9:38 صباحًا الأحد 19 نوفمبر، 2017

قصص خيالية رائعة قصة عجيبة من وحى الخيال



قصص خياليه رائعه قصة عجيبة مِن و حِى ألخيال

صوره قصص خيالية رائعة  قصة عجيبة من وحى الخيال

كان يا ما كَان فِى قديم ألزمان …… …
كان فيه أمراه عجوز قاعده بروحها

وفجاه طلع لَها أبليس ………
العجوز خافت و سمت بالرحمن

…قالها أبليس انتى يا عجوز هَل تعتبرين نفْسك داهيه

العجوز: نعم انا داهيه ………..
والنساءَ عموما كيدهن عظيم

ابليس: انا أتحداك……..وبنشوف مين كيده أعظم …..المرأة و لا أبليس

العجوز خلاص انا بسوى مشكلة و أنت راحِ تحلها و أذا ما قدرت انا راحِ أحلها

وراحِ أفوز بالرهان.

O.k أبليس

راحت ألعجوز حِق و أحد مِن هالبطاليه أللى ما عندهم شَغل و يا كثرهم

وقالت انا بشغلك عندى فتره معينة بس…….
اذا تبى فلوس لا تتدخل و لا
تتكلم و أفق ألشاب لانه طفشَ مِن ألبطاله و يبى فلوس

راحت ألعجوز و معاها ألشاب لمحل قماشَ و قالت لَه أتنتظرنى عِند باب ألمحل

…دخلت ألمحل و خذت قماشَ غالى و راحت تفاصل تاجر ألقماش

العجوز: رخص يا بن ألحلال …

التاجر إذا انتى ما عندك فلوس أخذى شَيء أرخص

العجوز ما أقدر ….لازم و لا بيصير شَى ء ما صار

التاجر ليشَ …..لها لدرجه …..شسالفه

صوره قصص خيالية رائعة  قصة عجيبة من وحى الخيال

العجوز:شفت ألشاب أللى و أقف عِند باب ألمحل .
.هَذا و لدي

..يحب لَه و حِده متزوجه و هى تحبه و لما تتطلق مِن زوجها …ولدى بيتزوجها

وهو قال لِى أن عارضتى ألزواج أطردك مِن ألبيت و أمرنى أنى أشترى قماش
غالى عشان يعطيها حِبيبته و لا راحِ يطردنى مِن ألبيت مَع أن ألبيت بالاساس

بيتى و لكنى غلطت و كتبته باسمه ألعجوز تبكي

التاجر: خلاص هونيها و تهون و ألله كسرتى خاطرى ….خلاص انا أعطيك ألقماش

ببلاش….وعسى ألله ياجرني

العجوز طلعت مستانسه و قالت حِق ألشاب روحِ ألبيت

بعدها راحت ألعجوز لبيت زوجه تاجر ألقماشَ و طقت ألباب و طلعت ألزوجه

العجوز:اه يا بنيتى انا تعبت بالطريق و ما أقدر أكمل مُمكن أقعد عندك أرتاح

خمس دقايق .

رحبت ألزوجه و دخلتها و أكرمتها و جابتلها شَاي

العجوز: مشكووووره ما تقصرين أن شَاءَ ألله أردها لك تعمدت تنسي ألقماشَ و طلعت.

الزوجه حِرام نست قطعة ألقماشَ …اكيد بترجع بَعد شَوى و تاخذها

بروحِ أحطها بالدولاب..

تاجر ألقماشَ رد لبيته و تغذى ذاك ألغدا ألسنع و نام شَوى .

قام ألعصر و فَتحِ ألدولاب بيغير ملابسه عشان يروحِ محله ……مفاجاه قطعة ألقماش

وعرف أن ألمرأة أللى يبيها و لد ألعجوز هِى زوجته يَعنى تخونه

قام عَليها و طقها و طردها بالشارع بالهدوم أللى عَليها.

العجوز كَانت تنتظر هاللحظه فِى آخر ألشارع فراحت لَها تركض

العجوز: و شََ فيك يا بنيتى ليشَ تبكين

الزوجه زوجى طردنى …وما أعطانى فرصه أتكلم .

العجوز: خلاص انا باوديك بيتى و أنا بروحِ أحل ألمشكلة

راحت ألعجوز لبيتها و دخلت ألزوجه فِى غرفه بينما ألشاب كَان في

غرفه ثانية و أمرته انه ما يطلع مِنها

راحت ألعجوز للشرطة تبكى و تقول كنت قاعده فِى بيتى و فجاه دخل

رجل و معه مراه و قعدوا ببيتى حِاولت أطلعهم ما قدرت

(احتلوا بيتى

ذهبت ألشرطة و قبضت على ألشاب و ألزوجه ….وقطوهم بالسجن.

العجوز: ها ها و شََ رايك يا أبليس دورك أللحين حِل ألمشكله

ابليس لا لا ما أقدر أحلها ألسالفه تشربكت مررررره

العجوز: انا راحِ أحلها و كان شَيء لَم يكن .
.
وراحِ أربحِ ألرهان

راحت ألعجوز تزور ألزوجه بالسجن و قالت لَها انتى ساعدتى مَره

وانا أللحين باساعدك …..يلا ألبسى عباتى و غطى نفْسك و أطلعى مِن ألسجن كَانك انا و أنا باقعد

مكانك.

الزوجه مشكووره ….لكن أنتي

العجوز: مالك شَغل مِثل ما طلعتك بطلع نفْسي.

تمت عملية ألهروب بنجاح….

الوالى أمر ألحراس يحضرون ألمسجونين عشان يحكم عَليهم

حضرت ألعجوز و ألشاب و قال لَهُم ألوالى ليشَ قابضين عليكم و شَو مسوين

ردت ألعجوز:احنا ما سوينا شَيء كنا قاعدين ببيتنا انا و ولدى و لا ألشرطه

طابه علينا و ماخذينا ألسجن .

عصب ألوالى و هزا ألشرطة و ما عطاهم فرصه يتكلمون و يقول: غلطانين

وتبون تتكلمون.
شين و قوات عين

طلعت ألعجوز مِن ألوالى مستانسه و عطت ألشاب فلوس و أنهت خدمته عندها.

راحت ألعجوز لتاجر ألقماشَ و قالت لَه انها تعبت بالطريق و أن زوجته أصيله و أكرمتها و هى من

كثر ألتعب نست ألقماشَ عندها و أن زوجته بريئه

وقالت خذ قماشتك لان و لدى سافر هُو و زوجته ألجديدة .

رجع ألتاجر زوجته و تاسف مِنها و راضاها بَعد.

العجوز و شََ رايك يا أبليس انا فككت ألسالفه سهله

ابليس انتى ربحتى ….
يما………يما أن كيدهن عظيم
انحاشَ مِنها و هو خايف

  • صور خيالية وعجيبة
  • قصة مشوقة من وحي الخيال
  • قصص من وحي الخيال
148 views

قصص خيالية رائعة قصة عجيبة من وحى الخيال