11:52 صباحًا السبت 24 يونيو، 2017

قصائد مكتوبة عن الاب

قصائد مكتوبة عَن الاب

صور عَن الاب

صوره قصائد مكتوبة عن الاب

الاب فِي الشعر
عندما تنظر الي الوراءَ علي سنوات حِياتك الَّتِي مرت تستطيع ان تري مدي أهمية والدك لك ولعائلتك وربما كَان والدك قضي وقْتا اكبر فِي العمل اوانه لَم يكن مشاركا نشطا فِي حِياتك اليومية لكِنك لا تستطيع الا تقدير موقفه و تكر حِبه لك و أنت طفل
و كَما قلنا ابيات الشعر فِي العديد مِن المواطن فالاب لَه حِصة كبيرة فِي كلام الشعراءَ و تقديرنا له

صوره قصائد مكتوبة عن الاب
و قَد قال الشيخ الشاعر مصطفي قاسم عباس هَذه الابيات فِي الاب

لم تكتب الشعر يوما ما ولا الادبا
وما سهرت الليالي تقرا الكتبا
ولم تكُن مِن ذوي الاموال تجمعها.
لم تكنز الدر والياقوت والذهبا
لكن كنزت لنا مجداً نعيشَ به
فنحمد الله مِن للخير قَد وهبا
اضحي فؤادي سفرا ضم قافيتي
ودمع عيني علي الاوراق قَد سكبا
سانظم الشعر عرفانا بفضلك يا
من عشت دهرك تجني الهم والنصبا
سانظم الشعر مدحا فيك منطلقا
يجاوز البدر والافلاك والشهبا
ان غاض حِبري بارض الشعر,والهفي!
ما غاض نبع الوفا فِي القلب أو نضبا
قالوا تغالي فمن تعني بشعرك ذا؟
فقلت اعني ابي
انعم بذاك ابا
كم سابق الفجر يسعي فِي الصباحِ ولا


يعود الا وضوء الشمس قَد حِجبا
تقول امي صغار البيت قَد رقدوا
ولم يروك
انمضي عمرنا تعبا؟
يجيب اني ساسعي دائما لارى
يوما صغاري بدورا تزدهي ادبا
ما شَعري اليَوم الا مِن وميض ابي
لولاه ما كَان هَذا الشعر قَد كتبا
فانت أول مِن للعلم ارشدني
في حِمص طفلا ولما كنت فِي حِلبا
في الشام فِي مصر طيف منك فِي خلدي
ارنو اليه, فقلبي ينتشي طربا
ولم تكُن ابتي فِي المال ذا نسب
لكن بخير نكون السادة النجبا
فالمال لَن يعلي الانسان منزلة
ان لَم يكن بالمزايا يرتقي السحبا
لقد نسبت ابي للخير فِي كرم
يا منبع النبل فلتهنا بذا نسبا
نصحتنا ما احيلي النصحِ يا ابتي
فانت مدرسة فِي النصحِ لا عجبا
حماك ربي مِن الحساد يا ابتي
قد ارتقيت
وكم مِن حِاسد غضبا
فاحفظ لنا ربنا دينا ندين به
قد شَرف العجم طول الدهر والعربا
واحفظ لنا والدي والام يا سندي
واخوتي واناسا حِبهموجبا

  • ابيات شعر عن الاب
257 مشاهدة

قصائد مكتوبة عن الاب