5:19 صباحًا الإثنين 11 ديسمبر، 2017

قصة عشق قصة قديمة



قصة عشق قصة قديمة

صوره قصة عشق قصة قديمة

من قصص ألعشق ألقديم
زعموا أن ألمرقشَ عشق أسماءَ بنت عوف و هو غلام فخطبها مِن أبيها فاعتذر لَه بحداثه
سنه و أنه لَم يعرف بَعد بشجاعه ,
فانطلق ألمرقشَ الي احد ألملوك و بقى عنده زمنا ثُم أصاب
عوف قحط شَديد فاتاه رجل مِن قبيله مراد فارغبه فِى ألمال فزوجه أبنته على مائه مِن ألابلصوره قصة عشق قصة قديمة
ورحل بها الي أهله و قال أخوه ألمرقشَ لاتخبروه بما حِدث إذا عاد قولوا لَه انها ماتت ,
و ذبحوا
لذالك كبشا ,
أكلوا لحمه و دفنوا عظامه ,
و لما قدم ألمرقشَ قالوا لَه انها ماتت ,
و لم يلبث أن عرف
الحقيقة بَعد أن ظل مدة يعود قبر ألكبشَ و يزوره و خرج ألمرقشَ يطلب أسماءَ ,
و بعد لاى تعرف
على راعى زوجها و توسل أليه أن يحدثها عنه فقال لَه أنى لااستطيع أن أدنوا مِنها و لكن تاتينى
جاريتها كُل ليلة فاحلب لَها عنزا فتاتيها بلبنها ,
فقال لَه مرقشَ خذ خاتمى هَذا فاذا حِلبت فالقه
فى أللبن فأنها ستعرفه و أنك مصيب بذالك خيرا لَم يصبه راع قط ,
فاخذ ألراعى ألخاتم و لما
حلب ألعنزه طرحه فِى أللبن ,
ثُم أنطلقت بِه ألجاريه و تركته بَين يدى أسماءَ ,
فلما سكنت ألرغوه
اخذته فشربته ,
فقرع ألخاتم ثنيتها ,
فاخذته و أستضاءت بالنار فعرفته فقالت للجاريه ماهذا
الخاتم فقالت مالى بِه علم فارسلتها الي مولاها و هو بنجران فاقبل فزعا فقال لَها لَم دعوتنى
قالت لَه أدع عبدك راعى غنمك 0 فدعاه فقالت سله اين و جد هَذا ألخاتم قال و جدته مع
رجل فِى كهف خبان و قال أطرحه فِى أللبن ألَّذِى تشربه أسماءَ فانك مصيب بِه خيرا و ما أخبرنى
من هُو و لقد تركته باخر رمق ,
فقال لَها زوجها و ما هَذا ألخاتم قالت خاتم مرقشَ فاعجل
الساعة فِى طلبه ,
فركب فرسه ,
و حِملها على فرس آخر ,
و سارا حِتّي طرقاه مِن ليلتها ,

فاحتملاه الي أهلهما فمات عِند أسماءَ و هو يقول
سرى ليلا خيال مِن سليمى فارقنى و أصحابى هجود
فبت أدبر أمرى كُل حِال و أذكر أهلها و هم بعيد
سكن ببلده و سكنت أخرى و قطعت ألمواثق و ألعهود
فما بال أفى و يخان عهدى و ما بالى أصاد و لا أصيد
من كتاب دراسات أدبيه للكاتب ألكبير ألدكتور / محمد زكريا عنانى

144 views

قصة عشق قصة قديمة