3:53 صباحًا الخميس 25 أبريل، 2019




قصة قوم ثمود فى القران

قصة قوم ثمود في القران                                                                         بالصور قصة قوم ثمود فى القران 037f593046fa5acaea90f4d872e977b4

قوم ثمود هم قوم و رد ذكرهم في القران و يعتقد ان منطقة الحجر و مدائن صالح التي لها ارتباط بالبتراء في الاردن كانت مساكنهم [1] و جدت كتابات ثمودية في اليمن [2] و العلا [3] و حائل و مصر و دمشق و تدمر [4] هناك شكوك ما اذا كانت هذه النصوص ثمودية فعلا فاللغة المعثور عليها في الكتابات سميت ثمودية نسبة الى مديرية ثمود باليمن حيث اكتشفت اول مرة و كانت مكتوبة بخط المسند في كل هذه المواضع المذكورة [5] و هذا هو سبب الاعتقاد انهم نشاوا في اليمن و ارتحلوا شمالا [6] و هناك تفسير اخر و هوان مملكة معين كانت تسيطر على طريق البخور بما فيها الممالك الصغيرة المنتشرة على طول هذا الطريق و اهمها مملكة لحيان في منطقة ديدان بالعلا [7][8] ورد ذكرهم في القران مقرونا بقوم عاد غالبا و انهم كانوا ينحتون الجبال ليصنعوا لهم بيوتا [9] و رد اسم ثمود في نصوص الاشوريين في احد معارك سرجون الثاني انتهت بانتصار اشور و اخضاع الثموديين [10][11]                 بالصور قصة قوم ثمود فى القران 20160717 138

التاريخ
كانت ثمود قبيلة او مجموعة قبائل من سكان شبة الجزيرة العربية القدماء كانوا يسكنون مدينة تسمي ثمود باليمن،

 

الا ان مجموعة كبيرة انتشرت شمالا الى الحجاز و سيناء و قد عدهم النسابون المسلمون القدامي من العرب القدماء.
يذكر ابن خلدون قوم ثمود في كتابة تاريخ ابن خلدون ما يوحى له بذلك و هو يتكلم عن العرب القدماء فيقول:‏ انهم انتقلوا الى جزيرة العرب من بابل لما زاحمهم فيها بنو حام فسكنوا جزيرة العرب بادية مخيمين ثم كان لكل فرقة منهم ملوك و اطام و قصور،

 

و يقول فعاد و ثمود و العماليق و اميم و جاسم و عبيل و جديس و طسم هم العرب.
اقدم الاثار المكتشفة عن ثمود تعود لنقش لسرجون الاشورى يرجع تاريخة الى القرن الثامن قبل الميلاد حيث دارت بينهم و بين الاشورين معارك[12]،

 

كما و رد اسم ثمود في معبد اغريقى بشمال غرب الحجاز بنى عام 169 م و في مؤلفات ارسطو و بطليموس و بلينيوس.[13] و في كتب بيزنطية تعود للقرن الخامس.

 

و ايضا في نقوش اثرية حول مدينة تيماء.

 

و في قصائد الشعراء كالاعشي و امية بن ابي الصلت الذين استشهدا بعاد و ثمود كمثلين على الباس و القوة و المنعة.

 

                                                     بالصور قصة قوم ثمود فى القران 20160717 139

الثموديون انتقلوا شمالا
وتقع الحجر مدائن صالح على بعد 22 كم شمال شرق مدينة العلا الواقعة في شمال غربى المدينة المنورة و تبعد عنها 395 كم.

 

ان مقومات الاستقرار السكانى منذ قديم الزمان كانت متوفرة في موقع الحجر من حيث موقعها على طريق التجارة و وفرة الماء و خصوبة التربة و الحماية الطبيعية المتمثلة في الكتل الصخرية الهائلة و المنتشرة في الموقع،

 

و على ذلك ليس من الغريب ان يكون تاريخ الاستقرار السكانى بالحجر ابعد من التاريخ الذى حددة العلماء،

 

فى الحجر تتمثل في اماكن العبادة و النقوش الصخرية التي تركها الاقوام المتعاقبة و هي اثار ثمودية و لحيانية و معينية و نبطية و هي تحمل ملامح فنية رائعة و غاية في الجمال.
حسب علم الاثار فقد سكنت مدينة الحجر من قبل المعينيين الثموديين منذ القرن 30 ق.م و من بعدهم سكنت من قبل اللحيانيين في القرن التاسع ق.م،

 

و في القرن الثاني ق.م احتل الانباط مدينة الحجر و اسقطوا دولة بنى لحيان و اتخذوا من بيوت الحجر معابد و مقابر،

 

و قد نسب الانباط بناء مدينة الحجر لنفسهم في النقوش التي عثر عليها.
يقول بعض المؤرخين ان لثمود علاقة بقبيلة لحيان.

 

وان من بقى من افراها على الحياة صاروا يحملون اسم لحيان.

 

و يتزامن هلاك الثموديين الاوائل مع منشئ مملكة لحيان حوالى 900-1300 ق.م،

 

اما الثموديين الذين كانوا يسكنون تيماء و الجوف و يثرب و الطائف فيعتقد انهم قد انصهروا في قبائل اخرى و يعتقد ان قبائل معين و بنى لحيان و طيء و ثقيف من القبائل المنحدرة من ثمود.

 

[14]                                                                                  بالصور قصة قوم ثمود فى القران 20160717 140
الكامل في التاريخ
قصة قوم ثمود كما هي في كتاب الكامل في التاريخ – لابن الاثير
ثمود‏:‏ هم ولد ثمود بن جاثر بن ارم بن سام و كانت مساكن ثمود بالحجر بين المدينة المنورة و تبوك و كانوا بعد عاد قد كثروا و كفروا و عتوا فبعث الله اليهم صالح بن عبيد بن اسف بن ما شج بن عبيد بن جادر بن ثمود يدعوهم الى توحيد الله الله و افرادة بالعبادة ‏ف{‏قالوا يا صالح قد كنت فينا مرجوا قبل هذا‏}‏ ‏سورة ‏هود‏ اية‏ 62‏‏‏.‏ الاية و كان الله قد اطال اعمارهم حتى ان كان احدهم يبنى البيت من المدر فينهدم و هو حى فلما رؤوا ذلك اتخذوا من الجبال بويتا فارهين فنحتوها و كانوا في سعة من معايشهم و لم يزل صالح يدعوهم فلم يتبعة منهم الا قليل مستضعفون فلما الح عليهم بالدعاء و التحذير و التخويف سالوة فقالوا‏:‏ يا صالح اخرج معنا الى عيدنا و كان لهم عيد يخرجون الية باصنامهم فارنا اية فتدعو الهك و ندعو الهتنا فان استجيب لك اتبعناك وان استجيب لنا اتبعتنا فقال‏:‏ نعم فخرجوا باصنامهم و صالح معهم فدعوا اصنامهم ان لا يستجاب لصالح ما يدعو به و قال له سيد قومه‏:‏ يا صالح اخرج لنا من هذه الصخرة – لصخرة منفردة – ناقة جوفاء عشراء فان فعلت ذلك صدقناك‏.‏
فاخذ عليهم المواثيق بذلك و اتي الصخرة و صلى و دعا ربة عز و جل فاذا هي تتمخض كما تتمخض الحامل ثم انفجرت و خرجت من و سطها الناقة كما طلبوا و هم ينظرون ثم نتجت سقبا مثلها في العظم فامن به سيد قومة و اسمه جندع بن عمرو و رهط من قومة فلما خرجت الناقة قال لهم صالح‏:‏ ‏{‏هذه ناقة لها شرب و لكم شرب يوم معلوم‏}‏ ‏سورة الشعراء اية‏ 155‏‏‏.‏ و متى عقرتموها اهلككم الله فكان شربها يوما و شربهم يوما معلوما فاذا كان يوم شربها خلوا بينها و بين الماء و حلبوا لبنها و ملؤوا كل و عاء و اناء و اذا كان يوم شربهم صرفوها عن الماء فلم تشرب منه شيءا و تزودوا من الماء للغد‏.‏
فاوحي الله الى صالح ان قومك سيعقرون الناقة فقال لهم ذلك فقالوا‏:‏ ما كنا لنفعل قال‏:‏ الا تعقروها انتم يوشك ان يولد فيكم مولود يعقرها قالوا‏:‏ و ما علامتة فوالله لا نجدة الا قتلناة قال‏:‏ فانه غلام اشقر ازرق اصهب احمر قال‏:‏ فكان في المدينة شيخان عزيزان منيعان لاحدهما ابن رغب له عن المناكح و للاخر ابنة لا يجد لها كفؤا فزوج احدهما ابنة بابنة الاخر فولد بينهما المولود فلما قال لهم صالح انما يعقرها مولود فيكم اختاروا قوابل من القرية و جعلوا معهن شرطا يطوفون في القرية فاذا و جدوا امراة تلد نظروا و لدها ما هو فلما و جدوا ذلك المولد صرخ النسوة و قلن‏:‏ هذا الذى يريد نبى الله صالح فاراد الشرط ان ياخذوة فحال جداة بينهم و بينة و قالا‏:‏ لو اراد صالح هذا لقتلناة فكان شر مولود و كان يشب في اليوم شباب غيرة في الجمعة فاجتمع تسعة رهط منهم يفسدون في الارض و لا يصلحون كانوا قتلوا ابناءهم حين و لدوا خوفا ان يكون عاقر الناقة منهم ثم ندموا فاقسموا ليقتلن صالحا و اهلة و قالوا‏:‏ نخرج فتري الناس اننا نريد السفر فناتى الغار الذى على طريق صالح فنكون فيه فاذا جاء الليل و خرج صالح الى مسجدة قتلناة ثم رجعنا الى الغار ثم انصرفنا الى رحالنا و قلنا ما شهدنا قتلة فيصدقنا قومة و كان صالح لا يبيت معهم كان يخرج الى مسجد له يعرف بمسجد صالح فيبيت فيه فلما دخلوا الغار سقطت عليهم صخرة فقتلتهم فانطلق رجال ممن عرف الحال الى الغار فراوهم هلكي فعادوا يصيحون‏:‏ ان صالحا امرهم بقتل اولادهم ثم قتلهم‏.‏
وقيل‏:‏ انما كان تقاسم التسعة على قتل صالح بعد عقر الناقة و انذار صالح اياهم بالعذاب و ذلك ان التسعة الذين عقروا الناقة قالوا‏:‏ تعالوا فلنقتل صالحا فان كان صادقا عجلنا قتلة وان كان كاذبا الحقناة بالناقة فاتوة ليلا في اهلة فدمغتهم الملائكة بالحجارة فهلكوا فاتي اصحابهم فراوهم هلكي فقالوا لصالح‏:‏ انت قتلتهم و ارادوا قتلة فمنعهم عشيرتة و قالوا‏:‏ انه قد انذركم العذاب فان كان صادقا فلا تزيدوا ربكم غضبا وان كان كاذبا فنحن نسلمة اليكم فعادوا عنه فعلى القول الاول يكون التسعة الذين تقاسموا غير الذين عقروا الناقة و الثاني اصح و الله اعلم‏.‏
واما سبب قتل الناقة فقيل‏:‏ ان قدار بن سالف جلس مع نفر يشربون الخمر فلم يقدروا على ماء يمزجون به خمرهم لانة كان يوم شرب الناقة فحرض بعضهم بعضا على قتلها و قيل‏:‏ ان ثمودا كان فيهم امراتان يقال لاحداهما قطام و للاخرى قبال و كان قدار يهوي قطام و مصدع يهوي قبال و يجتمعان بهما ففى بعض الليالي قالتا لقدار و مصدع‏:‏ لا سبيل لكما الينا حتى تقتلا الناقة فقالا‏:‏ نعم و خرجا و جمعا اصحابهما و قصدا الناقة و هي على حوضها فقال الشقى لاحدهم‏:‏ اذهب فاعقرها فاتاها فتعاظمة ذلك فاضرب عنه و بعث اخر فاعظم ذلك و جعل لا يبعث احدا الا تعاظمة قتلها حتى مشي هو اليها فتطاول فضرب عرقوبها فوقعت تركض و كان قتلها يوم الاربعاء و اسمه بلغتهم جبار و كان هلاكهم يوم الاحد و هو عندهم اول فلما قتلت اتي رجل منهم صالحا فقال‏:‏ ادرك الناقة فقد عقروها فاقبل و خرجوا يتلقونة يعتذرون اليه‏:‏ يا نبى الله انما عقرها فلان انه لا ذنب لنا قال‏:‏ انظروا هل تدركون فصيلها فان ادركتموة فعسي الله ان يرفع عنكم العذاب فخرجوا يطلبونة و لما راي الفصيل امة تضطرب قصد جبلا يقال له القارة قصيرا فصعدة و ذهبوا يطلبونة فاوحي الله الى الجبل فطال في السماء حتى ما ينالة الطير و دخل صالح القرية فلما راة الفصيل بكي حتى سالت دموعة ثم استقبل صالحا فرغا ثلاثا فقال صالح‏:‏ لكل رغوة اجل يوم ‏{‏تمتعوا في داركم ثلاثة ايام ذلك و عد غير مكذوب‏}‏ سورة ‏هود‏‏ اية 65‏‏‏.‏ و اية العذاب ان و جوهكم تصبح في اليوم الاول مصفرة و تصبح في اليوم الثاني محمرة و تصبح في اليوم الثالث مسودة فلما اصبحوا اذا و جوههم كانما طليت بالخلوق صغيرهم و كبيرهم و انثاهم فلما اصبحوا في اليوم الثاني اذا و جوههم محمرة فلما اصبحوا في اليوم الثالث اذا و جوههم مسودة كانما طليت بالقار فتكفنوا و تحنطوا و كان حنوطهم الصبر و المر و كانت اكفانهم الانطاع ثم القوا انفسهم الى الارض فجعلوا يقلبون ابصارهم الى السماء و الارض لا يدرون من اين ياتيهم العذاب فلما اصبحوا في اليوم الرابع اتتهم صيحة من السماء فيها صوت كالصاعقة فتقطعت قلوبهم في صدورهم ‏{‏فاصبحوا في ديارهم جاثمين‏}‏ ‏ سورة ‏هود‏‏ اية 67‏‏‏.‏ و اهلك الله من كان بين المشارق و المغارب منهم الا رجلا كان في الحرم فمنعة الحرم قيل‏:‏ و لما سار النبى صلى الله عليه و سلم الى تبوك اتي على قرية ثمود فقال لاصحابه‏:‏ لا يدخلن احد منكم القرية و لا تشربوا من ما ئها و اراهم مرتقي الفصيل في الجبل و اراهم الفج الذى كانت الناقة ترد منه الماء‏.‏
واما صالح فانه سار الى الشام فنزل فلسطين ثم انتقل الى مكة فاقام بها يعبدالله حتى ما ت و هو ابن ثمان و خمسين سنة و كان قد اقام في قومة يدعوهم عشرين سنة‏.‏

    قوم ثمود

    صور عن الاخدود

    اين سكنت عاد وثمود

    تفسير الحلم بقوم عاد وثمود

    ثمود في القران

    طول قوم عاد

845 views

قصة قوم ثمود فى القران