قصيدة مكتوبة عن الحزن والم

قصيدة مكتوبة عَن الحزن والم

صوره قصيدة مكتوبة عن الحزن والم

سنعرض فِي هَذا المقال مجموعة مِن الاشعار الحزينة لكِنها قصيرة:
ايا حِزن ابتعد عني ودع جرحي يزل همي
واني بك يا حِزني غَير العذاب لا اجني
ايا حِزن مالك مني الا تري الَّذِي بي يكفيني
تعبت مِن كثرة التمني ولست أنت بحائل عني
ايا حِزن لاتسئ ظني فانت فِي غني عني
فلي مِن الالام ما يبكي ولي مِن الجروحِ ما يدمي
الا يا حِزن اتعتقد انني منك اكتفيت
الم يحن الاوان بَعد الم يحن زوالك يا حِزني؟

صوره قصيدة مكتوبة عن الحزن والم

مريت بالصدفة بشارع الاحزان لقيت حِلم تائه الخطوة والمعان
كان يبحث فِي اشلاءَ الزمان
عن نبض سرق أمام العينان
يعود بالذكري لعالم الاشجان يقلب صفحات طواها النسيان
لحظات نبعت مِن بئر الحرمان لتغرق القلب بالياس والهوان
تحيه نبض الانسان لمشاعر الاحزان تحية ليل الاسي لدموع تغرق العينان

اعتبرني كلام مِن اللي كتبته كُل ما ضاق بك الكون قريته
اعتبرني حِزنك اللي كتمته أو دمع فِي لحظة حِزن بكيته
اعتبرني الغالي اللي ذكرته أو الماضي اللي نسيته
او اقولك اعتبرني اللي تعتبره المهم فِي النِهاية تَكون حِبيته

صوره قصيدة مكتوبة عن الحزن والم

اطلقت

اهتي الاولى

حين عثرت علي قسوتك
.
مدسوسة بَين معسول الكلام
.
واهة اخرى.
اجهضتها عِند انتهاءَ العسل ولم تتوقف الكلمات
.
وثالثة عِند رحيلك

دون كلمة وداع

تليق بامراة
.
ورابعة صرختها

عِند عودتك تبحث عني الاف المرات
.
واهة تلو اهة تلو اهات لاتنتهي
.
حتي اصبحت حِاملة للقب “ملكة الاهات ” دون منافس
.
واه اخيرة افرج عنها اليَوم وانا بكامل سعادتي

وقمة املي

واوج اشتياقي

اختم بها مسلسل التنهدات عِند محطة عشقك الواهم
.
فهُناك حِب جديد

يلوحِ فِي خفقات الافق …!

صوره قصيدة مكتوبة عن الحزن والم

ليت نثري

ماذَا دهاني
.
يعاقبني دهري

ام يراودني زماني
.
قلت لَه اذهب

فلماذَا اتاني
.
هل جاءَ معذبا

ام نادما لَم يقو نسياني
.
ام نساؤه انقرضن

فهام يقتفي اثري ليلقاني.
ساختبئ عنه

فلست جانية
بل كَان دوما

هو الجاني

قصيدة علمني حِبك للشاعر نزار قباني:
علمني حِبك
.ان احزن
و أنا محتاج منذُ عصور
لامرآة تجعلني احزن
لامرآة ابكي فَوق ذراعيها مِثل العصفور
لامراة.
تجمع اجزائي
كشظايا البلور المكسور

 

صوره قصيدة مكتوبة عن الحزن والم

حزن قصيدة والم 132 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...