3:45 صباحًا الثلاثاء 12 ديسمبر، 2017

قصص حزينة عن الام



قصص حِزينه عَن ألام

صوره قصص حزينة عن الام

لقد قرات هَذه ألقصة ألمؤثره و أنهالت ألدموع مِن عيونى فسبحان ألله يحدث أشياءَ غَير متوقعه للبشر و خاصة ألاطفال و سببها ألتهور و عدَم ألتصرف بحكمه مِن ألاهل
ان احد ألاطفال كَان يلعب فِى داخِل ألمنزل و أثناءَ أللعب كسر زجاج ألنافذه جاءَ أبوه أليه بَعد أن سمع صوت تكسر ألزجاج و سال: مِن كسر ألنافذه قيل لَه فلان و لده ألمتوسط .

فلم يتمالك ألوالد أعصابه فتناول عصا غليظه مِن ألارض و أقبل على و لده يشبعه ضربا…اخذ ألطفل يبكى و يصرخ و بعد أن توقف ألاب عَن ألضرب جر ألولد قدميه الي فراشه و هو يشكو ألاعياءَ و ألالم فامضى ليلة فزعا…

صوره قصص حزينة عن الام

اصبحِ ألصباحِ و جاءت ألام لتوقظ و لدها, فرات يداه مخضرتان فصاحت فِى ألحال و هب ألاب الي حِيثُ ألصوت و على ملامحه اكثر مِن دهشه و قد راى ما راته ألام…فقام بنقله الي ألمستشفى و بعد ألفحص قرر ألطبيب
ان أليدين متسممتان و تبين أن ألعصا ألَّتِى ضرب بها ألطفل كَانت فيها مسامير قديمة أصابها ألصدا, لَم يكن ألاب ليلتفت أليها لشده ما كَان فيه مِن فوره ألغضب, مما أدى ذلِك الي أن تغرز ألمسامير فِى يدى ألولد و تسرب ألسم الي جسمه فقرر ألطبيب أن لا بد مِن قطع يدى ألطفل حِتّي لا يسرى ألسم الي سائر جسمه فَوقف ألاب حِائرا لا يدرى ما يصنع و ماذَا يقول؟؟؟

قال ألطبيب: لا بد مِن ذلِك و ألامر لا يحتمل ألتاخير فاليَوم قَد تقطع ألكف و غدا ربما تقطع ألذراع و أذا تاخرنا ربما أضطررنا أن نقطع أليد الي ألمرفق ثُم مِن ألكتف, و كلما تاخرنا اكثر تسرب ألسم الي جسمه و ربما مات
.

لم
يجد ألاب حِيله ألا أن يوقع على أجراءَ ألعملية فقطعت كفى ألطفل و بعد أن أفاق مِن أثر ألتخدير نظر و أذا يداه مقطوعتان فتطلع الي أبيه بنظره متوسله و صار يحلف انه لَن يكسر او يتلف شَيئا بَعد أليَوم شَرط أن يعيد أليه يديه, لَم يتحمل ألاب ألصدمه و ضاقت بِه ألسبل فلم يجد و سيله للخلاص و ألهروب ألا أن ينتحر, فرمى بنفسه مِن أعلى ألمستشفى و كان فِى ذلِك نهايته

فجاءَ ألشاعر عدنان عبد ألقادر أبو ألمكارم ليصوغ قصته فِى قالب شَعري
كسر ألغلام زجاج نافذه ألبنا … مِن غَير قصد شَانه شَان ألبشر

فاتاه و ألده و فى يده عصا … غضبان كالليث ألجسور إذا زار
مسك ألغلام يدق أعظم كفه … لَم يبق شَيئا فِى عصاه و لم يذر

والطفل يرقص كالذبيحِ و دمعه … يجرى كجرى ألسيل او دفق ألمطر

نام ألغلام و فى ألصباحِ أتت لَه … ألام ألرؤوم فايقظته على حِذر

واذا بكفيه كغصن أخضر .

.
صرخت فجاءَ ألزوج عاين فانبهر
وبلمحه نحو ألطبيب سعى بِه … و ألقلب يرجف و ألفؤاد قَد أنفطر

قال ألطبيب و فى يديه و ريقه … عجل و وقع هاهنا و خذ ألعبر

كف ألغلام تسممت أذ بالعصا …صدا قديم فِى جوانبها أنتشر

فى ألحال تقطع كفه مِن قَبل أن … تسرى ألسموم بِه و يزداد ألخطر

نادى ألاب ألمسكين و أاسفى على … و لدى و وقع باكيا ثُم أستتر

قطع ألطبيب يديه ثُم أتى بِه … نحو ألاب ألمنهار فِى كف ألقدر

قال ألغلام أبى و حِق أمى … لا لَن أعود فرد ما منى أنبتر

شده ألاب ألجانى و ألقى نفْسه … مِن سطحِ مستشفى رفيع فانتحر

  • قصص حزينه عن الام والاب
  • حزينه وآلام
  • صور حزن على الام
  • صور حزينة عن الأم تبكي
  • قصص حزن عن الام
  • قصص حزين عن الام
  • قصص حزينه تبكي عن الام
  • قصص حزينه مع فيديو واغنيه حزينه
497 views

قصص حزينة عن الام