شجعان فعلا قصص اول مرة اشوفها , قصص ابطال المسلمين الشجعان

قصص ابطال المسلمين الشجعان


صورة photos

هذا الرجل عندما ما ت فرحت اوروبا كلها بموتة جلسوا على قبرة يرقصون و يتناولون الخمور فقال احدهم .: و الله لو تنفس صاحب ذلك القبر لما ترك فينا واحد على قيد الحياة و لا استقر بنا قرار !..
انة ليس صلاح الدين الايوبى و لكنة شخصية عظيمة يجهلها العديدون !
.
.
.
انة الحاجب المنصور هل سمعتم عنه ان التاريخ يتحدث عنه و ليس اني ..حين ما ت القائد الحاجب المنصور فرح بخبر موتة كل اوربا و بلاد الفرنج .. حتى جاء القائد الفونسو الى قبرة و نصب على قبرة خيمة كبار و فيها سرير من الذهب فوق قبر الحاجب المنصور .. و نام عليه و معه زوجتة متكئة يملاهم نشوة موت .!!


قائد الجيوش الاسلامية في الاندلس و هو تحت التراب .. و قال الفونسو –
اما ترونى اليوم ربما ملكت بلاد المسلمين و العرب .. و جلست على قبر اكبر قادتهم . فقال احد الموجودين و الله لو تنفس صاحب ذلك القبر لما ترك فينا واحد على قيد الحياة و لا استقر بنا قرار !..
فغضب الفونسو و قام يسحب سيفة على المتحدث حتى مسكت زوجتة ذراعة و قالت صدق المتحدث ايفخر مثلنا بالنوم فوق قبرة و الله ان ذلك ليزيدة شرف حتى بموتة لا نستطيع هزيمتة . . و التاريخ يسجل انتصار له و هو ميت قبحا بما صنعنا و هنيئا له النوم تحت عرش الملوك ..
الحاجب المنصور ولد سنة 326 هجري بجنوب الاندلس .. دخل متطوعا في جيش المسلمين و صار قائد الشرطة في قرطبة لشجاعتة ثم صار مستشار لحكام الاندلس لفطنتة ثم امير الاندلس و قائد الجيوش .. خاض بالجيوش الاسلامية 50 معركة انتصر فيها كلا .. و لم تسقط و لم تهزم له راية .. و طئت اقدامة اراضى لم تطاها اقدام مسلم قط .. اكبر انتصاراتة غزوة ‘ ليون ‘ حيث تجمعت القوات الاوربية مع جيوش ليون .. فقتل معظم قادة هذه الدول و اسر جيوشهم و امر برفع الاذان للصلاة في هذه المدينة الطاغية ..


كان يجمع غبار ملابسة بعد كل معركة و بعد كل ارض يفتحها و يرفع الاذان فيها و يجمع الغبار في قارورة و اوصي ان تدفن القارورة معه لتكون شاهدة له عند الله يوم يعرض للحساب .. كانت بلاد الغرب و الفرنجة تكن له العداء الشديد لكثرة ما قتل من اسيادهم و قادتهم لقد حاربهم 30 سنة مستمرة قتالا شديدا لا يستريح ابد و لا يدعهم يرتاحون .. كان ينزل من صهوة الجواد و يمتطى جواد احدث للحرب .. كان يدعوا الله ان يموت مجاهدا لا بين غرف القصور .. و ربما ما ت كما يتمني اذا و افتة المنية و هو في مسيرة لغزو حدود فرنسا .. كان عمرة حين ما ت 60 سنة قضي منها 30 سنة في الجهاد و الفتوحات .. ذهب المنصور الى لقاء ربة و سيبقي اسمه خالدا مع اسماء الابطال في تاريخ المسلمين .. و كان في نيتة فتح مدن فرنسا الجنوبية من اثناء اختراق جبال البيرينيه …


فهل عرفتم لماذا اقام الفونسو قائد الفرنج خيمة على قبرة الان !!!!!!!
لقد استشهد و في جيبة قارورة تحمل غبار معارك و فتوحات المسلمين
استشهد و جسدة يحمل جروح المعارك التي خاضها لتشهد عند الله .. كل همة لقاء ربة و معه ما يشفع له بدخول الجنة

  • صورة ابطال المسلمين
  • قصص عن أبطال المسلمين
  • قصص معارك وابطال مسلمين

411 views