7:08 صباحًا الإثنين 23 يوليو، 2018

قصة موت سيدنا سليمان



قصة موت سيدنا سليمان

قال تعالي

:
{فلما قضينا عَليه ألموت ما دلهم علَي موته ألا دابه ألارض تاكل منساته فلما خر تبينت ألجن أن لَو كَانوا يعلمون ألغيبِ ما لبثوا فِى ألعذابِ ألمهين [سبا:
14].
المنساه:
العصا.

فهَذا ألنص ألقرانى يدل علَي أن سليمان عَليه ألسلام قضي الله عَليه ألموت فمات،
وبقى أمر موته مجهولا،
وانه كَان

قبل موته متكئا علَي عصاه،
فلما مات بِقيت ألعصا هِى ألحافظه لتوازن جسمه مِن أن يخر.

لبث هكذا حِتّي جاءت دابه ألارض – قالوا:
وهى ألارضه – فاخذت تاكل عصاه،
الي أن ضعفت ألعصا بِتاثير ألارضه عن

حمل جثه سليمان،
فانكسرت فخر جسمه علَي ألارض،
عِند ذلِك علموا موته،
واقبلوا عَليه و دفنوه،
وظهر لَهُم بَِعد ألبحث

ان ألموت قَد حِصل مِن زمن غَير قصير.
ولما رات ألجن – ألمسخرون لسليمان بِالاعمال ألشاقه مِن كُل بِناءَ و غواص – ذلك

تبينوا أن لَو كَانوا يعلمون ألغيبِ ما لبثوا فِى ألعذابِ ألمهين هَذه ألمدة ألواقعه ما بَِين موته و علمهم بِه!!
والذى يظهر:
ان سليمان عَليه ألسلام كَان إذا دخل محرابه و خلا لنفسه،
واعتكف لعباده ربه،
لم يستطع احد أن يدخل

عليه – سواءَ كَان مِن أهله او مِن غَير أهله،
وسواءَ كَان مِن ألانس او مِن ألجن – حِتّي ياذن له.
وذلِك بِما و هبه الله من

هيبه و سلطان فِى ألملك،
وما يعلمون عنه مِن معجزات و خوارق عادات،
وقوي نافذه يستطيع أن يسخر بِها ألجن و ألطير،

والريحِ ألرخاءَ و ألريحِ ألعاصفه،
وبخاصة بَِعد أن أستقر ملكه،
وتمرس بِِه نوابه،
وكبرت سنه،
وصار ميالا للخلوات،
يعبد

فيها ربه،
ويتجرد فيها مِن كُل علائق ألدنيا.
واما طعامة و شرابه و حِاجاته فانهم يعلمون أن ذلِك أيسر ما فِى ألامر

عليه،
فلا يضعونها فِى حِسابهم،
بل يفوضون لَه ألامر،
حتي يامر بِشيء مِنها.
وبهَذا ألتحليل تدفع طائفه ألاشكالات ألَّتِى قَد تخطر علَي ألبال حَِول كَيفية بِقائه مدة مِن ألزمن ميتا،
وهو ملك ألبلاد دون

ان يعلم بِذلِك أهله و خاصته،
والجن و ألشياطين ألمسخرون للعمل بِامره.
والله أعلم

212 views

قصة موت سيدنا سليمان

شاهد أيضاً

صوره اسم زوجة سيدنا ايوب

اسم زوجة سيدنا ايوب

اسم زوجه سيدنا أيوب اشار أليها ألقران ألكريم مرتين دون أن يذكر أسمها، كلتاهما جاءتا …