5:00 صباحًا الثلاثاء 24 أكتوبر، 2017

عشق السلطان هيام وسليمان



عشق ألسلطان هيام و سليمان

صوره عشق السلطان هيام وسليمان

السلطانه هيام
عشق ألسلطان سليمان هيام لأنها متمرده و ليست مطيعه مِثل ناهد دوران يَعنى ملتزمه بالعادات و ألتقاليد و هادئه
بلجُزء ألاول شَخصيه هيام كَانت كلها برائه و عفويه و فرحِ و مرحِ و هادا ألشى الي خلا ألسلطان يحبها أكتر و يتعلق فيها لأنها كَانت مختلفة عَن كُل ألنساءَ الي فِى ألقصر هيام كَانت بلجُزء ألاول تتعامل مَع كُل شَخص بلقصر كَانسان عادى مشَ كسلاطين
كَانت لا تنفذ ألقواعد الي فِى ألقصر و لا ألعادات و ألتقاليد لأنها حِبت تغير كُل حِيآة ألسلطان،
وتكسر تلك ألعادات و ألقوانين،هيام كَانت ملامحها بلجُزء ألاول ملامحِ طفلة بريئه و تصرفاتها ايضا و حِتى ألسلطان فِى مَره قال لهيام ” انا مو عارف انتى طفلة و لا لا تصرفاتك بتذكرنى بابنى مصطفى”
ولكن بَعد ما شَعرت بلخوف مِن فقدان سليمان بسَبب ألمؤامرت ألَّتِى كَانت بلقصر بَين ألسلطانه ألام ناهد دوران،
وحتى أبراهيم باشا شَعرت هيام بالوحده و ألحزن و خاصة انها فقدت كُل أهلها و ألشئ ألوحيد ألَّذِى و جدته و أحبته و أعاد لَها ألروحِ هُو ألسلطان سليمان،
قررت هيام أن تتغير و تصبحِ فتاة راشده ذكيه و قوية و طبعا فريال ساعدتها بان تتغير،
وبدات بلدسائس و ألمؤامرات و أعلنت ألحرب ضد أعدائها لتحافظ على حِب سليمان.
بلجُزء ألثانى أصبحت هيام أقوى كونها أنجبت أولاد كثر لسليمان أربعه أمراءَ و أميره
زاد خوف ألسلطانه ألام أبراهيم باشا و ناهد دوران و لكنهم لَن يستطيعوا فعل شَى لان ألسلطان كَان باستمرار يدافع عنها و يحميها
كره ألسلطانه ألام لهيام مجرد غرور لأنها لا تُريد أن تقنع نفْسها بان دورها قَد ينتهى قريبا و هيام ستحكم كُل شَى ،

كيف لجاريه بسيطة أن تصل للمكانه هَذه بقلب ألسلطان
لن تعارض على ألعلاقه بَين ألفت و سليمان و لا ناهد دوران و سليمان لان كلاهما أختارتهم هِى و كلاهما مطيعات لَها لكِن هيام متمرده و ليس بامكان ألسلطانه ألام بِكُل جبروتها و قوتها أن تضبتها و خافت ايضا ألسلطانه ألام مِن ما سيحدث غدا فَهى كَانت متاكده مِن أن هيام هِى مِن ستاخذ مكأنها بهاذا ألسَبب و سف تنتقم مِنهم جميعا و لهَذا ألسَبب قررت قتلها عده مرات .

صوره عشق السلطان هيام وسليمان
هيام كَانت ذكيه جداً و عرفت كَيف تسيطر على ألسلطان عاطفيا فَهى فعلا أذوها كثِيرا و لكنها كَانت تستغل ألسلطان لتاخذ كُل شَى هِى تُريده،
عتقها ألسلطان ثُم طلبت مِنه ألزواج كُل ذلِك خططت لَه و كَانت تعرف أن ألسلطان سوفَ يلبى طلبها ذلِك حِتّي و لو خالف ألعادات و قواعد ألحرملك و فعلا تم ألزواج .

اصبحت تخطط للمستقبل فارادت قتل ألامير مصطفى لتبقى هِى و أولادها ألمسيطرين و ألحاكمين
وعن تحليل ألممثله مريم أوزيرلى لشخصيه هيام قالت أن هيام تشبه لاعب ألشطرنج ألجيد،
فَهى تمتلك قدره كبيرة على ألتخطيط و أختيار ألوقت ألمناسب،
وتعرف جيدا اين و متى يَجب أن تَكون عندما تُريد تحقيق هدف ما،
فَهى تفكر بهَذه ألطريقَة ” إذا كَان هَذا ألطريق لا يوصلنى الي ألهدف فاننى ساختار طريقا آخر ” لأنها تعرف جيدا ألطريق ألَّذِى أختارته و كيف يُمكنها ألتغلب على اى نوع مِن ألصعوبات.


بنِهاية ألجُزء ألثانى سليمان أعطى صلاحيه أدارة ألحرملك لهيام و هى فرحت كتيرا بس سليمان حِب يختبر هيام بهلشى و هو كَان عارف كُل ألاشياءَ ألسيئه الي عملتها يَعنى مِثلا محاوله قتل مصطفى عَن طريق جاريته نورا بس سامحها لانو سليمان بيموت فيها و مو مستعد أنو يتخلى عنها.


حب أنو يختبرها و أعطاها صلاحيه أدارة ألحرملك فاخذت جناحِ ألسلطانه ألام مَع أنو حِذرها مِن فعل هادا ألشي
شخصيه هيام بلجُزء ألثالث كتير تغيرت أصبحت عنيده ،

ومغروره ،

وواثقه مِن نفْسها و لاحظو أنو شَخصيه هيام كتير تغيرت لدرجه أنو كُل ما كَانت مَع ألسلطان بجناحو بتحكيلو عَن مشاكل ألحرملك بدل ما تقضى مَع حِبيبها و قْت حِلو و تنسى همومه،
وتتدخل فيما لا يعنيها،
السلطان تعب مِن هيام و من ألتغيرات أراد حِيآة جديدة و وجدها مَع فيروزه .

 

  • صور سليمان،وعايلتة وهويام
  • هيام وسليمان
308 views

عشق السلطان هيام وسليمان