8:03 صباحًا الثلاثاء 16 يوليو، 2019

قصص رعب ومخيفة مصورة

قصص رعب و مخيفة مصورة

صور قصص رعب ومخيفة مصورة

 

روت لى الوالدة وهي امراة متدينة حادثة حصلت مع احدي قريباتها م حيث ذكرت ان م عاشت قصة رعب حقيقية و هي بعمر 16 سنة في السنة الاولي من زواجها بعد ان تزوجت من مزارع شاب بسيط و سكنت معه في قرية تكثر فيها المياة و تقع في منطقة جبلية معزولة محاطة بحقول التين الشوكي(وتسمي مساكن الجن في التراث الامازيغي في بلدية بن عزوز – و لاية سكيكدة في شمال شرق الجزائر.

صور قصص رعب ومخيفة مصورة
بدات القصة في احدي الليالي من شتاء عام 1977 حينما استيقظت م ليلا لتقضى حاجتها في المرحاض الخارجى الموجود في فناء منزلها الريفى فصدمت لما راتة و هو طيف ابيض ضخم خال من الملامح يدور داخل الفناء و بسرعة فائقة ،

 

 

و ما ان تجاوزت الصدمة حتى اطلقت العنان لصوتها فهرع زوجها من الفراش مسرعا ،

 

 

و عندئذ استجمعت م ما تبقي لها من شجاعة و ذكرت ما راتة لزوجها فلم يجد من بد سوي ان يسالها ان قامت بربط الابقار ام لا،

 

فذكرت م)المذعورة انها فعلت ذلك ثم ذهب معها الى الزريبة فتاكدا ان الابقار موثقة الربط عنذئذ طلب منها تناسى الامر،

 

و لكن كيف لها ذلك و قد تكرر مشهد الطيف مرتين بعدها خصوصا انه لم يحدث الا ليلا و عند حوالى الساعة 3:00 صباحا.


تحقق الزوج من امر المكان الذى يعيشان فيه فاخبرة السكان بان المكان الذى بنى عليه منزلة شهد في عام 1961 احكاما بالاعدام نفذها المستعمرون الفرنسيون فيه بحق عدد من المقاومين رميا بالرصاص حيث دفن منهم و هم ما زالوا على قيد الحياة ،

 

ومن ثم قام الاهالى باخراج الجثث و دفنها شرعيا بحسب الاصول ،

 

 

لكن المكان بقى موحشا اذ لم يجرؤ احد على السكني فيه قبل م و زوجها.

 

و لم يتكرر امر الطيف بعدها.

  • قصص رعب مصورة
  • قصص مصوره رعب
  • قصص رعب مصوره
  • قصص رعب حقيقية مصورة

568 views

قصص رعب ومخيفة مصورة