قصة حب رومانسية جميله

قصة حِب رومانسية جميله

صوره قصة حب رومانسية جميله

قصة رومانسية
اجمل الروايات الرومانسية
قصة حِب سعودية
احلي كلام رومانسى

قصة حِب رومانسية

في قديم الزمان فِي فرنسا كَانت فتآة جميلة جداً تدعي ” فيكتورين لافوركاد ” وكَانت مِن اسرة ثرية ونبيلة
وكَانت ” فيكتورين ” تقيم فِي قصر كبير وبالغ الفخامة
وكانوا دائما يقيمون الحفلات فِي هَذا القصر ويدعون علي هَذه الحفلات نجوم المجتمع الفرنسي
وفي احدي الحفلات التقت ” فيكتورين بشاب وسيم يدعي ” جوليان بوسويه ”
وكان ” جوليان ” بارع فِي الحديث ومحبوب جداً ولكنه كَان فقير
احب ” جوليان ” الفتآة الثرية ” فيكتورين ” وتقدم لخطبتها ولكنها رفضت وفضلت عَليه شَابا ثريا مِن اسرة عريقة يدعي ” رينيل ”

صوره قصة حب رومانسية جميله
وتزوجت ” فيكتورين ” مِن الشاب الثري ” رينيل ”
وبعد الزواج اكتشفت أنه فظ وغليظ القلب وقاسي جداً وانه سيء التعامل
فلم تَحْتمل ” فيكتورين ” كُل هَذا ومرضت مرضا خطيرا
وبقيت فِي فراشها حِتّى ظهرت عَليها علامات الموت
فدفنوها فِي مقبرة القرية القريبة مِن القصر والَّتِي ولدت فيها

علم ” جوليان ” بخبر وفاتها
وذهب الي قبرها وكان يتمني ان يحتفظ بشيء مِن اثرها
فخطرت بباله ان ياتي للمقبرة بَعد منتصف الليل وان يفَتحِ التابوت وياخد خصلة مِن شَعرها
وفعل ” جوليان ” ذلك
وعندما اقترب مِن راس ” فيكتورين ” لياخذ خصلة مِن شَعرها فاذا ب ” فيكتورين ” تهتز وترتعشَ ومن ثُم فَتحت عيناها
صعق ” جوليان ” ولكنه تمالك قواه وحملها بَين ذراعيه وذهب الي بيته واسعفها

عاد ” جوليان ” الي المقبرة واغلق التابوت حِتّى لا يعلم أحد بان ” فيكتورين ” مازالت علي قيد الحياة
بقيت ” فيكتورين ” فِي منزل ” جوليان ” عدة اسابيع حِتّى استرجعت صحتها
وثم اتفقت ” فيكتورين ” و ” جوليان ” علي السفر الي امريكا ليبدان حِيآة جديدة

صوره قصة حب رومانسية جميله

بعد عشرين سنة عادا الي باريس بَعد شَوق وليقضيا اجازة قصيرة
وفي احدي الحفلات كَانت ” فيكتورين ” و ” جوليان ” مدعوين
وارتشعت ” فيكتورين ” عندما شَاهادت ” رينيل ” واقفا ينظر اليها
وتقدم نحوها وقال لَها انك تشبهين كثِيرا سيدة اعرفها
فزعت ” فيكتورين ”
وبفي ” رينيل ” يحدق اليها ويتامل جسدها
وتوقف نظره الي يدها اليسرى
تجمد الدم فِي عروق ” فيكتورين ” لأنها تذكرت أنه قذفها مَرة بقطعة حِديد اصابت يدها اليسري وتركت اثارا
عرفها ” رينيل ” مِن الجرحِ الَّذِي بيدها وقال لَها أنها ” فيكتورين ”
فما كَان أمام ” فيكتورين ” الا الاعتراف بِكُل شَيء
وغضب ” رينيل ” كثِيرا وطلقها
وبهَذا اصبحِ بامكأنها ان تتزوج مِن ” جوليان ”
واقاما حِفل زفاف كبير واكملا حِياتهما بسعادة تامة وعادا الي امريكا

.صوره قصة حب رومانسية جميله

حب رومانسية قصة 289 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...