قصائد شعر عن الرسول مجموعة , من اجمل ما قيل في شعر مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

قصائد شعر عن الرسول مجموعة من احلى ما قيل فشعر مدح الرسول صلى الله عليه و سلم


كل القلوب الى الحبيب تميل و معي بهذا شاهد و دليل

اما الدليل اذا ذكرت محمدا صارت دموع العارفين تسيل

هذا رسول الله نبراس الهدي ذلك لكل العالمين رسول

يا سيد الكونين يا علم الهدي ذلك المتيم فحماك نزيل

لو صادفتنى من لدنك اعتناء لازور طيبة و النخيل جميل

هذا رسول الله ذلك المصطفى ذلك لرب العالمين رسول

هذا الذي رد العيون بكفة لما بدت فوق الخدود تسيل

هذا الغمامة ظللتة اذا مشي كانت تقيل اذا الحبيب يقيل

هذا الذي شرف الضريح بجسمة منهاجة للسالكين سبيل

يارب انني ربما مدحت محمدا به ثوابي و للمديح جزيل

صلي عليك الله يا علم الهدي ما حن مشتاق و سار دليل

ولد الهدي فالكائنات ضياء و فم الزمان تبسم و ثناء

الروح و الملا الملائك حولة للدين و الدنيا فيه بشراء

والعرش يزهو و الحظيرة تزدهى و المنتهي و السدرة العصماء

وحديقة الفرقان ضاحكة الربا بالترجمان شذية غناء

والوحى يقطر سلسلا من سلسل و اللوح و القلم البديع رواء

نظمت اسامي الرسل فهي صحيفة فاللوح و اسم محمد طغراء

شعر عن الرسول


اسم الجلالة فبديع حروفة الف هناك و اسم طة الباء

يا خير من جاء الوجود تحية من مرسلين الى الهدي بك جاؤوا

بيت النبيين الذي لا يلتقى الا الحنائف به و الحنفاء

خير الابوة حازهم لك ادم دون الانام و احرزت حواء

هم ادركوا عز النبوة و انتهت بها اليك العزة القعساء

خلقت لبيتك و هو مخلوق لها ان العظائم كفؤها العظماء

بك بشر الله السماء فزينت و تضوعت مسكا بك الغبراء

وبدا محياك الذي قسماتة حق و غرتة هدي و حياء

وعليه من نور النبوة رونق و من الخليل و هدية سيماء

اثني المسيح عليه خلف سمائة و تهللت و اهتزت العذراء

يوم يتية على الزمان صباحة و مساؤة بمحمد و ضاء

الحق عالى الركن به مظفر فالملك لا يعلو عليه لواء

بابي و امي انت يا خير الوري و صلاة ربى و السلام معطرا

يا خاتم الرسل الكرام محمد بالوحى و القران كنت مطهرا

لك يا رسول الله صدق محبة و بفيضها شهد اللسان و عبرا

لك يا رسول الله صدق محبة فاقت محبة جميع من عاش على الثرى

شعر فمدح الرسول


لك يا رسول الله صدق محبة لا تنتهى ابدا و لن تتغيرا

لك يا رسول الله منا نصرة بالفعل و الاقوال عما يفترى

نفديك بالارواح و هي رخيصة من دون عرضك بذلها و المشترى

للشر شرذمة تطاول رسمها لبست بثوب الحقد لونا احمرا

قد سولت لهم نفوسهم التي خبثت و مكر القوم كان مدبرا

تبت يدا غلت بشر رسومها و فعالها فغدت يمينا ابترا

الدين محفوظ و سنة احمد و المسلمون يد تواجة ما جرى

او ما دري الاعداء كم كنا اذا ما استهزؤوا بالدين جندا محضرا

الرحمة المهداة جاء مبشرا و لاروع جميع الديانات قام فانذرا

ولاكرم الاخلاق جاء متمما يدعو لاحسنها و يمحو المنكرا

صلي عليه الله فملكوتة ما قام عبد فالصلاة و كبرا

صلي عليه الله فملكوتة ما عاقب الليل النهار و ادبرا

صلي عليه الله فملكوتة ما دارت الافلاك او نجم سرى

وعليه من لدن الالة تحية روح و ريحان بطيب اثمرا

وختامها عاد الكلام بما بدا بابي و امي انت يا خير الورى

عز الورود..

 


وطال فيك اوام ……..وارقت و حدي..والانام نيام

ورد الجميع و من سناك تزودوا ……..وطردت عن نبع السني و اقاموا

ومنعت حتي ان احوم..ولم اكد ……..وتقطعت نفسي عليك .

 


.وحاموا

قصدوك و امتدحواودونى اغلقت ……..ابواب مدحك..فالحروف عقام

ادنوا فاذكرما جنيت فانثنى ……..خجلا..تضيق بحملي الاقدام

امن الحضيض اريد لمسا للذري ……..جل المقام..

 


فلا يطال مقام

وزرى يكبلني..ويخرسنى الاسي ……..فيموت فطرف اللسان..

 


كلام

يممت نحوك يا حبيب الله ف……..شوق..تقض مضاجعى الاثام

ارجوالوصول فليل عمري غابة ……..اشواكها..

 


الاوزار..

 


والالام

يا من و لدت فاشرقت بربوعنا ……..نفحات نورك..وانجلي الاظلام

ااعود ظمئانا و غيرى يرتوى ……..ايرد عن حوض النبى .

 


.هيام

كيف الدخول الى رحاب المصطفى ……..والنفس حيري و الذنوب جسام

او كلما حاولت المام فيه ……..ازف البلاء فيصعب الالمام

ماذا اقول و الف الف قصيدة ……..عصماء قبلي..

 


سطرت اقلام

مدحوك ما بلغوا برغم و لائهم ……..اسوار مجدك فالدنو لمام

ودنوت مذهولا..

 


اسيرا لااري ……..حيران يلجم شعري الاحجام

وتمزقت نفسي كطفل حائر ……..قد عاقة عمن يحب .

 


.زحام

حتي و قفت امام قبرك باكيا ……..فتدفق الاحساس .

 


.والالهام

وتوالت الصور المضيئة كالرؤى ……..وطوي الفؤاد سكينة و سلام

يا ملءروحي..وهج حبك فدمى ……..قبس يضيء سريرتي..وزمام

انت الحبيب و انت من اروي لنا ……..حتي اضاء قلوبنا..الاسلام

حوربت لم تخضع و لم تخشي العدي ……..من يحمة الرحمن كيف يضام

وملات ذلك الكون نورا فاختفت ……..صور الظلام..وقوضت اصنام

الحزن يملا يا حبيب جوارحى ……فالمسلمون عن الطريق تعاموا

والذل خيم فالنفوس كئيبة …….وعلي الكبار تطاول الاقزام

الحزن..اصبح خبزنا فمساؤنا ……..شجن .

 


.وطعم صباحنااسقام

والياس القي ظلة بنفوسنا ……..فكان و جة النيرين..

 


ظلام

اني اتجهت ففى العيون غشاوة …….وعلىالقلوب من الظلام ركام

الكرب ارقنا و سهد ليلنا …….من مهدة الاشواك كيف ينام

يا طيبة الخيرات ذل المسلمون …….ولا مجير و ضيعت .

 


.احلام

يغضون ان سلب الغريب ديارهم …..وعلي القريب شذي التراب حرام

باتوا اساري حيرة..وتمزقا …….فكانهم بين الورى..اغنام

ناموا فنام الذل فوق جفونهم …….لاغرو..ضاع الحزم و الاقدام

يا هادى الثقلين هل من دعوة …….تدعى..بها يستيقظ النوام

هل الهلال فكيف ضل السارى * و علام تبقي حيرة المحتار

ضحك الطريق لسالكية فقل لمن * يلوى خطاة عن الطريق حذار

وتنفس الصبح الوضيء قلا تسل * عن فرحة الاغصان و الاشجار

غنت بواكير الصباح فحركت * شجو الطيور و لهفة الازهار

غنت فمكة و جهها متالق * املا و وجه طغاتها متواري

هل الهلال فلا العيون ترددت * فيما راتة و لا العقول تماري

والجاهلية ربما فتاة اسوارها * دون الهدي فانظر الى الاسوار

احمد شوقى فمدح الرسول


واقرا عليها سورة الفتح التي * نزلت و لاتركن الى الكفار

او ما تري البطحاء تفتح قلبها * فرحا بمقدم سيد الابرار

عطشي يلمضها الحنين و لم تزل * تهفو الى غيث الهدي المدراري

ماذا تري الصحراء فجنح الدجي * هي لاتري الا الضياء الساري

وتري على طيف المسافر هالة * بيضاء تسرق لهفة الانظار

وتري عناقيد الضياء و لوحة * خضراء ربما عرضت بغير اطار

هى لاتري الا طلوع البدر ف** غسق الدجي و سعادة الامصار

مازلت اسمعها تصوغ سؤالها * بعبارة تخلو من التكرار

هل يستطيع الليل ان يبقي اذا * القي الصباح قصيدة الانوار

ماذا يقول حراء فالزمن الذي * غلبت عليه شطارة الشطار

ماذا يقول للاتهم و مناتهم * ماذا يقول لطغمة الكفار

ماذا يقول و ما يزل متحفزا * متطلعا لخبيئة الاقدار

طب ياحراء فلليتيم حكاية * نسجت و منك بداية المشوار

او ما تراة يجيء نحوك عابدا * متبتلا للواحد القهار

او ما تري فالليل فيض دموعة * او ما تري نجواة بالاسحار

اسمعت شيئا ياحراء عن الفتي * اقرات عنه دفاتر الاخيار

طب ياحراء فانت اول بقعة * فالارض سوف تفيض بالاسرار

طب ياحراء فانت شاطىء مركب * ما زال يرسم لوحة الابحار

ماجت بحار الكفر حين جري على * امواجها الرعناء فاصرار

وتساءل الكفار حين بدت لهم * فظلمة الاهواء شمعة ساري

من هذا الاتى يمد لليلنا * قبسا سيكشف عن خبايا الدار

من هذا الاتى يزلزل ملكنا * و يري عبيد القوم كالاحرار

مابالة يتلوا كلاما ساحرا * يغري و يلقى خطبة استنفار

هذا محمد ياقريش كانكم * لم تعرفوة بعفة و وقار

هذا الامين اتجهلون نقاؤة * و صفاؤة و وفاؤة للجار

هذا الصدوق تطهرت اعماقة * فاتي ليرفعكم عن الاقذار

طب ياحراء فانت اول ساحة * ستلين بها قسوة الاحجار

ستري توهج لحظة الوحى الذي * سيفيض بالتبشير و الانذار

اقرا الم تسمع امين الوحى اذ * نادي الرسول فقال لست iiبقاري

اقرا فديتك يامحمد عندما * و اجهت ذلك الامر باستفسار

وفديت صوتك اذ رددتها * اي من القران باسم الباري

وفديت صوتك خائفا متهدجا * تدعو خديجة اسرعى بدثاري

وفديت صوتك ناطق بالحق لم * يمنعك ما لاقيت من انكار

وفديت زهدك فمباهج عيشهم * و خلو قلبك من هوي الدينار

يا سيد الابرار حبك دوحة * فخاطرى صداحة الاطيار

والشوق ما ذلك بشوق انه * فقلبي الولهان جذوة iiنار

حاولت اعطاء المشاعر صورة * فتهيبت من و صفها اشعار

ماذا يقول الشعر عن بدر الدجي * لما يضتى مجالس السمار

ياسيد الابرار امتك التي * حررتها من قبضة الاشرار

وغسلت من درن الرذيلة ثوبها * و صرفت عنها قسوة الاعصار

ورفعت بالقران قدر رجالها * و سقيتها بالحب و الايثار

ياسيد الابرار امتك التوت * فعصرنا و مضت مع التيار

شربت كؤوس الذل حين تعلقت * بثقافة مسمومة الافكار

انى اراها و هي تسحب ثوبها * مخدوعة فقبضة السمسار

انى اراها تستطيب خضوعها * و تلين للرهبان و الاحبار

انى اري بها ملامح خطة * للمعتدين غريبة الاطوار

انى اري بدع الموالد اصبحت * داء يهدد منهج الاخيار

واري القباب على القبور تطاولت * تغري العيون بفنها المعماري

يتبركون فيها تبرك جاهل * اعمي البصيرة فاقد الابصار

فرق مضلله تجسد حبها * للمصطفى بالشطح و المزمار

انا لست اعرف كيف يجمع عاقل * بين امتداح نبينا و الطار

كبرت دوائر حزننا و تعاظمت * فعالم اضحي بغير قرار

انى اقول لمن يخادع نفسة * و يعيش تحت سنابك الاوزار

سل ايها المخدوع طيبة عندما * بلغت مداها ناقة المختار

سل صوتها لما تعالى هاتفا * و شدي بالف قصيدة استبشار

سل عن حنين الجذع فمحرابة * و عن الحصي فلحظة استغفار

سل صحبة الصديق و هو انيسة * فدربة و رفيقة فالغار

سل حمزة الاسد الهصور فعندة * خبر عن الجنات و الانهار

سل و جة حنظلة الغسيل فربما * افضي اليك الوجة بالاسرار

سل مصعب لما تقاصر ثوبة * عن جسمة و مضي بنصف ازار

سل فرياض الجنة ابن رواحة * و اسال جناحى جعفر الطيار

سل جميع من رفعوا شعار عقيدة * و فيها اغتنوا عن رفع جميع شعار

سلهم عن الحب الصحيح و وصفة * فلسوف تسمع صادق الاخبار

حب الرسول تمسك بشريعة * غراء فالاعلان و الاسرار

حب الرسول تعلق بصفاتة * و تخلق بخلائق الاطهار

حب الرسول حقيقة يحيا فيها * قلب التقى عميقة الاثار

احياء سنتة اقامة شرعة * فالارض دفع الشك بالاقرار

احياء سنتة حقيقة حبة * فالقلب فالعبارات فالافكار

ياسيد الابرار حبك فدمى * نهر على ارض الصبابة جاري

يامن تركت لنا المحجة نبعها * نبع اليقين و ليلها كنهار

سحب من الايمان تنعش ارضنا * بالغيث حين تخلف الامطار

لك يانبى الله فاعماقنا * قمم من الاجلال و الاكبار

عهد علينا ان نصون عقولنا * عن و هم مبتدع و ظن مماري

علمتنا معني الولاء لربنا * و الصبر عند تزاحم الاخطار

ورسمت للتوحيد اكمل صورة * نفضت عن الاذهان جميع غبار

فرجاؤنا و دعاؤنا و يقيننا * و ولاؤنا للواحد القهار

بانت سعاد فقلبي اليوم متبول متيم اثرها لم يفد مكبول

وما سعاد غداة البين اذ رحلوا الا اغن غضيض الطرف مكحول

هيفاء مقبلة عجزاء مدبرة لا يشتكى قصر منها و لا طول

تجلوا عوارض ذى ظلم اذا ابتسمت كانة منهل بالراح معلول

شجت بذى شبم من ماء محنية صاف بابطح اضحي و هو مشمول

تنفى الرياح القذي عنه و افرطة من صوب سارية بيض يعاليل

اكرم فيها خلة لو انها صدقت موعدها او لو ان النصح مقبول

لكنها خلة ربما سيط من دمها فجع و ولع و اخلاف و تبديل

فما تدوم على حال تكون فيها كما تلون فاثوابها الغول

ولا تمسك بالعهد الذي زعمت الا كما يمسك الماء الغرابيل

فلا يغرنك ما منت و ما و عدت ان الامانى و الاحلام تضلي،ل

كانت مواعيد عرقوب لها مثلا و ما مواعيدها الا الاباطيل

ارجو و امل ان تدنو مودتها و ما اخال لدينا منك تنويل

امست سعاد بارض لا يبلغها الا العتاق النجيات المراسيل

ولن يبلغها الا غدا فرة لها على الاين ارقال و تبغيل

من جميع نضاخة الذفري اذا عرقت عرضتها طامس الاعلام مجهول

ترمى الغيوب بعيني مفرد لهق اذا توقدت الحراز و الميل

ضخم مقلدها فعم مقيدها فخلقها عن فتيات الفحل تفضيل

غلباء و جناء علكوم مذكرة فدفها سعة قدامها ميل

وجلدها من اطوم لا يؤيسة طلح بضاحية المتين مهزول

حرف اخوها ابوها من مهجنة و عمها خالها قوداء شمليل

يمشي القراد عليها بعدها يزلقة منها لبان و اقراب زهاليل

عيرانة قذفت بالنحض عن عرض مرفقها عن نبات الزور مفتول

كانما فات عينيها و مذبحها من خطمها و من اللحيين برطيل

تمر كعسيب النخل ذا خصل فغارز لم تخونة الاحاليل

قنواء فحريتها للبصير فيها عتق مبين و فالخدين تسهيل

تخذى على سيرات و هي لاحقة ذوابل مسهن الارض تحليل

سمر العجايات يتركن الحصي زيما لم يقهن رؤوس الاكم تنعيل

كان اوب ذراعيها اذا عرقت و ربما تلفع بالكور العساقيل

يوما يظل فيه الحرباء مصطخدا كان ضاحية بالشمس مملول

وقال للقوم حاديهم و ربما جعلت ورق الجنادب يركضن الحصي قيلوا

شد النهار ذراعا عيطل نص قامت فجاوبها نكد مثاكيل

نواحة رخوة الضبعين ليس لها لما نعي بكرها الناعون معقول

تفرى اللبان بكفيها و مدرعها مشقق عن تراقيها رعابيل

تسعي الوشاة جنابيها و قولهم انك يا ابن ابي سلمي لمقتول

وقال جميع خليل كنت املة لا الهينك انني عنك مشغول

فقلت خلوا سبيلى لا ابالكم فكل ما قدر الرحمن مفعول

كل ابن انثى و ان طالت سلامتة يوما على الة حدباء محمول

انبئت ان رسول الله اوعدنى و العفو عند رسول الله ما مول

مهلا هداك الذي اعطاك نافلة ال قران بها مواعيتظ و تفضيل

لا تاخذنى باقوال الوشاة و لم اذنب و ربما كثرت فالاقاويل

لقد اقوم مقاما لو يقوم فيه اري و اسمع ما لم يسمع الفيل

لظل يرعد الا ان يصبح له من الرسول باذن الله تنويل

حتي و ضعت يمينى لا انازعة فكف ذى نقمات قيلة القيل

لتذاك اهيب عندي اذ اكلمة و قيل انك منسوب و مسؤول

من خادر من ليوث الاسد مسكنة من بطن عثر غيل دونة غيل

يغدو فيلحم ضرغامين عيشهما لحم من القوم مغفور خراديل

اذا يساور قرنا لا يحل له ان يترك القرن الا و هو مجدول

منة تظل سبتاع الجو ضامرة و لا تمشي بوادية الاراجيل

ولا يزال بوادية اختو ثقة مطرح البز و الدرسان ما كول

ان الرسول لنور يستضاء فيه مهند من سيوف الله مسلول

فى فتية من قريش قال قائلهم ببطن مكة لما اسلموا زولوا

زالوا فما زال انكاس و لا كشف عند اللقاء و لا ميل معازيل

شم العرانين ابطال لبوسهم من نسج داود فالهيجا سرابيل

بيض سوابغ ربما شكت لها حلق كانها حلق القفعاء مجدول

يمشون مشي الجمال الزهر يعصمهم ضرب اذا غرد السود التنابيل

لا يفرحون اذا نالت رماحهم قوما و ليسوا مجازيعا اذا نيلوا

لا يقع الطعن الا فنحورهم و ما لهم عن حياض الموت تهليل

محمد اشرف الاعراب و العجم محمد خير من يمشي على قدم

محمد باسط المعروف جامعة محمد صاحب الاحسان و الكرم

محمد تاج رسل الله قاطبة محمد صادق الاقوال و الكلم

محمد ثابت الميثاق حافظة محمد طيب الاخلاق و الشيم

محمد خبيت بالنور طينتة محمد لم يزل نورا من القدم

محمد حاكم بالعدل ذو شرف محمد معدن الانعام و الحكم

محمد خير خلق الله من مضر محمد خير رسل الله كلهم

محمد دينة حق ندين فيه محمد مجملا حقا على علم

محمد ذكرة روح لانفسنا محمد شكرة فرض على الامم

محمد زينة الدنيا و بهجتها محمد كاشف الغمات و الظلم

محمد سيد طابت مناقبة محمد صاغة الرحمن بالنعم

محمد صفوة البارى و خيرتة محمد طاهر من سائر التهم

محمد ضاحك للضيف مكرمة محمد جارة و الله لم يضم

محمد طابت الدنيا ببعثتة محمد جاء بالايات و الحكم

محمد يوم بعث الناس شافعنا محمد نورة الهادى من الظلم

محمد قائم لله ذو همم محمد خاتم للرسل كلهم

ريم على القاع بين البان و العلم احل سفك دمى فالاشهرالحرم

لما رنا حدثتنى النفس قائلة

 


ياويح جنبك بالسهم المصيب رمي

جحدتها و كتمت السهم فكبدى جرح الاحبة عندي غير ذى الم

يا لائمى فهواة و الهوي قدر لو شفك الوجد لم تعذل و لم تلم

 




لقد انلتك اذنا غير و اعية و رب مستمع و القلب فصمم

 




يا ناعس الطرف لاذقت الهوي ابدا اسهرت مضناك فحفظ الهوي فنم

يا نفس دنياك تخفى جميع مبكية و ان بدا لك منها حسن مبتسم

صلاح امرك للاخلاق مرجعة فقوم النفس بالاخلاق تستقم

والنفس من خيرها فخيرعافية و النفس من شرها فمرتع و خم

ان جل ذنبى عن الغفران لى امل فالله يجعلنى فخير معتصم

القى رجائى اذا عز المجير على مفرج الكرب فالدارين و الغمم

اذا خفضت جناح الذل اسالة عز الشفاعة لم اسال سوي امم

وان تقدم ذى تقوي بصالحة قدمت بين يدية عبرة الندم

لزمت باب امير الانبياء و من يمسك بمفتاح باب الله يغتنم

محمد صفوة البارى و رحمتة و بغية الله من خلق و من نسم

ونودى اقرا تعالى الله قائلها لم تتصل قبل من قيلت له بفم

هنالك اذن للرحمن فامتلات اسماع مكة من قدسية النغم

 




سرت بشائر بالهادى و مولدة فالشرق و الغرب مسري النور فالظلم

اتيت و الناس فوضي لا تمر بهم الا على صنم ربما هام فصنم

 




اسري بك الله ليلا اذ ملائكة و الرسل فالمسجد الاقصي على قدم

لما خطرت بهم التفوا بسيدهم كالشهب بالبدر او كالجند بالعلم

صلي و راءك منهم جميع ذى خطر و من يفز بحبيب الله ياتم

جبت السماوات او ما فوقهن بهم على منورة درية اللجم

مشيئة الله البارى و صنعتة و قدرة الله فوق الشك و التهم

حتي بلغت سماء لا يطار لها على جناح و لا يسعي على قدم

وقيل جميع نبى عند رتبتة

 


 


ويا محمد ذلك العرش فاستلم

يا ربى هبت شعوب من منيتها و استيقظت امم من رقدة العدم

راي قضاؤك فينا راى حكمتة فاكرم بوجهك من قاض و منتقم

فالطف لاجل رسول العالمين بنا و لا تزد قومة هدما و لا تسم

يارب احسنت بدء المسلمين فيه فتمم الفضل و امنح حسن مختتم

رسول الله .

 


.

 


انفسنا فداكا** و لا سلمت من السواي عداكا

فديت من الجناة و جميع نذل** تعمد من سفاهتة اذاكا

الا شلت يد خطت خطايا** خيالا حاقدا زعموا حكاكا

ارادوا النيل من طود على * و ربما نصبوا الحبائل و الشباكا

وانت البدر يسمو فعلاه** و لكن ما استضاؤوا من سناكا

وانت الشمس اهدتهم حياة * و لكن حسرة جحدوا جداكا

وانت البحر جدت لهم بدر * فهل صادوا اللالئ من حشاكا؟

وانت الدوح يمنحهم ظلالا * و اثمارا فهم طعموا جناكا!

وانت الزهر يحبوهم اريجا * و ربما نكرت انوفهمو شذاكا

همو جهلوك فاشتطوا عداء * فهل خبروك فاكتشفوا فضاكا!

فضاؤك رائق رحب رائع * مهيب لا تطاول فعلاكا

رسول الله انت لنا حبيب * و ما بقلوبنا بشر سواكا

رسول الله انت لنا شفيع * باذن الله نحشر فلواكا

فلا عشنا و لا دمنا صحاحا * اذا لم نحم من كيد حماكا

فعذرا يا رسول الله .

 


.

 


عذرا * فقوم السوء ربما خرقوا مداكا

فقد جعلوك للارهاب رمزا * و هم عاشوا السلام على ذراكا

وانت مبرا من جميع سوء** تبارك من بقدرتة براكا

بنيت حضارة فارض قفر** و بادية فغاروا من بناكا

حضارة رحمة،

 


عدل،

 


وطهر * و احسان اقامتها يداكا

وحررت العقول بنور علم * فدور العلم تقبس من هداكا

ملكت قلوب اعراب جفاة * اسرت اللب ممن ربما راكا

ولست بغادر فظ غليظ * جهول تظلم الاعدا سواكا

فلا و الله لم يفلح كفور * حقود ربما اساءك او قلاكا

فقل للحاقد الموتور تبا * و تعسا اي خزى ربما دهاكا!

فسنة احمد انتشرت كضوء * و دين محمد يمضى دراكا

ونفخك ليس يطفئ ضوء شمس * الا فانفخ فقد اجهدت فاكا

اردت النيل من مبعوث ربى * و لا و الله لن تؤتي مناكا

وعرض محمد ان نلت منه * عراك الذل و انهدت قواكا

فمت بالغيظ مذؤوما حقيرا * و لقيت المذلة و الهلاكا

فهذي امتى هبت كليث * فعارك ان اطقت لها عراكا

ولا خوف عليك رسول امن * فان الهك الاعلي حماكا

الا صلى الالة عليك دوما * متي ما قيل: انفسنا فداكا

تابي الحروف و تستعصى معانيها حتي ذكرتك فانهالت قوافيها

(محمد قلت فاخضرت ربي لغتى و سال نهر فرات فبواديها

فكيف يجدب حرف انت ملهمة و كيف تظما روح انت ساقيها

تفتحت زهرة الالفاظ فاح فيها مسك من القبة الخضراء ياتيها

وضج صوت فيها دوي فزلزلها و فجر الغار نبعا ففيافيها

تابدت امم فالشرك ما بقيت لو لم تكن يا رسول الله هاديها

انقذتها من ظلام الجهل سرت فيها الى ذ ري النور فانجابت دياجيها

اشرقت بها اماما للهدي ،

 


،علما ما زال يخفق زهوا فسواريها

وحد ت بالدين و الايمان موقفها و من سواك على حب يؤاخيها

كنت الامام لها فكل معترك و كنت اسوة قاصيها و دانيها

فى يوم بدر دحرت الشرك مقتدرا طودا و قفت و اعلي من عواليها

رميت قبضة حصباء باعينها فاساقطت و ارتوت منها مواضيها

وما رميت و لكن القدير رمي و لم تخب رمية الله راميها

هو الذي انشا الاكوان قدرتة طى السجل اذا ما شاء يطويها

ياخاتم الانبياء الفذ ما خلقت ارض و لا تبتت بها رواسيها

الا لانك اتيها رسول هدي طوبي لها و حبيب الله اتيها

حقائق الكون لم تدرك طلاسمها لولا الحديث و لم تكشف خوافيها

حبيت منزلة لاشيئ يعدلها لان رب المثاني السبع حابيها

ورفعة من جبين الشمس مطلعها لا شيء فكوننا الفانى يضاهيها

ياواقفا بجوار العرش هيبتة من هيبة الله لا ترقي مراقيها

مكانة لم ينلها فالوري بشر سواك فحاضر الدنيا و ما ضيها

بنيت للدين مجدا انت هالتة و نهضة لم تزل لليوم راعيها

سيوفك العدل و الفاروق قامتة و الهاشمى الذي للباب داحيها

وصاحب الغار لا تحصي مناقبة مؤسس الدولة الكبري و بانيها

وجامع الذكر عثمان اخو كرم كم غزوة بثياب الحرب كاسيها

ياسيدى يارسول الله كم عصفت بى الذنوب و اغوتنى ملاهيها

وكم تحملت اوزارا ينوء فيها عقلى و جسمي و صادتنى ضواريها

لكن حبك يجرى فدمى و انا من غيرة موجة ضاعت شواطيها

يا سيدى يا رسول الله يشفع لى انني اشتريتك بالدنيا و ما فيها

  • أشعار في مدح رسول الله
  • اجمل شعر قيل فى حب الرسول صلى الله عليه وسلم
  • اجمل ما قيل في سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
  • خطايا العيون
  • مجموعة قصائد عن الرسول
  • يا محمد يا حبيبنا غيث امتك راه في الاضرار

813 مشاهدة

قصائد شعر عن الرسول مجموعة , من اجمل ما قيل في شعر مدح الرسول صلى الله عليه وسلم