8:11 صباحًا الإثنين 18 ديسمبر، 2017

قضايا اجتماعية هامه للنقاش



قضايا أجتماعيه هامه للنقاش

صوره قضايا اجتماعية هامه للنقاش

صاب علاقاتنا ألاجتماعيه خلل قادها الي ضعف و ركود،
وكان لذلِك أسباب كثِيرة .
.

كثيرون يرون أن ألتكنولوجيا ألحديثه ،

وعلى راسها ألهواتف ألجواله ألرسائل ألنصيه ألقصيرة و ألشبكات ألاجتماعيه ك”تويتر و فيسبوك”،
هى مِن أصاب هَذه ألعلاقات بمقتل،
وادت الي عزله أجتماعيه بَين مكونات ألمجتمع.

صوره قضايا اجتماعية هامه للنقاش

فيما يعتبر أخرون أن و سائل ألتكنولوجيا أقامت علاقات و شَبكات متنوعه و قوية مِن ألعلاقات ألاجتماعيه فِى ألمجتمع.

وتبقى قضية ألنقاش؛ هَل أستطاعت هَذه ألتكنولوجيا بالفعل أن تَكون و سيله تقوية للعلاقات ألاجتماعيه بَين و داخِل أفراد مجتمعنا؟!..
ام انها قلصت مِن مشاعر ألاتصال و أدت الي أنفصال و تفكك فِى علاقاتنا و مشاعرنا ألاجتماعيه ألحقيقيه ..
واين تكمن حِلول ألعوده الي علاقات أجتماعيه قوية تنظم حِلقات ألمجتمع و تعيد ألق و قوه هَذه ألعلاقات؟

فى ألاعياد يلجا ألاردنيون الي ألرسائل ألقصيرة لنقل تهانيهم بالاعياد..
وبذلِك يتحررون مِن مسؤوليات أجتماعيه طالما كَانت عنوانا لهَذه ألاعياد و مصدرا للفرحِ و ألسرور فيها..
تواصل ألناس ألمباشر ظل أبرز مظهر مِن مظاهر ألاعياد ألا أن ذلِك تغير أليَوم بفضل و سائل ألاتصال ألحديثه .
.
فهل انت مَع هَذه ألصيغه .
.
اسئله نضعها على طاوله ألحوار و ألنقاش..

  • مواضيع اجتماعية للنقاش
  • قضايا اجتماعية للنقاش
  • مواضيع اجتماعية هامة للنقاش
  • مواضيع للنقاش اجتماعية
  • مواضيع اجتماعية
  • اسئله اجتماعيه للمناقشه
  • صور وموا ضيع للنقاش
  • قضية اجتماعية للنقاش
  • مواضيع أجتماعية للنقاش
  • قضيه اجتماعيه للنقاش
2٬491 views

قضايا اجتماعية هامه للنقاش