قوم عاد الذين ذكرهم الله في القران الكريم , حقائق واحداث في تاريخ مصر

آخر تحديث ف21 نوفمبر 2021 الخميس 8:25 صباحا بواسطه سحر فتحي

قوم عاد الذين ذكرهم الله فالقران الكريم , حقائق و أحداث فتاريخ مصر


الاحقاف جمع حقف اي الرمال او الرمال المرتفعه……ونملك فعالمنا العربي المزيد من الاحقاف…..

 


احقاف اليمن,احقاف مصر،

 


وغيرها, مدينة ارم عاصمة قوم عاد تقع فالمنطقة بين اليمن و عمان و ربما ذكر المؤرخون ان عادا عبدوا اصناما ثلاثة يقال لاحدها صداء و للاخر صمود،

 


وللثالث الهباء و هذا نقلا عن تاريخ الطبري.

 


ولقد دعا هود قومة الى عبادة الله تعالى و حدة و ترك عبادة الاصنام لان هذا سبيل لاتقاء العذاب يوم القيامة.

 


ولكن ماذا كان تاثير هذي الدعوة على قبيلة عاد

 


 


لقد احتقروا هودا و وصفوة بالسفة و الطيش و الكذب،

 


ولكن هودا نفي هذي الصفات عن نفسة مؤكدا لهم انه رسول من رب العالمين لا يريد لهم غير النصح.

 


تابع هود مخاطبة قومة محاولا اقناعهم بالرجوع الى الطريق الحق مذكرا اياهم بنعم الله عليهم،

 


فقال هل اثار عجبكم و استغرابهم ان يجيئكم ارشاد من ربكم على لسان رجل منكم ينذركم سوء العاقبة بسبب الضلال الذي انتم عليه

 


 


الا تذكرون ان الله جعلكم و ارثين للارض من بعد قوم نوح الذين اهلكهم الله بذنوبهم،

 


وزادكم قوة فالابدان و قوة فالسلطان،

 


وتلك نعمة تقتضى منكم ان تؤمنوا بالله و تشكروه،

 


لا ان تكفروا فيه و يحدث القران ان قوم هود لم يقوموا بحق الشكر لنعم الله عليهم،

 


بل انغمسوا فالشهوات،

 


وتكبروا فالارض،

 


ونلاحظ ان ايات القران اشارت الى ان قوم عاد كانوا مشهورين فبناء الصروح العظيمة و القصور الفارهة.

 


ولما عصوا رسولهم انزل الله عليهم العذاب و هذا بان ارسل عليهم ريحا عاصفة محملة بالغبار و الاتربة اما اهم النقاط التي تطرق القران لذكرها فقصة هود:




ان قوم هود كانوا يسكنونة فالاحقاف و الاحقاف هي الارض الرملية و لقد حددها المؤرخون بين اليمن و عمان الاكتشافات الاثرية لمدينة “ارم” فبداية عام 1990امتلات الجرائد العالمية الكبري بتقاريرصحفية تعلن عن: ” اكتشاف مدينة عربية خرافية مفقودة ” ,” اكتشاف مدينة عربية اسطورية ” ,” اسطورة الرمال عبار)”, و الامر الذي جعل هذا الاكتشاف مثيرا للاهتمام هو الاشارة الى تلك المدينة فالقران الكريم.

 


ومنذ هذا الحين, فان الكثير من الناس؛

 


الذين كانوا يعتقدون ان “عادا” التي روي عنها القران الكريم اسطورة و انه لا ممكن اكتشاف مكانها،

 


لم يستطيعوا اخفاء دهشتهم امام تلك الاكتشاف فاكتشاف تلك المدينة التي لم تذكر الا على السنة البدو ربما اثار اهتماما و فضولا كبيرين.

 


نيكولاس كلاب, عالم الاثار الهاوي, هو الذي اكتشف تلك المدينة الاسطورية التي ذكرت فالقران الكريم.

ولانة مغرم بكل ما هو عربي مع كونة منتجا للافلام الوثائقية الساحرة, فقد عثر على كتاب مثير جدا جدا بينماهو يبحث حول التاريخ العربي, و عنوان هذا الكتاب “ارابيا فيليكس” لمؤلفة “بيرترام توماس” الباحث الانجليزي الذي الفة عام 1932،

 


و”ارابيا فيليكس” هو الاسم الرومانى للجزء الجنوبى من شبة الجزيرة العربية و التي تضم اليمن و الجزء الاكبر من عمان.

 


اطلق اليونان على تلك المنطقة اسم “العرب السعيد”


واطلق عليها علماء العرب فالعصور الوسطي اسم “اليمن السعيدة”, و اسباب تلك التسميات ان السكان القدامي لتلك المنطقة كانوا اكثر من فعصرهم حظا.

 


والاسباب =فذلك يرجع الى موقعهم الاستراتيجى من ناحية؛

 


حيث انهم اعتبروا و سطاء فتجارة التوابل بين بلاد الهند و بلاد شمال شبة الجزيرة العربية, و من ناحية ثانية =فان سكان تلك المنطقة اشتهروا بانتاج “اللبان” و هو ما دة صمغية عطرية تستخرج من نوع نادر من الاشجار.

 


وكان هذا النبات لا يقل قيمة عن الذهب حيث كانت المجتمعات القديمة تقبل عليه عديدا.

 


واسهب الباحث الانجليزي “توماس” فو صف تلك القبائل “السعيدة الحظ”

ورغم انه اكتشف اثارا لمدينة قديمة اسستها واحدة من تلك القبائلو كانت تلك المدينة هي التي يطلق عليها البدو اسم “عبار”, و فاحدي رحلاتة الى تلك المنطقة, اراة سكان المنطقة من البدو اثارا شديدة القدم و قالوا ان تلك الاثار تؤدي الى مدينة “عبار” القديمة.

 


ولكن “توماس” الذي ابدي اهتماما شديدا بالموضوع, توفي قبل ان يتمكن من اكمال بحثه.

 


وبعد ان راجع “كلاب” ما كتبة الباحث الانجليزي, اقتنع بوجود تلك المدينة المفقودة التي و صفها الكتاب و دون ان يضيع المزيد من الوقت بدا بحثه.

 


استخدم “كلاب” طريقتين لاثبات وجود مدينة “عبار”: اولا: انه عندما و جد ان الاثار التي ذكرها البدو موجودة بالفعل, قدم طلب للالتحاق بوكالة ناسا الفضائية ليتمكن من الحصول على صور لتلك المنطقة بالقمر الصناعي,

وبعد عناء طويل, نجح فاقناع السلطات بان يلتقط صورا للمنطقة..

 


ثانيا: قام “كلاب” بدراسة المخطوطات و الخرائط القديمة بمكتبة”هانتينجتون” بولاية كاليفورنيا بهدف الحصول على خريطة للمنطقة.

 


وبعد فترة قصيرة من البحث و جد واحدة, و كانت خريطة رسمها “بطليموس” عام 200 ميلادية،

 


وهو عالم جغرافى يونانى مصري.

 


وتوضح الخريطة مكان مدينة قديمة اكتشفت بالمنطقة و الطرق التي تؤدي الى تلك المدينة.

 


وفى الوقت نفسه, تلقي اخبارا بالتقاط و كالة ناسا الفضائية للصور التي جعلت بعض اثار القوافل مرئية بعد ان كان من الصعب تمييزها بالعين المجردة و انما فقط رؤيتها ككل من السماء.

 


وبمقارنة تلك الصور بالخريطة القديمة التي حصل عليها, توصل”كلاب” اخيرا الى النتيجة التي كان يبحث عنها؛

 


الا و هي ان الاثار الموجودة فالخريطة القديمة تتطابق مع تلك الموجودة فالصور التي التقطها القمر الصناعي.

 


وكان المقصد النهائى لتلك القبائل موقعا شاسعا يفهم انه كان فو قت من الاوقات مدينة.

 


واخيرا, تم اكتشاف مكان المدينة الاسطورية التي ظلت طويلا موضوعا للقصص التي تناقلتها السن البدو.

 


وبعد فترة و جيزة, بدات عمليات الحفر, و بدات الرمال تكشف عن اثار المدينة القديمة, و لذا و صفت المدينة القديمة بانها اسطورة الرمال “عبار”).

 


ولكن ما الدليل على ان تلك المدينة هي مدينة قوم “عاد” التي ذكرت فالقران الكريم

 


منذ اللحظة التي بدات بها بقايا المدينة فالظهور, كان من الواضح ان تلك المدينة المحطمة تنتمى لقوم “عاد” و لعماد مدينة “ارم” التي ذكرت فالقران الكريم؛

 


حيث ان الاعمدة الضخمة التي اشار اليها القران بوجة خاص كانت من ضمن الابنية التي كشفت عنها الرمال.

 


قال د.

 


زارينزوهواحد اعضاء فريق البحث و قائد عملية الحفر, انه بما ان الاعمدة الضخمة تعد من العلامات المميزة لمدينة “عبار”, و حيث ان مدينة “ارم” و صفت فالقران بانها ذات العماد اي الاعمدة الضخمة, فان هذا يعد خير دليل على ان المدينة التي اكتشفت هي مدينة “ارم” التي ذكرت فالقران الكريم و لقد كشفت السجلات التاريخية ان هذي المنطقة تعرضت الى تغيرات مناخية حولتها الى صحارى،

 


والتى كانت قبل هذا اراضى خصبة منتجة فقد كانت مساحات و اسعة من المنطقة مغطاة بالخضرة كما اخبر القران،

 


قبل الف اربعمائة سنة.

 


ولقد كشفت صور الاقمار الصناعية التي التقطها احد الاقمار الصناعية التابعة لوكالة الفضاء الامريكية ناسا عام 1990 عن نظام و اسع من القنوات و السدود القديمة التي استخدمت فالرى فمنطقة قوم عاد و التي يقدر انها كانت قادرة على توفير المياة الى 200.000 شخص.


كما تم تصوير مجري لنهرين جافين قرب مساكن قوم عاد احد الباحثين الذي اجري ابحاثة فتلك المنطقة قال” لقد كانت المناطق التي حول مدنية ما رب خصبة جدا جدا و يعتقد ان المناطق الممتدة بين ما رب و حضرموت كانت كلها مزروعة.” كما وصف الكاتب القديم اليونانى Pliny هذي المنطقة انها كانت ذات اراضى خصبة جدا جدا و كانت جبالها تكسوها الغابات الخضراء و كانت الانهار تجرى من تحتها.

 


ولقد و جدت بعض النقوش فبعض المعابد القديمة قريبا من حضرموت،

 


تصور بعض الحيوانات كالاسود التي لا تعيش فالمناطق الصحراوية و ذلك يدل دلالة قاطعة على ان المنطقة كانت جنات و انها مصداقا لقوله تعالى )واتقوا الذي امدكم بما تعلمون،

 


امدكم بانعام و بنين و جنات و عيون،

 


انى اخاف عليكم عذاب يوم عظيم(الشعراء.

 


اما اسباب اندثار حضارة عاد فقط فسرتة مجلة A m’interesse الفرنسية التي ذكرت ان مدينة ارم او”عبار” ربما تعرضت الى عاصفة رملية عنيفة ادت الى غمر المدينة بطبقات من الرمال و صلت سماكتها الى حوالى 12 متر.

هم قوم ذكروا فالقران بانهم طغوا على نبى الله هود فاهلكهم الله بريح صرصر عاتية استمرت سبع ليال و ثمانية ايام.

{49 و الى عاداخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من الة غيرة ان انتم الا مفترون 50 يا قوم لا اسالكم عليه اجرا ان اجرى الا على الذي فطرنى افلا تعقلون 51 و يا قوم استغفروا ربكم بعدها توبوا الية يرسل السماء عليكم مدرارا و يزدكم قوة الى قوتكم و لا تتولوا مجرمين 52 قالوا يا هود ما جئتنا ببينة و ما نحن بتاركى الهتنا عن قولك و ما نحن لك بمؤمنين 53}سورة هود.

فان اعرضوا فقل انذرتكم صاعقة كصاعقة عاد و ثمود 13 اذ جاءتهم الرسل من بين ايديهم و من خلفهم الا تعبدوا الا الله قالوا لو شاء ربنا لانزل ملائكة فانا بما ارسلتم فيه كافرون 14 فاما عاد فاستكبروا فالارض بغير الحق و قالوا من اشد منا قوة اولم يروا ان الله الذي خلقهم هو اشد منهم قوة و كانوا باياتنا يجحدون 15 فارسلنا عليهم ريحا صرصرا فايام نحسات لنذيقهم عذاب الخزى فالحياة الدنيا و لعذاب الاخرة اخزي و هم لا ينصرون{16 سورة فصلت

كتاب: من ايات الاعجاز فالقران الكريم الدكتور زغلول النجار – حيث يثبت بالادلة الملموسة و الموجودة فعليا قال القران وعادا و ثمود و ربما تبين لكم من مساكنهم العنكبوت 38 – وسكنتم فمساكن الذين ظلموا انفسهم و تبين لكم كيف فعلنا بهم و ضربنا لكم الامثال ابراهيم: 45 و هو ما يشير الى ان فرعون و قومة هم من اتوا بعد عاد و سكنوا مساكنهم.

قد ذكر الله قوم عاد فسياق جديدة غفاف عن نبية هود قال القران والي عاد اخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من الة غيرة ان انتم الا مفترون)(هود:50).

ولقد حدد القران مكان قوم عاد فالاحقاف و الاحقاف جمع حقف و هي الرمال،

 


ولم يعيين القران موقعها،

 


الا ان الاخباريين كانوا يقولون ان موقعها بين اليمن و عمان..

قال القران (واذكر اخا عاد اذ انذر قومة بالاحقاف و ربما خلت النذر من بين يدية و من خلفة الا تعبدوا الا الله انني اخاف عليكم عذاب يوم عظيم الاحقاف:21).

ولقد اخبر القران الكريم ان قوم عاد بنوا مدينة اسمها ارم و وصفها القران بانها كانت مدينة عظيمة لا نظير لها فتلك البلاد قال القران (الم تر كيف فعل ربك بعاد{6 ارم ذات العماد 7 التي لم يخلق مثلها فالبلاد 8 سورة الفجر).

وقد ذكر المؤرخون ان عادا عبدوا اصناما ثلاثة يقال لاحدها: صداء و للاخر صمود،

 


وللثالث الهباء و هذا نقلا عن تاريخ الطبري.

ولقد دعا هود قومة الى عبادة الله و حدة و ترك عبادة الاصنام لان هذا سبيل لاتقاء العذاب يوم القيامة.

ولكن ماذا كان تاثير هذي الدعوة على قبيلة عاد)؟

لقد احتقروا هودا و وصفوة بالسفة و الطيش و الكذب،

 


ولكن هودا نفي هذي الصفات عن نفسة مؤكدا لهم انه رسول من رب العالمين لا يريد لهم غير النصح.

قال القران: قال الملا الذين كفروا من قومة انا لنراك فسفاهة و انا لنظنك من الكاذبين).(لاعراف: 66).

تابع هود مخاطبة قومة محاولا اقناعهم بالرجوع الى الطريق الحق مذكرا اياهم بنعم الله عليهم،

 


فقال هل اثار عجبكم و استغرابهم ان يجيئكم ارشاد من ربكم على لسان رجل منكم ينذركم سوء العاقبة بسبب الضلال الذي انتم عليه

 


 


الا تذكرون ان الله جعلكم و ارثين للارض من بعد قوم نوح الذين اهلكهم الله بذنوبهم،

 


وزادكم قوة فالابدان و قوة فالسلطان،

 


وتلك نعمة تقتضى منكم ان تؤمنوا بالله و تشكروه،

 


لا ان تكفروا به..

 


(اوعجبتم ان جاءكم ذكر من ربكم على رجل منكم لينذركم و اذكروا اذ جعلكم خلفاء من بعد قوم نوح و زادكم فالخلق بسطة فاذكروا الاء الله لعلكم تفلحون لاعراف:69)

ويحدث القران ان قوم هود لم يقوموا بحق الشكر لنعم الله عليهم،

 


بل انغمسوا فالشهوات،

 


وتكبروا فالارض،

 


فقال لهم هود: اتبنون بكل ريع اية تعبثون 128 و تتخذون مصانع لعلكم تخلدون 129 و اذا بطشتم بطشتم جبارين 130 فاتقوا الله و اطيعون 131 و اتقوا الذي امدكم بما تعلمون 132 امدكم بانعام و بنين 133}وجنات و عيون 134 انني اخاف عليكم عذاب يوم عظيم 135 قالوا سواء علينا اوعظت ام لم تكن من الواعظين الشعراء.

ونلاحظ ان الايات اشارت الى ان قوم عاد كانوا مشهورين فبناء الصروح العظيمة و القصور الفارهة..

ولما عصوا رسولهم انزل الله عليهم العذاب و هذا بان ارسل عليهم ريحا عاصفة محملة بالغبار و الاتربة و التي غمرتهم و قضت عليهم قال القران:(واما عاد فاهلكوا بريح صرصر عاتية الحاقة:6).

اما اهم النقاط التي تطرق القران لذكرها فقصة هود:

ان قوم هود كانوا يسكنونة فالاحقاف و الاحقاف هي الارض الرملية و لقد حددها المؤرخون بين اليمن و عمان.

انة كان لقوم عاد بساتين و انعام و ينابيع قال القران (واتقوا الذي امدكم بما تعلمون 132 امدكم بانعام و بنين 133}وجنات و عيون)

ان قوم عاد بنوا مدينة عظيمة تسمي ارم ذات قصور شاهقة لها اعمدة ضخمة لا نظير لها فتلك البلاد لذا قال القران الم تري كيف فعل ربك بعاد ارم ذات العماد،

 


التى لم يخلق مثلها فالبلاد).

انهم كانوا يبنون القصور المترفة و الصروح الشاهقة اتبنون بكل ريع اية تعبثون،

 


وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون).

لما كذبوا هودا ارسل عليهم الله ريحا شديدة محملة بالاتربة قضت عليهم و غمرت دولتهم بالرمال.

فى بداية عام 1990امتلات الجرائد العالمية الكبري بتقاريرصحفية تعلن عن: ” اكتشاف مدينة عربية خرافية مفقودة ” ،

 


” اكتشاف مدينة عربية اسطورية ” ،

 


” اسطورة الرمال عبار)”, و الامر الذي جعل هذا الاكتشاف مثيرا للاهتمام هو الاشارة الى تلك المدينة فالقران الكريم.

 


ومنذ هذا الحين, فان الكثير من الناس؛

 


الذين كانوا يعتقدون ان “عادا” التي روي عنها القران الكريم اسطورة و انه لا ممكن اكتشاف مكانها،

 


لم يستطيعوا اخفاء دهشتهم امام هذا الاكتشاففاكتشاف تلك المدينة التي لم تذكر الا على السنة البدو ربما اثار اهتماما و فضولا كبيرين.

نيكولاس كلاب, عالم الاثار الهاوي, هو الذي اكتشف تلك المدينة الاسطورية التي ذكرت فالقران الكريم.

و لانة مغرم بكل ما هو عربي مع كونة منتجا للافلام الوثائقية الساحرة, فقد عثر على كتاب مثير جدا جدا بينماهو يبحث حول التاريخ العربي, و عنوان هذا الكتاب “ارابيا فيليكس” لمؤلفة “بيرترام توماس” الباحث الانجليزي الذي الفة عام 1932،

 


و”ارابيا فيليكس” هو الاسم الرومانى للجزء الجنوبى من شبة الجزيرة العربية و التي تضم اليمن و الجزء الاكبر من عمان.

 


اطلق اليونان على تلك المنطقة اسم “العرب السعيد”واطلق عليها علماء العرب فالعصور الوسطي اسم “اليمن السعيدة”, و اسباب تلك التسميات ان السكان القدامي لتلك المنطقة كانوا اكثر من فعصرهم حظا.

 


والاسباب =فذلك يرجع الى موقعهم الاستراتيجى من ناحية؛

 


حيث انهم اعتبروا و سطاء فتجارة التوابل بين بلاد الهند و بلاد شمال شبة الجزيرة العربية, و من ناحية ثانية =فان سكان تلك المنطقة اشتهروا بانتاج “اللبان” و هو ما دة صمغية عطرية تستخرج من نوع نادر من الاشجار.

 


وكان هذا النبات لا يقل قيمة عن الذهب حيث كانت المجتمعات القديمة تقبل عليه عديدا.

واسهب الباحث الانجليزي “توماس” فو صف تلك القبائل “السعيدة الحظ”, و رغم انه اكتشف اثارا لمدينة قديمة اسستها واحدة من تلك القبائلو كانت تلك المدينة هي التي يطلق عليها البدو اسم “عبار”, و فاحدي رحلاتة الى تلك المنطقة, اراة سكان المنطقة من البدو اثارا شديدة القدم و قالوا ان تلك الاثار تؤدي الى مدينة “عبار” القديمة.

ولكن “توماس” الذي ابدي اهتماما شديدا بالموضوع, توفي قبل ان يتمكن من اكمال بحثه.

وبعد ان راجع “كلاب” ما كتبة الباحث الانجليزي, اقتنع بوجود تلك المدينة المفقودة التي و صفها الكتاب و دون ان يضيع المزيد من الوقت بدا بحثه.

استخدم “كلاب” طريقتين لاثبات وجود مدينة “عبار”:

اولا: انه عندما و جد ان الاثار التي ذكرها البدو موجودة بالفعل, قدم طلب للالتحاق بوكالة ناسا الفضائية ليتمكن من الحصول على صور لتلك المنطقة بالقمر الصناعي, و بعد عناء طويل, نجح فاقناع السلطات بان يلتقط صورا للمنطقة..

ثانيا: قام “كلاب” بدراسة المخطوطات و الخرائط القديمة بمكتبة”هانتينجتون” بولاية كاليفورنيا بهدف الحصول على خريطة للمنطقة.

 


وبعد فترة قصيرة من البحث و جد واحدة, و كانت خريطة رسمها “بطلمى” عام 200ميلادية،

 


وهو عالم جغرافى يونانى مصري.

 


وتوضح الخريطة مكان مدينة قديمة اكتشفت بالمنطقة و الطرق التي تؤدي الى تلك المدينة.

 


وفى الوقت نفسه, تلقي اخبارا بالتقاط و كالة ناسا الفضائية للصور التي جعلت بعض اثار القوافل مرئية بعد ان كان من الصعب تمييزها بالعين المجردة و انما فقط رؤيتها ككل من السماء.

 


وبمقارنة تلك الصور بالخريطة القديمة التي حصل عليها, توصل”كلاب” اخيرا الى النتيجة التي كان يبحث عنها؛

 


الا و هي ان الاثار الموجودة فالخريطة القديمة تتطابق مع تلك الموجودة فالصور التي التقطها القمر الصناعي.

 


وكان المقصد النهائى لتلك القبائل موقعا شاسعا يفهم انه كان فو قت من الاوقات مدينة.

 


واخيرا, تم اكتشاف مكان المدينة الاسطورية التي ظلت طويلا موضوعا للقصص التي تناقلتها السن البدو.

 


وبعد فترة و جيزة, بدات عمليات الحفر, و بدات الرمال تكشف عن اثار المدينة القديمة, و لذا و صفت المدينة القديمة بانها اسطورة الرمال “عبار”).

ولكن ما الدليل على ان تلك المدينة هي مدينة قوم “عاد” التي ذكرت فالقران الكريم؟

منذ اللحظة التي بدات بها بقايا المدينة فالظهور, كان من الواضح ان تلك المدينة المحطمة تنتمى لقوم “عاد” و لعماد مدينة “ارم” التي ذكرت فالقران الكريم؛

 


حيث ان الاعمدة الضخمة التي اشار اليها القران بوجة خاص كانت من ضمن الابنية التي كشفت عنها الرمال.

قال د.

 


زارينزوهواحد اعضاء فريق البحث و قائد عملية الحفر, انه بما ان الاعمدة الضخمة تعد من العلامات المميزة لمدينة “عبار”, و حيث ان مدينة “ارم” و صفت فالقران بانها ذات العماد اي الاعمدة الضخمة, فان هذا يعد خير دليل على ان المدينة التي اكتشفت هي مدينة “ارم” التي

ذكرت فالقران الكريم قال القران فسورة الفجر

“الم تر كيف فعل ربك بعاد 6 ارم ذات العماد 7 التي لم يخلق مثلها فالبلاد(8)”

المدينة الاسطورية و التي ذكرت فالقران باسم ارم Iramوالتى انشات لكي تكون فريدة جدا جدا حيث تبدو مستديرة و يمر فيها رواق معمد دائري،

 


بينما جميع المواقع الثانية =فاليمن حتي الان كانت التي اكتشفت كانت ابنيتها ذات اعمدة مربعة يقال بان سكان مدينة ارم بنوا الكثير من الاعمدة التي غطيت بالذهب او صنعت من الفضة و كانت هذي الاعمدة جميلة المنظر ”

هذه الصورة هي لقلعة من قلاع ارم و التي تقع على عمق 10 امتار تحت طبقات من الرمال الصحراوية و التي تتميز باعمدتها الضخمة و التي تم تصويرها عبر احد الاقمار الصناعية الامريكية المتطورة

قال القران على لسان نبى الله هود:)اتبنون بكل ريع اية تعبثون و تتخذون مصانع لعلكم تخلدون الشعراء128129).

ان الذي يسافر الى جزيرة العرب يلاحظ انتشار الصحاري بكثرة فمعظم المناطق باستثناء المدن و المناطق التي زرعت لاحقا.

لكن القران الكريم يذكر انه هذي الصحاري كانت يوما من الايام جنات و يعيون.

فقال لهم هود اتبنون بكل ريع اية تعبثون،

 


وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون،

 


واذا بطشتم بطشتم جبارين،

 


فاتقوا الله و اطيعون.

 


واتقوا الذي امدكم بما تعلمون،

 


امدكم بانعام و بنين و جنات و عيون،

 


انى اخاف عليكم عذاب يوم عظيم(الشعراء

ولقد كشفت السجلات التاريخية ان هذي المنطقة تعرضت الى تغيرات مناخية حولتها الى صحارى،

 


والتى كانت قبل هذا اراضى خصبة منتجة فقد كانت مساحات و اسعة من المنطقة مغطاة بالخضرة كما اخبر القران،

 


قبل الف اربعمائة سنة.

ولقد كشفت صور الاقمار الصناعية التي التقطها احد الاقمار الصناعية التابعة لوكالة الفضاء الامريكية ناسا عام 1990 عن نظام و اسع من القنوات و السدود القديمة التي استخدمت فالرى فمنطقة قوم عاد و التي يقدر انها كانت قادرة على توفير المياة الى 200.000 شخص كما تم تصوير مجري لنهرين جافين قرب مساكن قوم عاد احد الباحثين الذي اجري ابحاثة فتلك المنطقة قال” لقد كانت المناطق التي حول مدنية ما رب خصبة جدا جدا و يعتقد ان المناطق الممتدة بين ما رب و حضرموت كانت كلها مزروعة.”

صورة لمجري نهرين جافين قرب مساكن قوم عاد صورة عبر الاقمار الصناعية

كما وصف الكاتب القديم اليونانى Pliny هذي المنطقة انها كانت ذات اراضى خصبة جدا جدا و كانت جبالها تكسوها الغابات الخضراء و كانت الانهار تجرى من تحتها.

ولقد و جدت بعض النقوش فبعض المعابد القديمة قريبا من حضرموت،

 


تصور بعض الحيوانات كالاسود التي لا تعيش فالمناطق الصحراوية و ذلك يدل دلالة قاطعة على ان المنطقة كانت جنات و انها مصداقا لقول القران )واتقوا الذي امدكم بما تعلمون،

 


امدكم بانعام و بنين و جنات و عيون،

 


انى اخاف عليكم عذاب يوم عظيم(الشعراء.

اما اسباب اندثار حضارة عاد فقط فسرتة مجلة A m’interesseالفرنسية التي ذكرت ان مدينة ارم او”عبار” ربما تعرضت الى عاصفة رملية عنيفة ادت الى غمر المدينة بطبقاتمن الرمال و صلت سماكتها الى حوالى 12متر

وهذا تماما هو مصداق لقول القران فارسلنا عليهم ريحا صرصرا فايام نحسات لنذيقهم عذاب الخزى فالحياة الدنيا و لعذاب الاخرة اخزي و هم لا ينصرون).

من اخبر محمد بن عبدالله عن قصة عاد و من اخبرة عن مكانهم بالتحديد فمنطقة الاحقاف اي ارض الرمال و التي هي الربع الخالي الذي يتميز برمالة المتحركة التي تشغل معظم مساحته،

 


من اخبرة ان قوم عاد بنوا مدينة عظمة تسمي ارم بها قصور و قلاع ضخمة تتميز باعمدة عظيمة،

 


انة رب العالمين بيت =القران على قلب حبيبة محمد بن عبدالله.

قال الله فكتابة العزيز

و الى عاداخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من الة غيرة ان انتم الا مفترون 50 يا قوم لا اسالكم عليه اجرا ان اجرى الا على الذي فطرنى افلا تعقلون 51 و يا قوم استغفروا ربكم بعدها توبوا الية يرسل السماء عليكم مدرارا و يزدكم قوة الى قوتكم و لا تتولوا مجرمين 52 قالوا يا هود ما جئتنا ببينة و ما نحن بتاركى الهتنا عن قولك و ما نحن لك بمؤمنين [سورة هود:50،

 


52].

قال الله فكتابة العزيز فان اعرضوا فقل انذرتكم صاعقة كصاعقة عاد و ثمود 13 اذ جاءتهم الرسل من بين ايديهم و من خلفهم الا تعبدوا الا الله قالوا لو شاء ربنا لانزل ملائكة فانا بما ارسلتم فيه كافرون 14 فاما عاد فاستكبروا فالارض بغير الحق و قالوا من اشد منا قوة اولم يروا ان الله الذي خلقهم هو اشد منهم قوة و كانوا باياتنا يجحدون 15 فارسلنا عليهم ريحا صرصرا فايام نحسات لنذيقهم عذاب الخزى فالحياة الدنيا و لعذاب الاخرة اخزي و هم لا ينصرون [سورة فصلت:1316].

 

  • مساكن قوم عاد