12:42 مساءً الإثنين 20 نوفمبر، 2017

قميص يوسف عليه السلام



قميص يوسف عَليه ألسلام

صوره قميص يوسف عليه السلام

عجاز فِى ألقران ألكريم

ايها ألاخوه ،

تمكن عالم مسلم مِن ألحصول على براءه أختراع دولتين؛ ألاولى براءه أختراع أوروبيه ،

والثانية براءه أختراع أمريكية ،

وذلِك بَعد أن قام بتصنيع قطره للعين لمعالجه ألمياه ألبيضاء،
استلهمها مِن نصوص سورة يوسف عَليه ألسلام،
يقول هَذا ألدكتور: كنت فِى فجر احد ألايام أقرا فِى كتاب ألله عز و جل،
فاستوقفتنى هَذه ألقصة ألعجيبة ،

واخذت أتدبر ألايات ألكريمات،
الَّتِى تحكى قصة تامر أخوه يوسف عَليه ألسلام, و ما أل أليه أمر أبيه بَعد أن فقد بصره.صوره قميص يوسف عليه السلام
طبعا أصيب بصره بالمياه ألبيضاء،
اى ألعدسه شَفافه ،

احيانا ألتقدم بالسن و حِده،
او ألالم ألشديد،
يجعل هَذه ألعدسه ألشفافه حِليبية ،

شافه ،

غير شَفافه ،

لا يرى بَعد ذلك،
تسمى عِند ألعوام بالمياه ألزرقاء،
او أبيضاض ألعدسه ،

الآن ألعملية تجري،
اوسع عملية فِى ألعيون هَذه ألعملية ،

تزال هَذه ألعدسه توضع عدسه بلاستيك مكانها،
الآن هَذا ألطبيب فسر؛ ألقى قميص على و جه يعقوب عَليه ألسلام فارتد بصيرا.


القميص ما بِه قال: و أخذت أسال نفْسى ترى ما ألَّذِى يُمكن أن يَكون فِى قميص يوسف عَليه ألسلام حِتّي يحدث هَذا ألشفاءَ و عاد ألابصار الي ما كَان عَليه و مع أيمانى بان ألقصة معجزه ،

اجراها ألله على يد نبى مِن أنبياءَ ألله،
وهو سيدنا يوسف عَليه ألسلام،
الا أنى أدركت أن هُناك بجانب ألمغزى ألروحى ألَّذِى تفيده ألقصة مغزى آخر ماديا،
يمكن أن يوصلنا أليه ألبحث تدليلا على صدق ألقران ألكريم،
الذى نقل ألينا تلك ألقصة كَما و قعت,

واخذت أبحث حِتّي هدانى ألله الي ذلِك ألبحث،
الى علاقه ألحزن بظهور ألمياه ألبيضاء،
هُناك علاقه بَين ألحزن و بين ألاصابة بالمياه ألبيضاء،
حيثُ أن ألحزن يسَبب زياده هرمون ألادرينالين و هو يعتبر مضادا لهرمون ألانسولين،
وبالتالى فإن ألحزن ألشديد او ألفرحِ ألشديد يسَبب زياده مستمَره فِى هرمون ألادرينالين،
الذى يسَبب بدوره زياده فِى سكر ألدم, و هو احد مسببات ألعتامه ,
هَذا بالاضافه الي تزامن ألحزن مَع ألبكاء،
ولقد و جدنا اول بصيص أمل فِى سورة يوسف عَليه ألسلام, فقد جاءَ عَن سيدنا يعقوب عَليه ألسلام فِى سورة يوسف قول ألله تعالى:

﴿ و تولى عنهم و قال يااسفى على يوسف و أبيضت عيناه مِن ألحزن فَهو كظيم ﴾

[ سورة يوسف: 84 ]

وكان ما فعله سيدنا يوسف عَليه ألسلام بوحى مِن ربه أن طلب مِن أخوته أن يذهبوا لابيهم بقميص ألشفاء.

﴿ أذهبوا بقميصى هَذا فالقوه على و جه أبى يات بصيرا و أتونى باهلكُم أجمعين﴾

[ سورة يوسف: 93 ]

قال تعالى:

﴿ فلما أن جاءَ ألبشير ألقاه على و جهه فارتد بصيرا قال ألم اقل لكُم أنى أعلم مِن ألله ما لا تعلمون﴾

 

258 views

قميص يوسف عليه السلام