان تقرا مائة اية
فقد قال الرسول عَليه الصلآة والسلام: “من قام بمائة اية فِي ليلة كتب مِن القانتين” الله اكبر تكتب عِند الله مِن القانتين اي: القائم بامر الله سبحانه وتعالى-
مائة اية سهلة؛ يَعني عندك سورة عم يتساءلون تقريبا 42 اية
عندك سورة النازعات 46 اية
كذلِك عبس تقريبا 40 اية
عندك سورة المرسلات 50 اية
جُزء 29 وجُزء كذلِك 30 هَذه كلها اياتها قصار
فتستطيع تختار سورة أو سورتين وتجزئها الي ركعتين
وهنا طبقت هَذا الحديث “من قام بمائة اية كتب مِن القانتين” تكتب عِند الله سبحانه وتعالي مِن القانتين
هَذا شَرف وكرامة لك عِند الله سبحانه وتعالى.

تاسعا: كذلِك مِن فضائل قيام الليل أنه سَبب مِن اسباب رحمة الله سبحانه وتعالى
قال صلي الله عَليه وسلم: “رحم الله رجلا قام مِن الليل فايقظ امراته…” فصليا جميعا أو صلي كُل واحد مِنهما لوحده أو كَما قال النبي صلي الله عَليه وسلم
ولهَذا عائشة رضي الله تعالي عنها الصديقة بنت الصديق توصينا بوصية عظيمة تقول معني وصيتها-: يا عبد الله لا تدع قيام الليل فإن رسول الله صلي الله عَليه وسلم لَم يدع قيام الليل؛ فاذا كَان مريضا أو كسل يَعني اصابه مرض أو تعب عَليه الصلآة والسلام صلي قاعدا صلي الله عَليه وسلم.

الآن ناتي احبابي الكرام نتكلم عَن الاسباب الَّتِي تعين الانسان علي قيام الليل:

اولا: أول سَبب مِن اسباب قيام الليل ترك الذنوب والمعاصي؛ لان الذنوب والمعاصي تحجب الانسان عَن ربه تبارك وتعالى
الذنوب والمعاصي هِي سَبب كُل بلاءَ وشقاءَ ونكد وحرمان فِي الدنيا والاخرة
ولهَذا قال الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى-: إذا لَم تستطع علي صيام النهار ولا قيام الليل فاعلم انك محروم مكبل كبلتك ذنوبك
ولقد شَكي بَعض الناس لعبد الله بن مسعود رضي الله تعالي عنه الصحابي الجليل قالوا: اننا لا نستطيع ان نقيم الليل
قال: اقعدتكم ذنوبكم
حتي قال الامام الحسن البصري: ان الرجل ليذنب الذنب فيحرم قيام الليل
فاذا حِرمت قيام الليل يا عبد الله ففتشَ عَن نفْسك
فتشَ عَن واقعك
عن حِياتك
ما الَّذِي فعلته فِي نهارك لعلك اغتبت احدا
لعلك وقعت فِي النظر الي حِرام
لعلك فعلت ذنب أو معصية
هَذا الذنب وهَذه المعصية تجعلك تحرم مِن قيام الليل.

ثانيا: ومن اسباب قيام الليل قلة الاكل
حتي قال احدهم: مِن اكل كثِيرا شَرب كثِيرا فنام كثِيرا فَتحسر كثِيرا
فلا شَك ان كثرة الاكل تثقل جسد الانسان.

ثالثا: كذلِك مِن اسباب قيام الليل الدعاء؛ لان قيام الليل توفيق مِن الله
هبة ربانية
عطية رحمانية
فالله عز وجل لا يهب هَذه العبادة الَّتِي قل مِن يطبقها الا بَعد توفيق الله عز وجل
فتدعو الله سبحانه وتعالي وتتضرع الي الله ان الله يوفقك ويعينك
قبل ان تنام تدعو الله وتتضرع: يا رب
يا الله
يا حِي يا قيوم
يا ذا الجلال والاكرام
يا رب العرشَ العظيم
اللهم اعني فِي هَذه الليلة
اللهم اكرمني ووفقني واعني فِي هَذه الليلة علي الوقوف بَين يديك.

رابعا: كذلِك مِن اسباب قيام الليل اكل الحلال والابتعاد عَن الحرام
قال الله جل وعلا: يا ايها الرسل كلوا مِن الطيبات واعملوا صالحا اني بما تعملون عليم يقول الامام ابن كثِير: فاكل الحلال اسمع شَوف الاستنباط-
فاكل الحلال يعين علي العمل الصالح.

خامسا: كذلِك مِن اسباب قيام الليل القيلولة
اي: ان الانسان ينام فِي وسَط النهار
ولهَذا جاءَ فِي بَعض الاثار: استعينوا بالقيلولة علي قيام الليل
فلا بد ان الانسان ينام فِي وسَط النهار؛ لان الانسان لَو قام مِن الصباحِ مِن الفجر مِثلا الي بَعد صلآة العشاء
ما نام الا بَعد صلآة العشاءَ بساعتين أو ثلاث
كيف يستطيع ان يقُوم الليل وهو فِي طيلة النهار يعمل ويكدحِ لا شَك أنه لا يستطيع ان يقُوم الليل الا إذا شَاءَ الله.

سادسا: كذلِك مِن اسباب قيام الليل الاكثار مِن ذكر الله جل وعلا؛ لان الاكثار مِن ذكر الله يعطي الانسان قوة
ويعطي الانسان توفيقا
وانتصارا علي النفس والهوي والشيطان
ولهَذا اوصي رسول الله صلي الله عَليه وسلم علي بن ابي طالب وفاطمة رضي الله تعالي عنهما قَبل النوم ان يسبحا الله سبحانه وتعالي عندما طلبت فاطمة خادمة ان تعمل فِي البيت لها
فالرسول صلي الله عَليه وسلم اوصاهما ان يسبحا التسبيحات المعروفة سبحان الله 33
والحمد لله 33
والله اكبر 34.
اقول احبابي الكرام اخيرا مِن اسباب قيام الليل ولا بد ان نضع هَذا الامر فِي بالنا طهارة القلب
سلامة النفس مِن الحقد والحسد والضغينة
فلا شَك ان اصحاب القلوب المريضة لا يوفقون الي اجل الطاعات واعظم العبادات
فلا بد ان الانسان ينقي قلبه
يصفي نفْسه مِن هَذه الامراض: الحقد والحسد والانانية والبغضاءَ والكراهية
حتي يوفقه ربه سبحانه وتعالي الي هَذه العبادة العظيمة.

اسال الله العظيم رب العرشَ الكريم ان يوفقني واياكم لما يحب ويرضى.
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

 

  • فضل قيام الليل صيد الفوائد
  • فضل صلاة الوتر صيد الفوائد
  • القرب من الله صيد الفوائد
  • قيام الليل وفوائد على إنسان
  • فضل الحمد لله صيد الفوائد
  • صيد الفوائد صلاة الوتر
  • صورة قيام الليل
  • صور من قيان الليل صيد الفوائد
  • المعاصي صيد الفوائد
  • كيف يستيطع ان يقوم صلاة اليل
الفوائد الليل صيد قيام 429 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...