9:19 مساءً الخميس 20 يونيو، 2019




قصص مصرية رومانسية قصيرة

قصص مصرية رومانسية قصيرة

صور قصص مصرية رومانسية قصيرة

(وفاء)فتاة رقيقة جميلة و تبلغ من العمر 21عاما..فتاة حالمة رومانسية تغلب على طبيعتها العاطفه.

 

خرجت لشراء باقي المستلزمات لتجهيز حفل زفافهاالذي لم يتبقي منه سوي ثلاثةايام و هي في طريقها و هي تقود سيارتها بدات تتذكر اسباب هذه الزيجة التي لم ترضي عنها و بدات عندما انتقلت هي و والدتهاووالدها الى سكن جديد في احد الاحياء الراقيه..ومع حدة و الدتها..وعدم اهتمامها بهاكانت دائما تبحث الحب و الحنان بين الناس و سريعا ما تعرفت و فاء على اصدقاءولكنها نادرا ما كانت تجد الحب بينهم..لكنها دائما لا تياس و تبحت عن ما حرمت منه..وتوقف هذا البحت عندما قابلت(ملك)رجل في ال37من عمره.

 

يعمل لدي شركة و لدها.رجل بسيط و من طبقة اقل اجتماعيا من طبقة وفاء الراقيه.وهو رجل بمعنى الكلمة اخذ ثقة و حب و احترام الكل و لم تعتبر اسرة وفاء ان هذا الرجل يعمل لديهم بل فرد من الاسره.وصديق حميم للعائلة و كان يسكن بالطابق الاول من عمارة وفاء)وحدث ما يمكن ان يحدث بين تلك الشخصيتين وفاء و ملك)وهو( الحب) و اندفع كلا منهما نحو الاخرووجد كلا منهما ما يريدة في الاخرهي تريد الحب و الحنان الذي تفتقدة في حياتها..وهو هموم الحياة انستة قلبة حتى قابل وفاء)التي سرقت قلبة و صار سهم الحب يخترق قلبهما و استقر فيه.وصارا يتقابلا كل يوم..

 

يعيشوا اجمل قصة حب لايسطيع احد ان يعرقل صفواحياتهم.لكنهم لايعلموا و لم يفكرا ما نهاية هذاالحب.لم ينظروا الى اي شئ سوي اللحظات الجميلة التي يقضياها معا.لم يهتموا الا بالحب من اجل الحب فقط.

صور قصص مصرية رومانسية قصيرة
لم يعلم احد هذاالحب الا صديقتها(ياسمين)وهي التي افاقتها من حلمها عندماحكت لهاانها تعيش اجمل قصة حب و انها و جدت الحب مع الرجل الذي طال انتظاره.وعندما سالتها ياسمين من هو هذا الرجل؟..

 

سكتت و فاء..!وبدات تفكر ما هي الطريقة التي سوف تقنع بها كل من حولها بحبهاوانها لم تنظر الى اي شئ سوي الحب.ولم تري اي فروق بينها و بين من تحب سوي الحب الصادق الطاهر.الحب الذي ليس و راءة اي شئ..وايقظتها ياسمين من لحظة التفكير..وكررت سؤالها.من هو هذا الشخص؟الذي امتلك قلب و فاء؟؟..

 

و اجابة و فاء بمنتهي الفخر و الشجاعة انه ملك فصعقت ياسمين و قال لها هل جننتى؟.

قالت وفاء)وما حبي لملك من جنان.قالت ياسمين و نظرة المجتمع و الاهل ماذا عنها؟.قالت وفاء نحن لا نسعي للارتباط او الزواج لاننا على علم بنظرة المجتمع الواهيه.لان حبنا اقوى من كل المجتمع و التقاليد.حبي له اقوى من كل شئ انا احبة للحب فقط و ليس لاي غرض اخر!

 

صديقيني هذا كل شئ!وباندهاش قالت(ياسمين و ما نهاية كل هذا

 

قالت وفاء)انا على علم انني ساتزوج غيرة لكنني يكفيني انني عشت ما كنت اريد ان اعيشة و بحثت عنه كثيرا.

 

فانا سعيدة بمثل هذا الاحساس و هذا يكفينى.

 

ثم قالت وفاء نحن بدانا قصتنا بالحب فقط هل يوجد نهاية للحب؟))
ويبقي الحب بلا مقابل

    روايات رومانسية مصرية

    روايات مصرية رومانسية

    قصص رومانسية مصرية

    قصص مصرية

    قصص مصريه

    قصص حب رومانسية مصرية

    روايات رومانسية مصرية كاملة للقراءة

    روايات رومانسيه مصريه

    روايات مصريه رومانسيه

    قصص رومانسيه مصريه

3٬568 views

قصص مصرية رومانسية قصيرة