8:19 صباحًا الإثنين 18 ديسمبر، 2017

قصة عن الغش من وصايا الرسول الامانة والنهي



قصة عَن ألغشَ مِن و صايا ألرسول ألامانه و ألنهي

صوره قصة عن الغش من وصايا الرسول الامانة والنهي

قصة بائعه أللبن و أبنتها مَع ألخليفه ألراشد عمر ألفاروق بن ألخطاب رضى ألله عنه و هى عبره للناس عَن مراقبه ألله و ألانتهاءَ عَن غشَ ألناس
كان بَعض بائعى أللبن يخلط أللبن بالماء،
واشتكى ألمسلمون مِن ذلك،
فارسل ألخليفه أمير ألمؤمنين عمر بن ألخطاب احد رجاله ينادى فِى بائعى أللبن بَعدَم ألغش،
فدخل ألمنادى الي ألسوق و نادي: يا بائعى أللبن لا تشوبوا لاتخلطوا أللبن بالماء،
فتغشوا ألمسلمين،
وان مِن يفعل ذلك؛ فسوفَ يعاقبه أمير ألمؤمنين عقابا شَديدا.

صوره قصة عن الغش من وصايا الرسول الامانة والنهي
وذَات ليلة خرج عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه مَع خادمه أسلم ليتفقد أحوال ألمسلمين فِى جوف ألليل،
وفى احد ألطرق أستراحِ مِن ألتجوال بجانب جدار ،

فاذا بِه يسمع أمراه تقول:
قومى الي ذلِك أللبن فامذقيه أخلطيه بالماءَ .

فقالت ألابنه يا أمتاه،
وما علمت ما كَان مِن عزمه أمر أمير ألمؤمنين أليوم؟!
قالت ألام: و ما كَان مِن عزمته أمَره
قالت: انه أمر مناديا فنادي: لا يشاب اى لا يخلط أللبن بالماء.


فقالت ألام: يا بنتاه،
قومى الي أللبن فامذقيه بالماءَ فانك فِى موضع لا يراك عمر،
ولا منادى عمر.
فقالت ألصبيه و ألله ما كنت لاطيعه فِى ألملا و أعصيه فِى ألخلاء،
ان كَان عمر لا يرانا،
فرب أمير ألمؤمنين يرانا.
فلما أصبحِ عمر قال لابنه عاصم أذهب الي مكان كذا و كذا فإن هُناك صبيه فإن لَم تكُن مشغوله فتزوج بها لعل يرزقك ألله مِنها نسمه مباركه
وصدقت فراسه ألفاروق عمر رضى ألله عنه فقد تزوج عاصم مِن تلك ألبنيه فولدت لَه أم عاصم فتزوجها عبد ألعزيز بن مروان فولدت لَه عمر بن عبد ألعزيز ألامير ألعادل رحمه ألله و تعالى رضى ألله عنه .

308 views

قصة عن الغش من وصايا الرسول الامانة والنهي