4:46 مساءً الإثنين 20 نوفمبر، 2017

فضل سورة طه ودعاء الامام الحسين في قضاء



فضل سورة طه و دعاءَ ألامام ألحسين فِى قضاء

صوره فضل سورة طه  ودعاء الامام الحسين في قضاء

الحمد لله
اولا
صحِ فِى فضائل سورة طه ألاحاديث ألاتيه
1 عَن عبد ألله بن مسعود رضى ألله عنه قال فِى بنى أسرائيل و ألكهف و مريم و طه و ألانبياءَ هن مِن ألعتاق ألاول ،

وهن مِن تلادى
رواه ألبخارى 4994)
قال ألبيهقى فِى “شعب ألايمان” 2/476
” ألعتاق جمع عتيق ،

والعرب تجعل كُل شَيء بلغ ألغايه فِى ألجوده عتيقا ،

يريد تفضيل هَذه ألسور لما تضمنت مِن ذكر ألقصص و أخبار ألانبياءَ عَليهم ألصلاة ألسلام و أخبار ألامم ،

و ألتلاد ما كَان قديما مِن ألمال ،

يريد انها مِن أوائل ألسور ألمنزله فِى اول ألاسلام لأنها مكيه ،

وأنها مِن اول ما قراه و حِفظه مِن ألقران ” أنتهى .

ويقول ألحافظ أبن حِجر فِى “فَتحِ ألباري” 8/388
” مِن ألعتاق جمع عتيق و هو ألقديم ،

او هُو كُل ما بلغ ألغايه فِى ألجوده ،

وبالثانى جزم جماعة فِى هَذا ألحديث ،

وقوله هن مِن تلادى اى مما حِفظ قديما ،

والتلاد قديم ألملك ،

وهو بخلاف ألطارف ،

ومراد أبن مسعود انهن مِن اول ما تعلم مِن ألقران ،

وان لهن فضلا لما فيهن مِن ألقصص و أخبار ألانبياءَ و ألامم ” أنتهى .

2 عَن أبى امامه رضى ألله عنه أن رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم قال
أسم ألله ألاعظم فِى سور مِن ألقران ثلاث فِى ” ألبقره ” و ” أل عمران ” و ” طه ”
رواه أبن ماجه 3856 و ألحاكم 1/686 و حِسنه ألالبانى فِى “السلسله ألصحيحة ” 746 و قال رحمه ألله
” قول ألقاسم بن عبد ألرحمن ألراوى عَن أبى امامه أن ألاسم ألاعظم فِى أيه و عنت ألوجوه للحى ألقيوم مِن سورة طه لَم أجد فِى ألمرفوع ما يؤيده ،

فالاقرب عندى انه فِى قوله فِى اول ألسورة أنى انا ألله لا أله ألا أنا.. فانه ألموافق لبعض ألاحاديث ألصحيحة ،

فانظر “الفتح” 11/225 ،

و “صحيحِ أبى داود” 1341 ” أنتهى .

ثانيا

صوره فضل سورة طه  ودعاء الامام الحسين في قضاء
جاءَ فِى فضائل سورة طه أحاديث ضعيفه و أهيه ،

اذكرها هُنا للتنبيه عَليها ،

ولتحذير ألناس مِنها
1 عَن أبى هريره قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم
أن ألله تبارك و تعالى قرا ” طه ” و ” يس ” قَبل أن يخلق ألسماوات و ألارض بالف عام ،

فلما سمعت ألملائكه ألقران قالت طوبى لامه ينزل هَذا عَليها ،

وطوبى لاجواف تحمل هَذا ،

وطوبى لالسنه تتكلم بهَذا
رواه ألدارمى 2/547 و قال ألمحقق أسناده ضعيف جداً ،

عمر بن حِفص بن ذكوان قال أحمد تركنا حِديثه و حِرقناة .

وفى “المعجم ألاوسط” 5/133 ،

وقال أبن حِبان فِى “المجروحين” 1/208 هَذا متن موضوع .

وكذا قال أبن ألجوزى فِى “الموضوعات” 1/110 ،

وقال أبن كثِير فِى “تفسير ألقران ألعظيم” 5/271 فيه نكاره .

وقال ألالبانى فِى “السلسله ألضعيفه ” 1248 منكر .

وانظر “الكامل” 1/216 ،

و “لسان ألميزان” 1/114)
2 عَن معقل بن يسار رضى ألله عنه قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم
أعملوا بالقران ،

احلوا حِلاله ،

وحرموا حِرامه ،

واقتدوا بِه ،

ولا تكفروا بشيء مِنه ،

وما تشابه عليكم مِنه فردوه الي ألله و ألى أولى ألامر مِن بَعدى كيما يخبروكم ،

وامنوا بالتوراه و ألانجيل و ألزبور و ما أوتى ألنبيون مِن ربهم ،

وليسعكم ألقران و ما فيه مِن ألبيان ؛ فانه شَافع مشفع و ماحل مصدق ،

الا و لكُل أيه نور يوم ألقيامه ،

وانى أعطيت سورة ألبقره مِن ألذكر ألاول ،

واعطيت ” طه ” و ” طواسين ” و ” ألحواميم ” مِن ألواحِ موسى ،

واعطيت فاتحه ألكتاب مِن تَحْت ألعرشَ
رواه ألحاكم فِى “المستدرك” 1/757 و قال هَذا حِديث صحيحِ ألاسناد و لَم يخرجاه .

والطبرانى فِى “المعجم ألكبير” 20/225 و َضعفه ألالبانى فِى “السلسله ألضعيفه ” 2826 و أبن حِبان فِى “المجروحين” 2/65)
3 أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم كَان يقول فِى دعائه
يا رب ” طه ” و ” يس ” و يا رب ألقران ألعظيم
قال أبن تيميه رحمه ألله “مجموع ألفتاوى” 5/173-174

” لا خلاف بَين أهل ألعلم بالحديث أن هَذا ألحديث كذب على رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم ” أنتهى .

4 مِن قرا ” طه ” أعطى يوم ألقيامه ثواب ألمهاجرين و ألانصار
ذكره ألزمخشرى و ألبيضاوى فِى فضائل سورة طه ،

وهو مِن ألاحاديث ألموضوعه .

انظر “الكشف ألالهي” للطرابلسى 1/178)
واما ما سالت عنه مِن فضل قراءتها كُل ليلة ثلاث مرات فلم أجده فِى كتب ألسنه ،

بل لَم أجده حِتّي فِى كتب ألموضوعات ،

ولم يثبت فِى ذلِك شَيء عَن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم ،

فينبغى ألتنبه و ألحذر ،

والحرص على ألعمل بالصحيحِ مِن سنه ألنبى صلى ألله عَليه و سلم و نبذ ألضعيف و ألموضوع .

والله أعلم .

 

  • فواءد جديدة لسورة طه
  • فضل سورة طه
  • سورة طه ودعاء
  • فضل حب سورة طه
606 views

فضل سورة طه ودعاء الامام الحسين في قضاء