1:49 مساءً الأحد 22 أبريل، 2018

فوائد قشور الفواكه لن تجعلك ترميها بعد اليوم



فوائد قشور ألفواكه لَن تجعلك ترميها بَِعد أليوم

صوره فوائد قشور الفواكه  لن تجعلك ترميها بعد اليوم

لفواكه لذيذة و غنيه بِفوائدها بِطبعها و لكن هُناك مِن يفضل تناولها بِِدون قشور مَع أن معظم ألفواكهه فوائدها تكمن فِى قشورها فما هِى هَذه ألفواكهه و مامدي اهمية قشورها
؟

الفواكهه و ألخضروات و فوائد قشورها

الكيوي:
يقول خبراءَ ألتغذيه أن قشره ألكيوى تَحْتوى كميه مِن مضادات ألاكسده
تفوق ما يحتويه أللبِ بِثلاثه أضعاف و تقيك مِن ألبكتيريا مِثل اى كولى E-Coli.
اقضم حِبه كيوى ذهبية طازجه لان كميه ألوبر ألَّتِى تغطيها اقل بِنسبة 50%.
البرتقال:
يذكر ألخبراءَ أن قشر ألبرتقال يحتَوى مادة دى ليمونين}
الَّتِى تخفض نسبة ألكولسترول فِى ألدم و تقلل مِن ألاثار ألمضره ألَّتِى تخلفها ألاشعه ما فَوق ألبنفسجيه بِنسبة 70%.
اضف قشر ألبرتقال ألمقطع او ألمبروش الي مختلف أنواع ألسلطة و ألقنبيط
مع ألجبن و سمك ألسلمون ألمطهي.
البطاطا:لم لا تحاول تناول ألبطاطا كَما هِى
اكتشف ألخبراءَ أن قشر حِبه بِطاطا
يزود ألجسم بِما يحتاج أليه مِن ألياف و بِوتاسيوم و حِديد و زينك و فيتامين C.
الموز

وجد ألباحثون أن قشره ألموز تَحْتوى كميات كبيرة مِن مادة أللوتين Lutein
الَّتِى تحمى ألعين،
فضلا عَن مادة ألسروتونين ألَّتِى تحسن ألمزاج.
التفاحِ
اياك تقشير ألتفاحِ
تحتَوى قشره هَذه ألفاكهه علَي مضادات أكسده فريده
الثوم

يحتَوى قشر ألثوم علَي مضادات للاكسده تقاوم عملية ألشيخوخه و تحمى ألقلب.قطع
الرمان:اذا سحق و وضع فِى ماءَ مغلى ثُم يضاف أليه ألعسل كَان نافعا لعلاج قرحه ألمعده

دراسات فوائد قشور ألفواكه
دراسه شملت فوائد قشور ألفواكه و ألخضروات
قشر ألبرتقال و ألليمون:
اكدت دراسه علميه حِديثه أن تناول ألليمون و ألبرتقال بِقشرته ألخارجية يُمكنه خفض ألاصابة بِسرطان ألجلد بِنسبة 30 .

 صوره فوائد قشور الفواكه  لن تجعلك ترميها بعد اليوم
واوضحت ألدراسه أن ألليمون يتميز بِانه ايضا يمنع تَكون حِصوات ألكلى لازدياد محتَوى حِمض ألستريت بِِه ألَّذِى يمنع تكوين ألحصوات لثرائه بِعنصرى ألبوتاسيوم و ألستريت.واشارت ألدراسه الي أن قشره ألبرتقال تعمل علَي ألوقايه مِن أرتفاع ألكوليسترول و من ألامراض ألسرطانيه مِثل سرطان ألثدي و سرطان ألبروستاتا.
يذكر أن مكونات قشره ألبرتقال مِن ألداخِل يُوجد بِها فيتامين “سى” ألذي يحتاجه ألجسم و ايضا ألكربوهيدرات كَما تُوجد بِها ألالياف و ألتي يطلق عَليها ألبكتين.
قشر ألبطيخ:
اكدت دراسه صينية أن قشر ألبطيخ يتسم بِفعاليه كبيرة فِى علاج خمسه أمراض هِى أرتفاع ضغط ألدم ألمزمن و ألتهابِ ألكلى و أحتباس ألبول و ألاستسقاءَ و ألامساك ألمزمن.واشارت ألدراسه ألَّتِى أعدها معهد ألطبِ ألحيوي،
الي انه تم أستخلاص ألنتيجة بَِعد أبحاث و تجاربِ أجريت على مدار ثلاثه أعوام و شملت نحو تسعه ملايين مريض مِن ألمقاطعات ألصينية ألاحدى و ألثلاثين.وتنصحِ ألدراسه مرضى أرتفاع ضغط ألدم بِتجفيف قشر ألبطيخ ثُم طحنه حِتّي يتحَول الي مسحوق يؤخذ مِنه عشرون جراما و يقلبِ جيدا فِى ألماءَ حِتّي يصل الي درجه ألغليان ثُم يحتسيه ألمريض يوميا لمدة لا تقل عَن شهر دون توقف.
اما مرضى ألتهابِ ألكلى فتنصحهم ألدراسه بِتقطيع قشر ألبطيخ قطعا صغيرة جداً و وضعها فِى ألماءَ و تقليبها على ألنار حِتّي تتحَول الي عينه تحفظ فِى و عاءَ زجاجى محكم ألإغلاق و يتناول مِنه ألمريض ملعقة و أحده على ألريق لمدة لا تقل عَن ثلاثه أسابيع.وبالنسبة لمرضى ألاحتباس ألبولى و ألاستسقاءَ و ألامساك فعليهم تقطيع قشر ألبطيخ قطعا صغيرة و وضعها فِى ألماءَ مَع أضافه شرائحِ رقيقه مِن ألبندوره او بِياض بِيضه و أحده بَِعد فصله عَن ألصفار و أثناءَ ذلِك يتِم تقليبه على ألنار مدة خمس دقائق ثُم يشربِ بِاردا يوميا لمدة خمسه أسابيع.
قشر ألبطاطا:
ينصحِ ألدكتور مجدى بِدران عضو ألجمعيه ألمصرية للحساسيه و ألمناعه بِتناول ألبطاطا بِقشرها حِيثُ يحتَوى قشر ألبطاطس على معادن هامه لدفع مناعه ألجسم.
واوضحِ بِدران أن قشر ألبطاطا يحتَوى على ألبوتاسيوم و ألصوديوم و ألماغنيسيوم و ألكالسيوم و ألفسفور و ألكروميوم و هَذه ألمعادن هامه فِى تنظيم ضغط ألدم و أتزان سوائل ألجسم و تكوين عظام ألاسنان و تنشيط ألقوى ألفكريه و ألجسيمه و تعمل كمهدئ للاعصابِ و مفيد لزياده كفاءه ألعضلات.

  
واضاف بِدران أن ألبطاطا تعمل كمانع للسرطان،
كَما تَحْتوى على ألالياف و ألبروتين ألمفيدة فِى رفع ألمناعه و تنطيم حِركة ألامداد كَما تعمل مضادات ألاكسده بِها على خفض ألدهون ألضارة و ألوقايه مِن تصلبِ ألشرايين.
قشر ألباذنجان
كشفت أحدث ألدراسات ألامريكية أن مركبات “باسيولين” ألمضاده للاكسده و ألمتوافره فِى قشر ألباذنجان‏ تخلص ألجسم مِن ألشوادر ألحره ألَّتِى تتسَببِ فِى ألاصابة بِالشيخوخه‏.
واشارت ألدراسه الي أن قشره ألباذنجان تحمى جدران خلايا ألجسم و ألدماغ مِن ألتلف‏،‏ أضافه الي دورها فِى أنتاج هرمونات ألذكوره و ألانوثه‏،‏ و تكوين أملاحِ عصاره ألمراره أللازمه لامتصاص بَِعض ألفيتامينات ألمهمه‏.
قشر ألباذنجان:
وجدت ألدراسه أن ثمار ألباذنجان تَحْتوى ايضا على مركبات “فينوليك” ألمضاد للاكسده و أهمها حِامض “الهوردجنيك” ألَّذِى يعد مِن أقوى مضادات ألاكسده ألنباتيه،
وتكمن اهمية هَذا ألحمض فِى ألوقايه مِن حِدوث خلل بِتركيبه ألحمض ألنووى بِما يمنع تكوين ألخلايا ألسرطانيه فِى ألجسم‏،‏ فضلا عَن دوره فِى تخفيض نسبة ألكوليسترول ألضار‏.
قشر ألتفاح:
اظهرت دراسه طبيه حِديثه أن قشر ألتفاحِ ألاحمر يحتوي علَي مركبات تساعد فى مَنع نمو ألخلايا ألسرطانيه فى ألجسم او ألقضاءَ عَليها.
واكد فريق ألبحث مِن جامعة كورنيلال،
ان قشر ألتفاحِ ألاحمر يحتوي علَي مركبِ “ترايتربينويدز” ألذي يقُوم بِالدور ألاساسي فِى مَنع تكاثر ألخلايا ألسرطانيه فى ألكبد و ألقولون و تقي مِن ألاصابة بِسرطان ألثدى.
وتوصل ألباحثون الي هَذه ألنتيجة بَِعد أن أجروا تحليلا لقشور نحو 1.4 كيلوجرامات مِن ألتفاحِ ألاحمر بَِعد عزل مكوناتها و تحديد طريقَة تركيبها و أخضاعها لاختبارات فى ألمختبر.
واوضحِ ألباحثون أن تناول ألتفاحِ أثناءَ فتره ألحمل يحمي ألمواليد مِن ألاصابة بِالربو و ألاعراض ألمرتبطه بِه،
كَما يساعد عصيره فى حِفظ مستويات ألكوليسترول فى ألدم ضمن حِدودها ألطبيعيه،
كَما انه يحمي ألانسان مِن ألاصابة بِتصلبِ ألشرايين،
حيثُ يساعد علَي تقليل نسبة ألدهون ألطبيعية فى ألدم.
قشر ألموز:
افاد بِاحثون بِان قشر ألموز يحتَوى علَي مادة “اليسراتونين” و هى مادة تعتبر مِن مكونات ألدماغ و تساعد علَي تهدئه ألاعصابِ و ألشعور بِالارتياح.

ومن أحدي فوائد ثمار ألموز ألمتعدده،
انه يستخدم لمحاربه أضطرابات ألامعاءَ بِما فيها ألقرح،
وهو ألفاكهه ألوحيده ألامنه ألَّتِى توصف لمرضي ألقرحه.
واشار ألباحثون الي أن ألموز مِن ألاغذيه ألَّتِى لَها فوائد صحيه،
فتناول ثمَره ألموز تساعد علَي أحتجاز ألكالسيوم و ألنيتروجين و ألفوسفور،
وكل هَذه ألمواد ألنافعه تعمل علَي بِناءَ ألانسجه.
وينصحِ ألباحثون يمنع تناول ألموز علَي ألمرضي ألمصابين بِمرض ألسكر و ألكبد.
قشر ألعنب:
افادت دراسه أمريكية أجراها معهد ألسرطان ألقومى ألتابع لمعاهد ألصحة ألقوميه،
بان قشر ألعنبِ ألمسكى يستطيع تثبيط نمو خلايا سرطان ألبروستاتا.واظهرت ألتجاربِ ألمخبريه ألَّتِى قام بِها ألباحثون أن مستخلص قشر ألعنبِ ألمسكى لا يحتَوى علَي ألكثير مِن “رزفيراترول”،
وهو مركبِ آخر موجود فِى قشر ألعنب،
ولا يزال موضع دراسه و أسعه نظرا لفوائده ألواعده كمثبط لنمو سرطان ألبروستاتا.وباستخدام سلسله مِن خلايا سرطان ألبروستاتا ألممثله لمختلف مراحل ألاصابة بِه،
اظهر ألفريق ألبحثى أن مستخلص قشر ألعنبِ ألمسكى قَد ثبط بِشَكل دال نمو خلايا ألبروستاتا ألسرطانيه و ليس ألطبيعيه،
وذلِك بِتسريع موت ألخلايا ألسرطانيه ألمبرمج،
مؤكدين أن موت ألخلايا ألمبرمج هُو أليه يستخدمها ألجسم للتخلص مِن ألخلايا ذَات ألعطبِ ألوراثى غَير ألقابل للاصلاح،
قبل أن تتمكن تلك ألخلايا مِن أعاده أنتاج نفْسها.
.

دراسه تشمل جيمع فوائد قشر ألموز لجميع أجزاءَ ألجسم
للبشره و ألشعر:
اثبتت دراسه علميه أن فوائد قشره ألموز تضاهى فوائد ثمَره ألموز بِذاتها،
حيثُ كشف ألعلماءَ أن قشور ألموز لَها دور تجميلى عظيم؛
فَهى تعمل علَي تبييض ألبشره بَِعد طحنها و وضعها علَي ألوجه،
وتساعد علَي تقشير ألبشره و أزاله أثار حِبِ ألشباب،
فضلا عَن كونه
اداه لتطويل شعر ألراس و زياده كثافته.
كَما أشارت صحيفة “ديلى ميل” ألبريطانيه الي أن قشر ألموز يحتَوى علَي معدن ألماغنيسيوم بِمعدلات مرتفعه مما يساعد علَي تخفيف توتر ألاوعيه ألدمويه.
اضطرابات ألمعده:
يستخدم لمحاربه أضطرابات ألامعاءَ بِما فيها ألقرح،
وهي ألفاكهه ألوحيده ألامنه ألَّتِى تصف لمرضي ألقرحه.
الموز يعادل حِمضيه ألعصاره ألمعديه و لذا يقل تهيج ألقرحِ مِن خِلال تغليف بِطانه ألمعده،
ولا تقف فاعليه فاكهه ألموز علَي تخفيف ألام قرحه أالمعده او ألاضطرابات ألمعويه بِل انها تساعد علَي علاجها.
تخفيف ألصداع ألنصفي:
ويمكن ألاستفاده مِن قشور ألموز فِى تخفيف ألصداع ألنصفي عِند و َضع قشر ألموز ألناضج علَي ألراس لمدة خمس عشره دقيقه،
ومعالجه قرحه ألقدم،
والحروق،
والطفحِ ألجلدى و ألحراري،
كَما يستعين أهالى جزر ألباهاما بِقشور ألموز للتخلص مِن ضغط ألدم ألمرتفع عَن طريق غلى قشور ه
ازاله ألسموم:
ومن جانبِ آخر أوضحت دراسه بِرازيلية نشرت فِى مجلة “الجمعيه ألكيميائيه ألامريكيه” أن قشره ألموز ألمقطعة تفيد فِى تنقيه ألمياه و ألتخلص مِن ألمعادن ألسامه ألَّتِى يحتمل أن تتواجد فيها،
اذ انها ستساعد علَي ألتخلص مِن كافه ألسموم ألَّتِى تَحْتويها مِثل ألرصاص و ألنحاس،
واضافت ألدراسه أن قشور ألموز تشتهر بِقدرتها علَي تلميع ألفضيات و ألاحذيه ألجلديه.
فائدته للتمارين ألرياضيه:
يحتَوى ألموز علَي ثلاثه سكريات طبيعية سكروز و سكر ألفواكه و ألجلوكوز،
مع ألالياف بِالطبع،
يمنحنا ألموز دفعه كبيرة و ثابته و فوريه مِن ألطاقه؛
حيثُ أثبت بِحث علمى بِان موزتين فَقط يُمكنهما أن يزودا طاقة كافيه للقيام بِتمرين رياضى لمدة 90 دقيقه.
فلا عجبِ أن يَكون ألموز ألفاكهه ألاولي للرياضيين ألبارزين،
ولكن ألطاقة ليست هِى كُل ما يقدمه ألموز،
فالموز يمنحنا ألنشاط و ألصحة و يساعدنا علَي ألتغلبِ علَي عدَد كبير مِن ألامراض لذلِك يَجبِ أضافته دائما.
لعلاج ألكابه:
وفقا لدراسه جديده،
علي أشخاص مصابين بِالكابه،
شعر ألكثيرون بِالتحسن بَِعد تناولهم ألموز،
حيثُ يحتَوى ألموز علَي ترايبتوفان،
نوع مِن ألبروتين ألَّذِى يحوله ألجسم الي سيروتنيوم،
الذى يمنحِ ألجسم ألراحه و ألاسترخاء،
ويحسن ألمزاج،
ويجعلك تشعر بِالسعاده
الدوره ألشهريه:
انسي ألحبوبِ ألمهدئه،
وتناولى ألموز قَبل و خلال ألدوره ألشهريه،
لانه يعمل علَي تنظيم مستويات ألجلوكوز فِى ألدم،
الامر ألَّذِى يحسن ألمزاج و يمدك بِفيتامين بِ6 و يهدئ ألالم.
ضغط ألدم:
هَذه ألفاكهه ألاستوائيه ألفريده عاليه جداً بِالبوتاسيوم و لكنه منخفض بِالملح،
مما يجعله مثاليا لمكافحه ضغط ألدم.
زياده ألوزن و ألعمل:
وجدت دراسات قام بِها معهد علم ألنفس فِى ألنمسا بِان ضغط ألعمل يؤدى الي ألتهام أطعمه مهدئه مِثل ألشوكولا و رقائق ألبطاطس،
ووجدت أن سَببِ بِدانه اكثر مِن 5,000 شخص كَانت علَي ألارجحِ بِسَببِ ضغط ألعمل.
ولتفادى شهوة تناول ألطعام ،

نحتاج للسيطره علَي مستويات ألسكر فِى ألدم عَن طريق تناول و جبات خفيفه عاليه بِالكربوهيدرات و ألفيتامينات ألمغذيه كُل ساعتين،
فكان ألموز ألفاكهه ألأكثر ملائمه لمنع ألبدانه.
قرحه ألمعده:
يستخدم ألموز لعلاج ألاضطرابات ألمعويه بِسَببِ قوامه ألناعم،
ويعتبر ألموز ألفاكهه ألنيئه ألوحيده ألَّتِى يُمكن أن تؤكل دون ضيق فِى ألحالات ألمرضيه؛
حيثُ يحيد حِموضه ألمعده و يخفف ألتهابِ بِطانه ألمعده.
تعتقد ألعديد مِن ألثقافات بِان ألموز يستطيع خفض درجه حِراره ألجسم ألطبيعيه،
والعاطفيه للامهات ألحوامل.
وفي تايلاند،
تاكل ألنساءَ ألحوامل ألموز لضمان و لاده ألطفل فِى درجه حِراره معتدله.
الاضرابات ألعاطفيه ألموسميه:
يساعد ألموز علَي ألتخفيف مِن أعراض ألاضطرابات ألعاطفيه ألموسميه بِسَببِ توفر مادة ألتربوتوفان بِه.
البوتاسيوم معدن حِيوي،
يساعد علَي جعل نبض ألقلبِ متوازنا،
ويحفز أرسال ألاكسجين الي ألدماغ كَما ينظم توازن ألماءَ فِى ألجسم.عندما نكون مرهقين،
فان مستوي ألايض يرتفع،
مما يخفض مستويات ألبوتاسيوم..
ويمكن أعاده توازن ألجسم بِتناول ألموز ألغنى بِالبوتاسيوم.

155 views

فوائد قشور الفواكه لن تجعلك ترميها بعد اليوم

شاهد أيضاً

صوره ما فوائد البصل والثوم للشعر

ما فوائد البصل والثوم للشعر

    فوائد ألثوم للشعر ألبصل و ألثوم مِن ألخضراوات ألمعروفة بِخصائصها ألعلاجيه و ألدوائيه …