2:40 مساءً الأحد 19 مايو، 2019




قصة خيالية طويلة مخترعة من المخ

قصة خيالية طويلة مخترعة من المخ

صور قصة خيالية طويلة مخترعة من المخ

اراد رجل طاعن في السن و هو على فراش الموت ان يعلم ابنة الحكمة و كيف يصنع المعروف خالصا لوجة الله تعالى ،

 

 

فطلب من ابنة الا يصنع معروفا مع احد ابدا من الناس .

 


وبعد موت الرجل و بينما كان ابنة في رحلة صيد ممتطيا جوادة و بجانبة سلاحه،

 

راي نسرا مجروحا لا يتمكن من الطيران ،

 

 

اشفق الرجل على النسر فحملة من اجل مداواتة في بيته ،

 

 

و اصر على ان يطلقة بعد علاجة .

 

وفى اليوم الثاني و اثناء رحلة صيد له ايضا داخل الغابة
راي رجلا فاقدا للوعى مكبلا في جذع شجرة ؛

 

 

فاشفق عليه و مسح و جهة بالماء و فك قيدة ،

 

 

و بمجرد ان عاد الية و عية ،

 

 

حملة الرجل معه الى بيته ،

 

 

و جهز له مكانا خاصا و اهتم به اهتماما كبيرا ،

 

 

و قدم له كل ما يحتاجة من دواء و كساء و طعام و شراب و راحة .

 


وفى اليوم الثالث خرج ايضا للصيد فراي ثعبانا مريضا ،

 

 

فاشفق عليه و حملة الى بيته لعلاجة .

 


بعد ان تماثل النسر للشفاء رفض ان يبتعد عن البيت ،

 

 

و في يوم من الايام دخل النسر و حط بجوار زوجة الرجل و في منقارة عقدا جميلا من اللؤلؤ و الماس و الياقوت .

 


فرحت المراة بالعقد فرحا كبيرا ،

 

 

و هي التي طالما عانت من مرارة الفقر و شظف العيش ،

 

 

و كان الرجل المريض الذى كان في حالة اغماء في الغابة ينظر و يرقب ما حدث باهتمام كبير .

 

 

و بعد ان تماثل الرجل للشفاء غادر المكان بسلام و امان .

 

 

و في الطريق سمع هذا الرجل مناديا يقول ان زوجة الملك قد فقدت عقدا لها ،

 

 

و من يخبرنا عن مكانة فلة ما ئة ليرة ذهبية ،

 

 

سمع الرجل النداء و قال في نفسة ما ئة ليرة من الذهب

 

 

،

 

و انا رجل فقير لا املك من حطام الدنيا شيئا

 

 

،

صور قصة خيالية طويلة مخترعة من المخ

 

 

 

 

وذهب الى قصر الملك فاخبرة بان العقد الذى تبحث عنه زوجتة موجود في بيت رجل صياد ،

 

و هو الصياد الذى اعتني به و صنع معه معروفا و اواة و عالجة و اكرمة .
ذهب رجال شرطة الملك الى بيت ذلك الصياد الطيب و اعتقلوة ،

 

 

و اتهموة بالسرقة و اعادوا العقد الى زوجة الملك ،

 

 

ثم حكموا عليه بقطع راسة .

 


عرف الثعبان الذى عالجة الصياد الطيب في بيته بالقصة كاملة ،

 

 

فاراد ان يقدم لصاحبة خدمة لا ينساها العمر كله مقابل ما خدمة و احسن الية عندما كان مريضا في الغابة .

 


ذهب الثعبان الى قصر الملك ،

 

 

و وصل حجرة بنت الملك و التف حولها ،

 

 

و عندما رات زوجة الملك هذا المشهد المرعب خافت على بنتها فاخذت تصرخ ،

 

 

و اسرعت لتخبر الملك و رجال القصر،

 

و لكن لم يتمكن احد من الاقتراب خشية على حياة بنت الملك .

 


احتار الكل في الامر ،

 

 

و كان كل واحد منهم يفكر و يبحث عن مخرج لهذه المصيبة التي حلت بالمملكة .

 


قال الوزير للملك اليس عندنا في السجن رجلا متهما بالسرقة و محكوما عليه بقطع الراس

 

 

.
قال الملك بلا .

 


قال الوزير نحضرة الى هنا فاما ان يموت من لدغ الثعبان واما ان ينجى بنت الملك من الثعبان لانة في كل الاحوال محكوم عليه بالاعدام .

 

 

 

 

 
احضر الجنود الصياد ،

 

 

و وقف بين يدى الملك ،

 

 

فطلب منه الملك ان يدخل الغرفة لينجى بنتة من الثعبان .

 


قال الصياد الطيب ،

 

 

ارايت يا ملك الزمان ان فعلت ذلك ،

 

 

فبماذا تكافئنى و ماذا سيكون جزائى

 

 

.
قال الملك بالعفو و امنحك العقد هدية لك .

 


دخل الرجل غرفة بنت الملك ،

 

 

و عندما راة الثعبان اقبل الية بهدوء و تسلق الى كتفية ،

 

 

فحمل الرجل الثعبان و سار به الى بيته و العقد في جيبة امنا مطمئنا و قال لقد حفظ الثعبان المعروف ،

 

 

و حفظ النسر المعروف ،

 

 

اما الانسان فلم يحفظ المعروف ،

 

 

و هذا ما كان يقصدة ابي عندما اوصانى و هو على فراش موتة ،

 

 

بالا اصنع المعروف مع انسان ،

 

 

بمعنى ليس المعروف من اجل الانسان ،

 

 

فان الله الذى ينظر و يسمع و يعلم هو الذى خلق الانسان ،

 

 

وان عمل المعروف مع الانسان هو من اجل الله رب العالمين و ليس من اجل مخلوق .

 

 

و كما قال نبينا محمد صلى الله عليه و على الة و صحبة و سلم اصنع المعروف مع اهلة و مع غير اهلة ،

 

 

فان لم تجد اهلة فانت اهلة ،

 

 

ثم قال و بسبب اننى اصنع المعروف لوجة الله نجانى ربى من الموت و منحنى العقد …

 

 

 

 

 

 

572 views

قصة خيالية طويلة مخترعة من المخ