11:20 مساءً السبت 25 مايو، 2019




قصص اطفال عن الحيوانات المختلفة

فقرات الموضوع

قصص اطفال عن الحيوانات المختلفة

صور قصص اطفال عن الحيوانات المختلفة

قصة الارنب و السلحفاة
كان يا ما كان في قديم الزمان،

 

كان هناك ارنبا مغرورا يعيش في الغابة،

 

و كان يفتخر دائما بانه اسرع الحيوانات،

 

و لا احد يستطيع ان يتغلب عليه،

 

و في يوم من الايام شاهد سلحفاة مسكينة تمشيء ببطء شديد،

 

و راح يستهزئ بها و يقول لها: يا لك من مسكينة،

 

فانت بطيئة جدا جدا،

 

فقالت له السلحفاة: ما رايك ان نتسابق انا و انت و سوف نري من سيفوز؟!!

وافق الارنب على عرض السلحفاة و ذهبا معا،

 

و بدا السباق و الارنب يكرر لن تغلبنى هذه البطيئة.

 

اثناء السباق توقف الارنب من الركض لكي ينام و ياخذ قسطا من الراحة فالسلحفاة ما زالت في بداية الطريق،

 

و لكن السلحفاة تابعت المشي و لم تتوقف ابدا،

 

و وصلت الى النهاية و ما زال الارنب المغرور نائما،

 

فلما استيقظ الارنب من نومة و جد ان السلحفاة قد انتصرت عليه،

 

فتفاجا بذلك،

 

و اخذ يبكى على خسارتة المرة.

صور قصص اطفال عن الحيوانات المختلفة

قصة الارنب و السلحفاة سوسو
كانت هناك مجموعات كبيرة من السلاحف تسكن غابة صغيرة هادئة،

 

و كانت تعيش حياة سعيدة لعشرات السنين،

 

عرفت من بين هذه السلاحف سلحفاة صغيرة اسمها سوسو،

 

و كانت تحب الخروج و التنزة في الوديان المجاورة للغابة،

 

و في يوم من الايام لاقت ارنبا في طريقها و هو يمرح و يلعب و يقفز بحرية و رشاقة.

 

فتحسرت السلحفاة على نفسها و قالت: ليتنى استطيع التحرك مثله،

 

ان بيتي الثقيل هو السبب،

 

اة لو اننى استطيع التخلص منه.

 

رجعت السلحفاة سوسو الى امها و هي حزينة و قالت لها: اريد نزع هذا البيت عن جسمي.

 

ردت عليها الام: هذه فكرة سخيفة لا يمكن ان نحيا دون بيوت على ظهورنا

 

نحن السلاحف نعيش هكذا منذ ان خلقنا الله؛

 

فهي تحمينا من البرودة و الحرارة و الاخطار،

 

قالت سوسو: لكننى بغير هذا البيت الثقيل ساكون رشيقة مثل الارنب،

 

و ساعيش حياة عادية.

 

قالت امها: انت مخطئة يا سوسو فهذه هي حياتنا الطبيعية و لا يمكننا ان نبدلها.

سارت سوسو دون ان تقتنع بكلام امها،

 

و قررت نزع البيت عن جسمها و لو بالقوة بعد محاولات متكررة،

 

و بعد ان حشرت نفسها بين شجرتين متقاربتين نزعت بيتها عن جسمها فانكشف ظهرها الرقيق الناعم،

 

احست السلحفاة بالخفة،

 

و حاولت تقليد الارنب الرشيق لكنها كانت تشعر بالالم كلما سارت او قفزت.

 

و اثناء قفزها و قعت على الارض،

 

و لم تستطع القيام،

 

فبدات الحشرات تقترب منها،

 

و تقف على جسمها الرقيق،

 

عندها شعرت سوسو بالم شديد،

 

و تذكرت نصيحة امها و لكن بعد فوات الاوان.

قصة السلحفاة و الارنب الكسلان
كان هناك ارنب يعيش مع زوجتة في بيت خشبي،

 

و كان هناك حجر امام بيتهما،

 

فقالت الارنوبة لزوجها: ابعد هذا الحجر عن الباب،

 

و لكنة رفض ذلك،

 

و في يوم من الايام و بينما كان الارنب يجرى و يلعب و قع على الحجر و كسرت قدمه،

 

و لكنة لم يتعلم من خطئه،

 

فكلما شاهد الحجر تحاشاة و لم يقم بازالتة عن الطريق.

 

و في احدي المرات كانت الارنوبة تعد فطيرة،

 

و لكن ينقصها العسل،

 

و العسل موجود عند الدبة،

 

فقالت الارنوبة لزوجها: اذهب و احضر الدبة الى هنا لتاكل معنا؛

 

فهي تحضر العسل و نحن نجهز الفطيرة،

 

و لكنة رفض ذلك بصوت مرتفع حتى سمعتة الدبة،

 

فحضرت الدبة و حدها و معها قدرة العسل،

 

و عندما و صلت باب بيت الارنب لم تشاهد الحجر فوقعت على الباب الخشبي،

 

فهدم البيت و وقع العسل.

    صور قصص وحيوانات

345 views

قصص اطفال عن الحيوانات المختلفة