6:57 صباحًا الأربعاء 22 مايو، 2019




عشانك يا مريم قصة مريم شهيدة القديسين

عشانك يا مريم قصة مريم شهيدة القديسين

صور عشانك يا مريم قصة مريم شهيدة القديسين

من فترة كبيرة و صلت لى رسالة على الانبوكس بتاعي على الفيس بوك،

 

محتواها بيقول ” اخي العزيز – اختي العزيزة .

 

.

 

توفي اليوم شاب في مقتبل العمر من دولة السعودية في حادث سيارة مؤلم .

 

.

 

و لكن ما احزني في الحقيقة هو ما رايتة عندة بالصفحة الرئيسية لحسابة على الفيس بوك .

 

.

 

و بقراءة كل الحالات التي كتبها حتى يوم الحادث .

 

.

 

حزنت اكثر و اكثر .

 

.

 

فصفحتة الرئيسية و كانها ما زالت حية تحدثني .

 

.

 

و تذكرنى بكل لحظاتة .

 

.

 

خصوصا قبل و فاتة بساعات ”
وقتها حطيت نفسي مكان الولد المتوفي .

 

.

 

و قولت ممكن ييجي عليا يوم و اموت و اصحابي يفتكروني و بتعذبوا كدة … بس نسيت!
النهاردة .

 

.

 

انا اتعذبت .

 

.

 

لانى اتفرجت على الصفحة الرئيسية لحساب ” مريم فكرى” البنت الجميلة شهيدة كنيسة القديسيين بالاسكندرية .

 

.

 

مقدرتش امنع نفسي من البكاء .

 

.

 

و فعلا اكتشفت ان الرسالة اللى جاتلي من شهور دى كانت حقيقية .

 

.

صور عشانك يا مريم قصة مريم شهيدة القديسين
انا معرفش مريم
بس عرفتها من كلامها على الفيس بوك .

 

.

 

و كانها بتكلمني و بتتعامل معايا،ومن صورتها الشخصية المليانة بابتسامة و نظرة فرحة و امل و تفاؤل.
واتعذبت اكتر من كمية ال Posts المكتوبة عندها من اصحابها .

 

.

 

بيكلموها على امل انها ممكن ترد عليهم .

 

.

 

و تقلل من عذابهم!
اخر حاجة كتبتها
“‎2019 is over…..this year has the best memories of my life….really enjoyed living this year……I hope 2019 is much
better…….i hav so many wishes in 2019….hope they come true…..plz god stay beside me & help make it all true.

 

:)
وكانها بتوصى كل اصحابها يحققولها كل امانيها،احساس وحش اوي ان حد فجاة يموت ،

 

بس الاحلى ان ذكراة تفضل عايشة و تحبب كل اللى يعرفوة او ميعرفوش فيه،انا مش هقول انا مسلمة و لا مسيحية .

 

.

 

بس هقول انا بشر بحس .

 

.

 

و عشان مريم بكيت،

 

كفاية بقي بكاء
عشان احنا فاض بينا .

 

.

 

عاوزين نعيش بسلام.
وقتها اتخيلت ان ممكن دة يحصل مع يوستينا صاحبتي .

 

.

 

حسيت هتوجع قد اية .

 

.

 

حسيت اني عاوزة اشوف اللي عمل كدة و بتمني يكون عايش عشان اشرب من دمة و اقتلة .

 

.

 

ازاى يعمل كدة في ناس كانت بتصلى … و كل ذنبها انها فرحانة بالسنة الجديدة؟؟


وفوقت من كل الافكار دى بدعوة جاتلى … عشان انزل بكرة في و قفة احتجاجية في جامعة القاهرة “بالملابس السوداء”
وبعدها شفت الجملة دى ” كل العلماء افتوا بوجوب حماية الكنائس باى ثمن..

 

لو متنا يومها هنكون شهداء ان شاء الله..

 

الحكاية مش هزار..

 

دى بلدنا..

 

و دول اخواتنا ”
وحسيت ان ممكن يكون بايدي اعمل حاجة .

 

.

 

وان شاء الله هعملها … مش عشاني … بس عشان محسش اني قصرت في حق اصحابي و اخواتى … عشان “يوستينا” تفضل عايشة .

 

.

 

و مصحاش في يوم و ملاقيهاش .

 

412 views

عشانك يا مريم قصة مريم شهيدة القديسين