12:19 صباحًا الجمعة 19 أبريل، 2019






قصة ايميلي روز انليس ميشل

قصة ايميلى روز انليس ميشل

بالصور قصة ايميلي روز انليس ميشل 20160625 2322

قصة فتاة تدعي انليس ميشل Anneliese Michel , او كما يحب اهلها و اصدقائها مناداتها ب ان ..

هى فتاة المانية من الديانة الكاثوليكية كانت تعيش مع اهلها الذين كانوا متدينين .

 

بعد نهايتها من دراستها اصبح لابد من دخولها الجامعة و لكن رفض اهلها ذلك بسبب تدينهم .

 

نست ان فكرة الذهاب الى الجامعة بعد الياس من اهلها .

 

.

 

و لكن ذات يوم .

 

.
..

بالصور قصة ايميلي روز انليس ميشل b679335fc148dced46b6e023ad56aab1

اتت رسالة الى ان و فتحتها و وجدت انها منحة دراسية من احدي الجامعات ,, ليس هذا فحسب

بل منحة ممتازة مع اتاحة الفرصة للسكن في الجامعة نفسها .

 

.

 

و الاستقرار في اسكان الجامعة .

 

.
فرحت ان كثيرا بهذا الخبر و لكن

 

 

باق عليها ان تقنع اهلها .

 

.

 

امها و ابوها .

 

.

 

اللذان كانا رافضان الفكره.
ذهبت ان لتكلم و الدتها .

 

.

 

و ما ان نطقت باسم جامعة حتى رفضت و الدتها و لم تدعها تكمل الحديث .

 

.

ذهبت ان الى و الدها محاولة معه كفرصة ثانية بعد رفض امها .

 

.ولكنة رفض هو الاخر .

 

.

جلست ان حزينة تبكي ضياع هذه الفرصة .

 

.

 

تبكي بحرقة رفض اهلها لاكمال دراستها بحجة الدين .

 

.

رات و الدة ان ابنتها تبكي فرق قلبها .

 

.

 

فذهبت الى زوجها والد ان و تحدثت معه بشان اكمال ان لدراستها .

 

.

وبعد اخذ و رد .

 

.

 

و قيل و قال .

 

.

 

اتفق الوالدان على ذهاب ان الى الجامعة و السكن في مساكنها .

 

.

تكاد الفرحة تشق و جة ان من الفرحة

 

 

اخيرا استطيع ان اكمل دراستى محدثة نفسها

 

!

..
جاء اليوم

 

 

الذى و دعت فيه ان اهلها و اخبرتهم الا يقلقوا .

 

.
بدات الام قلقة لان ان ستذهب الى المدينة .

 

.

 

نظرا لانهم يعيشون في الريف و بعيدا عن الحضارة .

 

.

فقالت ان لامها ان لا تقلق .

 

.

 

و انها تستطيع ان تراسلهم يوميا .

 

.

 

فاطمئن اهلها و ودعوها و تمنوا لها التوفيق..

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

بالصور قصة ايميلي روز انليس ميشل 20160625 2323

بداية المعاناة .

 

.

سكنت ان في احد مساكن الجامعة و استقرت فيها .

 

.

 

و مرت شهور و هي تدرس .

 

.

 

و تراسل اهلها و تطمئنهم عليها .

 

.

وفى ليلة من الليالي الباردة الممطرة .

 

.

 

ليلة .

 

.

 

ذو رياح شديدة .

 

.

كانت ان نائمة في غرفتها .

 

.

 

و فجاة .

 

.

نهضت مفزوعة

 

 

سمعت صوتا شديد

 

 

فنهضت خائفة تري ما هذا الصوت

 

وجدت ان ان الشبابيك و الباب تهتز و تصطدم بشدة من قوة الرياح و العاصفة .

 

.

فقامت باغلاق الشبابيك و الابواب و ذهبت الى غرفتها و هي ما زالت مذعورة .

 

.

اغلقت باب غرفتها … و استلقت على سريرها .

 

.

وقبل ان تغمض عينيها .

 

.

رات ان شيئا غريبا

 

 

..
رات ان المقلمة تتحرك فوق الطاولة .

 

.

فرفعت راسها لتتاكد .

 

.

 

هل هذا الجماد يتحرك

 

 

ام انه خيالها

 

؟

ولكن عندما رفعت راسها .

 

.

 

تاكدت انها لم تكن تتحرك .

 

.

 

بل كان من خيالها لانها كانت مذعورة من صفق الشبابيك .

 

.

هدات قليلا و عادت للاستلقاء .

 

.

 

و اغمضت عينيها .

 

.

ولكن

 

!
هذه المرة سمعت شيئا يسقط

 

 

؟

 

رفعت ان راسها ثانية لتري ما هذا الصوت

 

رات ان المقلمه قد سقطت ارضا

 

 

؟

 

؟

بالصور قصة ايميلي روز انليس ميشل 20160704 137

اعتلي الخوف على ان و هي تشاهد الشباك المغلق

 

 

كيف سقطت المقلمة مع ان الشبابيك مغلقة

 

 

و لا يمكن للرياح الدخول الى هنا

 


فجاة .

 

.!!

حست ان ب شئ يتسلق جسدها الهزيل .

 

.

 

و يطرحها ارضا على السرير .

 

.

حاولت ان المقاومة .

 

.

 

و لكن هذا الشئ قوي جدا

 

 

مثل الشعور بالجاثوم

كانت ان لا تستطيع الحراك و لا الصراخ

 

 

و كانت تقاوم شيئا خفيا

 

 

لا اساس له

 

 

و لا شكل

 

 

بل قوة .

 

.

 

قوة فقط .

 


احست ان بشئ يرفع ملابسها .

 

.ويدخل جسدها .

 

.

 

و كانة يطعنها

 

بعد هذه المعاناة التي استمرت طويلا اخيرا .

 

.

 

زالت القوة الغريبة من ان فتحررت و استطاعت الصراخ

فخرجت من غرفتها تصرخ .

 

.

 

بجنون .

 

.

 

و ركضت في الشارع لا تدرى الى اين .

 

.

 

و لكنها تهرب .

 

.

 

لا تعرف من من تهرب و لا الى اين تهرب .

 

.

فى صباح اليوم التالي .

 

.

 

وصل الخبر الى اهلها .

 

.

 

فجائوا مسرعين لياخذوا ابنتهم المذعوره..

~~~~~~~~~~~~~~~~~~

بعد ذلك اليوم .

 

.

 

انقلبت حال ان .

 

.

 

فاصبحت تصرخ بدون سبب .

 

.

 

و تنظر الى زملائها في قاعة الدراسة و تصرخ و كانها تري و حوشا و ليس بشرا .

 

.

تنظر الى السماء .

 

.

 

فتصرخ … تنظر الى المشاة في الشارع فتصرخ .

 

.

احتار اهلها .

 

.

 

ماذا يصنعون لها .

 

.

 

؟

 

 

فقاموا باحضار القسيس .

 

.

 

لعل انه يستطيع تفسير ما فيها .

 

.
استمر القسيس بمعالجة ان بالانجيل .

 

.

 

و القراءة بالكتب المقدسة عليها لعلها تشفي .

 

.

ولكن حالة ان تزداد سوءا

قالت اخت ان للقسيس و هي تبكي .

 

.

 

انها شاهدت ان تاكل الحشرات .

 

.

 

و مرة راتها تاكل من الاقذار .

 

.

قام القسيس بتهئية احدي غرف المنزل و جعلها جلسة استحضار .

 

.

 

فقام والد ان و صديق ان من الجامعة بحمل ان و وضعها في تلك الغرفة و ربطوها بالسرير .

 

.

فقام القسيس بقراءة الانجيل .

 

.

 

و هو يضع مسجل يسجل اصوات الاحداث في تلك الفتره..

وعندما شرع في القراءة .

 

.

 

بدات ان بالاهتزاز بعنف و قوة .

 

.

 

و والدها و صديقها ينظران و هما قلقين مذعورين .

 

.

بعد ذلك صدر صوت غريب من ان يتحدث بلغات غريبة

 

؟

وكان القسيس يسال ان .

 

.

 

من انت

 

 

تكلم ايها الملعون

 

ووالد ان ينظر الى القسيس مستغربا

 

 

لماذا يحدث ابنتة بهذه الطريقة

 

وكان القسيس يصر على السؤال فيكررة .

 

.

 

من انت

 

 

تكلم ايها الملعون

 

ولكن ان كانت تهتز و تصدر اصوات غريبة .

 

.

 

بلغة غريبة و تردد تكلم .

 

.

 

تكلم .

 

.

 

ملعون .

 

.

 

ملعون .

 

.)

واستمر القسيس بقراءة الانجيل .

 

.

 

فجن جنون ان و اشتد اهتزاز جسدها .

 

.

فكرر القسيس الطلب و قال .

 

.

 

من انت

 

 

تكلم ايها الملعون

 

 

تكلم الان و الا جعلتك تتعذب..

فردت ان بصوت غريب بشع .

 

.

 

انا لست انا .

 

.

 

انا “نحن” نحن .

 

.

 

1 2 3 4 5 6 .

 

.

 

)
وقف و الد ان مذهولا من هذا الصوت من ابنتة

 

!

فكرر القسيس السؤال اذا .

 

.

 

من انتم

 

 

تكلموا ايها الملعونين

 

فردت ان نحن 1..2..3..4..5..6 .

 

.

 

اتحداك .

 

.

 

لا تقدر .

 

.

 

نتحداك
وبعدها اغمى على ان .

 

.
وحتى ذلك اليوم .

 

.

 

زادت حالتها سوءا .

 

.

وفسر القسيس انها ملبوسة بست ارواح شريرة ملعونة .

 

.

وفى عام 1976 .

 

.

 

توفيت ان في عمر 23 سنة .

 

.

 

و وزنها اقل من 38 كيلو .

 

.

ماتت و هي اشبة بالهيكل العضمى لشدة هزالتها .

 

.

 

لانها لم تكن تاكل و لا تتذوق الطعام .

 

.

هذه هي قصة Anneliese Michel .

 

.

التي حيرت العالم .

 

.

“القصة مذكورة في موسوعة و كبيديا”

ونحن كمسلمين نعرف ان ما كانت تعانى منه ان ما هو الا لبس الجان لها .

 

.
فنحن نؤمن بوجودهم .

 

.
شاهدو الفيلم المثير باعينكم
وشاهدو ارادة الله و حكمته
اذ جعل بقصتها عبرة لكل شخص ينكر وجود الجن

    قصة ايميلي روز بالتفصيل

244 views

قصة ايميلي روز انليس ميشل