1:01 مساءً الخميس 24 مايو، 2018

علاج السكر بالاعشاب للدكتور عادل عبد العال



علاج ألسكر بِالاعشابِ للدكتور عادل عبدالعال

صوره علاج السكر بالاعشاب للدكتور عادل عبد العال

 

 

السكري

السكرى مرض شائع يصيبِ حِوالى ثلاثين مليون أنسان فِى ألعالم و كثير مِنهم لا يعلمون
انهم مصابون بِه.
ويَكون جسم ألمريض بِطيئا فِى إستعمال ألجلوكوز “السكر” و هكذا يزيد
معدل ألجلوكوز فِى ألدم.
وتطرحِ ألكليتان جزءا مِن ألسكر ألزائد فِى ألبول.
وفي
الحالات ألحاده مِن ألداءَ ألسكرى لا يستفيد جسم ألمريض مِن ألدهن و ألبروتين بِصوره
طبيعيه.

يُوجد نوعان مِن ألداءَ ألسكرى

النوع ألاول و ألمعروف بِاسم “النموذج ألاول للداءَ ألسكري” Insulin dependent او ما
يعرف بِداءَ ألفتيان او ألصبيان Juvenile onset و يعرف هَذا ألنوع بِالداءَ ألسكري
المعتمد علَي ألانسولين.

اما ألنوع ألثانى فيطلق عَليه أسم “النموذج ألثانى للداءَ ألسكري” non-insulin
dependent ألمعروف بِالداءَ ألسكرى غَير ألمعتمد علَي ألانسولين او ما يعرف بِداء
الكبار او ألبالغين .

صوره علاج السكر بالاعشاب للدكتور عادل عبد العال

ان مرضي ألسكرى ألَّذِين هُم مِن ألنوع ألاول Type I يُوجد لديهم نقص كبير فِى هرمون
الانسولين ألَّذِى تفرزه جزر لانجرهانز ألموجوده فِى ألبنكرياس بِسَببِ خلل فيها او بِسبب
توقفها عَن أنتاج هَذا ألهرمون بِسَببِ تلفها لاى سَببِ آخر و لابد للمرضي مِن هَذا ألنوع
تعاطى حِقن ألانسولين كبديل للانسولين ألمفقود لديهم.

اما ألنوع ألثانى TypeII فإن ألمرضي ألمصابين بِهَذا ألنوع لا يُوجد لديهم نقص في
افراز ألانسولين مِن جزر لانجرهانز ألموجوده فِى ألبنكرياس و لكن ألخلايا ألمستقبله
للانسولين فِى ألجسم لا تستجيبِ له.
ومرضي هَذا ألنوع هُم ممن تعدوا سن ألثلاثين و ممن
يعانون مِن ألسمنه.
وقد و جد أن 85 مِن حِالات مرض ألسكر هُم مِن فئه ألنوع ألثاني.
ويمكن ألسيطره علَي هَذا ألنوع بِاتباع ألحميه و ألرياضه و تقليل ألوزن و إستعمال بَِعض
الادويه ألمشيده او ألطبيعية عَن طريق ألفم و لكن ألمرضي ألَّذِين لا يستطيعون ألسيطره
علي حِالاتهم بِالحميه فَقط إستعمال ألانسولين.

يحتاج مرضي ألداءَ ألسكرى مِن ألنوع ألاول تناول جرعات يومية مِن ألانسولين،
ويحتاج
بعضهم اكثر مِن جرعه أنسولين يوميا.
ويَجبِ أن يمتص ألانسولين فِى مجري ألدم ليكون
فعالا و عليه فلابد أعطائه عَن طريق ألحقن تَحْت ألجلد و قليل مِنهم يستعملون ألمضخات
المحموله لحقن ألانسولين.
ولا يُمكن أعطاءَ ألانسولين عَن طريق ألفم لاحتمال تلفه في
الجهاز ألهضمي.
تعتمد كميه ألانسولين ألموصوفه مِن ألطبيبِ علَي حِميه ألمريض
والعادات ألَّتِى يمارسها.
فاذا توقف مريض ألداءَ ألسكرى عَن تناول حِاجته أليومية من
الانسولين فإن كميه ألسكر ألموجوده فِى ألدم تزيد علَي ألحد و تتسَببِ فِى حِدوث حِاله
الحماض ألكيتونى ألسكري،
وبالتالى يدخل ألمريض فِى حِالة ألسبات ألسكري.

يتبع أغلبِ مرضي ألداءَ ألسكرى مِن ألنوع ألاول ألمعتمدين علَي ألانسولين حِميه منظمه
تحتَوى علَي كميات معينة مِن ألسكريات و ألدهون و ألبروتينات و يفحص أغلبهم ايضا بِولهم
او دمهم يوميا لمعرفه نسبة ألجلوكوز فِى ألدم و ألاسيتون فِى ألبول.
والاسيتون هي
مادة تتَكون عندما يَكون تاثير ألانسولين غَير كاف و لا يخضع ألمريض لهَذه ألحميه بِشكل
صارم،
الا إذا كَان لديه أرتكاس ضد ألانسولين او صدمه أنسولينيه.
وتحدث هَذه ألحاله
عندما يَكون تاثير ألانسولين كبيرا الي ألدرجه ألَّتِى ينخفض فيها معدل سكر ألدم ألى
حد كبير،
ويمكن أن يعرق ألمريض بِشده و يصبحِ عصبيا،
ضعيفا،
واهنا او فاقدا للوعي.
ويمكن معالجه هَذه ألحالة سريعا بِاعطاءَ ألمريض ألطعام ألغنى بِالسكر و يحمل كثِير من
مرضي ألسكر ألشوكولاته او ألسكر معهم للإستعمال فِى حِالة ألارتكاس نحو ألانسولين.

ما ألمضاعفات ألَّتِى يُمكن أن يسببها ألداءَ ألسكري؟
يمكن أن يسَببِ ألداءَ ألسكرى مضاعفات فِى حِالة عدَم ألتزام مريض ألسكر بِالحميه
والعلاج و متابعة حِالته مَع ألطبيبِ ألمختص فقد تحدث مضاعفات مِثل تغيرات فِى ألاوعيه
الدمويه ألشبكيه للعين،
والَّتِى تدعي “اعتلال ألشبكيه ألسكري” و قد يَكون ألطور
المتقدم للمرض سَببا رئيسيا فِى ألعمى.
كذلِك يؤدى ألداءَ ألسكرى الي تغيرات مشابهه
في ألاوعيه ألدمويه بِالكليتين،
وهَذه ألحالة تعرف بِحالة “اعتلال ألكليه ألسكري”
ويمكن أن تؤدى الي ألفشل ألكلوى و تستطيع ألمعالجات ألمختلفة أن تسيطر علَي حِالات
عديده مِن أعتلال ألشبكيه ألسكرى و أعتلال ألكليه ألسكرى و يمكن أن تصابِ ألاعصاب
أيضا نتيجة للداءَ ألسكري،
وهَذه ألمضاعفات معروفة بِاسم “اعتلال ألاعصابِ ألسكري”
وقد يؤدى الي فقدان ألشعور او الي أحاسيس غَير طبيعية فِى أنحاءَ عديده مِن ألجسم.
كَما يُمكن أن يؤدى داءَ ألسكرى ايضا الي ألتصلبِ ألعصيدي،
وهو نوع مِن تصلبِ ألشرايين
قد يؤدى الي ألسكته او فشل ألقلبِ او ألغرغرينا.

ما هِى أعراض داءَ ألسكرى ألمبكره؟
هُناك عده أعراض يَجبِ ألانتباه لَها و هى كثرة ألتبول و ألعطش ألزائد و ألضعف و ألفتور
واستحكاك ألشرج و أعضاءَ ألتناسل و بِالذَات أسفل ألخصيتين و كثرة ظهور ألدمامل
والخراريج و َضعف ألميل ألجنسى عِند ألذكور و َضعف أنتصابِ ألعضو ألذكرى و ألتنميل في
بعض ألاطراف و جفاف ألفم.
(الادويه)

ما ألادويه ألمستخدمة فِى علاج ألداءَ ألسكري؟
تُوجد أدويه طبيعية و اُخري مشيده كيميائيا و من اهم ألادويه ألطبيعية هرمون
الانسولين ألَّذِى يعتبر احد ألمشتقات ألحيوانيه حِيثُ يستحصل عَليه مِن بِنكرياس ألماشيه
وهَذا ألهرمون يعطي بِجرعات مقننه مِن قَبل ألمختص عَن طريق ألحقن للمرضي ألَّذِين يعانون
من داءَ ألسكرى مِن ألنوع ألاول.
كَما يُوجد مِن ألادويه ألطبيعية كثِير مِن ألاعشاب
الطبيه و ألمعادن و بِعض ألمشتقات ألحيوانيه ألأُخري و ألَّتِى تعطي عاده لمرضي داء
السكرى مِن ألنوع ألثانى و يمكن أن يعطي بَِعضا مِنها لمرضي داءَ ألسكرى مِن ألنوع
الاول.

اما فيما يتعلق بِالادويه ألكيميائيه ألمشيده فَهى عبارة عَن أقراص او كبسولات لا
يدخل فِى تحضيرها أيا مِن ألمشتقات ألحيوانيه او ألعشبيه او ألمعدنيه و تستعمل عاده
لمرضي داءَ ألسكرى مِن ألنوع ألثانى و يمكن فِى حِالات قلِيلة أن تعطي مَع ألانسولين
لمرضي داءَ ألسكرى مِن ألنوع ألاول.

الادويه ألعشبيه:
اثبتت دراسه علميه حِديثه أن حِبه ألبركة و مكوناتها مِن ألزيت لَها تاثير و أضحِ في
خفض نسبة ألسكر فِى ألدم للمسنين ألمصابين بِمرض ألبول ألسكرى و ألمصابين بِزياده
نسبة ألدهون فِى ألدم ،

واكدت ألدراسه ألتي قامت بِاعدادها أمل سعيد عبدالعظيم
بالمركز ألقومى للبحوث بِالقاهره للحصول علَي درجه ألدكتوراه أن ألدراسه ركزت على
التاثيرات ألبيولوجيه و ألمناعيه ألناتجه عَن أعطاءَ مجموعة مِن ألمسنين ألمصابين
بمرض ألبول ألسكرى و مرضي زياده نسبة ألدهون فِى ألدم و كذلِك مرضي ألانيميا لكبسولات
حبه ألبركة و زيتها 700مجم و 450مجم 3مرات يوميا علَي ألترتيبِ لمدة ثلاثه أشهر ،

وطالبت ألدراسه بِامكانيه إستعمال حِبه ألبركة للمسنين ألَّذِين يعانون مِن مرض زياده
نسبة ألدهون فِى ألدم و مرض ألانيميا بِالاضافه الي علاج ألالتهابات حِيثُ انها حِسنت
الجهاز ألمناعى فِى ألانسان .

جاكاس:
وهو نبات عشبى صغير يعرف علميا بِاسم neurolaena lobata و في عام 1989م كتب
طبيبِ مِن فلوريدا الي ألطبيبِ و ولتر ميرتز مدير قسم ألزراعه بِالولايات ألمتحده
الامريكية بِمركز أبحاث تغذيه ألانسان فِى بِلتسفيل Beltsviie بِولايه ميريلاند مرفقا
عينه مِن نبات جاكاس و أخبره أن أحدي مريضات ألسكر فِى عيادته قَد أستخدمت هَذه ألعشبه
الَّتِى أحضرتها مِن جزيره ترينيداد و كان يُوجد لدىها داءَ ألسكرى مِن ألنوع ألثاني
وكَانت تاخذ ألانسولين حِتّي أستخدمت هَذا ألنبات و ألذى كَانت تستخدم منقوعه مرتين في
اليَوم و لم تعد تستخدم ألانسولين و أستمرت علَي أستخدامه سته أشهر و هى ألآن بِصحه
جيده و ألسكر لديها فِى و َضعه ألطبيعى و لازالت تستخدم هَذا ألنبات.
وطلبِ مِن ألدكتور
وولتر بِتعريف ألنبات و ما هِى ألمواد ألَّتِى يحتويها هَذا ألنبات و بِعد تحليل ألنبات
اتضحِ انه يحتَوى علَي ألمواد ألكيميائيه ألتاليه:

سيسكوتربين لاكتونز حِيثُ فصل ثمانيه مركبات مِن هَذه ألمجموعة كَان مِن اهمهم
نيورلينين “1” و نيورولنين “2” و جيرماركنولايدز “3،6” كَما يحتَوى ألعقار علَي مشتقات
الثيمول و فلافونيدات و هيدرفيليك كمباوندز.

وقد أعلنت شركة zenith the planet عَن تقديم ألمنتج ألعجيبِ عشبِ neurolaena lobata
ويعتبر هَذا ألعشبِ مِن اهم ألاعشابِ للشفاءَ فهَذا ألعقار مضاد للسموم و مضاد للفطور
ومضاد للبكتريا و يقول سكان و سَط أمريكا أن هَذا ألنبات يشفي تماما مِن ألسكر.

القرع ألمر Bitter gourd
نبات عشبى حِولى زاحف يعرف علميا بِاسم momordica charantia و يعرف شعبيا بَِعده أسماء
مثل كيرلا و ألكمثره ألبلسميه و ألخيار ألكورى و يعتبر هَذا مِن ألنباتات ألمشهوره
الَّتِى أعطت ثماره ألَّتِى تشبه ألكوسه او ألخيار و لكنه يبرز علَي سطحها ألخارجى نتوءات
كثيرة و تتميز بِمذاقها ألمر.
لقد بِدات ألابحاث علَي ثمار هَذا ألنبات عام 1960حيث
اثبتت ألدراسات أن هَذه ألثمار يُمكنها أن تتحكم فِى مستوي سكر ألدم لدي مرضي داء
السكري.
وفي تجربه أكلينيكيه أجريت علَي ألانسان و جد أن 5جرامات “حوالى ملعقتين
صغيرتين” مِن مسحوق ألثمار ألجافة تؤخذ يوميا خفضت سكر ألدم بِمعدل 54 و في دراسه
أُخري أخذت 50 ملليلتر “حوالى ربع كوبِ مِن خلاصه ألثمار حِيثُ خفضت سكر ألدم بِمقدار
20%.
لقد قامت دراسه علميه فِى قسم ألعقاقير بِِكُليه ألصيدله جامعة ألملك سعود حِيث
قام ألدكتور جابر بِن سالم ألقحطانى بِدراسه عده نباتات مِن ضمها ثمار ألقرع ألمر
واثبت فعاليه هَذه ألثمار فِى تخفيض نسبة سكر ألدم و لكن هُناك نباتات اُخري كَانت
متميزه عَن هَذا ألنبات و قد نشر هَذا ألبحث فِى

International Journal of crude
Dirg Research عام 1985.يمكن أن تؤكل ثمار هَذا ألنبات كَما هِى او يُمكن عصرها أو
يمكن عمل مغلى مِنها حِيثُ يؤخذ أربع أونسات مِن ألثمار ألمقطعة ألطازجه و تغمر فِى لتر
من ألماءَ و تغلي حِتّي يصل كميه ألماءَ الي ألنصف “نصف لتر” و يصفى و يشربِ مَره و أحده في
اليوم.

عبد ألعزيز يسال عَن ألقرع ألمر هَل يجفف قَبل ألطبخ أم نيء لا يطبخ و هل يُمكن خلط
الملعقتين ألماخوذتين مِن مسحوق ألقرع ألمر بِحليبِ او شاى للحد مِن ألمراره.
وكيفيه
الإستعمال هَل علَي ألريق أم بَِعد و جبه ألفطور او ألعشاءَ و ألمدة ألتقريبيه
للاستعمال..
هل نتناول معه حِبوبِ ألسكر و أبره ألانسولين؟
– ألقرع ألمر يجفف نيئا بِِدون طبخة و يمكن مزج ألملعقتين إذا شئت مَع ألحليبِ أو
الشاي.
والإستعمال يَكون عاده قَبل ألاكل و ألمدة ألتقريبيه للإستعمال سته أسابيع ثم
تتوقف أسبوعا و تعاود إستعماله مَره ثانيه،
يمكن إستعماله مَع ألاقراص و لكن يَجبِ ألا
تتوقف عَن ألاقراص و بِامكانك ألتشاور مَع ألطبيبِ ألمختص بِاستعماله و ألتحليل لمن
يستخدم حِقن ألانسولين فارجو ألا يتوقف عَن ألانسولين و بِالامكان أستخدامه و لكن بَِعد
التنسيق مَع ألطبيبِ ألمختص.

الخيار ألكوري:
السيد محمد ألدريبى يسال عَن ثمار ألقرع ألمر هَل تُوجد فِى أسواق
الخضار و هل يؤكل نيئا او مطبوخا او هَل يجفف و يطحن و يستعمل كسفوف و هل يداوم على
اكله
وقد ذكرتم انه يُمكن أكل ألثمَره كَما هِى و تؤدى نفْس ألمفعول و يمكن عصرها أو
عمل مغلى مِنها او تقطع و تغمر فِى لتر ماءَ و تغلي حِتّي تصل كميه ألماءَ الي نصف أللتر
ويشربِ مَره و أحده فِى أليوم.
كم ألكميه ألمستعملة مِن هَذه ألثمار ألَّتِى تقطع و تغلي مع
الماء؟
– ثمار ألقرع او ألخيار ألكورى موجوده فِى ألاسواق ألكبيرة و يباع مَع ألخضروات مِثله
مثل ألخيار ألعادى و هو يختلف عَن ألخيار ألعادى بِوجود نتوءات بِارزه عَليه و شكله
احرش.
يمكن أن يؤكل نيئا او مطبوخا او علَي هيئه مسحوق بَِعد تجفيفه نيئا
وإستعمال ملعقتين مِن ألمسحوق و يمكن إستعماله علَي هيئه سفوف يستعمله ألمريض لمده
سته أسابيع و لكن بَِعد ألتنسيق مَع ألمختص و يَجبِ عدَم ترك ألدواءَ ألَّذِى تستعمله حِاليا
وتستعملهما سويا و تَقوم بِالتحليل يوما بَِعد يوم و تحت أشراف ألمختص و هو ألَّذِى يُمكن
ان يرشدك فِى ألاستمرار عَليه او أيقافه و بِعد سته أسابيع يُمكن أن ترتاحِ أسبوعا ثم
تكرر ألاستعمال..
اما ألطريقَة ألثانية فَهى أكل ألثمَره كَما هِى او تقطع و تغلي مع
الماءَ بِحيثُ يؤخذ مِن ألخيار ألكورى 120جراما و تؤكل او تعصر او تقطع الي قطع صغيره
وتوضع فِى لتر مِن ألماء،
وتغلي حِتّي يَكون حِجْم ألماءَ نصف لتر و يبرد و يصفى ثُم يشرب
مَره و أحده فِى أليوم.

البصل و ألثوم Onion and Garlic

يعتبر ألبصل و ألثوم مِن ألمكملات ألغذائية ألتي
تستخدم منذُ قرون طويله لعلاج ألداءَ ألسكرى و بِالاخص فِى أسيا و أوروبا و ألشرق
الاوسط،
واما ألثوم فَهو يشبه ألبصل فِى تاثيره ألا أن ألبصل أقوي فِى مجال داء
السكر و يقال أن أكل ألثوم طازجا هُو افضل شيء أن أمكن لتخفيض ألسكر و يمكن للثوم
المطبوخ مَع ألاكل أن يؤدى نفْس ألغرض.
لقد عملت دراسات كثِيرة على ألبصل و ألثوم في
مجال ألداءَ ألسكرى و من ضمن ألدراسات ما قام بِِه ألدكتور جابر بِن سالم ألقحطاني
بكليه ألصيدله جامعة ألملك سعود علَي ألنباتات ألمستخدمة فِى ألطبِ ألشعبى ألسعودي
والَّتِى كَان مِن بِينها ألبصل و ألثوم علَي حِيوانات ألتجاربِ حِيثُ حِصل علَي نتائج مميزه
للبصل و ألثوم و قد نشر هَذا ألبحث فِى ألمجلة ألعالمية لابحاث خامات ألادويه.
كما
قام بِدراسه اُخري علَي ألبصل ضمن نباتات اُخري و قد أثبت أن للبصل ألقدره علَي تخفيض
نبسه ألسكر فِى ألدم بِحوالى 40 و قد نشر هَذا ألبحث فِى مجلة IRCS Medical SCi)
ببريطانيا،
والبصل لَه تاثيرات متميزه اُخري غَير تاثيره علَي سكر ألدم فَهو مضاد حِيوي
ومدر و مضاد للالتهابات مهدئ و طارد للبلغم.
كَما يؤثر علَي ألدوره ألدمويه و خاصه
للناس ألَّذِين يعانون مِن ألذبحه ألصدريه.
كَما أن للثوم تاثيرات مشابهه حِيثُ يقُوم على
تخفيض ضغط ألدم و ألكوليسترول و ألدهون ألثلاثيه و عدوي ألسل و مرقق للدم و في علاج
التهابِ ألمجارى ألبوليه بِالاضافه الي كونه قاتل لانواع كثِيرة مِن ألبكتريا.الحلبه
Fenugreek

الحلبه
نبات عشبى حِولى و ألجُزء ألمستخدم مِن نبات ألحلبه ألبذور و ألبذور ألمنبته
(تُوجد ألبذور ألمنبته فِى ألاسواق ألكبيرة مِثل ألعزيزيه و بِنده و ألتميمى و يورمارشيه
وغيرها).
لقد أستخدمت ألحلبه مِن مئات ألسنين و قد قيل فيها أن ألناس لَو علموا ما
فيها مِن فائده لاشتروها بِوزنها ذهبا.
وقد عملت علَي بِذور ألحلبه دراسات علميه
كثيرة فِى كُل أنحاءَ ألعالم و كان مِن بَِين تلك ألدراسات ما قام بِِه ألدكتور جابر بِن
سالم ألقحطانى بِقسم ألعقاقير جامعة ألملك سعود بِدراسه تاثيرها علَي سكر ألدم و قد
اثبتت ألدراسه ألَّتِى نشرت فِى مجلة Medical Science أن للحلبه تاثيرا جيدا على
خفض سكر ألدم و تستعمل ألحلبه علَي هيئه سفوف او علَي هيئه كبسولات حِيثُ يُوجد مِنها
حاليا فِى ألاسواق مستحضرات مقننه.
وتعتبر ألحلبه مِن أمن ألادويه لهَذا ألغرض كما
أنها بِجانبِ تخفيضها لسكر ألدم تَقوم بِتخفيض ألكوليسترول و تهبط سرطان ألكبد و تقوم
أيضا بِادرار ألحليبِ لدي ألمرضعات.
بعضا مِن ألادويه ألعشبيه ألنافعه لعلاج ألسكري
نبات ألخطمى

عبارة عَن عشبِ حِولى يعرف علميا بِاسم Althaea officinalis و ألجزء
المستخدم مِن ألنبات لخفض سكر ألدم هُو ألجذور و يعود ألتاثير ألمخفض لسكر ألدم ألى
المواد ألهلاميه ألَّتِى تتراوحِ نسبتها ما بَِين 25 35 و ألبكتين ألَّذِى يُوجد بِنسبه
تتراوحِ ما بَِين 1 12 و لنبات ألخطمى إستعمالات كثِيرة حِيثُ تستخدم ألازهار و ألاوراق
بجانبِ ألجذور كطارده للبلغم و مهدئه و مدره و مضاده للحصوه و مضاده للالتهابات
وللقرحه ألمعديه و ألاثنى عشر و يُوجد مِن ألخطمى مستحضرات موجوده فِى ألاسواق ألمحليه
علي هيئه كبسولات و أمزجه و صبغات و أكياس شاي.

الغار Bay Laurel:نبات ألغار عبارة عَن أشجار كبيرة معمَره تعرف علميا بِاسم Laurus
nobilis و ألجُزء ألمستخدم مِن ألنبات ألاوراق و ألزيت ألطيار.
تحتَوى ألاوراق علَي زيت
طيار بِنسبة 3 و أهم ألمركبات فِى هَذا ألزيت هِى ألسينيول و أللينالول و ألفاباينين كما
تحتَوى علَي مواد هلاميه و مواد عفصيه و مواد راتنجيه.
لقد أستخدمها أليونانيون
والرومانيون كمادة طبيه و تستعمل أوراق ألغار لعلاج مشاكل ألجهاز ألهضمى ألعلوي
ولعلاج ألالم ألناتج مِن ألاضطرابات ألحاصله فِى ألقناة ألهضميه،
كَما أن أوراق ألغار
تنشط ألشهيه و زياده أفراز ألعصارات ألهضيمه.
ويقول ألطبيبِ ريتشارد أندرسون أن أوراق
الغار تعمل علَي مساعدة ألجسم أن يستخدم ألانسولين بِطريقَة افضل و ألجرعه ألمستخدمة هي
500 مللجرام مِن مسحوق ألاوراق حِوالى نصف ملعقة شاى و قد درس تاثير ألاوراق على
حيوانات ألتجاربِ و أعطت نتائج جيده.

جيمنيما Gymnema
هو نبات شجرى معمر يعرف علميا بِاسم Gymnem Sylvestre و ألجُزء ألمستخدم مِنه هو
الاوراق و أحيانا ألسيقان.
الموطن ألاصلى لهَذا ألنبات ألهند و أفريقيا و لكنه يزرع
حاليا فِى معظم بِلدان ألعالم.
لقد أستعمل ألهنود هَذا ألنبات مِن عده قرون لعلاج ألداء
السكرى و في ألسنوات ألاخيرة عملت عده دراسات علَي حِيوانات ألتجاربِ و علي ألانسان و ثبت
فعاليه أوراق هَذا ألنبات لعلاج سكر ألدم و ثبت أن أوراق هَذا ألنبات تزيد مِن أفراز
الانسولين لدي ألمرضي ألمصابين بِالنوع ألاول اى ألمعتمدين علَي ألانسولين.

لقد و جد أن أوراق هَذا ألنبات تَحْتوى علَي جلوكوزيدات تسمي جايمنيمين Gymnemin لقد
تمت دراسه هَذا ألنبات علَي ألاشخاص ألمعتمدين علَي ألانسولين حِيثُ جربت ألاوراق على
27مريضا بِالسكر ألَّذِين يتعاطون ألانسولين لانهم مِن ألنوع ألاول و قد أثبتت ألدراسه أن
الاوراق تَقوم علَي تنشيط أنتاج ألانسولين مِن ألبنكرياس.
لقد ثبت ايضا أن هَذا ألنبات
يعتبر مِن ألادويه ألَّتِى لَم يُوجد لَه أضرار جانبيه بِالرغم مِن إستعماله لفتره طويله،
ويُوجد مِن هَذا ألعقار مستحضرات مقننه علَي هيئه كبسولات.
ويَجبِ علَي مرضي ألسكر ألَّذِين
يتعاطون ألانسولين عدَم أستخدام هَذا ألنبات ألا بَِعد ألتنسيق مَع ألطيبِ ألمختص.

الشاى ألاسود Black tea
الشاى نبات عشبى معمر ألجُزء ألمستخدم مِنه ألاوراق ألطريه ألطازجه و ألشاى ألاسود
يحضر مِن تلك ألاوراق .

ولقد قام ألهنود بِدراسه علَي ألشاى ألاسود علَي حِيوانات
التجاربِ و أثبتت ألدراسه أن خلاصه ألشاى خفضت نسبة سكر ألدم و عليه فإن مرضي ألسكر
يمكنهم تناول كميه كبيرة مِن ألشاى ألاسود.نباتات سعودية أصلية ألموطن.

نظرا لما يتمتع بِِه قسم ألعقاقير و مركز أبحاث ألنباتات ألطبيه و ألعطريه و ألسامه
ومركز ألبحوث فِى كليه ألصيدله بِجامعة ألملك سعود مِن أمكانات متميزه سواءَ مِن حِيث
المختبرات ألعاليه ألجوده او ألكفاءات ألاكاديميه ألمتميزه او ألاجهزة ألنادره ألتي
لا تُوجد فِى اى مؤسسة علميه اُخري داخِل ألمملكه.

وفي ضوء هَذه ألامكانات و ألاجهزة ألمتميزه قامت أبحاث متميزه علَي مختلف ألنباتات في
المملكه سواءَ ما كَان مِنها ألدوائي او ألسام او ألعطرى و قد قام ألدكتور جابر و زملاؤه
بمسحِ شامل لجميع ألنباتات ألَّتِى يعتقد أن لَها تاثيرا كبيرا علَي سكر ألدم و قد
استطاعوا تحديد عدَدا كبيرا مِن ألنباتات ألَّتِى أعطت تاثيرا جيدا ضد مرض ألسكر و نشرت
النتائج فِى مجلات علميه عالمية محكمه.

ومن اهم ألنتائج ألَّتِى توصل أليها ألدكتور جابر فصل مركبِ كيميائى جديد يعتبر ألاول
من نوعه و لم يسبق فصله مِن اى نبات آخر و يعتبر هَذا ألمركبِ أضافه جديدة لعلم ألكيمياء
وأيضا فإن هَذا ألمركبِ لَه تاثير مخفض لسكر ألدم و قد سجلت بِراءه أختراع هَذا ألمركب
بالولايات ألمتحده ألامريكية و قد أعطى أسم Saudin ثُم قامت أحدي ألجامعات ألمشهوره
بالولايات ألمتحده ألامريكية بِتشييد هَذا ألمركبِ كيميائيا و توصلوا الي ألصيغه
النهائىه للمركبِ بَِعد عشر سنوات و نشرت طريقَة ألتشييد فِى أرقي ألمجلات ألامريكيه.
وقد
نشر ألدكتور جابر ثلاثه أبحاث فِى ثلاث مجلات علميه عالمية مختلفه،
كَما فصل مِن نفْس
النبات 12مركبا أحدها سمى ريكاردين و له نفْس مفعول ألمركبِ سعوديين.
وبما أن ألمركب
سعوديين فقد أصبحِ مشيدا فنامل مِن الله أن يستفاد مِنه فِى ألمستقبل ألقريب.

لقد أعطت ألنباتات ألسعودية و عددها 12 نباتا نتائج متميزه ضد مرض ألسكر و لكن نظرا
لان تاثيراتها ألجانبيه لَم تكتمل دراستها فاننا لا نستطيع ذكر أسمائها خشيه أن يساء
استخدامها و لا سيما أن بَِعضا مِنها يعتبر مِن ألبناتات ألسامه.

الكروم Chromium
ان هَذا ألمعدن يعتبر مِن اهم ألمعادن لانتاج ألانسولين مِن ألبنكرياس و يعطي عاده
لمرضي ألسكر مِن ألنوع ألاول ألمعتمدين علَي ألانسولين و هَذا ألمعدن يُوجد فِى ألتفاح
ولحم ألبقر و ألخميره و ألكبد و ألزبدة و ألدجاج و ألذره و ألبيض و ألبطاطا ألحلوة و قشور
البصل و ألطماطم و كل ألحبوبِ بِانواعها.
ويقُوم معدن ألكروم بِالمساهمه فِى عملية أيض
الجلوكوز و يساعد فِى أنتاج ألانسولين و تنظيم سكر ألدم و يقلل مِن زياده ألانسولين.
كما
يقُوم بِتخفيض نسبة ألكوليسترول و تخفيض ألوزن ايضا و يزيد أنسجه ألعضلات.
كَما يساعد
علي نقل ألجلوكوز الي ألانسجه و يُوجد مِنه مستحضرات فِى ألاسواق ألمحليه.البرشومي

(التين ألشوكى Nopal
نبات عشبى معمر أوراقه قرصيه كبيرة متطاوله عَليها أشواك لَه أزهار صفراءَ ألى
برتقاليه ثماره كبيرة فِى حِجْم ألكمثره بِيضاويه ألشَكل و لها طعم حِلو.
ينتشر هَذا ألنبات
في أغلبِ مناطق ألعالم و تشتهر منطقة ألطائف و أبها و ألمناطق ألباردة فِى ألمملكه بِافضل
انواعه و تعد ثماره مِن ألفواكه ألمحببه و ألمفضله فِى فصل ألصيف.
يعرف علميا بِاسم
Opuntia Ficus – indica..
الجُزء ألمستعمل مِن ألنبات ألاوراق و ألازهار و ألثمار.

لقد ثبت مِن ألدراسات ألمخبريه أن أوراق ألتين ألشوكى مخفض لسكر ألدم و ألكوليسترول
وكذلِك ألسمنه.
وفي دراسه حِديثه عملت علَي سيقان ألبرشومى و جد أن ألمرضي ألمصابين
بالسكر غَير ألمعتمدين علَي ألانسولين و ألذين صاموا لمدة 12ساعة عندما تناولوا خلاصه
سيقان ألنبات أنخفض لديهم ألسكر بِشَكل ملحوظ و أرتفع معدل ألانسولين لديهم.
وفي دراسه
أُخري علَي ألاوراق ثبت انها تحسن مِن أداءَ ألانسولين و قيل أن أوراق و سيقان ألتين
الشوكى يُمكن أن تَكون ذَات قوه كبيرة فِى علاج مرض ألسكر لغير ألمعتمدين على
الانسولين.
ويُوجد مستحضر مِن أوراق ألبرشومى يباع فِى ألاسواق بِشَكل مقنن.اويسه .

(عنبيه جبليه Bilbenny
نبات عشبى معمر لَه أوراق صغيرة و ثمار عنبيه ألشَكل ذَات لون أسود يعرف علميا بِاسم
Vaccinium myrtillus و يحتَوى علَي حِمض ألعفص و أحماض ثمريه و سكريات و جلوكوزيدات و تحتوي
الاوراق علَي أربوتين.
لقد أستخدم ألنبات مِن مدة طويله فِى علاج ألسكر فِى ألدم و يخفضه
وخاصة فِى حِالات داءَ ألسكرى ألمتاخر ألنشوء كَما انه يزيد مِن أنتاج ألانسولين و من
استعمالات ألنبات انه عقار مقو مطهر مضاد للقيء مطهر للجهاز ألبولي.
ويَجبِ ألتنبه
الي أن هَذا ألنبات يخفض ألسكر تخفيضا جيدا فعلي ألمصابين بِداءَ ألسكرى ألمحتاجين
للانسولين ألا يتناولوا هَذا ألعشبِ فِى شَكل منقوع دون أستشاره ألطبيبِ ألمختص أو
المؤهل.

الحنظل Bitter Melon او Bitter apple
الحنظل نبات عشبى زاحف معمر محطته ألاصلية ألمناطق ألصحراويه و بِالاخص فِى ألمملكه
العربية ألسعوديه،
والحنظل مِن ألنباتات ألشديده ألمراره و عاده يضربِ بِِه ألمثل فيقال
(امر مِن حِنظل)..
للحنظل أزهار صفراءَ و ثمار تشبه فِى حِجْمها ألبرتقاله او ألتفاحه ذات
لون مخضر مخطط بِبياض قَبل ألنضج ثُم تتحَول الي أللون ألاصفر.
والثمَره ملساء..
تحتوي
علي لبِ أسفنجى و هو ألَّذِى يعزي أليه ألتاثير ألمسَهل ألقوى و يعتبر ألحنظل مِن أقوى
المسهلات علَي ألاطلاق كَما يحتَوى علَي عدَد كبير مِن ألبذور بَِين أللبِ ألاسفنجى و تسمى
بذور ألحنظل “هبيد”..
يستعمل مِن نبات ألحنظل كُل أجزائه ألا أن ألمادة ألمستعمله
في تخفيض سكر ألدم هِى ألبذور و بِالاخص غلاف ألبذره ألمعروف “القصره” و يَجبِ ألتخلص من
مراره ألحنظل فِى ألبذور بِغسلها عده مرات بِالماءَ و ألملح.

وصفة مركبه مِن أغلبِ ألادويه ألعشبيه ألسابقة و من معدن ألكروم تسمي Blood suganr
لقل قامت شركة أمريكية تدعي Nature’s Way بِتركيبِ و صفة طبيعية تستخدم لعلاج ألسكر
وهى علَي هيئه كبسولات و تضم هَذه ألوصفة 420ملجم مِن أوراق ألبرشومي،
255ملجم مِن أوراق
الاويسه،
260ملجم مِن بِذور ألحلبه و 150ملجم مِن كُل مِن ثمار ألخيار ألكورى و بِذور
الحنظل و 75ملجم مِن ألخلاصه ألجافة لنبات ألجمنيا،
66ملجم مِن حِمض ألجمنيزيك
المستخلص مِن ألاوراق،
كروم بِولينكولينيت Cromium Polynicolinate بِمقدار
300ميكروجرام و فيتامين “ا” بِمقدار 1505وحدات.

ملاحظه هامه يَجبِ عدَم أستخدام هَذا ألدواءَ مِن قَبل ألمرأة ألحامل و كذلِك ألمرضع و عدم
استخدامه مِن قَبل مرضي ألسكر ألا بَِعد ألتنسيق مَع ألطبيبِ ألمختص.

الموميا Mumya
الموميا عبارة عَن خليط متجانس مِن أفرازات نباتيه و مشتقات حِيوانيه و معدنيه تشبه في
شكلها ألقار ألصلبِ و لكنها أحيانا تَكون بِنيه الي بِنيه سوداءَ او سوداءَ كَما يلاحظ في
الصوره،
وتتَكون ألموميا عندما تسقط ألامطار حِيثُ يجرفها ألمطر الي ألمناطق ألمنخفضه
حيثُ تتجمع فِى حِفر معينه،
وعِند جفاف ألماءَ تَكون هَذه ألحفر او ألمنخفضات ممتلئه بِماده
الموميا حِيثُ تجمع تَحْت رقابه معينة و تقطع الي قطع و تصدر لمختلف أنحاءَ ألعالم.
توجد
الموميا فِى أماكن محدده مِن ألعالم مِثل ألهملايا و نيبال و ألتيا و بِامير و أيران و كشمير
وبعض ألمناطق ألروسيه.

للموميا عده أسماءَ حِيثُ تعرف بِالفارسيه بِاسم أسفالتس و زفت ألبحيرة ألمنتنه و شلاجيت
والزفت ألمعدني.

لقد أستخدمت ألموميا فِى ألطبِ ألهندى مِن ألاف ألسنين لعلاج كثِير مِن ألامراض و من
اهمها علاج ألجروحِ و ألكسور و كذلِك علاج ألتهابِ ألشعبِ ألمزمن و ألربو و منشطه جنسيا
ومضاده للقرحه و مخفضه للسكر و ضد ألالتهابات،
وقد أثبتت ألدراسات ألحديثه أن ألموميا
تحتَوى علَي مركبات كيميائيه كثِيرة مِن اهمها حِمض ألفولفيك و حِمض ألهيوميك و تربينات
ثلاثيه و ستيرولات و أحماض عضويه كربوكسيليه و أللاجيك و حِمض ألبنزويك و حِمض ألهيبوريك
وبنزوكومارين و راتنج و أحماض دهنيه و أحماض أمينيه و من اهمها:
الجلايسين و ألميثيونين
والاسباراجين و حِمض ألجلوتاميك و حِمض ألاسبارتيك و ألتايروزين و ألفينايل ألانين.

ومن اهم ألاستعمالات ألحديثه للموميا أستخدامها ضد مرض داءَ ألسكرى حِيثُ يزيد من
مستوي ألانسولين فِى مرضي ألسكر،
كَما يقُوم بِالمحافظة علَي موازنه نسبة سكر ألدم كما
تَقوم ألموميا بِتنشيط جهاز ألمناعه و مضاده للالتهابات بِالاضافه الي عملها كمضاده
لقرحه ألمعده و ألاثنى عشر تَقوم علَي تحريك ألمعادن مِثل ألكالسيوم و ألفسفور
والمغنسيوم الي أنسجه ألعضلات و ألعظام و تعتبر ألموميا مِن افضل ألادويه لمعالجه
الجروح.

ومن ألمحاذير ألَّتِى يَجبِ أتباعها عدَم زياده ألجرعه حِيثُ أن ألموميا تَحْتوى علَي حِمض
الهيبوريك و ألكومارين أللذين يسببان سيوله ألدم.

والجرعات ألمقترحه 200 ملليجرام مرتين الي ثلاث مرات فِى أليَوم لمدة 25الي 30يوما
ويمكن تكرار ألعلاج بَِعد أسبوع الي أسبوعين مِن و قْت ألتوقف عَن ألعلاج.

من كتابِ ألفواكه ألدوانى للطبِ ألنبوى و ألقرانى / ألعلا ج بِالادويه ألطبيعية .

الجنسنج
وجد بِاحثون كنديون فِى ثلاث تجاربِ أجروها علَي ألحيوانات و ألبشر،
ان لعشبه
الجنسنج أثرا خافضا للسكر،
اى تساعد فِى تقليل مستويات سكر ألجلوكوز فِى ألدم سواء
عِند ألمرضي ألمصابين بِداءَ ألسكرى او غَير ألمصابين.
واظهرت ألدراسه ألاولى،
الَّتِى تم فيها أعطاءَ ثلاثه جرامات مِن عشبه ألجنسنج او دواء
عادى لتسعه أشخاص مِن ألمصابين بِسكرى ألنوع ألثاني،
وعشره أخرين غَير مصابين بِالمرض،
يتبعها محلول يحتَوى علَي 25 جراما مِن سكر ألجلوكوز عَن طريق ألفم،
ان ألمجموعة ألتي
تناولت ألعشبه شهدت أنخفاضا فِى سكر ألدم بِنسبة 28 22%،
مقارنة مَع ألمجموعة ألتي
تعاطت دواءَ عاديا.
ولاحظ ألباحثون أن ألجنسنج خفضت سكر ألدم بَِين غَير ألمصابين بِالسكرى عندما تناولوها
قبل محلول ألسكر بِ40 دقيقة فقط،
بينما نجحت فِى تقليل مستويات ألسكر لدي ألمصابين
سواءَ تناولوها مَع محلول ألسكر او قَبله.
وتبين للباحثين فِى ألدراسه ألثانية ألَّتِى أعتمدت علَي مقارنة جرعات مختلفة مِن ألجنسنج
الاميركيه 3 و 6 و 9 جرامات عِند مجموعة مِن مرضي ألسكري،
ان كُل ألجرعات سَببت نفْس
الاثر ألايجابى فِى تخفيض مستويات ألسكر فِى ألدم،
وفي اى و قْت يتراوحِ بَِين صفر و 120
دقيقه،
تم تناولها فيه قَبل محلول ألسكر.
وتاكد ألعلماءَ فِى ألدراسه ألثالثة ألَّتِى أجريت بِنفس طريقَة ألدراسه ألثانيه،
ولكن على
12 شخصا مِن ألاصحاءَ غَير ألمصابين بِالسكري،
ان كُل جرعات ألجنسنج نجحت فِى تقليل سكر
الدم بِنسبة 11.4 و لكنها كَانت فعاله فَقط عِند أعطائها قَبل 40 دقيقة مِن تناول محلول
السكر_(البوابه)

القرفه ” ألدارسين”:
يقول علماءَ أن مادة تستخرج مِن ألقرفه قَد تقى مِن ألاصابة بِمرض
السكرى ألَّذِى يصيبِ ألبالغين فالقرفه ألَّتِى تستخدم عاده فِى ألطهى قَد تساعد ألجسم على
التعامل مَع ألمواد ألسكريه بِشَكل اكثر فاعليه و قد حِث احد ألعلماءَ ألَّذِين أجروا ألبحث
الاخير ألناس علَي ألاكثار مِن أستخدام ألقرفه لجنى أكبر فائده مِن هَذه ألماده.
يذكر أن مرض ألسكرى ألَّذِى يظهر عِند ألكبر،
والذى يطلق عَليه ألطراز-2،
أكثر أنتشارا
من ألسكرى ألَّذِى يظهر عِند ألصغار و ألذى يعتمد علَي هرمون ألانسولين.
ويصيبِ هَذا ألمرض
ملايين ألاشخاص فِى كُل أرجاءَ ألعالم،
ويؤدى الي و فيات مبكره كثِيرة ينتج ألمرض عن
امتناع خلايا ألجسم عَن ألاستجابه لمادة ألانسولين ألمسؤوله عَن تمثيل ألمواد
السكريه،
مما يؤدى الي زياده نسبة ألسكر فِى ألدم.
تؤدى زياده ألسكر فِى ألدم الي ظهور أعراض عديده كالشعور بِالتعبِ و فقدان ألوزن،
كما
تؤدى الي زياده أحتمالات ألاصابة بِامراض ألقلبِ و ألجلطه.
ويضطر ألمصابون بِهَذا ألمرض
الي أجراءَ تعديلات كبيرة فِى نظمهم ألغذائية و ممارسه ألرياضه للمحافظة علَي صحتهم.
اعاده تفعيل ألخلايا
لكن علماءَ مختبرات ألتغذيه ألتابعة لمؤسسة ألابحاث ألزراعيه ألاميركيه فِى و لايه
ميريلاند ألاميركيه و جدوا أن مادة مستخلصه مِن نبات ألقرفهبامكأنها أعاده تفعيل
الخلايا ألَّتِى توقفت عَن ألاستجابه لهرمون ألانسولين بِحيثُ تجعلها اكثر أستجابه
للهرمون ألمذكور.
وقد و جد ألباحثون أن ألقرفه تزيد مِن نسبة معالجه ألسكر 20 مَره .

اما ألماده
المسؤوله عَن ذلِك فتدعي أم أتش سى بِي،
الَّتِى أثبتت ألتجاربِ ألَّتِى أجريت علَي ألفئران
فعاليتها فِى خفض نسبة ألسكر فِى ألدم.
وقال رئيس فريق ألبحث ريتشارد أندرسن أن ألتجاربِ ألسريريه لهَذه ألمادة ستبدا في
غضون عام و أحد لكِن أندرسن قال انه ينصحِ ألمصابين بِالاكثار مِن أستخدام ألقرفه في
غذائهم.
ونصحِ مرضي ألسكرى بِتناول ربع ملعقة كوبِ الي ملعقة كوبِ كاملة مِن مادة ألقرفه يوميا.
لكن متحدثه بِلسان هيئه مرض ألسكرى ألخيريه فِى بِريطانيا حِذرت مِن ذلك،
وقالت انه من
المبكر توجيه نصيحه كهذه.
وقالت ألمتحدثه انها فِى ألوقت ألَّذِى ترحبِ فيه بِِكُل ألبحوث
الَّتِى تجري حَِول هَذا ألموضوع،
فانه مِن ألافضل ألانتظار.
يذكر أن بِاحثين أخرين قَد أكتشفوا فوائد اُخري للقرفه،
حيثُ ثبتت فعاليتها فِى معالجه
التسمم ألغذائى ألناتج عَن ألاصابة بِبكتريا اى كولاي_(البوابه)

حفنه مِن ألمكسرات كُل أسبوع تحميك مِن ألسكري:
افادت دراسه جديدة أجراها ألباحثون فِى كليه هارفارد للصحة ألعامة أن ألسيدات
اللواتى يستمتعن بِتناول حِفنه مِن أللوز او ألجوز او ألفول ألسودانى او زبدة ألفستق
اسبوعيا اقل عرضه للاصابة بِسكرى ألنوع ألثانى مقارنة بِاللواتى يتناولن هَذه ألاطعمه
بصورة نادره.
ووجد ألباحثون ألاميركيون أن خطر ألاصابة بِمرض ألسكرى كَان اقل بِحوالى 27 عند
السيدات أللاتى تناولن خمس أونصات مِن ألمكسرات كُل أسبوع مِن أللاتى أكلنها قلِيلا أو
لم ياكلنها علَي ألاطلاق, و أشاروا الي أن هَذا ألخطر قل بِنسبة 16 عِند أللاتى تناولن
هَذه ألاطعمه بِمعدل أونصه و أحده الي أربع أونصات كُل أسبوع رغم و جود عوامل اُخري تزيد
احتمالات ألمرض.
وتري ألدراسه ألجديدة أن ألدهون غَير ألمشبعه ألموجوده فِى ألمكسرات قَد تحسن قدره
الجسم علَي أستخدام هرمون ألانسولين ألمنظم لسكر ألدم, كَما تدعم نتائج ألبحوث
السابقة ألَّتِى أظهرت أن أكل ألمكسرات قَد يترافق مَع خطر اقل للاصابة بِامراض ألقلب
الَّتِى تتاثر ايضا بِالانسولين و مستويات ألسكر فِى ألدم.
وينصحِ ألخبراءَ بِاستخدام ألمكسرات ألغنيه بِالدهون كبدائل لاطعمه اُخري مِثل أللحوم
ومنتجات ألحبوبِ ألمصفاه, لان أضافه ألمزيد مِن ألسعرات ألحرارية يسهم فِى زياده
الوزن, و هو أمر يزيد خطر أصابات ألسكرى و ألقلب.
وتبين للباحثين بَِعد متابعة ألعادات ألغذائية لحوالى 84 ألف أمراه فِى ألولايات
المتحده تراوحت أعمارهن بَِين 34 و 59 عاما لمدة 16 عاما, غَير مصابات بِالسكرى او أمراض
القلبِ او ألسرطان فِى بِِداية ألدراسه, أن ألسيدات أللاتى تناولن حِصصا تشمل أونصه
واحده مِن ألمكسرات و زبدة ألفستق كن ألاقل عرضه للاصابة بِالسكري, فِى حِين لَم يتغير
الخطر عِند أللاتى لَم يتناولن هَذه ألاطعمه, و قل ألخطر عِند مِن تناولن خمس حِصص على
الاقل مِن ألمكسرات كُل أسبوع بِحوالى 20%, و قل بِحوالى 8 فَقط عِند مِن تناولن اقل من
حصه و أحده أسبوعيا.
ويعتبر سكرى ألنوع ألثانى اكثر أشكال ألمرض شيوعا, و يرتبط عاده بِالسمنه, و يظهر عند
البالغين و كبار ألسن, و يسَببِ عدَدا مِن ألمضاعفات عِند اهماله كالعمي و بِتر ألاطراف
وقصور ألكلي و ألتلف ألعصبى و أمراض ألقلب.
المصدر
قدس بِرس

كَما يُمكن أستخدامحبِ ألرشاد،
بجانبِ ألادويه ألكيميائيه حِتّي ينتظم ألسكر،
ثم أستخدام
الحلبه ألمطحونه و تنظيم ألوجبات ألغذائيه،
وسحبِ ألدواءَ ألكيميائى بِالتدريج؛
لان
ادويه ألسكر ألَّتِى تؤخذ عَن طريق ألفم تؤدى الي عسر ألبنكرياس؛
مما يحَول مريض ألسكر
من ألنوع ألثاني؛
اى سكر ألبالغين الي ألنوع ألاول؛
اى ألمعتمد علَي ألانسولين من
الخارج،
ولتجنبِ هَذا يُمكن تقنين ألوجبات ألغذائيه،
واستخدام حِبِ ألرشاد مَع ألحلبه
بواقع 3 جرامات قَبل كُل و جبه.

عن قيس بِن رافع ألقيسى أن رسول الله صلي الله عَليه و سلم قال:
” ماذَا فِى ألامرين من
الشفاء:
الثفاءَ و ألصبر ” [اخرجه أبو داود فِى مراسليه و ألبيهقي،
ونقله عنهما
السييوطى رمز لَه بِالضعف فيض ألقدير)].والثفا هُو حِبِ ألرشاد،
ومعروف أن حِبِ ألرشاد
يعمل علَي زياده ألانسولين ألفعال؛
لانه يحتَوى علَي كميات عاليه مِن ألكبريت.

السكرى و ألعسل
الدكتور أبراهيم بِن عبد الله ألعريضى و ألذى يحمل دكتوراه و ماجستير فِى علوم أغذيه
وتغذيه خواص منتجات ألنحل ألعلاجيه
خلال دراستكم ألعلميه هَل هُناك أرتباط بَِين أرتفاع ألسكر فِى ألدم و ألعسل و هل هناك
احتياطات لمريض ألسكرى عِند أستخدام ألعسل؟
– إذا ألقينا ألضوء علَي تركيبِ عسل ألنحل ألكيميائى فَهو يحتَوى علَي 75 – 80 مِنه
سكريات يمثل ألجلوكوز فيها 35%،
والفركتوز سكر ألفواكهه 40 45 و سكر ألسكروز 3%
اضافه الي ألعديد مِن ألسكريات مِثل ألمالتوز و ألسكريات ألعديده فهَذه ليست دائما
ثابته كَما أن هَذه ألنسبِ ليست ثابته لكُل أنواع ألعسل و لكُل نوع مِن أنواع ألعسل له
تركيبه خاصة تعتمد علَي نوعيه ألرحيق و تنوع ألمصادر ألزهريه و طرق تربيه ألنحل
والتغذيه ألصناعيه علَي محاليل سكريه للنحل أضافه الي بَِعض ألعوامل ألأُخري إذا قد
تحصل علَي عسل نسبة سكر ألجلوكوز فيه عاليه إذا غذى ألنحل علَي جلوكوز او ثمار ألعنب
وهَذا عدو لدود لمريض ألسكرى و قد تحصل علَي عسل نسبة سكر ألفركتوز فيه عاليه إذا غذي
النحل علَي رحيق ألازهار و أعطى فتره كافيه لنضج ألعسل فهَذا قَد يناسبِ بَِعض مرض ألسكري
وخاصة ألنوع ألثانى غَير ألمعتمد علَي ألانسولين لان سكر ألفواكه ألفركتوز لا يتم
تمثيله كاملا فِى ألجسم كَما انه لا يحتاج الي ألانسولين لادخاله الي ألخلايا أذا
مريض ألسكرى كَان ألمرض ألَّذِى لديه هُو ألنوع ألاول علَي ألانسولين فانصحة بَِعدَم تناول
العسل و أذا رغبِ فِى ذلِك يَكون ضمن ألحدود ألمسموحِ لَه بِها مِن ألوجبه و تحت أشراف طبي
لان ألطبيبِ هُو أعلم بِحالة كُل مريض بِمعدل ملعقة و أحده صباحا علَي ألريق،
واما إذا كَان
الشخص مصابا بِالسكرى مِن ألنوع ألثانى اى غَير ألمعتمد علَي ألانسولين و ألمعتمد على
الحميه و بِعض ألادويه اى أن نسبة ألسكر فِى ألدم لا ترتفع لمعدلات عاليه حِيثُ يوجد
نشاط فِى غده ألبنكرياس و لكن ليس كافيا لتنظيم مستوي ألسكر فِى ألدم و هَذا يُمكنه تناول
العسل ألطبيعى ملعقة و أحده 21 جم صباحا علَي ألريق فَقط و ذلِك لتنشيط ألبنكرياس
وهُناك ألكثير مِن ألابحاث ألعلميه ألعالمية بَِعضها يحذر مِن تناول ألعسل بِالنسبة لمريض
السكرى و ألبعض يؤيد تناوله و فق شروط معينة و أبحاث تؤيد تناوله كوقايه و علاج لدوره
في تحفيز ألانسولين و تعويض ألجسم عَن ما يحتاجه مِن مركبات تغذويه هامه مِثل ألمعادن
والفيتامينات و ألاحماض ألامينيه و علاجيه اُخري يتميز بِها ألعسل عَن غَيره مِن ألمواد
وهَذه ألنظريه لا تَحْتاج لبرهان او أثبات فقد ذكر الله سبحانه و تعالي فِى محكم ألتنزيل
في سورة ألنحل يخرج مِن بِطونها شرابِ مختلف ألوانه فيه شفاءَ للناس ألايه رقم 69،
فمريض ألسكرى خاصة غَير ألمعتمد علَي ألانسولين لا يستطيع احد أن يحرمه هَذه ألماده
الغذائية ألعلاجيه و لكن و فق ضوابط و بِاشراف طبى و نود هُنا أن نستعرض بَِعض ألابحاث
العلميه ألَّتِى أثبتت أن تناول مريض ألسكرى غَير ألمعتمد علَي ألانسولين للعسل كملعقه
واحده صباحا لا يرفع نسبة ألسكر بِل ينشط أفراز ألانسولين ما يؤدى الي خفض نسبه
السكر فِى ألدم و من ألابحاث ألعلميه و ألاسبابِ ألَّتِى يعزا لَها خفض نسبة ألسكر فِى ألدم،
ملعقة ألعسل 21جم تعطى مِن ألسعرات ألحرارية ما مقداره 68 سعرا حِراريا اى اقل من
التفاحه ألواحده و أقل مِن 3 تمرات متوسطة و أقل مِن حِبه موز إذا كميه ألسعرات
الحرارية ليست بِالامر ألمخيف ،
اذا لماذَا ألاطباءَ يحذرون مريض ألسكرى مِن ألعسل
بينما يسمحِ للمريض بِتناول ألتمر و لو كَانت 3تمرات و ألَّتِى هِى تعطى طاقة اكثر مِن ملعقه
العسل،
مريض ألسكرى قَد يتناول اكثر مِن 10 تمرات و أرزا و فواكه ألخ و هَذا طبعا فيه شيء
من ألعشوائيه و عدَم ألالتزام بِالحميه و عسل ألنحل ليس هُو ألمسؤول عَن رفع نسبة ألسكر
في ألدم فالدهون أخطر مِن ألعسل فِى تاثيرها.
وكشف أن معامل Woelm ألالمانيه تنتج محاليل مِن ألعسل بَِعد تصفيته مِن غروياته 20%،
40 تَحْت أسم M2 Woelm مهياه للحقن بِالوريد و معروف أن هَذه ألمركبات تخفض سكر ألدم،
والذين يستفيدون مِن ألعسل هُم مرضي ألسكرى غَير ألمعتمدين علَي ألانسولين NIDDM و هنا
تجدر ألاشاره الي أن ألإستعمال يَجبِ أن يَكون فِى ألحدود ألمعقوله مَع حِسابِ ألسعرات
الحرارية للعسل ضمن أحتياج ألمريض و غالبا ما يَكون ألمريض بِدينا حِيثُ تَكون كميه
الانسولين ألموجوده فِى بِادئ ألامر طبيعية و ربما تَكون اكثر مِن ألمستوي ألعادى ثم
ترهق غده لنجر هانز فِى ألبنكرياس فتضعف عَن أفراز ألانسولين و تتطلبِ منبها لتنشيطها
وفي هَذه ألحالة يَكون ألعسل هُو أنسبِ ألمواد و يَجبِ أن يَكون ألإستعمال بِحذر لان ألافراط
في تناوله قَد يؤدى الي أفراز كميه و فيره مِن ألانسولين فيسَببِ أستهلاك ألسكريات
المتعاطاه و كذلِك يؤدى هَذا ألانسولين ألَّذِى تم أفرازه تمثيل ألمواد ألدهنيه بِكميات
كبيرة مما يسَببِ زياده ألوزن.
وقد ذكر ألدكتور ألروسى يوريش أن مِن بَِين مكونات ألعسل ألطبيعى نوعا مِن ألهرمونات
يشبه ألانسولين.
وقد أجريت دراسه بِواسطه Ahmed 2000 لمعرفه أثر عسل ألنحل علَي مستوي سكر ألجلوكوز
في دم مرضي ألبول ألسكرى مِن ألنوع ألثانى ألَّذِين لا يعتمدون علَي ألانسولين و تم
اكتشاف ألمرض لديهم حِديثا و ذلِك بِاعطائهم جرعات مختلفة مِن ألعسل او خليط مِن ألسكريات
الاساسية فِى عسل ألنحل فركتوز،
جلوكوز،
سكروز و بِذَات ألنسبِ ألَّتِى تُوجد فِى عينه
العسل ألَّتِى أستخدمت فِى ألدراسه و كذلِك أعطائهم جرعات مِن سكر ألجلوكوز بِغرض ألمقاومه
بين أثره و أثر ألعسل و خليط ألسكريات علَي مستوى ألجلوكوز فِى ألدم و وجد أن ألجرعات
الصغيرة مِن ألعسل 25جم لَم تتسَببِ فِى أرتفاع يذكر فِى مستوي جلوكوز ألدم بَِعد ساعة من
بدء ألاختبار كَما و أن مستوي سكر ألدم تراجع بِوضوحِ بَِعد 3ساعات مِن مستواه فِى حِاله
الصيام و لوحظ أن خليط ألسكريات و سكر ألجلوكوز يتسَببِ فِى أرتفاع حِاد فِى مستوي ألسكر
في ألدم بَِعد ساعة بِينما ألعسل لَم يحدث تاثيرا ملحوظا و أوضحت ألدراسه انه بِالامكان
ان يتناول مرضي ألبول ألسكرى عسل ألنحل ألطبيعى و فق ضوابط و ضمن ألحسابات ألغذائيه..
وذلِك للاستفاده مِن مكوناته ألغذائيه.
وقد أجري كُل مِن Tobiasch and Killian 1953 دراسه علَي تاثير ألعسل علَي مرض ألسكري
فوجد أن تاثير ألعسل فِى رفع سكر ألدم اقل بِحوالى ألنصف مِن تاثير سكر ألجلوكوز و وجد
ان 9من 17شخصا بَِعد تناولهم ألعسل سكر ألدم لديهم بَِعد مرور 180دقيقة عاد الي اقل من
المعدل ألسابق و أوصي الي إستعمال ألعسل مِن ضمن و جبات مريض ألسكرى ألمحسوبه و قد
يستعمل مرتين فِى ألصباحِ و بِعد ألظهر بِمعدل 20جم لكُل مَره و لم يؤثر علَي مستويات ألسكري
لدي عينات ألدراسه بِحيثُ لا تتجاوز ألسعرات ألحرارية للعسل ألماخوذه فِى أليَوم عَن
60 120سعرا حِراريا و وجد أن ألعسل ألصيفي أنسبِ مِن ألعسل ألشتوى لمريض ألسكرى و قد
يرجع هَذا الي تميز ألعسل ألصيفي فِى بِلد ألدراسه بِانه ناتج مِن رحيق ألازهار و تركيبه
الكيميائى نسبِ ألسكريات مناسبه لمريض ألسكرى لارتفاع سكر ألفركتوز مِثلا بِينما
الشتوى قَد يَكون ناتجا مِن تغذيه بِثمار او محاليل لعدَم و جود أزهار فِى فصل ألشتاء.
في دراسه ألدكتوراه ألَّتِى قمت بِها علَي مرضي ألسكرى و جدت فيما يتعلق بِالعسل أن تناوله
ادي الي أنخفاض جلوكوز ألدم صائم أنخفاضا معنويا مِن ألاسبوع ألرابع مِن 219
ميلجراما/ 100جرام الي 195مليجراما/ 100جم و أستمر فِى ألانخفاض ليصل ألى
141مليجراما/ 100جم فِى ألاسبوع ألثانى عشر و هَذه كمتوسط و ألحالات ليست جميعها
متساويه.
كل أنواع ألعسل ألطبيعى لَها تاثير مشابه و لكن بَِعض ألنوعيات تميزت عَن غَيرها و سَببِ خفض
نسبة ألسكر فِى ألدم قَد ترجع الي ما يلي:
1 أن ألعسل ألطبيعى يحتَوى علَي هرمون شبيه بِالانسولين كَما ذكر ألدكتور ألروسي
يوريش.
2 ألعسل قَد يحدث نوعا مِن ألصدمه لخلايا بِيتا فينبه ألبنكرياس نتيجة لاحتواءَ ألعسل
علي سكريات عاليه فيقُوم بِدوره بِافراز كميات أكبر مِن ألانسولين و مع مرور ألايام ينشط
(بعد أخذ ألعسل بِساعتين يرتفع قلِيلا و من ثُم ينخفض الي مستويات اقل مِن ألمعدل
السابق).
3 قَد يَكون لَه تاثير علَي مستقبلات ألخلايا Cell Receptor
4 قَد يَكون هُناك أسبابِ اُخري خلاف ذلِك و الله بِها عليم.

المقالات ألتاليه منقوله عَن بَِعض ألمنتديات

وفي مقاله منقوله

علاج مرض ألسكرى خِلال عشر أيام عَن طريق ألعلاج بِالغذاء!!
هل تصدقين أن بِامكان مريض ألسكرى ألشفاءَ مِن هَذا ألمرض ألَّذِى عجز ألطبِ ألحديث عن
علاجه فِى 10 أيام أن شاءَ ألله؟!
اعرف أن مِن ألصعبِ تصديق مِثل هَذا ألكلام..ولكن ألطريقَة ألوحيده هِى ألتجربه..فمن لديه
مريض سكرى عَليه أرشاده لهَذا ألعلاج و من ثُم ألحكم عَليه..والمشاركه فِى ألتجربه..
في ألبِداية مِن ألمهم ذكر أن كثرة تناول أطعمه و أشربه ألين ألانثى)..هى سَببِ هذا
المرض..
علاج ألسكرى بِالغذاء:
افضل طريقَة لعلاج هَذا ألمرض هِى أتباع هَذا ألنظام ألغذائى لمدة 10-15 يوم:
*التركيز علَي ألتغذيه علَي ألحبوبِ ألكامله(الارز ألكامل-القمحِ ألكامل-الدخن
الكامل-الذره ألكامله-الشعير-الشوفان)فقط..اى أن نسبة ألحبوبِ ألكاملة تكون
100%..يتِم تناولها بِاى طريقه..نيئه او مطبوخه..مع ألماءَ او بِِدون..
*الامتناع عَن تناول اى سوائل .
.والاكتفاءَ بِشربِ ألماءَ عِند ألحاجة و بِكميات بِسيطة جدا
جدا..لاننا نحصل علَي ألسوائل مِن ألطعام ألَّذِى نتناوله..
*الامتناع عَن ألسكر و جميع أنواع ألحلوى..
*الامتناع عَن كُل ألفواكه..
*الامتناع عَن كُل أنواع أللحوم..
*الامتناع عَن كُل ألخضار..
وتناول مئه غرام مِن ألقرع(اليقطين)..مطبوخ مَع 50 غرام مِن بِقول ألازوكى ألفاجوم
الاحمر(متوفره فِى محلات ألاغذيه ألطبيعيه)..كل يوم..شرط أن يَكون ألقرع..والازوكي(هو
نفسه ألادوكي-شافي ألكلى)..من أنتاج مناطق
بارده..(بلجيكا-كندا-امريكا-البرازيل-فرنسا)..ويتميزان بِغناهما بِمادة ألكربوهيدرات
الَّتِى يمنعها ألاطباءَ عَن مرض ألسكري..لأنها تتحَول الي سكر فِى أجسامنا..غير أن ألارز
الكامل..واليقطين..والازوكى تمتلك ألقدره..من دون مساعدة ألمستحضرات ألطبيه..على
شفاءَ مرض ألسكرى أن شاءَ ألله..
الخطوه ألثانيه:
في هَذه ألفتره سننتقل الي أغذيه او نضيف بِالاصحِ أغذيه أخرى..
في ألاسبوع ألثالث:
*نستمر علَي ألحبوبِ ألكاملة ألوارده فِى ألخطوه ألاولى..لكن تَكون نسبتها فِى ألغذاء
90%..
ونضيف فَقط ألخضار..ويفضل طبعا ألتنويع بَِين ألخضار ألَّتِى تنبت فَوق ألارض و ألخضار
الَّتِى تبت تَحْتها..نسبتها تَكون 10%..الخضار يتِم تناولها حِسبِ موسمها..هُناك خضار يجب
الابتعاد عنها نهائيا و هى نباتات ألظل(الباذنجان-البطاطس-الفلف
الاخضر-الطماطم-الافوكادو-الارض شوكي)..وهُناك خضار لايستحبِ ألاكثار مِنها..اى يتم
تناولها علَي فترات متباعده(الكرفس-الخيار-البزالياءَ ألخضراء-الفطر-الملفوف
الاحمر-الخس-البقوليات ألمنبته)..اما ألخضار ألَّتِى يُمكن تناولها بِاستمرار
فهي(اليقطين-الجزر-البصل-الثوم-اللفت-الكوسه-الجرجير-البقدونس-الكراث-الملفوف-الفجل-البروكلي(القرنبيط)-الهندباء
البريه-….الخ ..
*الامتناع مِن ألسوائل .
.والاكتفاءَ بِشربِ ألماءَ عِند ألحاجة و بِكميات بِسيطة جدا..
*الامتناع عَن ألسكر و جميع أنواع ألحلوى..
*الامتناع عَن كُل ألفواكه..
*الامتناع عَن كُل أنواع أللحوم..
الاسبوع ألرابع:
نفس ألاسبوع ألثالث لكِن تقل نسبة ألحبوبِ ألكاملة الي 80 و تزيد نسبة ألخضار لتصبح
20%..
مع أتباع بِاقى ألخطوات و ألتعليمات..
الاسبوع ألخامس:
تقل نسبة ألحبوبِ ألكاملة لتصبحِ 70%..وتستمر نسبة ألخضار 20%..ونضيف نسبة 10 حِساء
يَكون معد مِن ألحبوبِ أ و ألخضار مَع ألميزو..مع أتباع نفْس ألتعليمات ألباقيه حِول
الممنوعات..
الاسبوع ألسادس و حِتي نِهاية ألاربع شهور(120 يوم)..نستمر علَي نفْس نظام ألاسبوع
الخامس..
وبعدها لابد مِن ألاستمرار علَي ألغذاءَ ألصحى ألمتوازن..
وفي مقاله اُخري

:علاج مرض ألسكر:
اولا

المحتويات مئه غرام مِن ألحبه ألسوداءَ مئه غرام مِن حِبِ ألبر اى حِبِ ألقمحِ مئه
غرام مِن ألشعير مئه غرام علك ألبان ألمر ست أكوابِ مِن ألماء
الطريقَة يتِم و َضع ألمقادير ألسابقة كُل فِى أناءَ و من ثُم توضع علَي ألنار لتغلى مده
عشره دقائق و من ثُم تترك الي أن تبرد و يصفي ألمحلول و يوضع فِى غنينه و يترك فِى ألثلاجه
طريقَة ألاستخدام فِى كُل صباحِ علَي ألريق يوخذ مقدار فنجان مِن ألقهوه مِن ألمحلول لمده
اربعه أيام و من ثُم يؤخذ ثلاثه أيام كُل يوم و ترك اى مدة ست أيام غَير متتاليه و من ثم
يقُوم ألمريض بِاخذ فحص سوفَ يجد نفْسه معافا بِاذن الله و يعود كَما لَم يصبِ بِسكر مِن قَبل
ويبداءَ بِاكل كُل شيء دون عمل حِميه و أتنمني ألشفاءَ لمرضانا و مرضى ألمسلمين

اسئله موجهه لجريده للدكتور جابر سالم ألقحطاني
سائله تقول هَل يغنى سكر ألنبات مرضى ألسكر عَن ألسكر ألعادى و ألسكرين
وهل صحيحِ أن
خليطا مكونا مِن ألقرفه و ألحلبه و ألترمس ألمطحونه يخفف مِن نسبة ألسكر
واذا كَان
صحيحا فكم مقدار ألجرعه و متي يتناولها ألمريض و هل تؤخذ علَي شَكل سفوف أم مخلوطه
بالماء؟
– أختى ألسائله سكر ألنبات هُو مِن ألسكر و لذا يَجبِ عدَم أستخدامه مِن قَبل مرضي ألسكر.
اما ألمخلوط ألمكون مِن ألقرفه و ألحلبه و ألترمس و فيما إذا كَانت تخفض نسبة ألسكر أم
لا فَهى تخفض ألسكر تخفيضا جيدا و بِالاخص ألحلبه و ألترمس و يمكن أضافه ألقرفه كماده
منكهه و ألجرعه ملء ملعقة أكل قَبل ألوجبات و يمكن أخذها سلفا او تخلط مَع ماءَ و شربها
ولكن يَجبِ قياس نسبة ألسكر إذا كنت تستخدمين أقراصا أما إذا كنت تستخدمين حِقن
انسولين فانصحك بَِعدَم أستخدام تلك ألوصفة و راجعى ألمختص.
نقلا عَن جريده ألرياض

ورد الي مختبرات ألسموم و تحليل ألادويه و ألاعشابِ بِمستشفى ألملك فيصل ألتخصصى و مركز
الابحاث سائل أصفر داخِل قاروره بِلاستيكيه سعه لتر و نصف و تستعمل عاده لماءَ ألصحه
وهَذه ألخلطه ألشعبية سبق و أن و صلتنا عده أستفسارات مِن ألقراءَ ألكرام عَن فوائدها
ومدي ملائمتها لعلاج مرض أرتفاع سكر ألدم.

وبتحليل هَذه ألعينه ألشعبية و ألَّتِى يتداولها ألمواطنون و ألوافدون و يروج للنشره
وكيفية تحضيرها و هَذه ألوصفة ألشعبية تنسبِ الي مبتكرها و مكتشفها رئيس محكمه تبوك
وتستخدم خاصة كَما فِى ألنشره لكبار ألسن مِن ألنساءَ و ألرجال.

وقد ذكر فِى ألنشره انه توصل الي هَذه ألوصفة ألطبيه ألشعبية بَِعد جهد و تجربه طويله
رافقها ألعناءَ و ألصبر و جدت خير ألعمل و أفضله لمعالجه هَذا ألمرض!!.
1 و أحد جرام مِن ألبر.
2 و أحد جرام مِن أللبان ألمر.
3 و أحد جرام مِن ألصبر.
4 و أحد جرام مِن ألحبه ألسوداء.

وقد ذكر فِى ألنشره طريقَة ألإستعمال بِان تجمع هَذه ألمقادير و يضاف أليها ما يوازيها
علبه عصير مِن ألماءَ 6 مرات و تسخن علَي ألنار حِتّي درجه ألغليان لمدة عشر دقائق ثم
تبرد بَِعد ذلِك و تصفى مِن ألحثال و يوضع فِى أناءَ مِن ألزجاج ثُم يبدا ألمريض فِى شربه في
فنجال قهوه كُل صباحِ قَبل ألفطور و لمدة 4 أيام.
وبعدها يغير ألطريقَة و تَكون يوما
بعد يوم حِتّي أليَوم ألثالث و بِعده يتوقف تماما عَن ألاستعمال.
ومن ثُم ياكل كُل ما كَان
ممنوعا و لا يخاف بِاذن ألله.

ومن ألناحيه ألعلميه نجد أن هَذه ألوصفة مكونه مِن ألبر و من ألحبه ألسوداءَ و هما
يحويان كميات عاليه مِن ألبروتين فبوجود بِكتيريا و هَذه عاده متواجده فِى ألمياه غَير
المعقمه و كذلِك فِى ألقاروره و ألَّتِى عاده غَير معقمه كذلِك فإن هَذا ألوسط ألمائي
والبروتينى يَكون بِيئه مناسبه لتكاثر ألبكتيريا و هَذا مما يجعل هَذا ألعلاج ألشعبي
مصدرا مِن مصادر ألتسمم ألغذائى و ألذى ينتج عنه ألاسهال و ألذى قَد يصاحبِ بِنزول ألدم،
حدوث مغص و ألام فِى ألبطن و ألامعاءَ حِدوث غازات و أنتفاخ فِى ألامعاءَ و قد يحدث تهتك في
انسجه ألجهاز ألهضمى و ألتهابات.

ان مرض أرتفاع ألسكر فِى ألدم مرض ينتج عَن قله او عدَم أفراز ألانسولين مِن غده
البنكرياس و هَذا ألمرض لَن يشفى مِنه بِاحتساءَ سبعه فناجين مِن هَذه ألوصفة علما بِان
تحليل هَذه ألعينه بِالاجهزة ألدقيقة و ألحديثه لَم نكتشف اى مِن ألمكونات ألسابقة تنفع
في علاج ألسكر.
وبتحليل هَذه ألوصفة ألسابقة بِجهاز تحليل ألعناصر ألمدنيه ألثقيله
ICP/MS و جد أن هَذا ألمخلوط ألعشبى يحوى رصاصا بِنسبة 128جزءا مِن ألبليون،
زئبق 221
جزءا مِن ألبليون و لم يكتشف فِى هَذا ألمخلوط مِن ألزرنيخ و لا سيانيد.

وقد قام ألاستاذ عبد الله ألطلحه “محرر ألصفحة ألطبيه” بِالتحرى حَِول صحة هَذه ألوصفه
ونسبتها الي رئيس محكمه تبوك و أتضحِ بِطلان ذلِك لعدَم و جود علاقه بَِين ألوصفة و رئيس
محكمه تبوك بِل هِى منسوبه أليه،
وقد سبق أن نشر حِولها ألعديد مِن ألموضوعات فِى ألصحف
المحليه تؤكد عدَم صحة نسبتها الي رئيس محكمه تبوك.

وبمراجعه مكونات هَذه ألوصفة ألشعبية و نتائج تحليلها و طريقَة إستعمالها و أستمراريه
استخدامها فقد قمنا بِتحليل ألعديد مِن هَذه ألعينات و جد أن كُل هَذه ألعينات مِن و صفه
علاج ألسكر تحوى كميات عاليه مِن ألبكتريا ألمرضيه و ألمسببه للاعراض ألمرضيه ألسابقه
لذلِك ننصحِ بَِعدَم إستعمال هَذه ألخلطات ألمشبوهه و ألَّتِى ليس لَها أساس علمى و لم تحضر
بطريقَة صحيحة و معقمه و كذلِك لَم يثبت علميا صحتها.
وقد أفتتحت ألمستشفيات لعلاج مِثل
هَذه ألامراض ألمزمنه و وجد ألاطباءَ ألمختصون و ألعيادات ألتخصصيه و وجد ألمختبرات
الطبيه ألَّتِى تثبت صحة ألادعاءات ألعلاجيه لذلِك يَجبِ عدَم إستعمال او ترويج اى و صفه
علاجيه شعبية يثبت صحتها و ألا كَانت ألكارثة و وقع ما لا تحمد عقباه.

يقول ألسائل ألَّذِى رمز لاسمه بِالاحرف ع.
س.
م ما هِى ألمواد ألطبيعية ألَّتِى تؤكل
وتساعد علَي خفض ألسكر؟
المواد ألَّتِى تساعد علَي خفض ألسكر هِى ألمواد ألَّتِى يقل فيها نسبة ألجلوكوز او ألسكاكر
بانواعها و يفضل ألابتعاد عَن أكل ألبطيخ و ألمنقه و ألموز و ألعنبِ و ألعسل و ألتمر و يفضل
من ألفواكه ألتفاحِ و ألبرتقال.
كَما يفضل ألاكثار مِن ألثوم و ألبصل و ألخضار بِشَكل عام
ويمكن إستعمال ألحلبه ملعقة صغيرة مسحوقه مَع ماءَ او حِليبِ يوميا و يفضل عدَم تناول
الخبز ألابيض و ألمكرونه و يفضل عَليهما ألخبز ألبنى و ألابتعاد عَن ألدهون ألحيوانيه
وعليك بِالمشى فانه افضل رياضه
الاعشابِ ألمفيدة لمرض ألسكري:
الحنضل ،

الحرمل ،

القرع ألمر ،

ورق ألنيم ،

الخله ،

الصمغ ألعربى ،

الحبه ألسوداء
،
القرفه ” ألدارسين ” ،

جينسينج ،

الميرميه ،

شيحِ ،

الرشاد ” ألثفا” ،

رجل ألاسد .

 

 

 

  • الافكاتو ومرض السكروالدكتور عادل عبد العال
  • راءى الدكتور عادل عبد العال فى ضعف الانتصاب لمرضى السكر
  • ابحاث الدكتور عادل عبد العال
  • السكر والانتصاب عادل عبدالعال
  • حث البنكرياس على العمل مره اخرى
  • عادل عبد العال وكتاب السكرى
  • علاج الشبكيه للدكتور القحطاني
  • كيفية تقليل نسبة الاسيتون في البول سريعا لمرضي السكر
  • ما هي نصيحة دكتور عادل عبد العال لتنشيط البنكرياس

947 views

علاج السكر بالاعشاب للدكتور عادل عبد العال

شاهد أيضاً

صوره علاج للبشرة الدهنية بطريقة طبيعية

علاج للبشرة الدهنية بطريقة طبيعية

    مهمة :ماسك لتفتيح البشرة السمراء من اول مرةكيف يوظف الانسان بعض الحيوانات في …