11:19 صباحًا الخميس 23 مايو، 2019




قصة الحجاج وهند مكتوبة

قصة الحجاج و هند مكتوبة

صور قصة الحجاج وهند مكتوبة

تزوج الحجاج من امراة اسمها هند رغما عنها و عن ابيها و ذات مرة و بعد مرور سنة جلست هند امام المراة تندب حظها و هي تقول

وماهند الا مهرة عربية ……سليلة افراس تحللها بغل

فان اتاها مهر في لله درها…..

 

وان اتاها بغل فمن ذلك البغل

وقيل انها قالت

لله درى مهرة عربية…..عميت بليل اذ تفخذها بغل

فان و لدت مهرا في لله درها…..وان و لدت بغلا فقد جاد به البغل

صور قصة الحجاج وهند مكتوبة

فسمعها الحجاج فغضب فذهب الى خادمة و قال له اذهب اليها و بلغها اني طلقتها في كلمتين فقط لو زدت ثالثة قطعت لسانك و اعطها هذه العشرين الف دينار فذهب اليها الخادم فقال:

كنتى فبنتي
كنتى يعني كنتى زوجتة
فبنتى يعني اصبحتى طليقتة
ولكنها كانت افصح من الخادم فقالت:

كنا فما فرحنا … فبنا فما حزنا

وقالت خذ هذه العشرين الف دينار لك بالبشري التي جئت بها

وقيل انها بعد طلاقها من الحجاج لم يجرؤ احد على خطبتها و هي لم تقبل بمن هو اقل من الحجاج

فاغرت بعض الشعراء بالمال فامتدحوها و امتدحوا جمالها عند عبدالملك بن مروان فاعجب بها و طلب الزواج منها

وارسل الى عاملة على الحجاز ليخبرها له..

 

اى يوصفها له،

 

فارسل له يقول انها لاعيب فيها غير انها عظيمة الثديين

فقال عبدالملك و ما عيب عظيمة الثديين؟!..

 

تدفيء الضجيع،

 

و تشبع الرضيع

فلما خطبها و افقت و بعثت الية برسالة تقول: اوافق بشرط ان يسوق البغل او الجمل من مكانى هذا اليك في بغداد الحجاج نفسة فوافق الخليفة فامر الحجاج بذلك

فبينما الحجاج يسوق الراحلة اذا بها توقع من يدها دينارا متعمدة ذلك،

 

فقالت للحجاج يا غلام لقد و قع منى درهما فاعطنيه

فاخذة الحجاج فقال لها انه دينارا و ليس درهما

فنظرت الية و قالت: الحمد لله الذى ابدلنى بدل الدرهم دينارا..

 

ففهمها الحجاج و اسرها في نفسة اي انها تزوجت خيرا منه

وعند و صولهم تاخر الحجاج في الاسطبل و الناس يتجهزون للوليمة فارسل الية الخليفة ليطلب حضوره

فرد عليه نحن قوما لاناكل فضلات بعضنا او انه قال:

ربتنى امي على الا اكل فضلات الرجال

ففهم الخليفة و امر ان تدخل زوجتة باحد القصور و لم يقربها الا انه كان يزورها كل يوم بعد صلاة العصر

فعلمت هي بسبب عدم دخولة عليها،

 

فاحتالت لذلك و امرت الجوارى ان يخبروها بقدومة لانها ارسلت الية انها بحاجة له في امر ما

فتعمدت قطع عقد اللؤلؤ عند دخولة و رفعت ثوبها لتجمع فيه اللاليء

فلما راها عبدالملك… اثارتة روعتها و حسن جمالها و تندم لعدم دخولة بها لكلمة قالها الحجاج

فقالت: و هي تنظم حبات اللؤلؤ… سبحان الله

فقال: عبدالملك مستفهما لم تسبحين الله

فقالت: ان هذا اللؤلؤ خلقة الله لزينة الملوك

قال: نعم

قالت: و لكن شاءت حكمتة الا يستطيع ثقبة الا الغجر

فقال متهللا: نعم و الله صدقتي..

 

قبح الله من لا منى فيك و دخل بها من يومة هذا فغلب كيدها كيد الحجاج

    قصة الحجاج ابن يوسف الثقفي وحياته كامله مكتوبه

    الحجاج و هند

    شعر الحجاج لم تزوج هند

    قصة الحجاج الثقفي مكتوبه

    قصص عن الحجاج بن يوسف مكتوبه

380 views

قصة الحجاج وهند مكتوبة