12:11 صباحًا الأربعاء 22 نوفمبر، 2017

قصة النملة مع سليمان عليه السلام



قصة ألنمله مَع سليمان عَليه ألسلام

صوره قصة النملة مع سليمان عليه السلام

(حتى إذا أتوا على و أدى ألنمل،
قالت نمله يا أيها ألنمل أدخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنوده و هم لا يشعرون).
سورة ألنمل ­ ألايه 18.
انعم ألله على سيدنا سليمان عَليه ألسلام نعما كثِيرة ؛ مِنها انه سخر لَه ألانس و ألجن و ألطير،
وجعلها تَحْت أمرته،
وعلمه لغه ألطير و ألحيوان على أختلاف أصنافها.

صوره قصة النملة مع سليمان عليه السلام
وفى يوم مِن ألايام جمع سليمان جنوده مِن ألانس و ألجن و ألطير،
ووزعهم كلا حِسب منزلته،
وامرهم بالمسير فِى أنتظام،
بحيثُ لا يتقدم احد على أحد.
وفيما هُم يمشون،
مروا على و أد مِن ألنمل،
وكان ألنمل منشغلا فِى عمله،
فلم ينتبه احد لسليمان و جنوده ألا نمله كَانت تراقب ما يقُوم بِه ألنمل مِن عمل عَن كثب،
فشاهدت سليمان و جنوده يتقدمون نحوها،
فخافت على نفْسها و على أخواتها ألنمل أن يحطمها و يدوسها جيشَ سليمان دون قصد،
فاسرعت خائفه نحو أخواتها مِن ألنمل،
وقالت بصوت مرتجف و متقطع:
– أيها ألنمل أسرعوا و أدخلوا فِى منازلكم… فانى رايت سليمان و جنوده يتقدمون نحونا،
ونحن صغار ألاجسام و لن يشعروا بنا،
فاذا لَم تختبئوا فسوفَ يحطمكم سليمان و جنوده.
سمع سليمان عَليه ألسلام ما دار مِن حِديث بَين ألنمله و أخواتها،
وفهم ما قصدته ألنمله فتبسم ضاحكا مِن قولها،
ثم أمر جنوده بالمسير ببطء،
حتى تدخل ألنمل و لا تصاب باذى،
ثم رفع يديه الي ألسماءَ شَاكرا ألله تعالى على نعمه ألكثيرة قائلا:


– أللهم ألهمنى أن أشكر نعمتك ألَّتِى أنعمت بها علي،
اذ علمتنى منطق ألطير و ألحيوان،
وان أشكر نعمتك ألَّتِى أنعمتها على و على و ألدى بالاسلام و ألايمان بك،
وان ترشدنى الي طريق ألخير فاعمل به،
وان تدخلنى جنتك ألَّتِى و عدت بها عبادك ألصالحين،
انك سميع مجيب.

242 views

قصة النملة مع سليمان عليه السلام