7:08 صباحًا الإثنين 20 نوفمبر، 2017

قصة المراة التي لم ترى الكعبة



قصة ألمرأة ألَّتِى لَم ترى ألكعبه

صوره قصة المراة التي لم ترى الكعبة

هَذه ألقصة و ردت فِى قناة مَع احد ألمشايخ فِى برنامج

مكالمات هاتفيه على ألهواء

فقد أتصلت على ألشيخ أمراه لتسال ألشيخ

وقالت: ألسلام عليكم يا شَيخ

الشيخ و عليكم ألسلام تسال ألمرأة يا شَيخ انا عملت ذنبا كبيرا فِى حِق ربى ,

فهل يُمكن أن يغفر ألله لي؟

الشيخ: أن ألله غفور رحيم

المرأة لكِنى عملت ذنبا كبيرا,وانا لدى أحساس أن ألله لَن يغفر لي.

الشيخ أن ألله غفور رحيم أن ألله لا يغفر أن يشرك بِه و يغفر مادون ذالك لمن يشاء

المرأة انا حِججت سبع مرات و لم أرى ألكعبه حِتّي ألان!00000

صوره قصة المراة التي لم ترى الكعبة

الشيخ: يا ألله… يا رب
المرأة انا أدخل ألحرم و أرى ألطائفين ,
ولكن لا أرى ألكعبه ,

لدرجه أن أحدهم جعلنى ألمس ألكعبه بيدي,ورغم أن ألكعبه كبيرة ألا أنى لَم أرى ألكعبه

الشيخ مؤكد أنك عملت ذنبا عظيما, فقولى لِى ماذَا عملت بالضبط؟.

المرأة تتردد و تقول أرتكبت فاحشه ,
زنيت مَع شَخص ,

الشيخ: مستحيل ,
بل يُوجد ما هُو أكبر مِن هَذا ألذنب, فماذَا عملت؟.

المرأة ساقول ألحقيقة انا ممرضه ,
وكَانت لِى علاقه مَع ألدجالين ألَّذِين يصنعون ألسحر

والاعمال باستخدام ألجن و صنع ألضرر للناس ,
و كنت أقوم بالدخول على جثث ألموتى,
وكنت أضع هَذه ألاعمال حِسب تعليمات ألدجالين فِى فم ألموتى,

ثم أغلق فم ألميت و أقوم بخياطه فمه ,
و من ثُم يدفن ألميت فِى قبره,

وقد عملت هَذه ألاعمال مرارا و تكرارا.الشيخ و قد أشتد غضبه: انت لا يُمكن أن تكونى أنسانه ,
انت أشركتى بالله ,
أعوذ بالله,

الم تسمعى قول ألله تعالى أن ألشرك لظلم عظيم

وفى نفْس ألبرنامج بَعد أسبوعين يتصل أبن ألممرضه على ألشيخ و يدور هَذا ألحوار…………

الابن: ألسلام عليكم ,
انا أبن ألمرأة ألَّتِى أتصلت عليك أيها ألشيخ قَبل أسبوعين.

الشيخ: نعم يا بنى .

الابن: يا شَيخ توفيت أمى ,
و قد ماتت ميته طبيعية و لكن ألشئ ألَّذِى حِصل و لم أكن أتصوره

هو ما حِصل ساعة ألدفن ,
فقد حِملت أمى مَع بَعض ألناس لندفنها,

وعندما أنزلناها الي ألقبر بَعد حِفره حِصل أمر عظيم,

وهو: أننا لَم نستطع أن ندفن ألجثه حِيثُ أننا كلما نزلنا كَان ألقبر يضيق علينا,

فلا نستطيع ألوقوف فيه و من ثُم نخرج و نعود, و لكنه يزداد ضيقا حِتّي ذعر كُل مِن كَان معى و تركونى .

حتى لقد قال أحدهم أعوذ بالله ,
لابد أن أمك عملت شَيئا عظيما…؟

فتركوا أمى على ألارض ,
لا يستطيع احد على دفنها..

فظللت أبكى حِتّي رايت رجلا شَديد ألبياض ,

وكَانت ملابسه بيضاءَ تسر ألناظرين ,
فظننت انه ملك ,

خصوصا بَعد كلامه حِيثُ قال لِى أترك أمك مكأنها و أذهب و لا تلتفت و راءك,

فلم أنطق بِكُلمه و أحده فذهبت, و لكنى لَم أستطع أن أترك أمى دون أن أرى ماذَا سوفَ يحدث لها.

فالتفت فاذا شَراره هائله مِن ألسماءَ تخطف أمى و تحرقها ,

وكان ضوء ألشراره شَديدا جداً فاحترق و جهى بمجرد ألنظر لذلِك ألمنظر ,

ومازال و جهى محترقا حِتّي ألآن ,
فانا لا أعلم إذا كَان ألله غاضبا منى أم لا..؟

الشيخ و ألدموع تذرف مِن عينيه, و ألعبره و ألالم تعتصر قلبه:

يا بنى أن ألله يُريد أن يطهرك مِن عمل و ألدتك و ألعياذ بالله,

لأنها كَانت تصرف عليك مِن ألمال ألحرام.

هَذه ألقصة ألمؤسفه حِقا لكُل مِن يذهب الي ألسحره و ألمشعوذين ……

فليرجعوا الي أ ألله و يتوبوا أليه فإن ألله لا يظلم أحدا

 

158 views

قصة المراة التي لم ترى الكعبة