قصة موت سيدنا سليمان

قصة موت سيدنا سليمان

صوره قصة موت سيدنا سليمان

قال تعالي

: فلما قضينا عَليه الموت ما دلهم علي موته الا دابة الارض تاكل منساته فلما خر تبينت الجن ان لَو كَانوا يعلمون الغيب ما لبثوا فِي العذاب المهين [سبا: 14].
المنساة: العصا.

فهَذا النص القراني يدل علي ان سليمان عَليه السلام قضي الله عَليه الموت فمات
وبقي امر موته مجهولا
وانه كَان

قبل موته متكئا علي عصاه
فلما مات بقيت العصا هِي الحافظة لتوازن جسمه مِن ان يخر.

لبث هكذا حِتّى جاءت دابة الارض – قالوا: وهي الارضة – فاخذت تاكل عصاه
الي ان ضعفت العصا بتاثير الارضة عن

حمل جثة سليمان
فانكسرت فخر جسمه علي الارض
عِند ذلِك علموا موته
واقبلوا عَليه ودفنوه
وظهر لَهُم بَعد البحث

ان الموت قَد حِصل مِن زمن غَير قصير
ولما رات الجن – المسخرون لسليمان بالاعمال الشاقة مِن كُل بناءَ وغواص – ذلك

تبينوا ان لَو كَانوا يعلمون الغيب ما لبثوا فِي العذاب المهين هَذه المدة الواقعة ما بَين موته وعلمهم به!!
والذي يظهر: ان سليمان عَليه السلام كَان إذا دخل محرابه وخلا لنفسه
واعتكف لعبادة ربه
لم يستطع أحد ان يدخل

عليه – سواءَ كَان مِن اهله أو مِن غَير اهله
وسواءَ كَان مِن الانس أو مِن الجن – حِتّى ياذن له
وذلِك بما وهبه الله من

هيبة وسلطان فِي الملك
وما يعلمون عنه مِن معجزات وخوارق عادات
وقوي نافذة يستطيع ان يسخر بها الجن والطير،

صوره قصة موت سيدنا سليمان

والريحِ الرخاءَ والريحِ العاصفة
وبخاصة بَعد ان استقر ملكه
وتمرس بِه نوابه
وكبرت سنه
وصار ميالا للخلوات
يعبد

فيها ربه
ويتجرد فيها مِن كُل علائق الدنيا
واما طعامه وشرابه وحاجاته فانهم يعلمون ان ذلِك ايسر ما فِي الامر

صوره قصة موت سيدنا سليمان

عليه
فلا يضعونها فِي حِسابهم
بل يفوضون لَه الامر
حتي يامر بشيء مِنها.
وبهَذا التحليل تدفع طائفة الاشكالات الَّتِي قَد تخطر علي البال حَِول كَيفية بقائه مدة مِن الزمن ميتا
وهو ملك البلاد دون

ان يعلم بذلِك اهله وخاصته
والجن والشياطين المسخرون للعمل بامره
والله اعلم

صوره قصة موت سيدنا سليمان

سليمان سيدنا قصة موت 111 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...