5:19 صباحًا الإثنين 11 ديسمبر، 2017

قصص حقيقية عن السحر



قصص حِقيقيه عَن ألسحر

صوره قصص حقيقية عن السحر

هذى ألقصة حِقيقيه صارت لمديره مدرسة أعرفها مِن يوم كنا صغار بَعدنا فِى ألمدارس

يقول لك هذى ألمديره أنسانه متدينه و مؤمنه و كَانت تتطوع فِى تغسيل ألاموات مِن ألمسلمات رحمه ألله عَليهم .
.و كَانت أعتقد تسكن فِى ألحمريه او ألوطيه .
.
المهم لما كَان يموت عندهم و حِده مِن ألاقارب او مِن ألحارة كَانو ألناس يروحو يخبرو هذى ألحرمه .
.
كَانت متعوده أن لما تَكون نايمه يدقو عَليها ألدريشه و هِى تقول لَهُم بصوت عالى أن شَاءَ ألله جايه كَانت تتوضى و تتطهر و تروحِ معاهم للتغسيل.

صوره قصص حقيقية عن السحر
فى يوم مِن ألايام هذى ألحرمه كَانت نايمه ألساعة ثنتين بليل .
.
و فِى عز نومها سمعت حِد يدق ألدريشه .
.
هى فهمت انه فِى حِد متوفى .
.
فقالت أن شَاءَ ألله جايه و قامت و أتوضت و لبست و طلعت .
.
شافت حِرمه لابسه بلوشى عِند ألباب و قدام ألباب سيارة بيضا مال ناس هوامير .
.
..
فركبت ألمديره ألسيارة مِن صوب و ألحرمه هذيك ركبت ألصوب ألثانى .
.
يوم دخلو ألسيارة قالت ألحرمه أللى لابسه بلوشى للسايق خلا سوق … تو ألمديره أللى هِى ألمغسله لفت على ألحرمه تُريد تسالها مِن متوفى .
.
تقول لك يوم لفت عَليها شَافت شََكل ألحرمه غريب .
.
بيضا و و جهاا مافيه ملامحِ غَير عيون مقلوبات و ألبؤبؤ يروحِ يمين و يسار بشَكل سريع .
.
المديره هُنا حِست بقشعريره و شَعر جسمها و قف بس كَانه حِد سكتها .
.
ما قدرت تتكلم و لا كلمه و لا تصرخ بس نزلت راسها فِى ألارض و كَانت شَايله مسباحِ فِى يدها .
.
و عرفت انه أللى معاها جنيه .
.
و قامت تسبحِ و تهلل و تدعى فِى قلبها طول ألطريق .
.
المهم شَافت أن ألسايق يروحِ صوب مسقط مسكت على قوله أهلنا


يوم صارو صوب قصر ألعلم و ألماليه أختفى كُل شَى و أتغيرت ملامحِ مسقط كلها ألبيوت ما هِى ألبيوت و ألشوارع أختفت و صارن تراب كلهم و ألجبال أللى و را ألبيوت أقتربت بشَكل غريب .
.
و ألسايق يسوق فجاه ضرب بريك قوووى و ألدنيا أنترست غباار و قامت ألجنيه تقول لَه بالبلوشى أيه شَوى شَوى رد عَليها ألسايق عفريت نازل مِن ألجبل)
المهم ألسيارة قربت صوب سداب .
.
تقول ألمديره انا كنت متربيه فِى سداب و أعرفهم ألبيوت لكِن ألبيوت شَكلها غَير و غريب! و قف ألسايق عِند بيت مِن ألبيوت و قالت لَها ألجنيه تعالى أمشى و راى .
.
نزلت ألمديره و مشت و را ألجنيه .
.
بيت متروووس ناس حِريم و رجال بس كلهم أشكالهم نفْس ألجنيه و اكثر شَى لاحظته انه عيونهم مقلوبات و ألبؤبؤ يتحرك يمين و يسار بشَكل سرررييع


المهم .
.
دخلتها غرفه و قالت لَها يوم تخلصى دقى ألباب .
.
الحرمه داخِل غرفه فيها شَرير و عَليه ميت و أدوات ألتغسيل و ألحنوط كلها مجهزه .
.
جات ألحرمه و بدت تغسل ألكائن ألغريب بنفس تغسيل ألمسلم .
.
ما عرفت مو ذاك أللى ميت كَان حِرمه و لا رجال و لا عجوز و لا شَباب و لا طفل!!! بِدون ملامحِ و لا أعضاءَ تناسليه .
.
و لما كَانت تحركة و تقلبه كَان بِدون عضام و لحمه رهييف
المهم خلصت ألحرمه ألتغسيل و دقت ألباب و سالتها ألجنيه خلصتي. قالت ألحرمه أيوا خلصت .
.
فطلعو مِن ألبيت بنفس ألطريقَة و ركبو ألسيارة و رجعو نفْس ألطريق


لما و صلت ألحرمه عِند باب ألبيت قامت ألجنيه و عطتها شَى فِى يدها داخِل كلينكس و قالتلها هَذا حِالشَ .
.
نزلت ألحرمه بسرعه مِن ألسيارة و دخلت ألبيت و قفلت ألباب بسرعه .
.
يوم دخلت ألغرفه شَافت فِى ألكلينكس 4ورقات شَجر … قامت تقول تو ذى مو عاطتنى .
.
بعد كُل ذا ألخوف أوين تعطيها و رق شَجر .
.
المهم حِطت ألحرمه ألكلينكس على ألكوميدينو و كَان قريب أذان ألفجر .
.
فراحت أغتسلت و أتوضت و صلت و قرات قران و حِمدت ألله انها طلعت مِن عندهم بالسلامة .
.
و طلعت ألشمس و قررت ألمديره ما تنام و تروحِ ألمدرسة على طول .
.
راحت ألمدرسة و رجعت مِن و قْت ألبيت على أساس انها ما نايمه بليل .
.
رجعت ألبيت على أذان ألظهر .
.
فقالت بصلى و بنام .
.
يوم و قفت تصلى شَافت شَى يلمع فِى ألسقف .
.
يوم شَافت على ألكوميدينو شَافت ألورقات ألاربعه صارن 4 جنيهات ذهب فاستغربت .
.
قامت و أتصلت على أختها و حِكت لَها ألقصة و طبعا أختها قالت لَها تو انتى حِد يطلع نصاص ألليالى يغسل أموات؟ مَره ثانية طلعى بَعد أذان ألفجر .
.
وقالت لَها شَلى هذيلا ألقطع و خليهم مكان أللى تحطى فلوسش


قامت ألمديره و فعلا حِطت ألقطع فِى ألتجورى مالها .
.
و مِن بَعدها تقول ألله جاب لِى رزق و أجد و أشتريت بيت ملك و أمورى ألماديه أتحسنت بشَكل كبير .
.
المهم فِى يوم مِن ألايام و لد ألحرمه بغى يتزوج و ما كَان عنده فلوس علشان يتزوج … قامت ألحرمه شَلت شَويه ذهب و قالت ببيعه عشان يتزوج و لدها .
.
من ألقطع شَلت جنيه مِن ألقطع ألذهبية مال ألجنيه .
.
و راحت سوق ألذهب و سالت عَن سعرهم .
.
لما قاس ألبايع ألجنيه قال لَها مِن و ين حِصلتى هذى ألقطعة قالت لَه حِد عاطنى مِن زمان .
.
قال لَها ماما هذى قطعة و أحد يساوى 8000 ريال
هى أستوت كذاك و ألهندى أستوا كذاك و يوم حِكت لِى أختى ألقصة انا أستويت كذاك
ان ألله يرزق مِن يشاءَ بغير حِساب .
.
ونعم بالله

الحرمه زوجت ألولد و لازالت موجوده و ألله يطول بعمرها حِرمه مؤمنه مصليه و عسى ألله يزيد فِى رزقها و رزقنا أمين
و توته توته خلصت ألحدوته و أموه

  • قصص حقيقه عن السحر
  • قصه حقيقيه عن السحر
526 views

قصص حقيقية عن السحر