قصة مسلسل حريم السلطان , حكاية مسلسل حريم السلطان بالتفصيل

آخر تحديث ب15 يناير 2020 الأربعاء 3:50 صباحا بواسطة نهى نبيل

قصة مسلسل حريم السلطان


صورة photos

يروي المسلسل التاريخي “حريم السلطان” مزورا التاريخ مسيئا للخليفة قصة حياة السلطان سليمان القانوني الذي حكم الدوله العثمانيه بفترتها الذهبية من سنه 1520 ميلاديه و حتى و فاته سنه 1566ميلاديه . و هي قصة حياة السلطان سليمان القانوني الذي اوصل بحكمه الدوله العثمانيه الى ذروه مجدها.


ويعتبر اهم حاكم بتاريخ الدوله العثمانية. تدور احداث المسلسل التاريخي “حريم السلطان” اثناء فتره القرن السادس عشر، و يستعرض الاحداث التي تجري بمقر حريم السلطان المعروف بالحرملك السلطاني)، و يذكر ان السلطان قام بعلاقه حب جمعته مع احدى الجاريات التي اصبحت لاحقا زوجته و ذات نفوذ و تاثير كبير على حياة السلطان و الدوله العثمانيه باكملها. و يستهل المسلسل حلقاته الاولى بصعود السلطان سليمان صاحب الحق الشرعي الى السلطة بعمر 26 عاما، بعد ان وضع نصب عينيه هدف تاسيس امبراطوريه احسن من سلطة الاسكندر الكبير و ان يجعل من العثمانيين قوه لا تقهر، و ليكون اثناء فتره حكمه التي دامت 46 عاما، السلطان الشاب


والمحارب و الحاكم الكبير، بعد تلقيه نبا تتويجه بحفله صيد عام 1520 غير مدرك انه سيحكم بما بعد اقليما يتجاوز احلامه. و عند تنصيبه كحاكم للدوله العثمانيه ترك زوجته ماهيدفران و ابنه الصغير مصطفى و قصره بمانيسا)، لينطلق بصحبه صديقه المقرب و رفيقه ابراهيم للوصول الى قصر توبكابي بالعاصمه استانا. و بهذه الاثناء، ابحرت سفينه عثمانيه الى البحر الاسود لجلب النساء هدايا للقصر، من بينهن الكساندرا لا روسا)، ابنه كاهن اوكراني ارثوذكسي بيعت للقصر. و التي ستصبح بالمستقبل هرم)، زوجه السلطان سليمان و ستنجب منه سليم الذي سيتولى حكم الدوله العثمانيه بعد و فاه ابيه عبر سلسله من المكائد و سفك الدماء التي دفع ثمنها و زيره الكبير ابراهيم باشا). اضافه الى اعدامه لاحد ابنائه كي تستمر لعبه السلطة الدموية، حيث الغايه تبرر الوسيله و كل شيء يكون مقبولا من اجل ان تنتصر لعبه السياسة و السلطة.


581 views