7:30 مساءً السبت 25 مايو، 2019




قصص عن الحجاب مؤثرة جدا

فقرات الموضوع

قصص عن الحجاب مؤثرة جدا

صور قصص عن الحجاب مؤثرة جدا

 

دخلت على مريض في المستشفي .

 

.

 

فلما اقبلت الية .

 

.

 

فاذا رجل قد بلغ من العمر اربعين سنة .

 

.

 

من انضر الناس و جها .

 

.

 

و احسنهم قواما .

 

.
لكن جسدة كله مشلول لا يتحرك منه ذرة .

 

.

 

الا راسة و بعض رقبتة .

 

.
دخلت غرفتة .

 

.

 

فاذا جرس الهاتف يرن .

 

.

 

فصاح بى و قال يا شيخ ادرك الهاتف قبل ان ينقطع الاتصال .

 

.
فرفعت سماعة الهاتف ثم قربتها الى اذنة و وضعت مخدة تمسكها .

 

.

 

و انتظرت قليلا حتى انهي مكالمتة .

 

.

 

ثم قال يا شيخ .

 

.

 

ارجع السماعة مكانها .

 

.
فارجعتها مكانها .

 

.

 

ثم سالتة منذ متى و انت على هذا الحال

 


فقال منذ عشرين سنة .

 

.

 

و انا اسير على هذا السرير .

 

.
• و حدثنى احد الفضلاء انه مر بغرفة في المستشفي .

 

.

 

فاذا فيها مريض يصيح باعلى صوتة .

 

.

 

و يئن انينا يقطع القلوب .

 

.
قال صاحبى فدخلت عليه .

 

.

 

فاذا هو جسدة مشلول كله .

 

.
وهو يحاول الالتفات فلا يستطيع .

 

.

صور قصص عن الحجاب مؤثرة جدا
فسالت الممرض عن سبب صياحة .

 

.

 

فقال
هذا مصاب بشلل تام .

 

.

 

و تلف في الامعاء .

 

.

 

و بعد كل و جبة غداء او عشاء .

 

.

 

يصيبة عسر هضم .

 

.
فقلت له لا تطعموة طعاما ثقيلا .

 

.

 

جنبوة اكل اللحم .

 

.

 

و الرز .

 

.
فقال الممرض اتدرى ماذا نطعمة .

 

.

 

و الله لا ندخل الى بطنة الا الحليب من خلال الانابيب الموصلة بانفة .

 

.
وكل هذه الالام .

 

.

 

ليهضم هذا الحليب .

 

.
• و حدثنى اخر انه مر بغرفة مريض مشلول ايضا .

 

.

 

لا يتحرك منه شيء ابدا .

 

.
قال فاذا المريض يصيح بالمارين .

 

.

 

فدخلت عليه .

 

.
فرايت امامة لوح خشب عليه مصحف مفتوح .

 

.

 

و هذا المريض منذ ساعات .

 

.

 

كلما انتهي من قراءة الصفحتين اعادهما .

 

.

 

فاذا فرغ منهما اعادهما .

 

.

 

لانة لا يستطيع ان يتحرك ليقلب الصفحة .

 

.

 

و لم يجد احدا يساعدة .

 

.
فلما و قفت امامة .

 

.

 

قال لى لو سمحت .

 

.

 

اقلب الصفحة .

 

.
فقلبتها .

 

.

 

فتهلل و جهة .

 

.

 

ثم و جة نظرة الى المصحف و اخذ يقرا .

 

.
فانفجرت باكيا بين يدية .

 

.

 

متعجبا من حرصة و غفلتنا .

 

.
• و حدثنى ثالث انه دخل على رجل مقعد مشلول تماما في احد المستشفيات .

 

.

 

لا يتحرك الا راسة .

 

.


فلما راي حالة .

 

.

 

راف به و قال ماذا تتمني .

 

.
فقال المريض .

 

.

 

انا عمري قرابة الاربعين .

 

.

 

و عندي خمسة اولاد .

 

.
وعلى هذا السرير .

 

.

 

منذ سبع سنين .

 

.

 

لا اتمني ان امشي .

 

.

 

و لا ان اري اولادي .

 

.

 

و لا ان اعيش مثل الناس .

 

.
لكننى اتمني اني استطيع ان الصق هذه الجبهة على الارض ذلة لرب العالمين .

 

.

 

و اسجد كما يسجد الناس .

 

.
• و اخبرنى احد الاطباء انه دخل في غرفة الانعاش على مريض .

 

.

 

فاذا شيخ كبير .

 

.

 

على سرير ابيض و جهة يتلالا نورا .

 

.

 

قال صاحبى اخذت اقلب ملفة .

 

.

 

فاذا هو قد اجريت له عملية في القلب .

 

.

 

اصابة نزيف خلالها .

 

.

 

مما ادي الى توقف الدم عن بعض مناطق الدماغ .

 

.

 

فاصيب بغيبوبة تامة .

 

.
واذا الاجهزة موصلة به .

 

.

 

و قد وضع على فمة جهاز للتنفس الصناعي يدفع الى رئتية تسعة انفاس في الدقيقة .

 

.

 

كان بجانبة احد اولادة .

 

.سالتة عنه
فاخبرنى ان اباة مؤذن في احد المساجد منذ سنين .

 

.
اخذت انظر الية .

 

.

 

حركت يدة .

 

.

 

حركت عينة .

 

.

 

كلمتة .

 

.

 

لا يدرى عن شيء ابدا..


كانت حالتة خطيرة .

 

.
اقترب و لدة من اذنة و صار يكلمة .

 

.

 

و هو لا يعقل شيئا .

 

.

فبدا الولد يقول .

 

.

 

يا ابي .

 

.

 

امي بخير .

 

.

 

و اخوانى بخير .

 

.

 

و خالي رجع من السفر .

 

.
واستمر الولد يتكلم .

 

.
والامر على ما هو عليه .

 

.

 

الشيخ لا يتحرك .

 

.

 

و الجهاز يدفع تسعة انفاس في الدقيقة .

 

.
وفجاة قال الولد .

 

.

 

و المسجد مشتاق اليك .

 

.

 

و لا احد يؤذن فيه الا فلان .

 

.

 

و يخطئ في الاذان .

 

.

 

و مكانك في المسجد فارغ .

 

.
فلما ذكر المسجد و الاذان .

 

.

 

اضطرب صدر الشيخ .

 

.

 

و بدا يتنفس .

 

.

 

فنظرت الى الجهاز فاذا هو يشير الى ثمانية عشر نفسا في الدقيقة .

 

.
والولد لا يدرى .

 

.
ثم قال الولد و ابن عمي تزوج .

 

.

 

و اخي تخرج .

 

.
فهدا الشيخ مرة اخرى .

 

.

 

و عادت الانفاس تسعة .

 

.

 

يدفعها الجهاز الالى .

 

.
فلما رايت ذلك اقبلت الية .

 

.

 

حتى و قفت عند راسة .

 

.

 

حركت يدة .

 

.

 

عينة .

 

.

 

هززتة .

 

.

 

لا شيء .

 

.

 

كل شيء ساكن .

 

.

 

لا يتجاوب معى ابدا .

 

.

 

تعجبت .

 

.
قربت فمي من اذنة ثم قلت الله اكبررر .

 

.

 

حى على الصلاة .

 

.

 

حى على الفلاح .

 

.
وانا استرق النظر الى جهاز التنفس .

 

.

 

فاذا به يشير الى ثمان عشرة نفس في الدقيقة .

 

.
فلله درهم من مرضى..

 

بل و الله نحن المرضى..
نعم .

 

.

 

رجال لا تلهيهم تجارة و لا بيع عن ذكر الله و اقام الصلاة و ايتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب و الابصار ليجزيهم الله احسن ما عملوا و يزيدهم من فضلة و الله يرزق من يشاء بغير حساب .

 

.
هذا حال اولئك المرضي .

 

.
فانت يا سليما من الامراض و الاسقام .

 

.

 

يا معافي من الادواء و الاورام .

 

.
يا من تتقلب في النعم .

 

.

 

و لا تخشي النقم .

 

.
ماذا فعل الله بك فقابلتة بالعصيان .

 

.

 

باى شيء اذاك .

 

.

 

اليست نعمة عليك تتري .

 

.

 

و افضالة عليك لا تحصي

 


اما تخاف .

 

.

 

ان توقف بين يدى الله غدا .

 

.
فيقول لك .

 

.

 

يا عبدى الم اصح لك في بدنك .

 

.

 

و اوسع عليك في رزقك .

 

.
واسلم لك سمعك و بصرك .

 

.

 

فتقول بلي .

 

.

 

فيسالك الجبار
فلم عصيتنى بنعمي .

 

.

 

و تعرضت لغضبى و نقمى .

 

.
فعندها تنشر في الملا عيوبك .

 

.

 

و تعرض عليك ذنوبك .

 

.
فتبا للذنوب .

 

.

 

ما اشد شؤمها و اعظم خطرها

    قصص مؤثره عن الحجاب

310 views

قصص عن الحجاب مؤثرة جدا