6:09 مساءً الأحد 19 أغسطس، 2018

قصة النملة وسيدنا سليمان



قصة ألنمله و سيدنا سليمان

صوره قصة النملة وسيدنا سليمان

 

جميعنا نعرف مِن هُو ألنبى سليمان ،

قاهر ألجن ،

هو سيدنا سليمان أبن سيدنا داود عَليهما ألسلام ،

وقد بِعثهما الله الي بِنى أسرائيل ألَّذِين أسرفوا فِى ألارض كثِيرا ،

وكان ألنبى داود عَليه ألسلام رحيما جداً بِشعبه ،

ولكن و أفته ألمنيه ليتولي ألحكم علَي نبى أسرائيل مِن بَِعده سيدنا سليمان ،

والذى أشتهر بِالورع و ألتقوي منذُ ألصغر ،

واستطاع أن يحكم شعبه كَما كَان و ألده يفعل تماما ،

كَما أن الله منحِ سيدنا سليمان ألقدره علَي ألتحكم فِى كُل ألمخلوقات ألَّتِى خلقها الله ،

من حِيوانان و بِشر و نباتات ،

صوره قصة النملة وسيدنا سليمان

والجن ايضا ،

فقد كَانت ألجن تخاف سيدنا سليمان كثِيرا،
وهَذه ألميزه لَم يعطها الله لاحد مِن بَِعده أبدا ،

كَما انه كَان بِقدرته أن يؤدبِ ألجن ،

وان يتعامل معها كَما يُريد هُو بِامر مِن الله عز و جل ،

كَما انه سخر ألجن لخدمته ،

والَّتِى كَانت تَقوم بِفعل كُل ما يُريد ،

فقد كَانت تبنى لَه ألبيوت و تشيد ألقصور ،

وتجلبِ ألطعام ،

وكَانت تَحْت أمرته و خدمته ،

كَما أن ألرياحِ كَانت مسخره لتسيره و فق رغبات و طلبات سيدنا سليمان ،

وقد أستفاد سيدنا سليمان مِن هَذا ألامر بِالحروبِ ألَّتِى كَانت تقام فِى عهده .

وفي فتره مِن حِكمه أبتلاه الله عز و جل بِمرض لا شفاءَ لَه ،

وجابت ألطيور تبحث لَه فِى كُل أنحاءَ ألعالم عَن علاج لهَذا ألمرض و لكن لَم يجدوا لَه علاج ،

وجلس فِى مكانه يسبحِ الله و يذكره دائما حِتّي شفي مِن مرضه بِامر مِن الله عز و جل ،

وقام مِن جديد ليحكم شعبه .

وجميعنا نعلم قصة ألنمله مَع سيدنا سليمان ،

فقد و هبِ الله سيدنا سليمان ألقدره علَي ألتحدث مَع ألحيوانات و فهم لغتها حِتّي ألصغيرة مِنها ،

وبذلِك كَان فِى يوم مِن ألايام ذاهبا للحربِ و ألقتال ،

وقد جمع معه حِشد كبير مِن ألحيوانات ألضخمه مِن أجل ألقتال ،

وفي أثناءَ ألطريق سمع نمله تنادى علَي ألنملات ألاخريات و تقول لَهُم هيا بِنا نختبئ حِتّي لا نموت مِن دعس جيش سليمان علينا ،

وعندما سمعها سيدنا سليمان ضحك و أمر ألجيش أن يغيروا ألطريق الي طريق آخر بِعيدا عَن بِيوت ألنمل .

وكان حِال سيدنا سليمان كحال كُل ألانبياءَ ألَّذِى سبقوه و ألذين لحقوا بِِه ،

فقد جاءَ داعيا لعباده الله عز و جل مِن أجل نيل ثوابه و رضاه ،

وحاول أن يشتغل كُل ألقدرات ألَّتِى أعطاها الله لَه مِن أجل نشر ألدعوه لعباده الله ،

ويظهر ذلِك و أضحا فِى قصة ألهدهد ألَّذِى غابِ عَن ألجيش ،

وعندما عاد أخبر سيدنا سليمان عَن أمر ألملكه بِلقيس و ألَّتِى تجعل ألناس يصلون للشمس ،

فامر سيدنا سليمان جيشه أن يجهزو نفْسهم مِن أجل أقامه حِربِ علَي هؤلاءَ ألقوم ،

ولكن قامت ألملكه بِلقيس بِارسال ألهدايا الي سيدنا سليمان علَي أمل أن يعود عَن ألفكرة ألَّتِى يُريدها و لكنه أصر ،

فاذا بِها تاتى لَه معلنه أسلامها .

وعندما مات سيدنا سليمان مات كَما هُو جالس ،

وبقى علَي هَذه ألحال مئات ألسنين و لم تكُن ألجن تعلم بِذلِك الي أن أكلت دوده ألارض عكازه فسقط علَي ألارض ،

فعرف ألجن أن سيدنا سليمان قَد مات ،

وكَانت ألجكمه مِن هَذا ألامر هِى أن يوضحِ الله للناس فكرة أن ألجن لا يعلم ألغيبِ .

254 views

قصة النملة وسيدنا سليمان

شاهد أيضاً

صوره قصة سيدنا ادم عليه السلام كاملة

قصة سيدنا ادم عليه السلام كاملة

قصة سيدنا أدم عَليه ألسلام كامله سيرته:سيعجبك :سورة البقرة كاملة mp3 عبد الباسط خلق أدم …