يوم الثلاثاء 10:20 صباحًا 22 أكتوبر 2019



قصائد الاصمعي مكتوبة كامله

قصائد الاصمعى مكتوبة كامله

صورة قصائد الاصمعي مكتوبة كامله

صور

صوت صفير البلبل
للاصمعي
القصة:
كان الخليفة العباسى ابو جعفر المنصور كان يعطى الذهب للشاعر على قصيدة نقلها من غيره
وكان يحفظ ما يسمع من اول مرة ،

 

 

و له غلام يحفظ القصيدة من مرتين
و جارية تحفظ القصيدة من ثلاث .

 

.
فكان الشاعر يكتب قصيدة طويلة ،

 

 

يدبلجها طول ليلة و ليلتين و ثلاث
فيقول له الخليفة
ان كانت من قولك اعطيناك وزن الذى كتبتة عليها ذهبا ،

 


وان كانت من منقولك لم نعطك عليها شيئا
فيوافق الشاعر .

 

.

 

و يلقيها على مسامع الخليفة فيحفظها
الخليفة من اول مرة .

 

.

 

فيقول له اننى احفظها منذ زمن بعيد فيقولها له .

 

.
ثم يؤكد ذلك بالغلام الذى حفظها ايضا فيذكرها كاملة
ثم ينادى على الجارية التي قد سمعتها فتقولها كاملة .

 

.
فيشك الشاعر في نفسة .

 

.وهكذا مع كل الشعراء .

 

.

صورة قصائد الاصمعي مكتوبة كامله
فبينما هم كذلك اذا بالاصمعى يقدم عليهم فيشكون الية حالهم .

 

.
فقال دعوا الامر لى .

 

.

 

فكتب قصيدة ملونة الابيات و الموضوعات .

 

.
وتنكر بزى اعرابي و اتي الامير ليسمعة شعرة .

 

.
فقال الخليفة اتعرف الشروط .

 

.

 

قال نعم .

 

.

 

قال هات القصيدة .

 

.

 

فقال ؟

صوت صفير البلبل هيج قلبي الثمل

الماء و الزهر معا مع زهر لخط المقل

وانت يا سيد لى و سيدى و موللي

فكم فكم تيمني غزيل عقيقل

قطفتة من و جنة من لثم و رد الخجل

فقال لا لا لا لا و قد غدا مهرول

والخود ما لت طربا من فعل هذا الرجل

فولولت و ولولت و لى و لى يا و يللي

فقالت لا تولولى و بينى اللؤلؤلي

قالت له حين كذا انهض و جد بالمقل

وفتية سقوننى قهيوة كالعسللي

شممتها بانفي ازكي من القرنفل

فى و سط بستان حلى بالزهر و السرور لي

والعود دندندن لى و الطبل طبطب طبلي

طبطب طبطب طبطب طبطب لي

والرقص قد طاب لى و السقف سقسق سق لي

شوا شوا و شاهش على ورق سفرجل

وغرد القمرى يصيح ملل في مللي

ولو ترانى راكبا على حمار اهزل

يمشي على ثلاثة كمشية العرنجل

والناس ترجم جملى في السوق بالقلقللي

والكل كعكع كعكع خلفى و من حويللي

لكن مشيت هاربا من خشية العقنقل

الي لقاء ملك معظم مبجل

يامر لى بخلعة حمراء كالدم دم لي

اجر فيها ما شيا مبغددا للذيل

انا الاديب الالمعى من حى ارض الموصل

نظمت قطعا زخرفت يعجز عنها الادبل

اقول في مطلعها صوت صفير البلبل

فلم يستطيع الخليفة ان يحفظها لصعوبة كلماتها و تداخل حروفها ،

 


فنادي الغلام فلم يستطع شيئا غير ابيات متقطعة .

 

.
فنادي الجارية فعجزت .

 

.

 

عندئذ قال الخليفة
احضر ما كتبتة عليها لنعطيك و زنة ذهبا .

 

.
قال الاصمعى و رثت عمود رخام من ابي نقشت عليه القصيدة و هو على ظهر
الناقة لا يحملة الا اربعة من الجنود .

 

.
فانهار الخليفة و جئ بالعمود فوزن كل ما في الخزنة …
وعندما اراد الخروج .

 

.

 

عرف الخليفة انه الاصمعى ،

 

 

و عرف منه سبب حيلتة .

 

.
فاتفق معه ان يعطى الشعراء ما تيسر من اجل تشجيعهم.

  • جميع قصائد الاصمعي
  • قصائد الاصمعي
  • قصائد الاصمعي مكتوبه
  • اشعار الاصمعي
  • قصيدة الاصمعي مكتوبة
  • شعر الاصمعي في الحب
  • اشعار الاصمعي مكتوبه
  • قصائد الاصمعي في الحب
  • قصائد الأصمعي
  • الأصمعي والحب

7٬839 views

قصائد الاصمعي مكتوبة كامله