4:00 صباحًا الثلاثاء 23 أبريل، 2019




علامات انقطاع دم الحيض

علامات انقطاع دم الحيض

بالصور علامات انقطاع دم الحيض 608a434f8cf008a4cfe6fcb13d8ee31a

عرف سن انقطاع الحيض سن الياس Menopause،

 

بانة الانقطاع الدائم للحيض و نهاية الخصوبة و الانجاب،

 

نتيجة توقف تطور الجريبات Follicle في المبيضين.

 

و يقال بان المراة قد و صلت هذا السن بعد غياب 12 دورة شهرية متتالية او بعد مرور 12 شهرا من الدورة الشهرية الاخيرة).

ان انقطاع الحيض الدائم و الطبيعي غير الناتج عن امراض هو عبارة عن عملية بيولوجية طبيعية،

 

تحدث للنساء ما بين سن 45 الى 55 عاما و قد سجلت حالات و صلت فيها المراة سن انقطاع الحيض في عمر مبكرة 35 عاما)،

 

او متاخرة 60 عاما).

 

يذكر ان نتائج دراسة صدرت العام الماضى بينت ان 2 بالمئة من النساء يصلن سن انقطاع الحيض في سن الاربعين.

 

و قد تؤدى الاعراض النفسية و العضوية التي ترافق سن انقطاع الحيض الى اضطراب النوم و ضعف حيوية و نشاط المراة،

 

و الحزن و الفقدان.بالصور علامات انقطاع دم الحيض 20160717 120

واريد ان انوة هنا،

 

الي ان و صول المراة الى سن انقطاع الحيض لا يعني بداية النهاية،

 

فما زال هنالك سنوات طويلة عليها ان تتكيف معها.

 

كذلك فان الوصول الى هذا السن لا يضع حدا لانوثة المراة و لنشاطها الجنسي،

 

و على النقيض،

 

فان العديد من النساء يرحبن بانقطاع الحيض الذى يحررهن من عناء الحيض نفسة من جهة،

 

و من الانجاب من جهة اخرى.بالصور علامات انقطاع دم الحيض 20160717 121

اسباب انقطاع الحيض الدائم

هنالك عدة اسباب تؤدى الى انقطاع الحيض الدائم،

 

و هي:

انخفاض مستوي الهرمونات الانثوية: عندما تصل المراة نهاية الثلاثينيات من عمرها،

 

ينخفض انتاج المبيضين للهرمونات التناسلية: الاستروجين Estrogen و البروجسترون Progesterone.

ومن المعروف ان هذه الهرمونات تنظم الدورة الشهرية.

 

و في نهاية الثلاثينيات يبدا انتاج البويضات بالانخفاض تدريجيا.

 

كذلك فان افراز هرمون البروجسترون بعد الاباضة ينخفض.

 

و من المعروف ان هذا الهرمون يجهز جسم المراة للحمل.

 

لذلك نري ان خصوبة المراة بدات بالانخفاض بسبب هذه التغييرات و التاثيرات الهرمونية.بالصور علامات انقطاع دم الحيض 20160717 1131

وخلال المرحلة الانتقالية،

 

و التي تسمي “المرحلة ما قبل انقطاع الحيض” Perimenopause سياتى شرحها لاحقا يلاحظ بانه اضافة الى انخفاض هرمون الاستروجين،

 

ارتفاع مستوي هرمون حاث الجريبات Follicle Stimulating Hormone FSH و هرمون اللوتنة Luteinizing Hormone LH و التي تفرز من قبل الفص الامامي للغدة النخامية Pituitary Gland).

وهذه التغيرات الهرمونية تصبح اكثر حدة في الاربعينيات،

 

و قد تصبح الدورة الشهرية اطول او اقصر عن المعتاد،

 

غزيرة او شحيحة،

 

الي ان يقف المبيضين عن انتاج البويضات،

 

و بالتالي تلا شي و غياب الدورة الشهرية.بالصور علامات انقطاع دم الحيض 20160717 122

استئصال الرحم: استئصال الرحم لوحدة دون استئصال المبيضين)،

 

لا يؤدى الى و صول المراة سن الياس سن الامان).

 

فمع ان الحيض يتوقف الا ان المبيضين يواصلان انتاج البويضات و هرمونى الاستروجين و البروجسترون.

اما في حال استئصال الرحم و المبيضين معا،

 

فان ذلك يؤدى الى و صول المراة الى سن الياس دون مرورها بالمرحلة الانتقالية،

 

و هذا يؤدى الى العلامات و الاعراض المميزة لسن الامان.

قصور المبيضين الاولي: نحو واحد بالمئة من النساء يصلن الى انقطاع الحيض الدائم قبل سن 40 عاما.

 

و قد يكون سبب ذلك فشل قصور المبيضين الاولى Primary Ovarian Insufficiency و الذى يتمثل بعدم مقدرة المبيضين على انتاج المستوي الطبيعي للهرمونات الانثوية.

 

و مع ان السبب لهذا الفشل ما زال غير معروفا حتى يومنا هذا،

 

غير انه يعتقد ان للعامل الجينى المورثات و للامراض ذاتية المناعة Autoimmune دورا في ذلك.

المعالجة الكيميائية و الاشعاعية: يصاب العديد من النساء اللواتى يتلقين العلاج للسرطان بالمواد الكيميائية او بالاشعة بالاعراض الكلاسيكية لسن انقطاع الحيض خلال فترة العلاج،

 

او حتى بعد ستة اشهر من انتهاء هذا العلاج.

الصورة السريرية

من الناحية العملية لا تصل المراة الى سن انقطاع الحيض الا بعد سنة من غياب الحيض الاخير،

 

و عادة يكون معدل ذلك في سن 51 عاما من عمرها.

غير ان علامات و اعراض سن انقطاع الحيض غالبا ما تظهر قبل ذلك بكثير،

 

لذلك قسم العلماء سن انقطاع الحيض الى مرحلتين،

 

هما: “المرحلة قبل سن انقطاع الحيض” Perimenopause و “المرحلة بعد انقطاع الحيض” Postmenopause.

مرحلة ما قبل انقطاع الحيض

هذه هي المرحلة الانتقالية للوصول الى سن انقطاع الحيض،

 

و تحديدا الى الحيض الاخير في حياة المراة.

 

و عادة تبدا هذه المرحلة بفترة زمنية تتراوح من سنتين الى خمس سنوات قبل الوصول لسن انقطاع الحيض متوسط العمر 47,5 سنة).

 

و هي عبارة عن جزء من عملية التقدم في السن الطبيعية و الدالة على نهاية سن الخصوبة و الانجاب.بالصور علامات انقطاع دم الحيض 20160717 1132

وفى هذه المرحلة يصبح الحيض غير منتظم بسبب ارتفاع و انخفاض الهرمونات الانثوية التناسلية).

 

فيلاحظ مخبريا ابتداء انخفاض مستوي هرمون الاستروجين و ارتفاع مستوي هرمونى FSH و LH.

 

فنري ان المراة بدات تعانى من اعراض سن انقطاع الحيض مبكرا مع ان الحيض ما زال يحدث عندها).

 

فتبدا بالمعاناة من توهجات ساخنة Hot Flashes و ارق و صعوبة الخصوبة الانجاب).

اذا استطيع القول انه في سن الاربعينيات قد تبدا المراة بملاحظة علامات و اعراض سن انقطاع الحيض الوشيك.

 

و قد سجلت حالات لاحظت فيها النساء هذه التغييرات في منتصف الثلاثينيات من اعمارهن.

ومن اهم الاعراض و العلامات لهذه المرحلة،

 

هي: عدم انتظام الدورة الشهرية،

 

انخفاض الخصوبة،

 

جفاف المهبل،

 

توهجات ساخنة،

 

اضطراب النوم،

 

تقلبات المزاج،

 

صداع و دوار و الم في المفاصل و منطقة الظهر السفلي،

 

و قد تعانى المراة من تورم الكاحل القدم)،

 

نقص كثافة شعر فروة الراس،

 

جفاف الجلد و هزل الثديين.

التغيرات المزاجية النفسية): يعانى البعض من النساء من تقلبات في المزاج Mood تتراوح بين القلق و الاكتئاب و الفزع و الوسواس القهرى و الاضطراب ثنائى القطب Bipolar Disorder.

 

و في حالات نادرة جدا قد تصاب المراة بالفصام Schizophrenia.

الاكتئاب: مع ان معظم النساء ينتقلن الى سن انقطاع الحيض دون المعاناة من مشاكل نفسية،

 

الا انه يقدر بان نحو 21 بالمئة منهن يصبن بالاكتئاب.

 

و قد اشارت الدراسات العديدة الى زيادة نسبة امكانية الاصابة بالاكتئاب في المرحلة ما قبل سن انقطاع الحيض،

 

مقارنة مع الفترة ما بعد سن انقطاع الحيض حيث تقل امكانية الاصابة بالاكتئاب).

وقد اشارت الدراسات الى ان النساء اللواتى عانين في حياتهن قبل الفترة ما قبل سن انقطاع الحيض من الاكتئاب،

 

يكن اكثر عرضة للاصابة بالاكتئاب في فترة ما قبل انقطاع الحيض مقارنة مع النساء اللواتى لا يوجد لهن ما ض حافل بالمشاكل النفسية.

ويعود سبب اصابة بعض النساء بالاكتئاب خلال هذه الفترة الى هبوط نسبة هرمون الاستروجين في اجسامهن.

 

اذ من المعروف ان هذا الهرمون يزيد من فعالية ما دتى السيروتونين Serotonin و النورادرينالين Noradrenalin،

 

و نقصة يؤدى الى هبوط فعالية هاتين المادتين،

 

و بالتالي حدوث الاكتئاب اذ من المعروف ان احد اسباب الاكتئاب بشكل عام هو عوز السروتونين و النورادرينالين).

 

و قد لا يكون الاكتئاب متعلقا بالتغييرات الهرمونية التي تمر بها المراة في هذا السن،

 

بل قد يكون سببة التغييرات الاجتماعية التي تحدث في هذا السن،

 

مثل: ضغوطات العمل،

 

او الاعتناء بالاشخاص من كبار السن،

 

مثل الوالدين اواحدهما،

 

زواج الاولاد و خروجهم من البيت،

 

و بقاء المراة مع زوجها او لوحدها في بيت خال،

 

و هذا يؤدى الى الشعور بالوحدة.

ومن اهم اعراض و علامات الاكتئاب: مزاج متدنى و عدم التمتع و الاهتمام بملذات الحياة اليومية،

 

و فقدان او زيادة الشهية للاكل،

 

نقصان او زيادة وزن الجسم،

 

ارق او فرط النوم،

 

الشعور بالذنب و ملامة الذات،

 

شعور المراة بان لا قيمة لها،

 

ارهاق و تعب،

 

بطء في التفكير و عدم التركيز و تردد في اتخاذ القرارات،

 

التفكير في الموت او الانتحار هياج او خمول حركى و نفسي.

اضطراب النوم: يعانى من 41 الى 51 بالمئة من النساء خلال فترة ما قبل انقطاع الحيض من الارق Insomnia.

 

و قد يكون لذلك علاقة باضطراب المزاج مثل: القلق Anxiety و الكرب Stress و التوتر Tension و الاكتئاب.

 

او قد يكون سبب الارق معاناة المراة من التوهجات الساخنة و التعرق اثناء النوم.

وقد اشارت الدراسات الى ان اضطراب النوم خلال فترة ما قبل انقطاع الحيض له علاقة بنقص هرمون الاستروجين،

 

اذ ان هذا الهرمون يحسن من نوعية النوم.

 

كذلك فان ارتفاع نسبة هرمون LH يؤدى الى تدنى نوعية النوم من خلال الية تنظيم الحرارة في الجسم،

 

و هذا يؤدى الى ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية Core Body Temperature التي تقاس عن طريق فتحة الشرج فقط).

ومع التقدم في العمر ترتفع معدلات الاصابة بنوبات انقطاع النفس اثناء النوم Sleep Apnea.

 

اذ يرتفع معدل الاصابة بها من 6.5 بالمئة لدي النساء من الفئة العمرية 31 الى 39 سنة ليصل الى 16 بالمئة في سن 51 عاما.

 

و مع ان اسباب ذلك غير معروفة،

 

غير ان بعض الدراسات تشير الى ان زيادة وزن جسم المراة البدانة في مرحلة ما بعد سن انقطاع الحيض له علاقة مباشرة بمعاناتها من انقطاع النفس اثناء النوم.

 

كما ان انخفاض مستوي هرمون البروجسترون يؤدى الى حدوث نوبات انقطاع النفس اثناء النوم،

 

و ذلك لان هذا الهرمون يحث و يحفز عملية التنفس.

 

اضافة الى ما جاء سابقا،

 

فان مستوي هرمونى النمو و الميلاتونين Melatonin ينخفضان في سن ما بعد انقطاع الحيض،

 

و لهذا الانخفاض تاثيرة السلبى على عملية النوم.

الوسواس القهري: قد تعانى المراة خلال سن انقطاع الحيض من الوسواس القهري.

 

اما في حال كونها تعانى اصلا منه فان اعراض الوسواس تزداد شدة عن ما كانت عليه.

 

و قد اشارت الدراسات الى ان ذلك عائدا الى التغييرات الهرمونية اثناء هذه الفترة.

نوبات الفزع: ان نوبات الفزع Panic Attacks شائعة جدا اثناء فترة ما قبل انقطاع الحيض.

 

و قد يكون الفزع ظاهرة جديدة تعانى منها المراة،

 

او قد تزداد شدة في حال كونها موجودة قبل الوصول الى مرحلة ما قبل انقطاع الحيض.

 

و من اهم اعراض الفزع: تسارع دقات القلب،

 

ضيق النفس،

 

التعرق و الدوار.

الاضطراب ثنائى القطب: يتميز الاضطراب ذو القطبين بفترات من الاكتئاب الذهانى Psychotic Depression يعقبها فترات من الهوس Mania مزاج من الفرح الشديد و هكذا دواليك.

 

و قد اشارت الدراسات الى انه خلال فترة ما قبل انقطاع الحيض،

 

تشتد و تكثر فترات الاكتئاب مقارنة مع فترات الهوس لدي النساء المصابات اصلا بالاضطراب ذو القطبين.

2 عدم انتظام الدورة الشهرية: كلما اصبحت الاباضة Ovulation اكثر اضطرابا و اكثر شذوذا،

 

تصبح الفترات بين الدوارت الشهرية اما اطول او اقصر.

 

و يصبح الحيض اما شحيحا او غزيرا.

 

و قد تتغيب بعض الدورات وقد سجلت حالات توقف فيها الحيض دون اعراض من دون سابق انذار).

3 التوهجات الساخنة: نحو 65 الى 75 بالمئة من النساء يعانين من التوهجات الساخنة خلال فترة ما قبل انقطاع الحيض.

 

و تتمثل الصورة السريرية لذلك باحمرار الوجة و الصدر و الشعور بالسخونة في هاتين المنطقتين و التعرق خاصة ليلا)،

 

تسارع دقات القلب،

 

ارهاق و دوار و احساس بالتنمل على الجلد.

وتتفاوت التوهجات في عدد مرات حدوثها خلال اليوم،

 

اذ قد تعانى المراة من عدة توهجات يوميا،

 

او من عدد قليل اسبوعيا.

 

و قد يحدث التعرق خلال النهار و الليل او في ساعات النوم فقط،

 

و بالتالي يبلل الفراش.

 

و تدوم التوهجات من بضع دقائق الى نصف ساعة و تؤدى السخونة و التعرق ليلا الى معاناة المراة من الارق.

 

و يعزو العلماء حدوث اعراض التوهجات الساخنة الى توسع الشرايين تحت الجلد Vasomotor Symptoms.

4 التغيرات في المهبل و المثانة: يؤدى هبوط مستوي الاستروجين الى فقدان المهبل لمرونته،

 

كذلك فان غشاؤة المخاطى يفقد ليونتة و تزلقة و يصبح جافا نوعا ما ،

 

 

و هذا يجعل الجماع الجنسي مؤلك.

 

كذلك فان هبوط مستوي الاستروجين يجعل المراة عرضة للالتهابات المهبلية و البولية كما ان فقدان الانسجة لتوترها و مرونتها بصورةعامة يؤدى الى عدم التحكم في البول.

5 انخفاض الخصوبة: بما ان الاباضة تصبح غير منتظمة تقل امكانية المراة على الحمل.

 

و مع ذلك فانه طالما الدورة الشهرية تحدث فان امكانية الحمل تبقي قائمة.

6 الرغبة الجنسية: خلال فترة ما قبل سن انقطاع الحيض قد تقل الرغبة و الاثارة الجنسية عند بعض النساء و قد يكون سببة انخفاض مستوي الهرمونات الانثوية.

 

غير ان معظم النساء النشيطات جنسيا قبل سن انقطاع الحيض يحافظن على هذا النشاط خلال هذه الفترة و حتى بعد سن انقطاع الحيض.

7 فقدان كثافة العظام: مع انخفاض نسبة الاستروجين،

 

تبدا كثافة العظام بالانخفاض،

 

و ترتفع امكانية الاصابة بهشاشة العظام Osteoporosis.

8 تغيير في مستوي الكولسترول: انخفاض مستوي الاستروجين قد يؤدى الى زيادة نسبة الكولسترول السيء LDL و الذى يساهم في خطر الاصابة بامراض الشرايين و القلب.

 

و في نفس الوقت تنخفض نسبة الكولسترول الجيد HDL مع التقدم في السن،

 

و هذا ايضا يعرض المراة للاصابة بامراض الشرايين و القلب.

9 الصداع: قد يؤدى انخفاض مستوي هرمون الاستروجين الى معاناة المراة من الصداع.

 

فقد اشارت الدراسات الى انه في مرحلة ما قبل انقطاع الحيض قد يصبح الصداع ظاهرة اكثر و اشد حدوثا،

 

و ذلك لان مستوي هرمونات الانوثة يتذبذب ما بين الانخفاض و الارتفاع بالتناوب،

 

ما يؤدى الى اصابة المراة بالصداع.

مرحلة ما بعد انقطاع الحيض

فى حال مرور 12 شهرا عن اخر دورة شهرية،

 

نستطيع القول ان المراة قد و صلت سن انقطاع الحيض و دخلت مرحلة ما بعد انقطاع الحيض الدائم،

 

حيث يقل انتاج المبيضين لهرمون الاستروجين لدرجة ملحوظة جدا،

 

بينما ينعدم انتاجهما لهرمون البروجسترون كليا،

 

و يقف انتاجهما للبويضات.

المضاعفات

بعد انقطاع الحيض الدائم قد تنشا عدة مضاعفات طبية مزمنة،

 

اهمها:

امراض الجهاز الدوري: يؤدى الانخفاض الملحوظ في مستوي هرمون الاستروجين الى خطر اصابة المراة بامراض الجهاز الدورى القلب و الاوعية الدموية).

 

اذ تعتبر امراض القلب السبب الرئيسى لموت النساء والرجال في سن الكبر.

 

لذلك هنالك الكثير الذى تستطيع المراة فعلة لتجنب الاصابة بامراض القلب،

 

و هي: التوقف عن تدخين التبغ،

 

المحافظة على ضغط الدم الشريانى في حدود المستويات الطبيعية،

 

ممارسة الرياضة البدنية،

 

و التقيد بحمية قليلة الدهنيات المشبعة و الاكثار من تناول الفواكة و الخضروات و الحنطة الكاملة الخبز الاسمر).

هشاشة العظام: خلال السنوات الاولي بعد انقطاع الجيض الدائم،

 

قد تقل كثافة العظام بمعدل سريع،

 

و بذلك ترتفع امكانية الاصابة بهشاشة العظام.

 

مما يجعل العظام هشة و سريعة الانكسار.

 

و اكثر العظام تعرضا للانكسار هي: عظام الورك Hip،

 

و المعصم Wrist و العمود الفقري.

 

لذلك على المراة ان تتناول كمية كافية من الكالسيوم و فيتامين “D” 1200 مليغرام من الكالسيوم و 800 و حدة من فيتامين “D” يوميا).

عدم التحكم بالبول: بعد سن انقطاع الحيض يفقد الرحم و الاحليل Urethra مرونتهما،

 

مما يؤدى الى الحاجة الملحة و المفاجئة للتبول و بشكل متكرر.

 

و قد يؤدى ذلك بالتالي الى عدم المقدرة على السيطرة على البول.

 

و قد يؤدى السعال و الضحك او رفع اشياء ثقيلة الى سيولة البول لااراديا.

البدانة: الكثير من النساء يزدن بالوزن اثناء فترة ما قبل الحيض و بعدها.

 

لذلك يجب التحكم بتناول الطعام و اتباع حمية صحية و ممارسة الرياضة البدنية.

 

و هنالك دلائل قوية على ان البدانة بعد سن انقطاع الحيض تزيد من مخاطر الاصابة بسرطان الثدي.

النقرس: في اغلب الاحيان تصاب النساء بمرض النقرس Gout بعد سن انقطاع الحيض.

ومن المعروف ان الرجال يصابون بهذا المرض اكثر من النساء،

 

و في عمر اقل من النساء عادة ما بين 35 الى 45 سنة)،

 

و ذلك لان مستوي حامض اليورك Uric Acid عند الرجال اعلى منه عند النساء في هذه السن.

 

غير انه بعد سن انقطاع الحيض تتساوي نسبة هذا الحامض عند الجنسين.

يذكر ان النقرس يحدث عندما ترتفع نسبة حامض اليورك في الدم،

 

ما يؤدى الى تكوين بلورات و تراكمها داخل المفاصل.

التشخيص

ان العلامات الكلاسيكية لفترة ما قبل انقطاع الحيض توهجات ساخنة،

 

عدم انتظام الدورة،

 

تقلب المزاج… كافية للدلالة على ان المراة في المرحلة الانتقالية مرحلة التغيير للوصلو الى سن انقطاع الحيض.

اما في حال عدم و ضوح هذه العلامات،

 

فمن الممكن التاكيد في ذلك بفحص مستوي الهرمونات التالية في الدم: هرمونى FSH و LH فقد تكون مستوياتهم مرتفعة في هذا السن،

 

و هرمون الاستروجين Estradiol فقد يكون مستواة منخفضا عن المستوي الطبيعي.

وفى كثير من الاحيان يلجا الاطباء الى فحص مستوي الهرمون الحاث للغدة الدرقية TSH،

 

اذ ان قصور الغدة الدرقية Hypothyroidism شائع الانتشار بين النساء و يؤدى الى اعراض و علامات مشابة لاعراض و علامات سن انقطاع الحيض.

العلاج

سن انقطاع الحيض بحد ذاتة ليس بحاجة لعلاج،

 

لانة كما ذكرنا سابقا،

 

فانة عبارة عن عملية بيولوجية فسيولوجية طبيعية،

 

غير ان العلاج يتمثل بالتخفيف من الاعراض و العلامات المزعجة للمراة التي ترافق هذا السن الى حين تخطيها لهذه المرحلة الانتقالية و اختفاء الاعراض تلقائيا لا محالة.

هذا و قد يتطلب الامر احيانا معالجة المضاعفات الصحية التي قد تحدث بعد انقطاع الحيض و هبوط هرمون الاستروجين.

ويقسم العلاج الى اسلوبين علاجيين،

 

اولهما العلاج بالادوية و ثانيهما تغيير نمط الحياة،

 

اضافة الى منح المراة الحب و الحنان و الدعم المعنوي.

العلاج بالادوية

العلاج الهرموني: حتى يومنا هذا يعتبر العلاج بالاستروجين العقار الامثل للسيطرة على التوهجات الساخنة التي ترافق سن انقطاع الحيض.

 

و عادة يعطي الحد الادني لهذا الهرمون.

العلاج بالادوية المضادة للاكتئاب: ان الادوية المضادة للاكتئاب فعالة في معالجة التوهجات الساخنة من جهة و الاكتئاب من جهة اخرى 21 بالمئة من النساء يصبن بالاكتئاب في سن انقطاع الحيض).

ومن المضادات المفضل استعمالها في هذا المجال: Venlafaxine و اسمه التجارى Effexor و عقار Fluoxetine و اسماؤة التجارية Prozac و Flutine و Prizma،

 

كذلك من الممكن اعطاء عقار Paroxetine و اسماؤة التجارية Paxxet و Seroxate..

العلاج بالادوية المضادة للصرع: عادة يستخدم عقار Gabapentin و اسمه التجارى Neurontin لعلاج نوبات التشنجات الصرعية او للتخفيف من الالم المصاحب للحزام الناري،

 

كذلك فانه يستخدم في علاج عدة انواع من الاوجاع.

وقد تبين انه فعال في التخفيف من اعراض التوهجات الساخنة و خاصة للنساء اللواتى يعانين من اعراض التوهج ليلا.

الاستروجين المهبلي: للتغلب على جفاف المهبل من الممكن استخدام هرمون الاستروجين الموضعي،

 

و الذى يكون على شكل تحاميل مهبلية،

 

او مرهم او على شكل حلقة توضع في نهاية القناة المهبلية.

 

و يقوم الغشاء المخاطى للمهبل بامتصاص هذا الهرمون و الذى يؤدى الى التخلص من الجفاف اضافة الى التخلص من الازعاج و عدم الراحة اثناء الجماع الجنسي.

تغيير نمط الحياة

للقضاء على التوهجات الساخنة من الممكن تخفيف الثياب و الملابس كذلك استخدام المروحة و المكيف الهوائي.

 

استخدمى لباس ليلى مصنوع من القطن و غطاء فراش مصنوع ايضا من القطن لكي يمتص العرق،

 

و تناولى المشروبات الباردة و اكثرى من تناول السوائل،

 

اذ انها تساعد في التخفيف من التوهجات الساخنة،

 

و من جفاف الجلد و المهبل،

 

و التخلص من الصداع.

 

و يجب الابتعاد عن تناول الاطعمة كثيرة التوابل و الاذعة و عدم تناول القهوة و الشاى و المشروبات الروحية الكحول).

كذلك يجب عدم تدخين التبغ،

 

اذ انه يزيد من حدة التوهجات الساخنة و يعرض المراة للاصابة بامراض القلب و الاوعية الدموية و هشاشة العظام و السرطان.

ومن الممكن تعلم فن الاسترخاء Relaxation قبل الذهاب للنوم،

 

اذ ان ذلك يساعد على التخلص من الارق و التوهجات الساخنة و الاكتئاب و القلق.

 

و يجب تجنب المنبهات قبل النوم مثل: القهوة و الشاي..

كذلك من الممكن استخدام المراهم المزلقة للتخفيف من جفاف المهبل،

 

مثل الفازلين و مرهم k-y،

 

اضافة الى ممارسة التمارين الرياضية لتقوية عضلات ارضية حوض المراة للتغلب على ظاهرة عدم التحكم بالبول.

واخيرا على الزوج و الاهل دعم المراة المقبلة على سن انقطاع الحيض و تفهم اسباب تقلبات المزاج و الاعراض الجسدية التي تمر بها،وذلك بمنحها الحب و الحنان.

 

    انقطاع دم ااحيض

    وصفات طبيعيةلانزال دم الجيض

657 views

علامات انقطاع دم الحيض