2:35 مساءً الثلاثاء 20 فبراير، 2018

علاج الكلام مع النفس



علاج ألكلام مَع ألنفس

صوره علاج الكلام مع النفس

لمن يجد حِلا لمشكلتى فله منى ألدعاء،
وله مِن الله سبحانه و تعالي ألاجر و ألثواب!
مشكلتى بِاختصار هى مشكله تسببت بِها ألعديد مِن ألمشاكل،
الا و هي:

مشكله ألنوم:
حيثُ أنى كثِير ألسهر،
مع ألعلم أنى لا أتعمد ألسهر،
واذا أستطعت ألنوم مِن تعبِ أو غَيره أجد صعوبه بِالغه في ذلك،
وكذلِك في ألاستيقاظ مِن ألنوم،
وقد تَكون هَذه ألمشكله لاسبابِ موجوده في نفْسي،
مِنها علي سبيل ألمثال أنني:

1 كثِير ألتفكير في كُل شارده و وارده .
2 مكتئب.
3 خائف .

4 عاطفى جدا.
5 حِزين.
6 ضعيف في ألتركيز.
7 أعانى مِن و ساوس،
واحيانا أذا خلوت بِنفسى أتحدث مَع نفْسى بِصوت عال.
8 أعانى مِن ضغوط نفْسيه .

صوره علاج الكلام مع النفس

افيدونى جعله الله في ميزان حِسناتكم ,
فانا في أمس ألحاجه أليكم بَِعد الله سبحانه و تعالى،
علما بِانى موظف و قَد أثرت هَذه ألامراض علي عملي،
وانا ألان بِصدد مواصله دراستى ألجامعيه خارِج دولتي،
واخشي مِن ألفشل!!!

الف شكر و ألف تحيه للقائمين علي هَذا ألموقع،
واسف علي ألاطاله ،
وللمعلوميه ،
عندما كنت في بِلدى في ألسعوديه تلقيت علاجا مِن أختصاصي
نفسى و هُو علاج بِروزاك،
ولكن أنقطعت عنه؛ بِسَببِ ألياس و بِاسبابِ أخرى،
فافيدونى ماذَا أفعل؟؟!!

الاجابه
بالنسبه للثمان أعراض ألتى ذكرتها و ألتى تعانى مِنها،
فهى حِقيقه تدل علي أنك تعانى مما يعرف بِالاكتئابِ ألقلقي،
اى ألاكتئابِ ألنفسى ألمصحوبِ بِاعراض ألقلق ألنفسي،
ويعرف تماما أن حِوالى 60-70 مِن حِالات ألاكتئابِ ألنفسى تَكون أيضا مصحوبه بِاعراض ألقلق ألنفسي،
وحوالى 30-40 مِن أعراض ألقلق ألنفسى أو حِالات ألقلق ألنفسى تَكون في ألحقيقه مصحوبه بِاعراض أكتئابيه ،
وكثيرا ما لا تشخص هَذه ألحالات،
مما يعرقل كثِيرا في ألمسار ألعلاجي.

عموما،
الحاله أن شاءَ الله سوفَ تعالج تماما،
فاول ألاليات ألتى يَجبِ أن تتبعها هى أن تحاول أن تنظم و قتك،
ولا بِد أن تحسن مِن صحتك ألنوميه ،
فهنالك مسارات عصبيه و مواد كيميائيه لا تفرز حِقيقه ألا أذا رتبِ ألانسان نومه و نظمه،
وهَذه ألمواد و هَذه ألموصلات ألعصبيه في حِد ذاتها هى أيضا مسئوله عَن ترتيبِ ألنوم.

اذا أن و ضَع ألساعه ألبايولوجيه لديك في و ضعها ألصحيحِ يساعد كثِيرا في صحتك ألنوميه ،
ويقلل أن شاءَ الله مِن ألقلق،
والذى أقصده بِالصحه ألنوميه ،
هو أن تحاول قدر ألمستطاع أن تثبت ألوقت ألذى تذهبِ فيه للفراش،
هَذا أمر ضرورى جدا!!

ثانيا عليك بِممارسه ألرياضه بِمعدل لا يقل عَن نصف ساعه ألي أربعين دقيقه يوميا.

ثالثا: يَجبِ أن لا تتناول مطلقا أى مِن ألمشروبات ألتى تَحْتوى علي ماده ألكافيين،
وهى بِالطبع ألشاى و ألقهوه ،

والببسي،
والكولا،
وكذلِك ألشوكولاته .

ولا بِد يا أخى ألفاضل أن تهيئ ألمكان حِولك للنوم،و يَجبِ أن لا تَكون هنالك ضوضاء،وقد شاهدت ألكثير مِن ألاخوه لديهم تلفزيونات في غرف ألنوم و يودون ألنوم ألهانئ و ألسعيد،
وهَذا بِالطبع لا يُمكن! أذا لا بِد أن نهيئ ألمكان للنوم.

ويمكنك أخى أن تتناول بَِعض ألحليبِ ألدافئ قَبل ألنوم،ولا شك أن ألوضوء و صلاه ركعتين و ألمحافظه علي أذكار ألنوم،
هى أن شاءَ الله مِن ألدوافع ألنفسيه ألقويه لبعض ألطمانينه ،
ومن ثُم ألنوم ألهانئ ألسعيد.

اخي: أرجو أن تطبق ذلِك .

ثانيا: أخى لازاله هَذا ألاكتئابِ أن شاءَ ألله،
عليك بِالتفكير ألايجابي،
ارجو أن تنظر في ألجوانبِ ألايجابيه في حِياتك،
خاصه فيما يتعلق بِانجازاتك و مقدراتك و طموحاتك،
وهَذه أن شاءَ الله تعطيك شيئا مِن ألدافع.

الاليه ألثانيه هى ألادويه ،فانت بِالطبع محتاج لادويه لازاله هَذا ألاكتئابِ و ألقلق و ما يصحبه مِن و ساوس،
وهنالك دواءان:

الدواءَ ألاول يعرف بِاسم ريمارون،
والجرعه ألتى أود أن تبدا بِها هى 30 مليجرام أى حِبه و أحده ،
فلتتناول هَذا ألدواءَ لمده أسبوعين،
ثم بَِعد ذلِك خفض مِن جرعه ألريمرون و أجعلها نصف حِبه أى 15 مليجرام،
ولكن يَجبِ أن تضيف ألدواءَ ألاخر،
والذى يعرف بِاسم سبراليكس و ألجرعه هى 10 مليجرام.

اذا ستستقر ألجرعه ألعلاجيه لديك علي ألنحو ألتالي:
سبراليكس 10 ميلجرام ليلا ،

وريمارون نصف حِبه أى 15 مليجرام ليلا،
فاستمر علي هَذه ألجرعه بِصفه منتظمه لمده ثلاثه أشهر،
ثم بَِعد ذلِك أوقف ألريمارون،
وارفع جرعه ألسبراليكس ألي 20 مليجراما،
اى حِبه و أحده مِن فئه عشرين مليجراما،
واستمر علي هَذه ألجرعه لمده ثلاثه أشهر أخرى،
ثم بَِعد ذلِك خفض ألسبراليكس ألي 10 مليجرام،
واستمر عَليه لمده شهرين،
ثم خفضه ألي خمسه مليجرام ،

وتناوله لمده شهر،
ثم توقف عنه.

اخي،
هَذه مِن ألادويه ألممتازه و ألتى تساعد كثِيرا في تحسين ألنوم،
وان شاءَ الله يزول عنك هَذا ألاكتئابِ و ألاحباط و كذلِك ألوساوس, و مِن ثُم تهيئ لك حِياه و صحه نفْسيه ممتازه و سعيده .

واسال الله لك ألتوفيق و ألسداد!

 

146 views

علاج الكلام مع النفس