قصة اجتماعية لمادة التعبير

قصة اجتماعية لمادة التعبير

صوره قصة اجتماعية لمادة التعبير

في قديم الزمان
كان شَيخ عجوز يجلس مَع ابنه ذي العشرين ربيعا
واثناءَ حِديثهما طرق الباب فجاة
فذهب الشاب ليفَتحِ الباب
واذا برجل غريب يدخل البيت دون ان يسلم حِتى
متجها نحو الرجل العجوز قائلا له: اتق الله وسدد ما عليك مِن الديون فقد صبرت عليك أكثر مِن اللازم ونفد صبري.

حزن الشاب علي رؤية ابيه فِي هَذا الموقف السيء
واخذت الدموع تترقرق مِن عينيه
ثم سال الرجل كَم علي والدي لك مِن الديون اجاب الرجل: أكثر مِن تسعين الف ريال
فقال الشاب: دع والدي وشانه
وابشر بالخير ان شَاءَ الله.

صوره قصة اجتماعية لمادة التعبير

اتجه الشاب الي غرفته ليحضر المبلغ الي الرجل
فقد كَان بحوزته سبعة وعشرين الف ريال جمعها مِن رواتبه اثناءَ عمله ادخرها ليوم زواجه الَّذِي ينتظره بفارغ الصبر
ولكنه اثر ان يفك بِه ضائقة والده.

دخل الي المجلس وقال للرجل هَذه دفعة مِن دين والدي
وابشر بالخير ونسدد لك الباقي عما قريب ان شَاءَ الله
بكي الشيخ بكاءَ شَديدا طالبا مِن الرجل ان يقُوم باعادة المبلغ الي ابنه؛ فَهو يحتاجه
ولا ذنب لَه فِي ذلك
الا ان الرجل رفض ان يلبي طلبه
فتدخل الشاب وطلب مِن الرجل ان يبقي المال معه
وان يطالبه هُو بالديون
وان لا يتوجه الي والده لطلبها
ثم عاد الشاب الي والده وقبل جبينه قائلا: يا والدي قدرك اكبر مِن ذلِك المبلغ
وكل شَيء ياتي فِي وقْته
حينها احتضن الشيخ ابنه وقبله واجهشَ بالبكاءَ قائلا رضي الله عنك يا بني ووفقك وسدد خطاك.

في اليَوم التالي وبينما كَان الشاب فِي وظيفته مِنهمكا ومتعبا
زاره أحد اصدقائه الَّذِين لَم يرهم منذُ مدة
وبعد سلام وعتاب قال لَه الصديق الزائر: يا اخي كنت فِي الامس مَع أحد كبار رجال الاعمال
وطلب مني ان ابحث لَه عَن رجل امين وذي اخلاق عالية
ومخلص ولديه طموحِ وقدرة علي ادارة العمل بنجاح
فلم اجد شَخصا اعرفه يتمتع بهَذه الصفات غَيرك
فما رايك فِي استلام العمل
وتقديم استقالتك فورا لنذهب لمقابلة الرجل فِي المساء
امتلا وجه الشاب بالبشري قائلا: أنها دعوة والدي
ها قَد اجابها الله
فحمد الله علي افضاله كثِيرا.

صوره قصة اجتماعية لمادة التعبير

وفي المساءَ كَان الموعد المرتقب بَين رجل الاعمال والشاب
وارتاحِ الرجل لَه كثِيرا
وساله عَن راتبه
فقال: 4970 ريال
فرد الرجل عَليه: اذهب صباحِ غد وقدم استقالتك وراتبك اعتبره مِن الآن 15000 ريال
بالاضافة الي عمولة علي الارباحِ تصل الي 10%
وبدل سكن ثلاثة رواتب
وسيارة احدث طراز
وراتب ستة اشهر تصرف لك لتحسين اوضاعك
فما ان سمع الشاب هَذا الكلام حِتّى بكي بكاءَ شَديدا وهو يقول: ابشر بالخير يا والدي
ساله رجل الاعمال عَن السَبب الَّذِي يبكيه فروي لَه ما حِصل قَبل يومين
فامر رجل الاعمال فورا بتسديد ديون والده
فهَذه هِي ثمَرة مِن يبر والديه.

صوره قصة اجتماعية لمادة التعبير

اجتماعية قصة للتعبير 98 مشاهده
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...