6:37 مساءً الإثنين 20 نوفمبر، 2017

قصه حزينه قصيره موثره جدا



قصة حِزينه قصيرة موثره جدا

صوره قصه حزينه قصيره موثره جدا

معلمه فِى احد ألمدارس جميلة و خلوقه سالوها زميلاتها فِى ألعمل لماذَا لم

لم تتزوجى مَع أنك تتمتعين بالجمال

فقالت هُناك أمراه لَها مِن ألبنات خمس فهددها زوجها أن و لدت بنت

فسيتخلص مِنها و فعلا و لدت بنت فقام ألرجل و َضع ألبنت عِند باب ألمسجد

بعد صلاه ألعشاءَ و عِند صلاه ألفجر و جدها لَم تؤخذ ،

فاحضرها الي ألمنزل

وكل يوم يضعها عِند ألمسجد و بعد ألفجر يجدها

صوره قصه حزينه قصيره موثره جدا
سبعه أيام مضت على هَذا ألحال ،

وكَانت و ألدتها تقرا عَليها …
المهم مل ألرجل فاحضرها و فرحت بها ألام .
.
حملت ألام مَره أخرى و عاد

الخوف مِن جديد فولدت هَذه ألمَره ذكرا ،

ولكن
البنت ألكبرى مات

ثم حِملت بولد آخر فمات ألبنت ألاصغر مِن ألكبرى !
وهكذا الي أن و لدت خمسه أولاد و توفيت ألبنات ألخمس …!!
وبقيت ألبنت ألسادسة ألَّتِى كَان يُريد و ألدها ألتخلص مِنها !
وتوفيت ألام و كبرت ألبنت و كبر ألاولاد .

قالت ألمعلمه أتدرون مِن هِى هَذه ألبنت ألَّتِى أراد و ألدها ألتخلص مِنها ؟
(أنها أنا)

لهَذا ألسَبب لَم أتزوج لان و ألدى ليس لَه احد يرعاه و هو كبير فِى ألسن

وانا ألَّتِى أرعاه فِى ألمنزل أما أخوانى ألخمسه ألاولاد

فيحضرون لزيارته ،

منهم مِن يزوره كُل شَهر مَره

ومنهم مِن يزوره كُل شَهرين
اما أبى فَهو دائم ألبكاءَ ندما على ما فعله بى …….

172 views

قصه حزينه قصيره موثره جدا