7:31 مساءً الجمعة 25 مايو، 2018

فوائد دواء السكر كلوفاج



فوائد دواءَ ألسكر كلوفاج

صوره فوائد دواء السكر كلوفاج

فهَذا ألدواءَ يستخدم للمرضي ألَّذِين يعانون مِن مرض ألسكرى مِن ألنوع ألثاني،
الا انه و جد انه ينقص ألوزن عِند ألمرضي غَير ألسكريين،
فقد و جد أن ألمرضي ألبدينين ألَّذِين يخزنون ألدهون فِى منطقة ألبطن فانه عِند تناول ألطعام فإن ألسكر يرتفع عندهم؛
ولذا يزداد أفراز ألانسولين،
وهَذا يزيد ألسمنه بِان يعمل علَي ألدماغ فيشعر ألانسان بِالجوع و بِالتالى يتناول طعاما اكثر و تزيد ألسمنه.

وما يفعله هَذا ألدواءَ اى ألجلوكوفاج انه يقلل مِن نسبة ألانسولين و يجعل ألانسجه ألدهنيه اكثر أستجابه للانسولين،
وبالتالى يقلل مِن ألاحساس بِالجوع،
ويؤخذ هَذا ألدواءَ قَبل ألطعام ثلاث مرات فِى أليوم.

ومن ألاعرض ألجانبيه لهَذا ألدواء:
(الصداع،
الاسهال،
غازات،
عسر هضم،
قيء،
الاحساس بِطعم معدني)،
ولا يُوجد مِن ألاعراض ألجانبيه لهَذا ألدواءَ انه يسَببِ ضعفا جنسيا او عقما.
وبالله ألتوفيق.

صوره فوائد دواء السكر كلوفاج

السكرى او ألداءَ ألسكرى او ألمرض ألسكرى او مرض ألسكر او ألبوال ألسكرى و غيرها بِاللاتينيه:
Diabetes mellitus هُو متلازمه تتصف بِاضطرابِ ألاستقلابِ و أرتفاع شاذ فِى تركيز سكر ألدم ألناجم عَن عوز هرمون ألانسولين،
او أنخفاض حِساسيه ألانسجه للانسولين،
او كلا ألامرين.[2] يؤدى ألسكرى الي مضاعفات خطيره او حِتّي ألوفاه ألمبكره،
الا أن مريض ألسكرى يُمكنه أن يتخذ خطوات معينة للسيطره علَي ألمرض و خفض خطر حِدوث ألمضاعفات.
يعانى ألمصابون بِالسكرى مِن مشاكل تحويل ألغذاءَ الي طاقة ألاستقلاب)،
فبعد تناول و جبه ألطعام،
يتِم تفكيكه الي سكر يدعى:
الغلوكوز ينقله ألدم الي كُل خلايا ألجسم.
وتحتاج أغلبِ خلايا ألجسم الي ألانسولين ليسمحِ بِدخول ألغلوكوز مِن ألوسط بَِين ألخلايا الي داخِل ألخلايا.

 

كنتيجة للاصابة بِالسكري،
لا يتِم تحويل ألغلوكوز الي طاقة مما يؤدى الي توفر كميات زائده مِنه فِى ألدم بِينما تبقي ألخلايا متعطشه للطاقه.
ومع مرور ألسنين،
تتطور حِالة مِن فرط سكر ألدم بِاللاتينيه:
hyperglycemia‏ ألامر ألَّذِى يسَببِ أضرارا بِالغه للاعصابِ و ألاوعيه ألدمويه،
وبالتالى يُمكن أن يؤدى ذلِك الي مضاعفات مِثل أمراض ألقلبِ و ألسكته و أمراض ألكلي و ألعمي و أعتلال ألاعصابِ ألسكرى و ألتهابات أللثه،
والقدم ألسكريه،
بل و يمكن أن يصل ألامر الي بِتر ألاعضاء.

اما ألاعراض ألَّتِى توحى بِهَذا ألمرض:
زياده فِى عدَد مرات ألتبول بِسَببِ ألبوال زياده كميه ألبول بِسَببِ أرتفاع ألضغط ألتناضحي،
زياده ألاحساس بِالعطش و تنتج عنها زياده تناول ألسوائل لمحاوله تعويض زياده ألتبول،
التعبِ ألشديد و ألعام،
فقدان ألوزن رغم تناول ألطعام بِانتظام،
شهيه أكبر للطعام،
تباطؤ شفاءَ ألجروح،
وتقل حِده هَذه ألاعراض إذا كَان أرتفاع تركيز سكر ألدم طفيفا،
اى انه هُناك تناسبِ طردى بَِين هَذه ألاعراض و سكر ألدم.

تقسم منظمه ألصحة ألعالمية ألسكرى الي ثلاثه أنماط رئيسيه و هي:
سكرى ألنمط ألاول و سكرى ألنمط ألثانى و سكرى ألحوامل.
وكل نمط لَه أسبابِ و أماكن أنتشار فِى ألعالم.
ولكن تتشابه كُل أنماط ألسكرى فِى أن سَببها هُو عدَم أنتاج كميه كافيه مِن هرمون ألانسولين مِن قَبل خلايا بِيتا فِى ألبنكرياس و لكن أسبابِ عجز هَذه ألخلايا عَن ذلك،
تختلف بِاختلاف ألنمط.

فسَببِ عجز خلايا بِيتا عَن أفراز ألانسولين ألكافي فِى ألنمط ألاول يرجع الي تدمير مناعى ذاتى لهَذه ألخلايا فِى ألبنكرياس،
بينما يرجع هَذا ألسَببِ فِى ألنمط ألثانى الي و جود مقاومه ألانسولين فِى ألانسجه ألَّتِى يؤثر فيها،
اى أن هَذه ألانسجه لا تستجيبِ لمفعول ألانسولين مما يؤدى الي ألحاجة لكميات مرتفعه فَوق ألمستوي ألطبيعى للانسولين فتظهر أعراض ألسكرى عندما تعجز خلايا بِيتا عَن تلبيه هَذه ألحاجه.
اما سكرى ألحوامل فَهو مماثل للنمط ألثانى مِن حِيثُ أن سَببه ايضا يتضمن مقاومه ألانسولين لان ألهرمونات ألَّتِى تفرز أثناءَ ألحمل يُمكن أن تسَببِ مقاومه ألانسولين عِند ألنساءَ ألمؤهلات و راثيا.

وجدت دراسه أجريت فِى ألولايات ألمتحده فِى عام 2008 أن ألعديد مِن ألنساءَ ألامريكيات تعانين مِن ألسكرى أثناءَ ألحمل.
في ألحقيقه،
ان معدل ألاصابة بِسكرى ألحوامل أزداد الي اكثر مِن ألضعف فِى ألسنوات ألست ألاخيره،
وهَذا يسَببِ مشكلات كثِيرة لان ألسكرى يزيد مِن خطر ألمضاعفات أثناءَ ألحمل،
كَما يزداد خطر تطور ألسكرى عِند ألمولود فِى ألمستقبل.

وبينما تشفى ألام ألحامل بِمجرد و َضع ألطفل فِى ألنمط ألثالث ألا أن ألنمطين ألاول و ألثانى يلازمان ألمريض.[2] و أمكن علاج كُل أنماط ألسكرى منذُ أن أصبحِ ألانسولين متاحا طبيا عام 1921.

ويعالج ألنمط ألاول ألَّذِى فيه لا يفرز ألبنكرياس ألانسولين مباشره عَن طريق حِقن ألانسولين بِالاضافه الي ضبط نمط ألحيآة و ألقوت.
ويمكن علاج ألنمط ألثانى بِالمزج بَِين ألقوت ضبط ألتغذيه و تناول ألحبوبِ و ألحقن و في بَِعض ألاحيان ألحقن بِالانسولين.

وبينما كَان ألانسولين ينتج فِى ألماضى مِن مصادر طبيعية مِثل بِنكرياس ألخنزير،
الا أن معظم ألانسولين ألمستخدم حِاليا ينتج عَن طريق ألهندسه ألجينيه.
اما عَن طريق ألاستنساخ ألمباشر مِن ألانسولين ألبشرى او أنسولين بِشرى معدل لكى يعطى سرعه و فتره تاثير مختلفه.
ويمكن زرع مضخه أنسولين تضخه بِاستمرار تَحْت ألجلد.

يمكن لمرض ألسكرى أن يسَببِ ألعديد مِن ألمضاعفات و هى مضاعفات قصيرة او طويله ألمدي فالمضاعفات قصيرة ألمدي هِى نقص سكر ألدم،
الحماض ألكيتونى او غيبوبه فرط ألاسموليه أللاكيتونيه بِسَببِ أرتفاع ألضغط ألاسموزى للدم.
وتحدث هَذه ألمضاعفات إذا كَان ألمريض لا يلقي ألعنايه ألكافيه.
اما ألمضاعفات ألخطيره طويله ألمدي فتشمل أمراض ألجهاز ألدورى كالامراض ألقلبيه ألوعائيه،
ويصبحِ أحتمال ألاصابة بِها مضاعفا بِوجود ألسكري)،
كَما تشمل ألمضاعفات حِدوث قصور كلوى مزمن،
تلف ألشبكيه ألَّذِى يُمكنه أن يؤدى للعمى،
تلف ألاعصابِ و له أنواع كثِيره،
تلف ألشعيرات ألدمويه ألَّذِى يُمكن أن يؤدى للعقم و بِطء ألتئام ألجروح.
ويمكن أن يؤدى بِطء ألتئام ألجروحِ خصوصا جروحِ ألقدمين الي ألغنغرينه ألَّتِى يُمكن أن تؤدى الي ألبتر.

فيمكن للرعايه ألكافيه للمرض بِالاضافه الي ألتاكد مِن ألتحكم فِى ضغط ألدم و كذلِك ألعوامل ألَّتِى تؤثر فِى أسلوبِ ألحيآة بِالايجابِ مِثل ألتوقف عَن ألتدخين و تنزيل ألوزن و ألحفاظ علَي قوام رشيق أن تقلل مِن مخاطر ألمضاعفات ألَّتِى سبق ذكرها.
ويعتبر مرض ألسكرى اهم مسَببِ للعمي بِالنسبة للبالغين غَير ألمسنين فِى ألعالم ألمتقدم و هو ألسَببِ ألاول لبتر ألاطراف بِِدون و جود أصابة فيها بِالنسبة للبالغين ايضا و كذلِك فإن ألقصور ألكلوى ألسكرى هُو ألسَببِ ألرئيسى ألَّذِى يتطلبِ ألديال ألدموى فِى ألولايات ألمتحده.[20]

ويعرف ألنمطان ألرئيسيان ألمسببان لمرض ألسكرى بِالنمط ألاول و ألنمط ألثاني.
وقد حِل مصطلحِ ألنمط ألاول مِن ألسكرى محل ألعديد مِن ألمصطلحات ألسابقة مِثل سكرى ألاطفال او ألسكرى ألمعتمد علَي ألانسولين و بِالمثل حِل مصطلحِ ألنمط ألثانى محل مصطلحات مِثل سكرى ألبالغين او ألسكرى ألمرتبط بِالبدانه او ألسكرى غَير معتمد علَي ألانسولين و بِخلاف هذين ألنمطين لا يُوجد نظام تسميه قياسيه متفق عَليه لبقيه ألانواع فمثلا تسمى بَِعض ألجهات ألنمط ألثالث مِن ألسكرى بِسكرى ألحوامل،[21] و كذلِك يُوجد نمط آخر يسمي ألنمط ألاول مِن ألسكرى ألمقاوم للانسولين،
او ألسكرى ألمضاعف،
وهو فِى ألواقع تطور للنمط ألثانى مِن ألسكرى فاصبحِ ألمريض بِحاجة لحقن ألانسولين.
ويُوجد نمط يسمي سكرى ألبالغين ألَّذِى تسببه مناعه ذاتيه كامنه،
او ألنمط و أحد و نصف.[22] و يُوجد ايضا سكرى ألنضوج ألَّذِى يصيبِ ألمريض قَبل بِلوغه سن ألثلاثين و هو عبارة عَن مجموعة مِن ألاضطرابات ألجينيه ألفرديه مصحوبه بِسوابق عائليه قوية فِى ألاصابة بِمرض ألنمط ألثانى مِن ألسكري.

  • كلوفاج
  • دواء كلوفاج
  • ماذا يفعل دواء كلوفاج
  • صورة الحبوب جلوكوفاج
  • غلسفاج
  • صور كلوفاج
  • صور دواء السكر
  • سكر كلوفاج 850
  • هل دواء اركاليون خطر على مريض السكر
  • دواء غلسفاج

3٬573 views

فوائد دواء السكر كلوفاج

شاهد أيضاً

صوره معلومات عن دواء بترو للحامل

معلومات عن دواء بترو للحامل

معلومات عَن دواءَ بِترو للحامل مهمة :اهم فوائد الفواكه والخضروات وفوائدهاعلاج قرحة عنق الرحم بالكياين …