قصة صحابي جليل رضي الله عنة

قصة صحابي جليل رضي الله عنة

صوره قصة صحابي جليل رضي الله عنة

قصة فيها عبرة وذكري بهَذا الصحابي الجليل
وكيف كَان يتاثر بالقران

وثابت هَذا هُو ثابت بن قيس بن شَماس الخزرجي يكني ابا محمد

وكان خطيبا بليغا معروفا بذلِك
وكان يقال لَه خطيب رسول الله صلي الله عَليه وسلم ؛
كَما يقال لحسان شَاعر رسول الله صلي الله عَليه وسلم

والقصة ذكرها الامام القرطبي رحمه الله فِي تفسيره قال
وقال عطاءَ الخراساني حِدثتني ابنة ثابت بن قيس قالت لما نزلت
“يا ايها الَّذِين امنوا لا ترفعوا اصواتكم فَوق صوت النبي ” الاية
دخل ابوها بيته واغلق عَليه بابه ؛ ففقده النبي صلي الله عَليه وسلم فارسل اليه يساله ما خبره

فقال أنا رجل شَديد الصوت ؛ اخاف ان يَكون حِبط عملي

فقال عَليه السلام “لست مِنهم
بل تعيشَ بخير وتموت بخير ”

صوره قصة صحابي جليل رضي الله عنة
قال ” ثُم انزل الله ” ان الله لا يحب كُل مختال فخور” فاغلق بابه وطفق يبكي ؛
ففقده فارسل النبي صلي الله عَليه وسلم يا رسول الله

اني احب الجمال واحب ان اسود قومي

فقال لست مِنهم بل تعيشَ حِميدا وتقتل شَهيدا وتدخل الجنة ”

قالت فلما كَان يوم اليمامة
خرج مَع خالد بن الوليد الي مسيلمة فلما التقوا انكشفوا

فقال ثابت وسالم مولي ابي حِذيفه ما هكذا كنا نقاتل مَع رسول الله صلي الله عَليه وسلم

ثم حِفر كُل واحد مِنهما لَه حِفرة فثبتا وقاتلا حِتّى قتلا ؛ وعلي ثابت يومئذ درع لَه نفيسة ؛
فمر بِه رجل مِن المسلمين فاخذها ؛
فبينا رجل مِن المسلمين نائم اناه ثابت فِي منامه فقال له
” اوصيك بوصيه ” فاياك ان تقول هَذا حِلم فتضيعه ؛ اني لما قتلت امس

مر بي رجل مِن المسلمين فاخذ درعي ومنزله فِي اقصي الناس

وعِند خبائه يسنن فِي طوله
وقد كفا علي الدرع برمة

وفوق البرمة رحل ؛ فات خالدا
فمَره ان يبعث الي درعي فياخذها

واذا قدمت المدينة علي خليفة رسول الله صلي الله عَليه وسلم
يَعني ابا بكر فقل لَه ان علي مِن الدينكذا وكذا

صوره قصة صحابي جليل رضي الله عنة
وفلان مِن رفيقي عتيق وفلان ؛ فاتي الرجل خالدا فاخبره ؛
فيعث الي الدرع فاتي بها
وحدث ابا بكر برؤياه فاجاز وصيته

قال ولا نعلم احدا اجيزت وصيته بَعد موته غَير ثابت بن قيس رحمه الله
ابو عمر فِي الاستيعاب “.
وفي الصحيحين عَن انس بن مالك ان النبي صلي الله عَليه وسلم افتقد ثابت بن قيس فقال رجل
: يا رسول الله ؛ أنا اعلم لك علمه ؛فاتاه فوجده جالسا فِي بيته منكسا راسه ؛
فقال لَه ما شَانك فقال
شر مِن كَان يرفع صوته فَوق صوت النبي صلي الله عَليه وسلم
فقد حِبط عمله وهو مِن اهل النار

فاتي الرجل النبي صلي الله عَليه وسلم فاخبره أنه قال كذا وكذا

فقال موسي فرجع اليه المَرة الاخرة ببشارة عظيمه ؛
فقال اذهب اليه فقل لَه وانك لست مِن اهل النار
ولكنك مِن اهل الجنة “.
رحم الله ثابتا الشهيد البطل و ااسكنه الجنة وسائر صحابة رسول الله الكرام ومن تبعهم باحسان الي يوم الدين
.

جليل صحابي قصة 99 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...