8:49 صباحًا الإثنين 20 مايو، 2019




عجائب الخالق سبحانه وتعالى

عجائب الخالق سبحانة و تعالى

 

صور عجائب الخالق سبحانه وتعالى

وانشق القمر

لقد اكتشف العلماء في و كالة ناسا حديثا وجود شق على سطح القمر،

 

و هو
عبارة عن صدع يبلغ طولة الاف الكيلومترات،

 

و قد يكون
فى ذلك اشارة الى قول الحق تبارك و تعالى:

(اقتربت الساعة و انشق القمر [القمر: 1]

ويمكن القول ان ظهور هذا الشق و تصويرة من قبل علماء
الغرب هو دليل على اقتراب القيامة و الله اعلم.
انسان الشجرة

اكتشف العلماء وجود نجوم نابضة تصدر اصوات طرق اشبة بالمطرقة
ووجدوا ان هذه النجوم تصدر موجات جذبية تستطيع اختراق و ثقب اي
شيء بما فيها الارض و غيرها،

 

و لذلك اطلقوا عليها صفتين: صفة تتعلق
بالطرق فهي مطارق كونية،

 

و صفة تتعلق بالقدرة على النفاذ و الثقب فهي ثاقبة،

صور عجائب الخالق سبحانه وتعالى
هذا ما لخصة لنا القران في اية رائعة،

 

يقول تعالى في وصف هذه النجوم من خلال كلمتين:

(والسماء و الطارق و ما ادراك ما الطارق النجم الثاقب [الطارق: 1-3].

فكلمة الطارق تعبر تعبيرا دقيقا عن عمل هذه النجوم،

 

و كلمة
(الثاقب تعبر تعبيرا دقيقا عن نواتج هذه النجوم و هي الموجات
الثاقبة،

 

و لا نملك الا ان نقول: سبحان الله!

لقد و جد العلماء ان الكون كان كتلة واحدة ثم انفجرت،

 

و لكنهم قلقون بشان
هذه النظرية،

 

اذ ان الانفجار لا يمكن ان يولد الا الفوضى،

 

فكيف نشا هذا الكون
بانظمتة و قوانينة المحكمة

 

هذا ما يعجز عنه العلماء و لكن القران اعطانا الجواب
حيث اكد على ان الكون كان نسيجا رائعا و الله تعالى قد فتق هذا النسيج و وسعه
وباعد اجزاءه،

 

و هذا ما يلاحظة العلماء اليوم،

 

يقول تعالى:

(اولم ير الذين كفروا ان السماوات و الارض كانتا رتقا ففتقناهما
وجعلنا من الماء كل شيء حى افلا يؤمنون [الانبياء: 30].

وتامل معى كلمة رتقا التي توحى بوجود نظام ما في بداية خلق
الكون،

 

و هذا ما يعتقدة العلماء و هوان النظام موجود مع بداية الخلق.

نجم يموت

هذه الصورة نشرها موقع و كالة ناسا مرصد هابل حيث و جد العلماء
ان هذا النجم الذى يبعد 4000 سنة ضوئية عنا و هو يشبة شمسنا،

 

قد
انفجر على نفسة و بدا يصغر حجمة و يتحول الى نجم قزم ابيض،

 

حيث تبلغ
درجة حرارة هذا الانفجار 400 الف درجة مئوية

 

و يؤكد العلماء ان شمسنا
ستلقي النهاية ذاتها و تحترق،

 

و عملية الاحتراق هذه ستؤدى الى تقلص حجم
الشمس على مراحل لتتحول الى شمس صغيرة و هو ما يسمية العلماء بالقزم
الابيض،

 

اليس عجيبا ان نجد القران يحدثنا عن نهاية الشمس بقوله تعالى:

(اذا الشمس كورت [التكوير: 1].

انشقاق السماء

دائما يعطينا القران تشبيهات دقيقة ليقرب لنا مشهد يوم القيامة،

 

يقول تعالى:

(فاذا انشقت السماء فكانت و ردة كالدهان [الرحمن: 37].

هذه الاية تصف لنا انشقاق السماء يوم القيامة بانها ستكون مثل الوردة ذات
الالوان الزاهية،

 

و اذا تاملنا هذه الصورة التي التقطها العلماء لانفجار احد النجوم،
وعندما راوة اسموة الوردة)،

 

نفس التسمية القرانية،

 

و هذا يعني ان هذه الصورة
هى صورة مصغرة و دقيقة عن المشهد الذى سنراة يوم القيامة،

 

فسبحان الله!


    صور عجائب الخالق

    صور عجائب خلق الله سبحانه

    عجاءب الخالق

    عجائب الخالق

    عجائب سبحانه وتعالى

284 views

عجائب الخالق سبحانه وتعالى