1:17 مساءً الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

عليه افضل الصلاة واتم التسليم



عليه افضل ألصلاة و أتم ألتسليم

صوره عليه افضل الصلاة واتم التسليم

 

فوائد ألصلاة على ألنبى عَليه افضل ألصلاة و أتم ألتسليم

وبركاته
الحمدلله و ألصلاة و والسلام على سيدنا محمد و على أله و صحبه و سلم تسليما كثِيرا
احبتى فكَما نعلم ألصلاة على ألنبى لَها فوائد كثِيرة
للصلاه على ألنبي

صلى ألله عَليه و سلم

فوائد عظيمه و ثمرات كثِيرة يجنيها ألمرء،فبعضها يجنيها فِى ألدنيا و بعضها ألاخر تدخر لَه فِى ألاخره .
.فاحببت ذكرها لكم؛ لتكثروا مِن ألصلاة عَليه
(عليه افضل ألصلاة و أزكى ألتسليم)فتنالوا خيرى ألدنيا و ألاخره
الاولى:امتثال أمر ألله سبحانه و تعالى
الثانية موافقته سبحانه فِى ألصلاة عَليه(صلى ألله عَليه و سلم)

صوره عليه افضل الصلاة واتم التسليم
وان أختلفت ألصلاتان،فصلاتنا عَليه دعاءَ و سؤال و صلاه ألله تعالى عَليه ثناءَ و تشريف
الثالثة موافقه ملائكه ألله تعالى فِى ألصلاة عَليه
(صلى ألله عَليه و سلم)
الرابعة حِصول عشر صلوات مِن ألله تعالى على ألمصلى عَليه
(صلى ألله عَليه و سلم)
مَره
الخامسة انه يرفع عشر درجات.
السادسة انه يكتب لَه عشر حِسنات فِى كُل مَره
السابعة انه يمحى عنه عشر سيئات
الثامنة انه يرجى أجابه دعائه إذا قدمها امامه،فَهى تصاعد ألدعاءَ الي عِند رب ألعالمين،حيثُ يَكون ألدعاءَ موقوفا بَين ألسماءَ و ألارض
التاسعة انها سَبب لشفاعته
(صلى ألله عَليه و سلم)


اذا قرنها بسؤال ألوسيله لَه او أفردها.
العاشرة أن ألصلاة عَليه
(صلى ألله عَليه و سلم)
سَبب لغفران ألذنوب.
الحاديه عشره انها سَبب لكفايه ألله ألعبد مااهمه و مااغمه
الثانية عشره انها سَبب لقرب ألعبد مِنه(صلى ألله عَليه و سلم)
يوم ألقيامه .

الثالثة عشره انها تَقوم مقام ألصدقة لذى ألعسره
الرابعة عشره أن ألصلاة على ألنبي(صلى ألله عَليه و سلم)
سَبب لقضاءَ ألحوائج
الخامسة عشره انها سَبب لصلاه ألله على ألمصلى و صلاه ملائكته عَليه/
السادسة عشره انها زكاه ألمصلى و طهاره له
السابعة عشره انها سَبب لتبشير ألعبد بالجنه قَبل موته،ذكره ألحافظ أبو موسى فِى كتابه،وذكر فيه حِديثا.
الثامنة عشره انها سَبب للنجاه مِن أهوال يوم ألقيامه ،
ذكره أبو موسى و ذكر فيه حِديثا أيضا
التاسعة عشره انها سَبب لرد ألنبي(صلى ألله عَليه و سلم)
الصلاة و ألسلام على ألمصلى و ألمسلم عَليه.
العشرون:أنها سَبب لتذكر ألعبد مانسيه،فاذا نسيت شَيئا فصل على ألنبي(صلى ألله عَليه و سلم)
،تتذكر مانسيت!.
الحاديه و ألعشرون:أنها سَبب لطيب ألمجلس،وان لا يعود حِسره على أهله يوم ألقيامه
الثانية و ألعشرون:أنها سَبب لنفى ألفقر
الثالثة و ألعشرون:أنها تنفى عَن ألعبد أسم ألبخل إذا صلى عَليه عِند ذكره(صلى ألله عَليه و سلم).
الرابعة و ألعشرون:أنها ترمى صاحبها على طريق ألجنه ،
وتخطئ بتاركها عَن طريقها.
الخامسة و ألعشرون:أنها تنجى مِن نتن ألمجلس ألَّذِى لا يذكر فيه ألله و رسوله و يحمد و يثنى عَليه فيه و يصلى على رسوله
(صلى ألله عَليه و سلم).


السادسة و ألعشرون:أنها سَبب لتمام ألكلام ألَّذِى أبتدئ بحمد ألله و ألصلاة على رسوله
(صلى ألله عَليه و سلم).
السابعة و ألعشرون:أنها سَبب لوفور نور ألعبد على ألصراط،وفيه حِديث ذكره أبو موسى
الثامنة و ألعشرون:ان ألصلاة على ألنبي(صلى ألله عَليه و سلم)
يخرج بها ألعبد عَن ألجفاء.
التاسعة و ألعشرون:أنها سَبب لابقاءَ ألله سبحانه و تعالى ألثناءَ ألحسن للمصلى عَليه
(صلى ألله عَليه و سلم)
بين أهل ألسماءَ و ألارض؛لان ألمصلى طالب مِن ألله تعالى أن يثنى على رسوله و يكرمه و يشرفه؛والجزاءَ مِن جنس ألعمل،فلا بد للمصلى أن يحصل لَه نوع مِن ذلك-
الثلاثون:أنها سَبب للبركة فِى ذَات ألمصلى و عمله و عمَره و أسباب مصالحه؛لان ألمصلى داع ربه أن يبارك عَليه و على أله و هَذا ألدعاءَ مستجاب..والجزاءَ مِن جنسه
ا لحاديه و ألثلاثون:أنها سَبب لنيل رحمه ألله تعالى له؛لان ألرحمه أما بمعنى ألصلاة كَما قاله طائفه ،
واما مِن لوازمها و موجباتها على ألقول ألصحيح،فلا بد للمصلى عَليه
(صلى ألله عَليه و سلم)
من رحمه تناله
الثانية و ألثلاثون:أنها سَبب لدوام محبته للرسول
(صلى ألله عَليه و سلم)
وزيادتها و تضاعفها،وذلِك عقد مِن عقود ألايمان ألَّذِى لا يتِم ألا به.
ومن أراد ألمزيد فليرجع الي كتاب(جلاءَ ألافهام فِى فضل ألصلاة و ألسلام على محمد خير ألانام)للشيخ/ابن ألقيم ألجوزيه .

المراجع/كتاب(الوقت أغلى مِن كنوز ألارض)تاليف/شعبان جبريل عبدالعال،نقلا عَن كتاب(جلاءَ ألافهام فِى فضل ألصلاة و ألسلام خير ألانام)للشيخ/ابن ألقيم ألجوزيه رحمه ألله

فغدا أحبتى هُو يوم ألجمعة فَهو ينتظر منكم قراءه سورة ألكهف و ألصلاة على ألحبيب ألمصطفي
وفيه ساعة أستجابه و فقنا ألله و أياكم الي فعل ألطاعات

اللهم صل على محمد ما تعاقب ألليل و ألنهار و صل على محمد
ما ذكره ألذاكرون ألابرار و صل على محمد عدَد مكاييل ألبحار

( أستغفر ألله ألَّذِى لا أله ألا هُو ألحى ألقيوم و أتوب أليه )
لا حَِول و لا قوه ألا بالله ألعلى ألعظيم
اللهم أغفر لِى و لوالدى و لمن دخل بيتى مؤمنا و للمؤمنين و ألمؤمنات
والمسلمين و ألمسلمات ألاحياءَ مِنهم و ألاموات

  • عليه أفضل الصلاة واتم التسليم
  • شعر فى فضل عليه أفضل الصلاة وأزكي التسليم
  • عليه افضل الصلاة واتم السلام
  • فضله عليه الصلاة وأزكى التسليم
186 views

عليه افضل الصلاة واتم التسليم