1:55 صباحًا الأربعاء 22 نوفمبر، 2017

قصيده ايمان الشعوب من امسيه فزاع



قصيده أيمان ألشعوب مِن أمسيه فزاع

صوره قصيده ايمان الشعوب من امسيه فزاع

ايمان ألشعوب

سرى ألليل و سرى صوت ألمشاعر يا نسيم ألنود
وعلى ألله ما سريت ألا و ساق ألشعر قيفانه

يقولون ألشعر و زن و قوافى نبضها مفنود
وانا أقول ألشعر حِس ألخفوق و نبض و جدانه

ويقولون ألشعر ضيف على شَاعره و أنا أعود
اقول ألشعر ماهُو ضيفنا و ألناس غلطانه

معزبنا ألشعر و ضيوفه أحنا و ألسنين شَهود
هو أللى سجل ألتاريخ فِى صفحات ديوانه

اذا ألشاعر على ألمعنى عجز لا يبلغ ألمقصود
وشَ تفيد ألقوافى لَو يركبها على أوزانه

بروق ألشعر مِن معنى ،

وتعبيره حِنين رعود
ولا تنشف محيطاته إذا نشفن خلجانه

صوره قصيده ايمان الشعوب من امسيه فزاع

قصيد بَين طيات ألمحانى و ألضلوع يرود
اذا عدى على ألقلب ألشفوق يحرك أشجانه

امتع بِه عيون ألناقد أللى يعرف ألمنقود
واحلق بِه مِثل حِر فرشَ للريحِ جنحانه

اوصله لحدود ألمستمع لَو ماهُو بموجود
واسوقه للوطن و أهديه للى يعشق أوطانه

مساكم عود .
.
لا و ألله مساكم فاق دهن ألعود
يغار ألعود مِن نفحاته و مِن طيب ريحانه

انا ما جيت لجل ألغى ألَّذِى قَبلى بسيف جحود
واشيد برج عاجى و أسكنه و أسد بيبانه

لكنى جيتكم بشرى سحاب ألمزن بيض و سود
ابا أمطركم غلا مِن و سمى ألخاطر و هتانه

لو أنى جيت أصرحِ .
.
ما و را كثر ألمنابر فود
لكنى جيت مِن شَعب بعزمه سابق أزمانه

اماراتى .
.
وانا أفخر بانى بدار ألفخر مولود
ابا أخدم دولتى لين ألجسد تفخر بِه أكفانه

وابا أرفع طود و أكسر طود و أرفع طود و أكسر طود
وابا أراهن زمانى و أستفزه و أكسب رهانه

يجود بقولى لسانى و لى قَبله يمين تجود
ومن جادت يمينه ما يشحِ ألقول بلسانه

اعسف ألصعب مِن قاف ألشعر باسلوبى ألمعهود
يالين أرفع حِراره هاجسى و تثور بركانه

ما دام لكُل ثوره نار .
.
اقول لكُل نار خمود
وهى نار ألله أللى فِى دركها طاحِ شَيطانه

يا ربى لا تخلينى مِن أسباب ألرجا مطرود
انا عبدك .
.
لا تحشرنى مَع ألشيطان و أعوانه

انا أقسم باسمك أنى ما حِفلت مِن ألسنين صدود
لكن ألناس باهل ألطيب و أهل ألجود طمعانه

وانا لولاى أحب ألدار ما شَرفت روس نجود
ولا و ألله حِفلت أللى جمع بالحق بهتانه

احب ألقدس و أتمنى ألسلام بِكُل دار يسود
وازور ألمسجد ألاقصى و أصلى و أسمع أذانه

انا ألمقصود و أن قالوا علامك مِن هُو ألمقصود
من ألطير ألوحشَ لِى شَاف ربد و قص سبقانه

اذا هبوا فرادى للوطن ما جيت لَه مفرود
انا لدار ألمكارم سقت خياله و هجانه

الى أبوظبى عاصمه ألبلاد أقود قلبى قود
محبتها تبث ألشوق فِى قلبى و شَريانه

على دار ألظبى دار ألمراجل و ألكرم و ألجود
سلام يوقف ألتاريخ لَه و يثبت أركانه

سلام ألله عليكم يا ألنشامى .
.
ما عليكم زود
نحن منكم و فيكم و ألوطن يفخر بفرسانه

نحن يوم أتحدنا ما توكلنا بصف جنود
توكلنا على ألله ربنا ألمعبود سبحانه

توكلنا على ألله و أعتصمنا باسمه ألمعبود
وقلنا يا علم خز ألسحاب و جر و ديانه

ورفرف يا علم دامك على عز ألوطن معقود
فداك أرواحنا يا قَبله ألعالم و نيشانه

نحبك يا و طن و ألمال دونك و ألعمر مزهود
و لِى ما ياخذ بحقك نحن ما ناخذ أيمانه

كرامتنا ما هب حَِول ألمساوم .
.
ما نسوم ضدود
نحن فَوق ألضدود و نظره ألحاسد و حِسبانه

نحن مِن دون و حِدتنا و قفنا للزمان صمود
وقفنا و كُل حِبه رمل تسوى عندنا دانه

وطنا عرضنا أللى ما نطاوع بِه كلام ندود
ومن يرخص بارضه يرخص بعرضه و عربانه

مدار ألشمس يتبع دربنا .
.
ولنا قبور جدود
اذا مروا على ألتاريخ فز و شَنف أذانه

نهار تفرقوا بَعض ألعرب حِنا لفينا حِشود
نهز ألارض تَحْت أقدامنا و ألارض عطشانه

ونرويها مِن دمانا ،

ونكسر هامه ألنمرود
على غم ألحسود و غم نمروده و طغيانه

على بذره محبه زرعها لاجيالها محصود
سقاها زايد ألخير و نمت بالخير رويانه

نمت مِن كفه ألطاهر جنان طلعها منضود
ولا زلنا يالين أليَوم نقطف ثمَره جنانه

اذا قالوا مِن ألمحسود .
.
قلنا شَعبنا محسود
واذا قالوا مِن أعيانه .
نقول ألعالم أعيانه

لكن بشراك يا زايد كلام أهل ألحسد مردود
ثرانا دونه أرواحِ ألتقت و عيون سهرانه

تربينا على ألعز و تعودنا دروب ألكود
وهى عاده ألاماراتى .
.
وعاده كُل جدانه

نحن للطيب سقنا ألطيب ،

وللجلمود حِن جلمود
و نحن يشهد لنا ألميدان يوم يفوحِ دخانه

لنا سيف بوجه أللى يعادى دارنا مجرود
دوا مِن يشتهى يفصل طرف راسه عَن أبدانه

لكنا فِى رخا..
والسيف فِى يوم ألرخا مغمود
ولا نرفع سوى سيف ألشعر و ألفكر ميدانه

وانا مِن فَوق هالمنبر أريد أرفع كبار بنود
واقول بِكُل صوت أنسان فِى هالدار و أنسانه

يدوم ألعز بايمان ألشعوب و حِلمها ألمنشود
لانا فِى و طن أيمان شَعبه يشبه أيمانه

على سبع ألامارات ألله أكرمنا بسبع فهود
على مبدا زعيم ألمجد و يصونون ما صانه

شعور انا نضحى لجل يبقى فِى ألعلا موجود
يحسسنا .
.
بانا نستحق نكون سكانه

على درب ألزعيم مؤسس ألوحده أبونا ألعود
حكيم ألعرب .
.
راس ألمجد .
.
بحر ألجود ربانه

على شَان ألمكارم و أهلها زايد بذل مجهود
وجمعنا .
.
سلام ألله على زايد و رضوانه

يشم ألَّذِيب ريحه و يتهيب مِنه ألبارود
وهو باول سنينه ما تعلى صهوه حِصانه

و لما ساد .
.
وحد داره و خلا ألدروب مهود
و علا مِن قدر شَعبه و رسخ قدر جيرانه

مع ألسلطان قابوس فِى ربى مسقط كتب لعهود
وصرنا شَعب و أحد ،

من أماراته الي عمانه

وله حِشمه مَع أل ثانى و له حِشمه مَع أل سعود)
وله حِشمه مَع ألبحرين ..
بترابه و شَطانه

وله فِى سوريا مَع شَعبها قدر ماهُو معدود
فجع بيروت موته و أذهل ألاردن و عمانه

و فِى أرض أليمن تشهد لفضله شَامخات سدود
و فِى ألمغرب و فِى أرض ألعراق صروحِ بنيانه

و مَع فلسطين لَه و قفات مجد ذكرها محمود
و مَع أهل ألبوسنه بالطيب يرجحِ كف ميزانه

و مَع مصر ألعروبه و أهلها لَه مكرمات تعود
على مصر ألعروبه و أهلها بالخير و أحسانه

لو أن للنيل درب مِن مصر لابوظبى ممدود
سقى قبره و فاضت لين دار ألعين غدرانه

على كُل ألبيارق زايد أللى بيرقه فِى زود
وعلى أهل ألجود لَه زود و على أهل ألزود تيجانه

قبل زايد و عنوان ألفخر و أهل ألفخر مفقود
طلع زايد .
.
وعنوان ألمعالى صار عنوانه

مع أهل ألشان م ألاحيا و من هُم يسكنون لحود
يظل ألشيخ زايد فِى ألطليعه عالى شَانه

و راشد بن سعيد ماسس ألنهضه حِفظ لوعود
وقف ب دبى و أهل دبى لين أشتد عمرانه

بحنكه تذهل ألعالم ،

وفكر ما عَليه قيود
وقف راشد مَع زايد و قوف ألاخ لاخوانه

و نحن يوم أجتمعنا كُل و فد مِن و راه و فود
دبى أمست مقر ألاتحاد بلحظه أعلانه

و تَحْت رايه خليفه ريس ألدوله نهب جنود
على شَان ألمعادى علَي ألمنايا نعقد قرانه

لا ثار غبار ميدان ألوغا دون ألبلاد نذود
نوقف فِى ألثرى أسد ألشرى و فى ألجو عقبانه

نوقف دونها و ألروحِ ترخص و ألعدو مضهود
وذا عهد علينا ،

والعهد لا عاشَ مِن خانه

ابو سلطان .
.
عز ألدوله أللى عزها مشهود
عزيز ألراس ،

والراس ألعزيز تعزه أمتانه

خليفه عدنا أللى تورد و تصدر عَليه عدود
اذا ألسحب أدبرت عنا ،

يوردنا مِن أمزانه

ابو سلطان قايدنا .
.
ولا نرضى عداه يقود
سمو ألقايد ألاعلى .
.
سما للمجد سلطانه

سمو ألقايد ألاعلى على أكرام ألرجال يسود
نوقف لجله ألدنيا .
.
و نقعدها على شَانه

اذا يامر غزينا لَه .
.
واذا يامر علينا نعود
على أمَره ينقلنا مِن يساره الي أيمانه

ونايب ريس ألدوله محمد قدها و قدود
بنى مجلس و زارات ألبلد و أختار شَجعانه

هو أللى زوج ألصحرا على ألبحر بثلاث عقود
كتب علَي ألما يالين ألما عرف فضله و عرفانه

صنع فِى ألبحر معجزته و خلا ألبحر ينبت عود
وخلا ألنخل فِى عرض ألبحر يختال عيدانه

وخلا أللول و ألمرجان يتشَكل فِى و سَط نفود
كان ألبر بحر مِن لاليئه و مرجانه

(محمد)..
يوم طاحِ ألاقتصاد و صار فيه ركود
وقف و قفه حِكيم و قدم أفكاره على سنانه

وقال أن ألسياسة ألخاسرة يتبع سَببها جمود
ومن يتبع دروب ألحرب .
.
يتبع درب خسرانه

ومن يحكم بعقله هوب مِثل أللى حِكم بزنود
عشان ألزند دون ألعقل ما لَه قدر و مكانه

و ذا طبع ألليالى نوب تنزل بك و نوب صعود
وكل يمدحِ ألدهر أن صفا لَه و أن عثر .
.
شانه

و أبو خالد أسد دوله ألامارات و حِفيد أسود
ولى ألعهد .
.
قايد جيشنا لا ثار دخانه

ولى ألعهد أبو خالد و لَه منا و لاءَ .
.
وعهود
نود أللى يوديه .
.
و نعادى كُل عدوانه

دروب ألمجد غنت لجل أبوخالد بلحن ألعود
ولا زلنا يالين أليَوم نستلهم مِن ألحانه

سند حِكام دولتنا بوقفاته .
.
وهو مسنود
بمجد خصه ألله فيه دون ألناس سبحانه

نظيف مِن ألعتب قلبه .
.
لعز بلادنا مرفود
مع عقل حِكيم و راحه بالخير مليانه

حجاجه ينفرد رحمه لكِن لا ضاق سم كبود
وهو عون ألسجين أللى شَكى مِن ظلم سجانه

ونحن و ألله ل أبو خالد فدا يوم ألمنايا ترود
نراودها عَن أنفسنا إذا أشر لنا بنانه

توحدنا و باب ألتفرقه بعزومنا موصود
يالين أهتز عرشَ ألمعتدى و أهتزت أركانه

وصرنا رجل و أحد لكِن نقاتل بسبع عضود
نعيشَ فِى بيت و أحد و نحمى سورة و جدرانه

عروبتنا أصيله ،

وان عطينا ما نبا مردود
ونروى كُل كبد مِن هجير ألقيض ضميانه

صنعنا للنصر سيف ،

و زرعنا للسلام و رود
ولنا روس على حِد ألسحب ماهِى بمنهانه

عزيمتنا جمل ياقف و حِمله فِى ألظهر مشدود
وتطورنا ما دام انه بدا ،

ما نلجم عنانه

نتاجر فِى ألمراجل ما نتاجر فِى ترف و نقود
واصحاب ألمكارم رابحه ماهِى بخسرانه

يموت ألرجل فينا و جهه أبيض و ألليالى سود
حيآة ألرجل مِن دون ألمعزه ما لَها خانه

واذا كَان ألفخر طيب ألنسب خذ علمى ألموكود
اقول ألعلم ،

ولا مِن قلت علمى جبت برهانه

ابوى ألشيخ أبو راشد محمد و ألجدود جدود
وخاله زايد أللى طيب راسه تعب أقرانه

بدون قصور فِى ألساده و لا تحقير فِى ألمسيود
باحساس كَما ساس ألجبال ألشم سيسانه

اذا قام ألفلاحى و ألفلاسى ينتخون حِشود
مقام بعز أبن مكتوم .
.
مع هيبه نهيانه

ما دام ألمجد أبو خالد معانا فِى ألبلد موجود
نبا نوقف و قوف ألمنتصر فِى و جوه عدوانه

محبه .
.
والمحبه و هبه مِن ألخالق ألمعبود
ترى ما هُو على شَانى .
.
نبا نوقف على شَانه

وسرى ألليل و سرى صوت ألمشاعر يا نسيم ألنود
وعلى ألله ما سريت ألا و ساق ألشعر قيفانه

 

  • فزاع ايمان الشعوب
  • تحميل صور انا بحب إيمان
  • صور باسم المنتصر
  • صور عليها عبارات حزينه للشاعر فزاع
  • قصيدة ايمان الشعوب
  • قصيدة ايمان الشعوب مكتوبه
  • كلمات ايمان الشع
  • وان عطينا ما نبا مردود
  • وربنا المعبود احلى من البيض والسود
302 views

قصيده ايمان الشعوب من امسيه فزاع