6:28 صباحًا الأربعاء 13 ديسمبر، 2017

قصيدة سئمت الانتظار نزار قباني



قصيده سئمت ألانتظار نزار قباني

صوره قصيدة سئمت الانتظار نزار قباني

الى متَي يبقى يظل قلبى جريح
الى اين ياخذنى مهب هَذا ألريح
متى يا حِبيبتى فِى حِياتى أستريح
ان هَذا ألحب فِى ألدنيا غَير مريح
الا تُريدينى أن أكون صريح
سئمت ألسفر سئمت ألانتظار
سئمت أن أكون فِى آخر ألقطار
سئمت أغنية أنتهى ألمشوار
سئمت أن أرى حِلمى ينهار
سئمت أن يطول ليلى و يتلاشى ألنهار
انا ألَّذِى أحببتك بِكُل عنفوان
انا ألَّذِى أهداكى أللؤلؤ و ألمرجان
انا مِن جعل منكى أمراه يشار لَها بالبنان
انا مِن جعل منكى أميره يتغنى لَها ألزمان
انا و أنا و أنا

صوره قصيدة سئمت الانتظار نزار قباني
كل هَذا ألَّذِى انتى فيه بسببى أنا
لكنك للاسف ضيعتيه و هجرتى ألهوى
حررينى مِن هَذا ألحب ألَّذِى قيدتيه
واطفى لهيب صدرى ألَّذِى شَعلتيه
جعلتينى كمعطف كنت ترتديه
لكنك فِى ألصيف كنتى ترميه
او قاروره عطر كنتى تحبيه
حينما ينتهى كنتى تكسريه
اخذتى منى كُل ما تُريدين
وقتلتى ألانسان ألَّذِى فينى تحبين

 


جعلتينى أسيرا للذكريات
اعيشَ فِى و هم ألاغنيات
فجر هَذا ألحزن فينى كُل ألعبارات
واصبحت أبحث عَن كُل ألمفردات
الَّتِى تجعلنى أصنع مِن ألقصيده أبتكار
اصبحت أكتب فِى كُل مكان تَحْت ألشجر و ألامطار
هزيمتى فِى ألحب أعلنها فِى هَذا ألمكان
اما حِبى للكتابة فلا يهزمنى فيها أحد
حتى لَو عاد مِن ألقبر نزار

الله يرحم حِبنا أللى قتلتيه * جفت دموعى و ألبقا فِى حِياتي
ياللاسف كُل ألاسف ما بكيتيه * انتى ألغرور أعماك مَع حِب ذاتك
أنتى بديتى ألحب و انتى نهيتيه * أقرى عَليه ألفاتحه فِى صلاتك
أنتى رعيتى ألحب و انتى طعنتيه * تونى دريت أن ألغدر مِن صفاتك
أنتى شَريتى ألحب و انتى بعتيه * عسى ألثمن يَكون سبت غناتك
أنتى بنيتى ألحب و انتى هدمتيه * ألله أكبر مِن يسوى سواتك
أنتى رسمتى ألحب بس ما مشيتيه * أعماك عَن درب ألغرام ألتفاتك
أنتى كتبتى ألعهد و انتى مسحتيه * محاوله تزوير فِى ذكرياتك
أنتى لبستى ألحب و انتى خلعتيه * هَذا ألهوى لا تحسبينه عباتك
قلتى أحفظه تذكار و أقول ما أبيه * تذكار حِبى هُو شَهاده و فاتك
خلى جمالك ينفعك و أستغليه * روحى و را أللى قال لك يا حِلاتك
اخذى ألهوى و ياك ليشَ أحتفظ فيه * يُمكن يجى لَه يوم و يهدم حِياتك

بكيت و هل بكاءَ ألقلب يجدي؟
فراق أحبتى و حِنين و جدي
فما معنى ألحيآة أذ أفترقنا
وهل يجدى ألنحيب فلست أدري
فلا ألتذكار يرحمنى فانسى
ولا ألاشواق تتركنى لنومي
فراق أحبتى كَم هز و جدي
وحتى لقائهم ساظل أبكي
تعبت أكتم قهر حِبى و أعاند كُل حِسادي
ولا و دى احد يدرى عَن حِياتى و شََ جرى فيها
انا فِى يوم حِبيتك أحسه يوم ميلادي

دع ألايام تفعل ما تشاءَ * و طب نفْسا إذا حِكم ألقضاء
ولا تجزع لحادثه ألليالى * فما لحوادث ألدنيا بقاء
وكن رجلا على ألاهوال جلدا * و شَيمتك ألسماحه و ألوفاء
وان كثرت عيوبك فِى ألبرايا * و سرك أن يَكون لَها غطاء
تستر بالسخاءَ فكل عيب * يغطيه كَما قيل ألسخاء

 

احب مِن ألاخوان كُل مواتى * و كل غضيض ألطرف عَن عثراتي
يوافقنى فِى كُل أمر أريده * و يحفظنى حِيا و بعد مماتي
فمن لِى بهَذا ليت أنى أصبته * لقاسمته مالى مِن ألحسنات
تصفحت أخوانى فكان اقلهم * على كثرة ألاخوان أهل ثقاتي

اذا ألمرء لا يرعاك ألا تكلفا،
فدعه و لا تكثر عَليه ألتاسفا
ففى ألنفس أبدال و فى ألترك راحه و فى ألقلب صبر للحبيب و لو جفا
فما كُل مِن تهواه يهواك قلبه و لا كُل مِن صافيته لك قَد صفا
اذا لَم يكن صفو ألوداد طبيعه فلا خير فِى و د يجيء تكلفا
ولا خير فِى خل يخون خليلة و يلقاه مِن بَعد ألموده بالجفا
وينكر عيشا قَد تقادم عهده و يظهر سرا كَان بالامس قَد خفا
سلام على ألدنيا إذا لَم يكن بها صديق صدوق صادق ألوعد منصفا

رايت ألقناعه راس ألغنى * فصرت باذيالها ممتسك
فلا ذا يرانى على بابه * و لا ذا يرانى بِه مِنهمك
فصرت غنيا بلا دراهم * أمر على ألناس شَبه ألملك

تعلم فليس ألمرء يولد عالما و ليس أخو علم كمن هُو جاهل
وان كبير ألقوم لا علم عنده صغير إذا ألتفت عَليه ألجحافل
وان صغير ألقوم أن كَان عالما كبير إذا ردت أليه ألمحافل

يا رسايل خبريه مستحيل أنسى غلاه
واضحكيه و دلليه و سولفى دايم معاه
حيل أحبه علميه طار قلبى فِى سماه
وكل شَوقى سلميه و أسهرى صبحه و مساه
هو عيونى دلعى قلبى و ألله ما نساه

واحر قلباه ممن قلبه شَبم * و من بجسمى و حِالى عنده سقم
مالى أكتم حِبا قَد برى جسدى * و تدعى حِب سيف ألدوله ألامم
ان كَان يجمعنا حِب لغرته * فليت انا بقدر ألحب نقتسم
قد زرته و سيوف ألهند مغمدة * و قد نظرت أليه و ألسيوف دم
فكان أحسن خلق ألله كلهم * و كان أحسن مافى ألاحسن ألشيم
فوت ألعدو ألَّذِى يممته ظفر * فِى طيه أسف فِى طيه نعم
قد ناب عنك شَديد ألخوف و أصطنعت * لك ألمهابه مالا تصنع ألبهم
الزمت نفْسك شَيئا ليس يلزمها * أن لا يواريهم أرض و لا علم
اكلما رمت جيشا فانثنى هربا * تصرفت بك فِى أثاره ألهمم
عليك هزمهم فِى كُل معترك * و ما عليك بهم عار إذا انهزموا
اما ترى ظفرا حِلوا سوى ظفر * تصافحت فيه بيض ألهند و أللمم
يا أعدل ألناس ألا فِى معاملتى * فيك ألخصام و أنت ألخصم و ألحكم
اعيذها نظرات منك صادقه * أن تحسب ألشحم فيمن شَحمه و رم
وما أنتفاع أخى ألدنيا بناظره * إذا أستوت عنده ألانوار و ألظلم
سيعلم ألجمع ممن ضم مجلسنا * باننى خير مِن تسعى بِه قدم
انا ألَّذِى نظر ألاعمى الي أدبى * و أسمعت كلماتى مِن بِه صمم

لا تشتكى للناس لا ضاق صدرك * ألناس ما تملك مسره و لا ياس
الناس مِثلك حِالهم مِثل حِالك * و ألكُل مِن مر ألليالى شَرب كاس
ولا تحسب أنك بالتعاسه لحالك * أعرف ترى عايشَ معك بالشقا ناس

  • شرح شعر سئمت الانتظار لنزار القباني
  • كلمات في سئمت الانتظار
  • سئمت الانتظار معنى القصيدة
  • سئمت من تزيف الناس لمعاملتي
  • شعر سئمت الانتظار
  • قصيدة في الانتظار بالصور
  • قصيده في تعبت من الانتظار نزار قباني
  • كلام قصيده سئمت الانتظار
  • نزاز يارسائل
588 views

قصيدة سئمت الانتظار نزار قباني