قصة حب حزينة جدا

قصة حِب حِزينة جدا

صوره قصة حب حزينة جدا

قصة حِزينة قصة فراق قصة حِب قصة عشق قصة وئام قصة شَجو قصة حِزن قصة بكاءَ ووداع نعم أنها قصة عاشقيان اخذتهم قصة عالمية ربما دموعكم تنزل علي اللاب يالها مِن مؤثرة القصة هِي قصة مريم اليمنية وقصة حِمود السعودي وطبعا مِن الحين اقولكُم القصة لَها اجزاءَ تابعوني للنهاية

في يوم ما كَان كَان حِمود يمشي بالشارع قَبل كُل شَي بعرفكم علي حِمود

صوره قصة حب حزينة جدا

حمود جمييييل جداً جداً جداً جداااااا مُمكن اوسم رجل فِي العالم ذُو اخلاق واحترام ورومانسي جداً ومغزلجي للبنات وذو عضلات مفتولة بلا عظيمة ضخمة ذا جثة ضخمة يبلغ مِن العمر 25 عاما

كان يمشي حِمود وينظر الي البنات كَم هُم يناظرونه كحب لَه وينظر الي الشباب ويضحك عَليهم لانهم غاضبين مِنه لانه وسيم والبنات يطاردون وكَما نعلم ان البنات يحبون الشباب الوسيمين والشباب يكرهون الشاب الوسيم والشباب يحبون الفتآة الوسيمة والفتيات يكرهون الفتآة الوسيمة

صوره قصة حب حزينة جدا

الي ان وصل سوق وهو سوق بمدينة جدة وهو الصيرفي مول دخله وكان متكشخ الي آخر وينظر الي البنات كَم هُم ينظرون اليه ولكن استغرب مِن نظرات فتآة لَم تبعد عينها عنه لحظة وحدة وهي غَير مغطاءَ وتناظر فيه وهي مبتسمة آخر ابتسام ابتسم لَها ثُم ذهب شَعرت هَذا الفتآة بالحزن لدرجة أنها لحقته الي مكانه ولحقته الي ان خرج ثُم نادته وقالت ياوولد ياولد نظر اليها حِمود واستغرب أنها الفتآة الي تناظر فيها فقال نعم تفضلي قالت وهي مبتسمة خذ هاذي الورقة بس امانة عندك ماتفتحها الا لَم توصل بيتكم احترم حِمود رغبتها وذهب الي البيت مسرعا يُريد ان يعرف ماسَبب هَذا الفتآة وصل البيت الي ان فَتحت لَه امه الباب وهي تعشق ولدها بلا تحبه موت وتغار عَليه كثِيرا فرحبت بِه وقالت حِبيبي حِمود تعال تغدا كُل اهلك تغدو الا أنا منتظرتك يايمة فقال حِمود ابشري يايمة الحين بجيك وراحِ لغرفته مسرع وفَتحِ الورقة لقي مكتوب فِي الورقة رجاءَ اتصل بي الساعة 10 مساءا بنتظارك علي احر مِن الجمر استغرب حِمود وقال فِي نفْسه خلني ادق ماني خسران شَي ثُم نزل الي امه واكل معاها ثُم اتت 10 مساءَ ودق عَليها بالوقت المناسب كَما طلبت فردت بصوت ناعم الو فقال حِمود تفضلي ماذَا تُريدين قالت لَه أنا مريم أنا طبعا مو سعودية أنا يمنية بصراحة مِن شَفتك خطفت قلبي و ماخلاها تكمل وقال لَو سمحتي يا اختي مريم رجاءَ لاعاد تتصلين علي هالرقم مِن جديد وقفل ومريم نزلت دمعة مِن اعينها ثُم ذهب حِمود وقعد يفكر بهاذي الفتآة الي تحبه ثُم قال ناس قلِيلة ادب وطلعها مِن تفكيره وراحِ النادي وقعد يلعب وشعر بالتعب وبالنادي فيه غرفة نوم بسيط ذهب اليها لكِن الصاعقة

صوره قصة حب حزينة جدا

  • قصة حمود ومريم
  • قصة حمود ومريم الجزء الثالث
  • قصه حب حزينه جدا جدا جدا مريم وحمود الجزء الثالث
  • قصة حمود السعودىومريم اليمنيه
  • قصص حب حزينه جدا
  • قصه حب حمود ومريم الجزء الثالث
  • قصة حمود ومريم كاملة
  • قصة حمود ومريم الفصل الثالث
  • قصص حب مريم اليمنية وحمود السعودى
  • الجزء الثالث لحمود ومريم
جدا حب حزينة قصة 1٬120 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (6 votes, average: 3.33 out of 5)
Loading...