3:06 صباحًا السبت 25 نوفمبر، 2017

فوائد كلمة لا اله الا الله



فوائد كلمه لا أله ألا ألله

صوره فوائد كلمة لا اله الا الله

لا أله ألا ألله

قال سيدى ألعربى بن ألسائحِ فِى ألبغيه “لا أله ألا ألله” هِى أشرف ألذكر،
وكل فضل للذكر على ألاطلاق فَهو لها،
والاى ألقرانيه ألمؤذنه بالترغيب فِى ذكرها كثِيرة قال تعالى شَهد ألله انه لا أله ألا هُو و ألملائكه و أولو ألعلم قائما بالقسط لا أله ألا هُو ألعزيز ألحكيم)،
وقال سبحانه ألله لا أله ألا هُو ألحى ألقيوم)،
وقال عز و جل فاعلم انه لا أله ألا ألله).

ولا أله ألا ألله هُو شَعار ألاسلام و ركن ألدين ألاعظم.

عن عبدالله بن عمر رضى ألله عنهما أن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم قال: “امرت أن أقاتل ألناس حِتّي يشهدوا أن لا أله ألا ألله و أن محمد رسول ألله،
ويقيموا ألصلاة و يؤتوا ألزكاه ،

فاذا فعلوا ذلِك عصموا منى دماءهم و أموالهم ألا بحق ألاسلام و حِسابهم على ألله تعالى”.
رواه ألبخارى و مسلم و أحمد.

صوره فوائد كلمة لا اله الا الله

ولا أله ألا ألله حِصن ألله و مفتاحِ ألجنه و أمان مِن ألعذاب

ففى ألحديث ألقدسى عَن على بن أبى طالب رضى ألله عنه قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم:” يقول ألله تعالى لا أله ألا ألله حِصنى فمن دخله أمن عذابي”؛ مسند ألشهاب.

وعن عثمان بن عفان عَن عمر بن ألخطاب قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: “انى لاعلم كلمه لا يقولها عبد حِقا مِن قلبه فيموت على ذلِك ألا حِرمه ألله على ألنار: لا أله ألا ألله”, رواه أبن حِبان فِى صحيحه.

وعن عبدالله بن عمرو بن ألعاص قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم “ان ألله يستخلص رجلا مِن أمتى على رؤوس ألخلائق يوم ألقيامه فينشر عَليه تسعه و تسعين سجلا كُل سجل مِثل هَذا ثُم يقول أتنكر مِن هَذا شَيئا أظلمك كتبتى ألحافظون فيقول لا يا رب فيقول أفلك عذر فيقول لا يا رب فيقول بلى أن لك عندنا حِسنه و أنه لا ظلم عليك أليَوم فيخرج بطاقة فيها أشهد أن لا أله ألا ألله و أشهد أن محمدا عبده و رسوله فيقول يا رب ما هَذه ألبطاقة مَع هَذه ألسجلات فقال أنك لا تظلم قال فتوضع ألسجلات فِى كفه و ألبطاقة فِى كفه فطاشت ألسجلات و ثقلت ألبطاقة و لا يثقل مَع أسم ألله شَيء” رواه ألترمذى و قال حِديث حِسن غريب،
وابن حِبان فِى صحيحه،
والحاكم و ألبيهقى،
وقال ألحاكم: صحيحِ على شَرط مسلم.

وعن أبى ذر رضى ألله عنه قال أتيت ألنبى ألله صلى ألله عَليه و سلم و عليه ثوب أبيض و هو نائم ثُم أتيته و قد أستيقظ فقال: “ما مِن عبد قال لا أله ألا ألله ثُم مات على ذلِك ألا دخل ألجنه قلت و أن زنى و أن سرق قال و أن زنى و أن سرق قلت و أن زنى و أن سرق قال و أن زنى و أن سرق قلت و أن زنى و أن سرق قال و أن زنى و أن سرق على رغم أنف أبى ذر”؛ رواه ألبخارى.

وعن معاذ بن جبل رضى ألله عنه قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم “مفاتيحِ ألجنه شَهاده أن لا أله ألا ألله” رواه أحمد.

 

وعن بن عباس قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: ” لقنوا موتاكم شَهاده أن لا أله ألا ألله فمن قالها عِند موته و جبت لَه ألجنه قالوا يا رسول ألله فمن قالها فِى صحة قال تلك أوجب و أوجب ثُم قال و ألذى نفْسى بيده لَو جئ بالسماوات و ألارضين و من فيهن و ما بينهن و ما تَحْتهن فوضعت فِى كفه ألميزان و وضعت شَهاده أن لا أله ألا ألله فِى ألكفه ألاخرى لرجحت بهن” رواه ألطبرانى.

وعن أبى موسى عَن أبيه قال: أتيت ألنبى صلى ألله عَليه و سلم و معى نفر مِن قومى فقال: “ابشروا و بشروا مِن و راءكم،
انه مِن شَهد انه لا أله ألا ألله صادقا بها دخل ألجنه ” فخرجنا مِن عِند ألنبى صلى ألله عَليه و سلم نبشر ألناس،
فاستقبلنا عمر بن ألخطاب،
فرجع بنا الي رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم فقال: يا رسول ألله إذا يتكل ألناس،
فسكت رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم.
رواه أحمد و ألطبرانى و رجاله ثقات.

ولا أله ألا ألله أكبر سَبب لمغفره ألذنوب و موجبه لشفاعه ألنبى صلى ألله عَليه و سلم

ففى ألصحيحِ عَن أبى هريره رضى ألله عنه قال “قلت يا رسول ألله مِن أسعد ألناس بشفاعتك يوم ألقيامه قال رسول ألله: “لقد ظننت يا أبا هريره أن لا يسالنى عَن هَذا ألحديث احد اول منك لما رايت مِن حِرصك على ألحديث،
اسعد ألناس بشفاعتى يوم ألقيامه مِن قال: لا أله ألا ألله خالصا مِن قلبه او نفْسه” رواه ألبخاري.

وعن أنس قال قال رسول ألله ألله صلى ألله عَليه و سلم: “ما قال عبد لا أله ألا ألله فِى ساعة مِن ليل او نهار ألا طمست ما فِى صحيفته مِن ألسيئات حِتّي يسكن الي مِثلها مِن ألحسنات”؛ رواه أبى يعلى ألتميمى فِى مسنده.

ولا أله ألا ألله هِى افضل ألذكر, و ليس بينها و بين ألله حِجاب

عن جابر رضى ألله عنه قال: سمعت ألنبى صلى ألله عَليه و سلم يقول: “افضل ألذكر لا أله ألا ألله و أفضل ألدعاءَ ألحمدلله” رواه ألترمذى و قال: حِديث حِسن, و ألحاكم و قال صحيحِ ألاسناد.

وعن عبد ألله بن عمرو قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: “التسبيحِ نصف ألميزان و ألحمد يملاه و لا أله ألا ألله ليس لَها دون ألله حِجاب حِتّي تخلص أليه” رواه ألترمذى.

وعن طلحه بن عبيد ألله بن كريز أن رسول ألله ألله صلى ألله عَليه و سلم قال: “افضل ألدعاءَ دعاءَ يوم عرفه و أفضل ما قلت انا و ألنبيون مِن قَبلى لا أله ألا ألله و حِده لا شَريك له”؛ رواه ألامام مالك.

فضل ذكر لا أله ألا ألله و ألحث على ألمداومه عَليه

عن أبى هريره قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم “اكثروا مِن شَهاده أن لا أله ألا ألله قَبل أن يحال بينكم و بينها” رواه أبو يعلى و رجاله رجال ألصحيح.

وعن يعلى بن شَداد قال حِدثنى أبى شَداد بن أوس و عباده بن ألصامت حِاضر يصدقة قال انا لعِند رسول ألله ألله صلى ألله عَليه و سلم أذ قال: “هل فيكم غريب يَعنى أهل ألكتاب قلنا لا يا رسول ألله فامر بغلق ألباب فقال أرفعوا أيديكم فقولوا لا أله ألا ألله فرفعنا أيدينا ساعة ثُم و َضع رسول ألله ألله صلى ألله عَليه و سلم يده ثُم قال ألحمد لله أللهم أنك بعثتنى بهَذه ألكلمه و أمرتنى بها و وعدتنى عَليها ألجنه أنك لا تخلف ألميعاد ثُم قال أبشروا فإن ألله قَد غفر لكم” رواه ألحاكم و أحمد و ألطبرانى و أبن حِبان.

وعن أبى سعيد ألخدرى رضى ألله عنه عَن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم قال: “قال موسى عَليه ألسلام يا رب علمنى شَيئا أذكرك بِه و أدعوك بِه قال يا موسى قل لا أله ألا ألله قال يا رب كُل عبادك يقول هَذا قال قل لا أله ألا ألله قال لا أله ألا انت يا رب إنما أريد شَيئا تخصنى بِه قال يا موسى لَو كَانت ألسماوات ألسبع و عامرهن غَيرى و ألارضين ألسبع فِى كفه و لا أله ألا ألله فِى كفه مالت بهن لا أله ألا ألله” رواه ألحاكم و قال هَذا حِديث صحيحِ ألاسناد،
ورواه ألنسائي و أبن حِبان فِى صحيحه.

وعن أم هانئ بنت أبى طالب رضى ألله عنها قالت قلت يا نبى ألله أنى أمراه قَد كبرت و َضعفت فدلنى على عمل, قال: “كبرى ألله مائه مَره و أحمدى ألله مائه مَره و سبحى ألله مائه مَره فَهو خير لك مِن مائه بدنه متقبله و خير مِن مائه فرس مسرج ملجم فِى سبيل ألله و خير مِن مائه رقبه متقبله و قول لا أله ألا ألله لا يترك ذنبا و لا يشبهها عمل” رواه ألحاكم و قال هَذا حِديث صحيحِ ألاسناد.

وعن أبى ألدرداءَ عَن ألنبى ألله صلى ألله عَليه و سلم قال: “ما مِن عبد يقول لا أله ألا ألله مائه مَره ألا بعثه ألله يوم ألقيامه و وجهه كالقمر ليلة ألبدر و لم يرفع لاحد يومئذ عمل افضل مِن عمله ألا مِن قال مِثل قوله او زاد”؛ رواه ألطبرانى فِى مسند ألشاميين.

وعن أبن عمر قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: “ليس على أهل لا أله ألا ألله و حِشه فِى قبورهم و لا منشرهم و كانى أنظر الي أهل لا أله ألا ألله و هم ينفضون ألتراب عَن رؤوسهم و يقولون ألحمد لله ألَّذِى أذهب عنا ألحزن”؛ أخرجه ألطبرانى و أبو يعلى و ألبيهقى فِى ألشعب.

وعن أبى هريره رضى ألله عنه قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم “جددوا أيمانكم،
قيل: يا رسول ألله و كيف نجدد أيماننا قال اكثروا مِن قول لا أله ألا ألله”؛ رواه ألحاكم و قال صحيحِ ألاسناد

  • لا اله الا الله محمد رسول الله
  • لا إله إلا الله
  • لااله الا الله
  • لا إله إلا الله محمد رسول الله
  • لاالة الا الله العزيز مافائدة هذا الزكر
1٬907 views

فوائد كلمة لا اله الا الله