4:18 مساءً الأحد 23 سبتمبر، 2018

قصر الملك عبد العزيز



قصر الملك عبدالعزيز

قصر الملك عبدالعزيز في الدوادمي
قصر الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود،

معلم غني عن التعريف لكل انسان وطات قدمه ارض «داورد»،

الاسم القديم لمحافظة الدوادمي «غرب الرياض»،

وهو يقع في الجهه الغربيه .

صوره قصر الملك عبد العزيز
ثوره في القصر الملكي السعودي" width="480" height="299" />

المحافظة على امتداد طريق الحجاز،

يتميز بمبناه الجميل الذي يقع على مساحه كبيره،

حيث كانت بداية مراحل تاسيس القصر الاثري 1349ه بصدور امر الملك عبدالعزيز الى الشيخ عبدالرحمن ابو بكر ال غيهب ،



من بني زيد امير الدوادمي انذاك ،



يخبره بان عليه ان يختار موقعا مناسبا لبناء قصر للملك في الدوادمي.

وبالفعل كان شهر ربيع الاول من عام 1350ه،

هو البداية الحقيقيه لبنائه،

عندما حضر الملك في ذلك العام ووضع بنفسه حجر الاساس اعلانا ببدء العمل في تشييد القصر الذي يقع على مساحه كبيرة الف متر مربع.

ويستمر العمل في بنائه 13 شهرا،

وتولى عملية بناء القصر امهر الرجال البنائين «الاستاذيه» في ذلك الوقت.

واللذان شيدا قصر الملك عبدالعزيز في الرياض،

وهما ابن يوسف من اهالي «ثرمداء»،

و«ابن زومان» من مدينه «البير»،

اللذان انتدبهما الملك عبدالعزيز مع عمالهما الذين يطلق عليهم «المزوريه»،

لانجاز مهمه بناء القصر.

صوره قصر الملك عبد العزيز
ووفر الملك لهم سيارة مع سائق خاص ليستعينوا بها في جلب مواد البناء،

التي تتكون من الطين واللبن والتبن والخشب.

وشرع ابن يوسف مع عماله الخاصين بتشييد الجهتين الشرقيه والجنوبيه من القصر،

و«ابن زومان» مع عماله تكفلوا بانجاز بناء الجهتين الغربيه والشماليه،

وكان يتراوح عدد العمال الذين شاركوا في بناء القصر ما بين 100 الى 120 عاملا من داخل الدوادمي وخارجها.
اقسام القصر
يتكون قصر الملك عبدالعزيز في محافظة الدوادمي من عدد من المباني،

ابرزها الجناح الملكي،

الذي يتضمن السكن الملكي مع منافعه.
والمجلس الخاص بالملك او ما يسمى الروشن)،

وهو مكان مرتفع يستقبل فيه المؤسس ضيوفه،

ويقع فوق البوابه الرئيسه الشماليه.

يلي ذلك المسجد،

ويقع امام السكن الملكي،

وتم الانتهاء من بنائه عام 1350ه،

كما هو مخطوط على احد جدرانه.
اما الورش،

فتقع بجوار المسجد من جهه الغرب،

وهي عبارة عن ساحه «حوش» لاصلاح السيارات الملكيه الخاصه،

فيما يشكل السجن جزءا مهما،

وهو يتكون من عدد من الغرف بمنافعها يقع في الجهه الجنوبيه الغربيه من القصر،

وبجانبه توجد غرفه لحارس السجن.

بينما يتوسط القصر البئر التي بنيت من الحجاره من اعلاها حتى اسفلها.

في حين توجد هناك ثلاثه مداخل من الشمال،

الشرق،

والغرب.

وكانت هناك محطه للبنزين وتقع في الجهه الجنوبيه الغربيه من القصر،

ولم تكن مع بداية بناء القصر،

انما استحدثت عام 1363ه،

وتزامن مع افتتاحها احداث بوابتين متقابلتين للقصر تسهيلا لدخول وخروج السيارات من القصر.

في حين يقع مكتب موظفي محطه البنزين يسار البوابه الغربيه للقصر.


اضافه لذلك،

كان هناك مكتب تسجيل السيارات،

ومهمه العاملين فيه تسجيل السيارات التي تدخل القصر لتعبئه الوقود من طرمبات البنزين الموجوده في الداخل.
كما اشتمل القصر على «المشب»،

وهو مكان لاعداد القهوه والشاي للملك عبدالعزيز من قبل القهوجيه،

والمستودعات،

والمقاصير وهي الابراج وعددها اربعه ابراج مشيده في زوايا القصر الاربع،

وكانت تستخدم للمراقبه.
اهتمام الملك المؤسس ببناء القصر
كان الملك عبدالعزيز يولي تشييد هذا القصر جل عنايته ومتابعته،

ومن ذلك خطاباته الموجهه للشيخ ابراهيم ابو بكر ال غيهب امير الدوادمي انذاك التي منها ما كتبه في 23 24 رمضان من عام 1350ه،

الذي يامره فيه بالاهتمام بالقصر،

واصلاح اجزاء القصر التي اتلفتها السيول والامطار بعد ان تنامى لعلمه تعرض اجزاء منه للخراب والهدم.

وتاتي اهمية القصر،

عندما اتخذه الملك عبدالعزيز سكنا له اثناء مروره بالدوادمي،

حين قدومه من الرياض او رجوعه من الحجاز.

ويعتبر هذا القصر تحفه معماريه نادره لا تقدر بثمن،

ويحظى في الوقت الحاضر باهتمام كبير من قبل وزارة التربيه والتعليم،

ممثله في وكاله الاثار بالوزاره،

كما يشهد القصر زيارات متكرره من ابناء الوطن،

وترومه وفود من السياح الاجانب الذين يستمتعون بتامل حقبه تاريخيه عظيمه مضت.
يزخر القصر بوجود بعض الاشياء الطريفه التي تحكي مراحل تلك الحقبه،

فعند مرورك بجدار السجن،

تلحظ بعض الخطوط المترادفه،

التي تمتد بشكل طولي،

والتي خطها السجناء لمعرفه عدد الايام التي امضوها في السجن .



كما يوجد في القصر ممر واحد له باب للدخول وباب للخروج،

وخصص لعبور السيارات التي تعبا من «طرمبه» البنزين الموجوده،

وذلك لان السيارات المستخدمة ابان تلك الفتره الزمنيه الغابره لا يوجد ضمن محركها نظام «الريوس»،

الرجوع للخلف،

لذا فالسيارة المستخدمة لا تسير الا في الامام.
اما دورات المياه المخصصه للسجناء،

فقد كانت اثنتين،

التي هي بمثابه بئر مطويه لها فوهه ضيقه.

كما يوجد ممر سطحي بجانب السور بارتفاع خمسه امتار وعرض ثلاثين سنتيمترا،

خصص ليسير افراد حراسه المراقبه الراجله التي تراقب محيط القصر ليلا ونهارا.
ترميم القصر
وشهد القصر اهتماما بالغا من وكاله وزارة التربيه والتعليم للاثار والمتاحف،

حيث تم تنفيذ مشروع وترميم هذا القصر الاثري،

باشراف من ادارة تعليم البنين في محافظة الدوادمي،

ممثل في قسم المتاحف والاثار في الاداره،

وتمت ترسيه مناقصة المشروع على شركة بوابه الجزيره المتخصصه في ترميم الاثار والمتاحف بمبلغ 4.6 مليون ريال.

194 views

قصر الملك عبد العزيز